وظائف صيدا سيتي
مهرجان صيدا للمأكولات Saida Food Festival
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
عين الحلوة تودع الشيخ عطا في موكب مهيب وفاة طيار لبناني غرقاً في بحر صور وفاة مواطنة في عكار متأثرة بتناول مادة سامة النائب الحريري استقبلت وزيرة الثقافة المصرية وأولمت تكريما لها وعرضت معها التعاون المشترك وتكريم الفنانة الراحلة فايزة أحمد - 26 صورة البزري يستقبل وفد حركة أنصار الله هذه الحيوانات مدينةٌ لآبائها أكثر من أمهاتها - 8 صور روسيا العناية الإلهية تنقذ طفلاً سقط من الطابق الرابع + فيديو إبتكار جديد يعالج البهاق ويخفي أعراضه لسنوات بالصيفية كمان في جمعة بيضاء مع الرعاية ساري الشوبكي الذي تابع قصته الملايين..يعود إلى غزة شهيداً + فيديو الروبوتات دليفري بقالة في الصين + فيديو سقوط أسلاك كهربائية على شاحنة لنقل الوقود على طريق درب السيم تأجيل توقيع كتاب عصر المقاومة .. صناعة النصر في مركز معروف سعد الثقافي كلب شجاع يحاول حماية صاحبته من أسد في حديقة الحيوان + فيديو بريطاني فسخ علاقته بها بعد أن رآها بلا مكياج وكشف ما كانت تخفيه - 3 صور مصر تنفذ معجزة هندسية بدأت دراساتها منذ 18 عاماً + فيديو إفتتاح معرض إبداعات لاجئ في بلدية صيدا برعاية منتدى الإعلاميين الفلسطينيين - 79 صورة شبيهة ترامب تظهر في روسيا وتثير الجدل - صورتان جريحان بحادث اصطدام جت سكي قبالة شاطىء صيدا الحوت الأبيض.. تطير بنجاح + فيديو
مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةهل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200Donna
4B Academy Ballet

سبعينية النكبة وتحديات القرن

فلسطينيات - الأربعاء 21 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

خلال أقل من شهرين تطّل علينا الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني حاملةً معها الكثير من التحديات والأزمات التي عصفت ولا تزال تعصف بالقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني على حد سواء.

قبل سبعين سنة.. كان شعب فلسطين على موعد مفصلي في تاريخ وجوده السياسي والإنساني والجغرافي والديمغرافي، بعد أن تمكّن العدو الصهيوني من احتلال أرض فلسطين بدعم غربي وتواطئ عربي.

قبل مائة عام بتاريخ 2 نوفمبر 1917،  كان "تصريح بلفور" بمثابة الترجمة الحرفية للوعد البريطاني المشؤوم في سلب حقوق الشعب الفلسطيني، ومنحها للغزاة الصهاينة الغرباء عن أرض فلسطين والغرباء عن هويتها وتراثها وجذورها.

ففي يوم 14 مايو من عام 1948، أعلن العدو الصهيوني عن قيام الكيان الصهيوني "اسرائيل"، وإعتماد "وثيقة الإستقلال" حسب زعمه زوراً وبهتاناً، ونهاية الاستعمار البريطاني على فلسطين. وللأسف، اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية في اليوم التالي مباشرة بدولة الكيان الصهيوني.

وارتبط تاريخ 15 أيار 1948 بمصطلح "النكبة"، كمحطة تاريخية في قاموس الشعب الفلسطيني. وذلك مردّه لاحتلال العدو الصهيوني الجزء الأكبر من أرض فلسطين وطرد حوالى 950 ألف فلسطيني ليصبحوا لاجئين في أكثر من بلد، بفعل الإرهاب الصهيوني وارتكاب المجازر الجماعية.

قبل مائة يوم تقريباً، بتاريخ 6 ديسمبر 2017، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بأن "القدس" عاصمة للكيان الصهيوني، وطلب البدء بإجراءات نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى "القدس"!. منذ فترة وجيزة أعلنت الإدارة الأمريكية تاريخ 14 أيار 2018، موعداً رسمياً لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وبتاريخ 5 يناير 2018، قررت الإدارة الأمريكية تجميد صرف مبلغ 125 مليون دولار، من مساهمتها في ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا". ثم جاءت نتائج "مؤتمر روما" لإنقاذ "الأونروا" بالمخيّبة لطموحات إدارة الأونروا في جمع المبالغ المطلوبة لسد العجز في ميزانية الأونروا المقدّر بــ 446 مليون دولار والاكتفاء بــ 100 مليون، والذي عُقد بتاريخ 15 مارس 2018 بمشاركة 90 دولة، في العاصمة الإيطالية روما.

وإزاء هذه التحديات الكبيرة والخطيرة والتي تندرج ضمن صفقة شيطانية اُطلق عليها اسم "صفقة القرن"، تبقى القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في عين العاصفة، حتى كسر كل المخططات والمشاريع التآمرية. وعليه مطلوب فلسطينياً التوّحد خلف مشروع حماية الثوابت والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وعدم التفريط بالقدس عاصمة فلسطين والتمسّك بحق العودة للاجئين إلى الديار الأصلية قبل النكبة 1948. 

@ المصدر/ بقلم سامي حمود - مدير منظمة ثابت لحق العودة

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 851446014
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي