وظائف صيدا سيتي
مبارك افتتاح محل عطارة الملكة في وادي الزينة بإدارة الشيخ عبد الكريم هاني علوه - 33 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
مشروع زهور السكني في صيدا - جادة بري / مطل على البحر / شقق 2 و 3 نوم إصابة لبناني يعمل في تنظيف الألغام بانفجار لغم في خراج رميش أميركيات يؤدين العرضة السعودية + فيديو حزب الله زار عدد من الفعياليات والفصائل مهنئا بعيد الفطر - صورتان مأساة.. إندونيسي راح ليشيع والدته فسُحق تحت تابوتها مصور الطفلة الباكية على حدود المكسيك يروي قصة صورته ووحشية ترامب كيف أصبح مطار قبرص الشهير بعد هجره - 7 صور جدة أمريكية تتغلب على قط بري بيديها العاريتين قبعة نابليون بـ 350 ألف يورو توقيف شخص لاقدامه تزوير وكالة بيع عقارية شرب الشاي بعد الأكل خطر على الصحة مقتل طفل في البرج الشمالي برصاصة انطلقت بالخطأ من مسدس والده توقيف إحدى أخطر عصابات سرقة السيارات وتهريبها أروع الصدف بالتاريخ.. هكذا اخترع زجاج السيارة - 5 صور توقيف مطلوب أقدم على سرقة سيارة في محلة بر الياس طقس اليوم غائم جزئياً مع إستقرار درجات الحرارة على الساحل الدكتور روجر داغر يجول على فاعليات مدينة صيدا مهنئا بعيد الفطر السعيد - صورتان مزحة العودة الطوعية !! حمود يستقبل الوفود المهنئة بعيد الفطر المبارك - 16 صورة تبغ الجنوب في العناية الفائقة.. لتبدل أحوال الطقس
بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةفرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صورعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارDonnaمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعار
4B Academy Ballet

"ادفع أو ارحل".. عشرات المليارات جنتها اسرائيل في حربها الطاحنة على فلسطينيي الـ48

فلسطينيات - الإثنين 26 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لا تزال الحرب التي تقودها اسرائيل على فلسطينيي الداخل المحتل عام 1948، مفتوحة على مصراعيها، وتشهد منذ أكثر من 70 عاماً معارك طاحنة من خلال القرارات العنصرية التي تستهدف وجودهم، وتُعجل من رحيلهم، وتزيد من قهرهم ومعاناتهم.

ومنذ النكبة الفلسطينية وويلاتها لم تترك الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة والأحزاب المتطرفة أي قانون عنصري أو قرار تعسفي وظالم إلا ومارسته على فلسطينيي الداخلي، ومست بشكل مباشر حياتهم السياسية والاقتصادية والدينية والثقافية، للتضييق عليهم وسرقة حقوقهم بقانون القوة والسيطرة.

ولأول مرة منذ احتلال فلسطين يُكشَف عن أرقام مخيفة تخطت عشرات المليارات كانت تجنيها إسرائيل من فلسطينيي الداخل كل عام، مقابل بعض الخدمات التي تقدمها لهم، ولم ترقَ لمستوى الإنسانية وما سُرق منهم، في ظل مخططات التهجير والتهويد التي تستهدف وجودهم بكل لحظة.

-ضرائب مقابل حقوق مسروقة

النائب العربي رئيس القائمة المشتركة في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، أيمن عودة، كشف أن حجم الضرائب التي تجنيها إسرائيل من فلسطينيي الداخل تفوق آلاف أضعاف ما تنفقه دولة الاحتلال عليهم في العام الواحد.

وأكد عودة أن الحكومة الإسرائيلية "تجني من مواطني الداخل المحتل في العام الواحد أكثر من 36 مليار شيقل، مقابل بعض الخدمات الزهيدة والتافهة التي تقدمها كخدمات لفلسطيني الداخل ظاهرياً، وباطنياً تقوم بالسرقة والتزوير ووضع خطط التهجير والعنصرية بحقهم".

ويشير إلى أن هذا الرقم يكشف عنه لأول مرة منذ الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية عام 1948، وهذا الرقم دائماً ما كانت إسرائيل تخفيه عن الجميع، لكن بالتعاون مع بعض المراكز الرسمية للدراسات والتوثيق، وعلى رأسها مؤسسة "إنجاز"، كُشف عنه نهاية العام الماضي.

ويضيف النائب العربي عودة: "هذا المبلغ كبير للغاية، ويعد جزءاً من الحرب الإسرائيلية المستمرة طوال الـ 70عاماً على فلسطينيي الداخل، وضمن المخططات العنصرية التي تستهدف وجودهم وتلاحقهم لجني الأموال منهم في بيوتهم وأراضيهم وعملهم وتجارتهم".

-ادفع أو ارحل

وتابع عودة حديثه: "هناك ضرائب أخرى غير مباشرة تتحصل عليها حكومة إسرائيل من العملات، الأرنونا (ضريبة رسوم الأملاك)، القيمة المُضافة"، فقد دفع المواطنون العرب في (2017) 24٪‏ مقابل 15.5٪‏ من البيت اليهودي، وتمثلت في 13.4٪‏ من قيمة الضرائب، و11.5٪‏ من الضريبة المضافة و27.5٪‏ من ضرائب الدخان، و11.2٪‏ من ضرائب الوقود، و10.7٪‏ من دافعي العملات، و10.2٪‏ من دافعي "الأرنونا".

واعتبر عودة تلك الأرقام مخيفة للغاية، وتهدد بشكل مباشر الوجود الفلسطيني في الداخل المحتل، نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة التي يعانون منها، وكذلك القوانين العنصرية والتهجيرية الظالمة التي تصوغها حكومة الاحتلال ضدهم.

بدوره، رأى طلب أبو عرار، النائب العربي في الكنيست، أن حكومة الاحتلال أعلنت الحرب رسمياً منذ عشرات السنوات على فلسطينيي الداخل، وكل المخططات التي تستهدف وجودهم وتسرق حقوقهم وأملاكهم وأموالهم تأتي ضمن مخطط استهداف الهوية والقضية الفلسطينية التي يحملوها ويتمسكون بها.

وأكد أبو عرار أن إسرائيل رفعت شعار "ادفع أو ارحل" ضد فلسطيني الداخل، وكل محاولات التضييق عليهم من خلال الضرائب الباهظة، وفرض قانون القوة العنصرية، لتهجيرهم أو إهانتهم وإذلالهم ومعاقبتهم على صمودهم.

ويواجه فلسطينو الداخل المحتل، منذ 70 عاماً، وتحديداً بعد انتهاء الحكم العسكري عليهم، أخطر المشاريع الإسرائيلية التي تستهدفهم، وتسعى من خلالها إسرائيل لطبع أرض فلسطين بهوية يهودية خالصة، وهو عادة ما يواجهه فلسطينيو 48 بالمقاومة والصمود وعدم الخضوع لها.

من هم فلسطينيو 48؟

و"عرب 48" هم الفلسطينيون الذين يعيشون داخل حدود إسرائيل (حدود الخط الأخضر أو فلسطين المحتلة)، وهؤلاء العرب هم من الذين بقوا في قراهم وبلداتهم بعد أن سيطرت إسرائيل على الأقاليم التي يعيشون بها، وبعد إنشاء "دولة الاحتلال" بالحدود التي هي عليها اليوم.

وحسب الإحصائيات الإسرائيلية الرسمية يشكل المسلمون نحو 83% من العرب في "إسرائيل"، 9%-10% من المسيحيين و8% دروز. ويُقدّر عدد فلسطينيي الداخل بالإضافة إلى العرب الحائزين مكانة "مقيم دائم" في المناطق التي احتلتها إسرائيل بعد حرب 1967 بما يقارب 1.600.000 نسمة، أي 20.4% من السكان الإسرائيليين، وهم يقيمون في خمس مناطق رئيسية: الجليل، والمثلث، والجولان، والقدس، وشمالي النقب.

والغالبيّة العظمى من عرب 48 تتماهى مع التراث الثقافي واللغوي العربي والهوية الفلسطينية، وتعرّف نفسها بأنها "مواطنون فلسطينيون في إسرائيل".

@ المصدر/ الخليج اونلاين

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846402070
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي