وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
لقاء طارىء في نادي خريجي المقاصد يصدر نداءً لوقف التدهور البيئي في صيدا ولا سيما على الشاطىء الجنوبي - 23 صورة صينية حصلت على فيراري وحطمتها في ثوان + فيديو عقد قران لآل عقل في عين الحلوة بحضور لبناني تأكيدا على العلاقة الأخوية - 11 صورة العلم يحدد: أفضل أطعمة تصون رئتيك اعتصام للناجحين في مجلس الخدمة لصالح المديرية العامة للطيران المدني على طريق القصر الجمهوري قس يصفع رضيعاً رفض التوقف عن البكاء أثناء تعميده يثير الجدل + فيديو اعتصام أمام سرايا الهرمل للمطالبة بالأمن في المنطقة لحظة تسليم محمد صلاح أرفع وسام في الشيشان + فيديو بدء عملية الإقتراع لانتخاب نقيب و3 أعضاء في نقابة الممرضين والممرضات مخلوق محير يظهر بالصدفة أثناء تصوير بحيرة في الصين + فيديو تسليم شخصين إلى مخابرات الجيش بعد مصالحة عشائرية في اكروم أفراد من الشرطة يمارسون اليوغا في جبال الهيمالايا - 4 صور توقيف 6 أشخاص في عكار على خلفية إطلاق الرصاص ابتهاجا توقيف شخصين في صور بتهمة الترويج للمخدرات في المدينة يابانية تشهر إسلامها وتتزوج في مصر - 7 صور 4 جرحى بحادث سير قرب تقاطع سبينيس في صيدا فوائد البطيخ الصحية المذهلة وأضرار الإفراط في تناوله ضابط مسلم أنقذ رجلا حاول قتل نفسه بعد اليأس من حياته + فيديو للبيع أو للإيجار شقة كبيرة مفروشة مع تراس في صيدا - مقابل مدرسة البهاء - 6 صور شاب ينقذ دجاجته من بين فكي ثعلب حاول التهامها + فيديو
ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةهل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200Donna
4B Academy Ballet

حان وقت العمل

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 06 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في الأزمات تختبر معادن الرجال وصلابتهم، وتمتحن أصالة الشعوب ومحتدّهم، وتصقل حضارات الأمم وتراثها، وتتبلور قيم الناس ومعتقداتهم، وتظهر حقائق الأمور ومكنوناتها.

وعلى الرغم من كل ما يحدث لدينا ومن حولنا، على الرغم من كل شىء، فإن الظرف ليس مناسباً للمنازعات وتصفية الحسابات، أوالتشفـّي والتهكُّم وتقاذف الاتهامات والنعوت.

إنه وقت العمل.

علينا أن نُخرِج أنفسنا وشعبنا وأمّتـنا، وبأسرع ما يمكن، من الحالة التي أصابت الكثيرين  بالمرارة والذهول، والإحباط وخيبة الأمل، وشعور اليأس والإستسلام، وجلد الذات، والإحساس بالسخرية من ذاتـنا والدونيّة والحقارة والخذلان والإنقياد والتبعية.

علينا أنْ نسترد أنفاسنا وأنْ نبدأ بلملمة الجراح وإطفاء الحرائق. علينا أنْ نتماسك لكي نتمكّن من استيعاب ما حدث ويحدث، وفهمه وتحليله، وكشف جوانبه، واستخلاص العبر منه . . استشرافاً للمستقبل وتحسباً لما يخبئه لنا زمان الغدر والعهر.

وعلى الرغم من أنّ النكبات والنكسات والهزائم تتوالى على أمّتـنا، وعلى الرغم من أنّها تشتد ضراوة وقسوة يوماً بعد يوم، لكن في أمّتـنا مَنْ لم يستسلم .. هناك مَنْ لم يعتبر ما حدث جوازاً للتهرّب من المسؤولية وإجازة للتـنصّل من التبعات، منْ لم يرفع الرايات البيضاء ولم يقبل أنْ يُعفر وجهه في التراب، منْ يرفض أنْ تدوس جزمة الغاصب على رقبته وان يُستباح عرضه.

صحيح أنّ معظم أبناء هذه الأمة يعلّقون آمالهم على "الحتمية التاريخية" ، أو على ظهور "المهدي المنتظر" ، أو بروز "صلاح الدين" آخر، يأخذ بناصيتهم وينتشلهم من مستـنقعات الحاضر المظلم الآسن، ويقودهم إلى غد عزيز مشرق ، لكن في أمتـنا من ملّ الاستكانة والإتكال والانتظار، وتاق إلى الشهادة والنصر، فلبّى النداء  وأضاء شمعة بدلاً من أن يلعن الظلام، بحثاً عن رقعة ضياء وفسحة من أمل.

وياليت قادة هذه الأمة يختارون فيما بينهم شهراً يصومون فيه عن التشهير والإغتياب والتسريبات والإشاعات والمناكفات، وليكن أيضاً شهراً حرماً تُحرّم فيه المكائد والدسائس والمؤامرات، فيسعى الجميع إلى أمر سواء بينهم في جو من الصراحة المطلقة، ويعتبرون هذا لقاء الفرصة الأخيرة، بدون أي تغطية إعلامية أو بيان افتتاح أو مقررات ختامية، ويفضي كل بهواجسه معلناً طموحاته وأهدافه وارتباطاته ومصالحه ومتاعبه ومخاوفه وهواجسه، فإما أن يصل الجميع إلى الحد الأدنى من التفاهم والنقاط المشتركة، وإما إلى فراق بمعروف وكل إلى مصيره، فنجنّب الأمة، على الأقل، الإيغال في الأوهام، ونُريحها من الحضور القسري المتواصل لمسرحية يشخـّصها ممثلون أقزام مُتخاذلون مُستضعفون.

إن الخطرالجديد المُحدق بكيان أمتـنا (رغم كلّ ما حدث) ما زال في بداياته، وما حصل ويحصل ما هو سوى الملامح الأولى والإرهاصات لما بُيُّت له بكل خبث ودهاء وخسّة، وعار علينا أن نترنّح ونسقط  من دون أن نقاتل حتى آخر ذرة من قدراتـنا وإمكاناتـنا، ذوداً عن كرامتـنا وشرفنا وعرضنا، ودفاعاً عن أهلنا وترابنا وعزتـنا.

«الدهر يومان، يوم لك ويوم عليك»، وكل غروب تتبعه إشراقة .. وحتماً فإنّ التاريخ بالمرصاد، والفجر ليس ببعيد عن الشعوب التي تستحق الحياة.

اللهم جنّبنا قهر الأنذال،  وتخاذل الرجال. 

اللهم رُدّ عنّا ذل هذه الحال، وسوء المآل.

اللهم لا تُؤاخذنا بما فعل السفهاء منّا.      

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - جريدة اللواء

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 847280053
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي