وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Nowالرعاية - اضحى 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
خليل المتبولي: ... فن الممكن! توقيف سارق دراجات آلية في تعلبايا هو من أصحاب السوابق بجرمي سرقة ومخدرات المحامي محي الدين حمود يمثل والده الشيخ ماهر حمود في الاستقبال الذي أقامه حزب الله - 3 صور حزب الله إستقبل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - 5 صور للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين - صورتان الشيخ ماهر حمود يستقبل وفدا من السويداء ووفدا من حماة الديار - 5 صور ادفع ٥٠٪‏ دفعه أولى واسكن فوراً وقسط الباقي على ٣ سنوات - مشروع العباسي ( ريم 1 ) - الفوار / مار الياس - 21 صورة + فيديو Fire erupts in Zahrani junkyard, firefighters struggle to put it out جريحان في حادث إنزلاق دراجة كهربائية عند طلعة الشرحبيل - بقسطا - صورتان أسامة سعد يستقبل نجاح واكيم ويبحث معه الأوضاع في لبنان والمنطقة‎ مشاهد حصرية من مشاركة الدفاع المدني وإطفائية صيدا في إخماد الحريق الهائل في منطقة الغازية - 30 صورة في صيدا.. حريق ضخم يعرقل السير ويتسبب بحادث! بسام حمود يستقبل وفداً طلابياً تركياً وجمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا - 13 صورة مطلوب خياطة ذات خبرة لمصبغة My Washer في الهلالية مبروك للخطيبين الإعلامي سهيل زنتوت والآنسة سنا البابا - 55 صورة هذا ما فعله رجل غاضب بسيارة مركونة بشكل خاطئ + فيديو دعوة لإفتتاح كرنفال ألوان الفرح على الكورنيش البحري اصطياد كائن بحري غامض يمتلك مئات المجسات + فيديو المسافر رقم مليار يعبر مطار دبي بنهاية 2018 إبتكار ملابس تتيح إمكانية التنفس تحت الماء في بريطانيا
للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمزرعة وادي الضيعة للأغنام تعلن عن بدء استقبال حجز أضحياتكم لعيد الأضحى المباركمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019Donna
4B Academy Ballet

عادات عثمانية

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 14 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ترك العثمانيون بصمتهم بشكل واضح وكبير، عبر دولتهم التي امتد عمرها لقرون، من آثار وثقافة وآداب وعادات وتقاليد يومية فريدة، وتستمر بعض تلك العادات حتى اليوم، منها :

1- كأس الماء مع القهوة :حيث كانوا يقدمون الماء مع القهوة عند استقبال ضيوفهم، ففي حال كان الضيف شبعان يمد يديه إلى القهوة، أما في حال تفضيل الضيف الماء، فيفهم صاحب البيت أنه جائع، فيشمر عن سواعده لإعداد المائدة، بهذه العادة صاحب البيت يطعم ضيفه دون أي حرج.

2- مطرقة الباب: كانت توضع في العهد العثماني على أبواب المنازل مـطرقتان، واحدة صغيرة، واﻷخرى كبيرة.  فعندما يطرق الباب بالصغيرة، يُفهم أن الذي يطرق الباب امـرأة، فكانت تـذهب سيدة البيت، وتفتح الباب. وعندما يطرق بالكبيرة، يُفهم أن على الباب رجل، فيذهب رجل البيت، ويفتح الباب لاستقبال ضيفه.

وما زال الأتراك يفضّلون وضع مطرقة على أبواب منازلهم، فهم يرونها عادة جميلة، ذات صوت خفيف، لا تزعج أهل البيت، ويطلقون عليها اسم “يد فاطمة”، بالتركي.

3- عادة ترك الحذاء خارجا، أو على الأقل خلعه عند الباب الأمامي، حتى لو قال لك المضيف ألا تخلعه (لمعرفته مثلا بعاداتك) فعند الأتراك التصرف الأكثر تهذيباً هو خلع الحذاء.

4- الوردة الصفراء والحمراء: كانت توضع وردة صفراء أمام البيت الذي فيه مريض، لإعلام المارة والجيران بضرورة إلتزام الهدوء وتجنب إزعاج المريض. إما إذا وُضعت وردة حمراء ، فكان هذا يعني بأن هناك شابة وصلت إلى سن الزواج موجودة داخل البيت ، يمكن التقدم لخطبتها ، ويُحذر النطق بالأقوال البذيئة بجانب البيت حرمة لعواطفها.

5- الأذآن :كان مؤذنو المساجد السلطانية الكبرى في اسطنبول والولايات العثمانية الأخرى، يرفعون أذان كل صلاة بمقام مختلف عن الآخر.فكانوا يرفعون آذان الفجر بمقام الصبا، وهو مقام الحزن والخشوع والوحده والبكاء بين يدي الله. وأذان الظهر كانوا يرفعونه بمقام الرست، وهو مقام الاستقامة، ورفع الأذان بهذا المقام للتذكير بواجب الاستقامة والأمانة أثناء العمل. وآذان العصر كانوا يرفعونه بمقام الحجاز، وهو مقام الشوق والحنين إلى الديار المقدسة لأداء عمرة أو حج كمكافئة من الله للمسلم على ما قام به من عمل طوال اليوم. وأذان المغرب كانوا يرفعونه بمقام السيكا (البنجكاه)، ويعني التفكر والتأمل في ملكوت الله خصوصاً مع لحظات غروب الشمس. وأذان العشاء كانوا يرفعونه على مقام يشبه مقام البيات في السلم الصوتي، وهو بالتالي مقام الفرح والأنس والراحة بما قام به المسلم من طاعات وواجبات تجاه ربه ودينه.

6- سخاء الأغنياء على الفقراء:كانت فئة الأغنياء العثمانية تحرص على تقديم الصدقات دون التسبب بأي إحراج للفقراء، فكانت تقوم بالذهاب للبقالة وبائعي الخضار وتطلب دفتر الدين وتطلب حذف الديون وتقوم بتسديدها، دون ذكر اسمها، وكان الفقراء دومًا يجدون دينَهم قد حُذف دون أن يعلموا من قام بذلك فكانوا لا يشعرون بمنة الأغنياء.

7- النظر إلى ركبة وجبين العريس: كان أهل العروس يتعمدون النظر إلى ركبة بنطال العريس وجبينه لترصد علامات السجود على هذين النقطتين.

8- قد تجاوزنا الحد يابني: ‏عندما كان يُسأل كبار السن الذين هم فوق سن 63 عن سنهم في زمن الدولة العثمانية، كانوا يعدّون عاراً أن يقولوا إن سنهم فوق سن النبي صلى الله عليه وسلّم، أدباً واحتراماً وتعظيماً له فكانوا يجيبون:  " لقد تجاوزنا الحدّ يا بنيّ". 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول 

 

دلالات / المصدر: عبد الفتاح خطاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 854914626
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي