وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
لقاء طارىء في نادي خريجي المقاصد يصدر نداءً لوقف التدهور البيئي في صيدا ولا سيما على الشاطىء الجنوبي - 23 صورة صينية حصلت على فيراري وحطمتها في ثوان + فيديو عقد قران لآل عقل في عين الحلوة بحضور لبناني تأكيدا على العلاقة الأخوية - 11 صورة العلم يحدد: أفضل أطعمة تصون رئتيك اعتصام للناجحين في مجلس الخدمة لصالح المديرية العامة للطيران المدني على طريق القصر الجمهوري قس يصفع رضيعاً رفض التوقف عن البكاء أثناء تعميده يثير الجدل + فيديو اعتصام أمام سرايا الهرمل للمطالبة بالأمن في المنطقة لحظة تسليم محمد صلاح أرفع وسام في الشيشان + فيديو بدء عملية الإقتراع لانتخاب نقيب و3 أعضاء في نقابة الممرضين والممرضات مخلوق محير يظهر بالصدفة أثناء تصوير بحيرة في الصين + فيديو تسليم شخصين إلى مخابرات الجيش بعد مصالحة عشائرية في اكروم أفراد من الشرطة يمارسون اليوغا في جبال الهيمالايا - 4 صور توقيف 6 أشخاص في عكار على خلفية إطلاق الرصاص ابتهاجا توقيف شخصين في صور بتهمة الترويج للمخدرات في المدينة يابانية تشهر إسلامها وتتزوج في مصر - 7 صور 4 جرحى بحادث سير قرب تقاطع سبينيس في صيدا فوائد البطيخ الصحية المذهلة وأضرار الإفراط في تناوله ضابط مسلم أنقذ رجلا حاول قتل نفسه بعد اليأس من حياته + فيديو للبيع أو للإيجار شقة كبيرة مفروشة مع تراس في صيدا - مقابل مدرسة البهاء - 6 صور شاب ينقذ دجاجته من بين فكي ثعلب حاول التهامها + فيديو
ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمؤسسة مارس / قياس 210-200مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةهل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

نضال عبد العال: أتمنى أن يقف المجلس المركزي أمام كل الوضع وأن يقوم بمراجعة سياسية شاملة

فلسطينيات - السبت 13 كانون ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

خلال لقاء مع عضو قيادة الجبهة الشعبية في لبنان، وعضو اللجنة المركزية نضال عبد العال، عبر قناة القدس، حول رد السلطة الفلسطينية على قرار ترامب قال :للأسف، حتى الآن إن كل ما قامت به السلطة من إجراءات لم يشكل حالة مواجهة مع السياسة الأمريكية والكيان الصهيوني، لأن هناك تحولا جذريا يؤشر له القرار الإسرائيلي الجديد بضم الضفة، وإلى الآن الموقف الفلسطيني يأتي كاعتراض و لم يشكل حالة مواجهة حقيقية، وحتى اللحظة الإجراءات لم ترتق لمستوى الحدث. هناك قرارات المجلس المركزي المتخذ منذ ثلاث سنوات بوقف التنسيق الأمني، وهذا الأمر لا يحتاج لاجتماع المجلس المركزي، ولا حتى للجنة التنفيذية، ويكفي فقط تنفيذ القرار المتخذ، كما أشار إلى أنه حتى الآن لم نلمس وجود مواجهة، هو في حدود الاعتراض، وعدم القبول، لكن بين عدم القبول والرفض، وبين المواجهة هناك مسافة، وحتى الآن لم يشكل الطرف الفلسطيني مواجهة حقيقية للسياستين الإسرائيلية والأميركية .
وتابع: إن كل التسريبات الماضية عن المجلس المركزي، وما يمكن أن يتخذه من قرارات هي جيدة، وأتمنى أن يقف المجلس المركزي أمام كل الوضع الفلسطيني، وأن يقوم بمراجعة سياسية شاملة، لأننا لا نلمس أن هناك اي تحضير لاتخاذ قرارات كبيرة، وإن أردنا مناقشة الموضوع أكثر نجد أنه ما زال الموقف الفلسطيني أدنى من المطلوب .
وحول سؤال إن كان قد نجح ترامب بامتصاص الغضب العربي، قال: إذا اعتبرنا أن قرار ترامب هو قرار مصيري كبير يتعلق بقضية كبرى اسمها القدس هذا يحتاج إلى تموضع جديد ، هل السلطة قامت بالتعامل مع قرار ترامب بالتموضع بشكل مختلف عن السابق المطلوب؟ أي الانسحاب من أوسلو . أن القول بعدم وجود راع  للسلام، يعني ان هناك عملية سلمية ولم تنته! يجب الحسم بانتهاء العملية السلمية حتى نوقف عملية الوهم، حيث لا يمكن أن تطلب من الجماهير بالمقاومة والسلطة تشييع وهم اسمه العملية السلمية، ويجب أن لا ننسى أن الشعب الفلسطيني قدم في الانتفاضات آلاف الشهداء.
المطلوب تقديم خطاب جديد على أساس أن هذه التسوية انتهت، والآن المطلوب منا أن نتموضع بشكل مختلف عن السابق أمام هذه الهجمة الأميركية الصهيونية، فإما أن نقف ونبقى نتحدث عن التسوية، وعن الراعي للتسوية، ولا يمكن أن تطلب من العالم سحب الاعتراف "بإسرائيل" والسلطة لا تسحب اعترافها، ولا يمكن المطالبة بخطاب سقفه عال، والسلطة ما زال موقفها متدنّ، فالموقف الفلسطيني هو القاطرة لقيادة الموقف العربي .
وهناك فرق بين الاعتراض وبين المواجهة. الموقف الفلسطيني يراوح في حالة الاعتراض ، فهل يكفي هذا للرد؟! للأسف هناك من لا يريد الإقرار بأن ثمة تحول استراتيجي وهو يحتاج إلى مواجهة شاملة ؟
هناك من يشيع أوهاما، وهي أنه بحال تم إلغاء أوسلو ماذا بعد؟ وكأن الدنيا ستنتهي! 
 نحن نقول: هناك منظمة التحرير، وهي البديل، هي المؤسسة الوطنية الكبرى، والأساس للشعب الفلسطيني، ويجب إعادة بناء مؤسستها لتصير فاعلة وقادرة بعد انضمام كل الفصائل الفلسطينية لها، كما أن المقاومة هي البديل، 25و سنة من العملية السلمية كافية، وإيهام الناس بأن هناك استقلالا، ودولة، وحقوق. وخلال هذه الفترة لم يتوقف القتل والإجرام الصهيوني بحق شعبنا، والاعتقالات، والهدم، والتوسع الاستيطاني والخ .
وتابع: إن الشعب الفلسطيني مستعد لدفع التضحيات، والدليل عمليات الطعن والدهس والانتفاضة والمقاومة، والمطلوب طي مرحلة أوسلو،  ووقف المفاوضات، والتنسيق الأمني، لأن الفلسطيني لن يقدم تضحيات من اجل تحسين شروط التفاوض، بل من أجل زوال الاحتلال .
 لقد فاوضوا 25 عاما وهي توازي عمر الثورة الفلسطينية المسلحة. ولم يستفد أحد من هذه التسوية إلا من له مصلحة .
كما قال: نحن نعوّل كثيراً على مشاركة حركة حماس وحركة الجهاد في اجتماع المجلس المركزي، وندعوهم للمشاركة حتى ننتهي من كل هذه المرحلة، والانتقال لمرحلة جديدة. 

@ المصدر/ إنتصار الدنان

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 847278723
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي