وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
خذوا درساً من السفير الروسي «هيئة أبناء شهداء نيسان 96» كفلت 89 يتيماً .. الرئيس الشهيد أنشأها.. والنائب الحريري احتضنتهم صيدا - جزين: تعبئة عامة غير معلنة وحسابات سياسية بالجملة من اخترع الـ«آيفون»: «آبل» أم الحكومة؟ اللجان الشعبية بصيدا تُلفتْ نظرالجهات الفلسطينية لأهمية ومكانة ودور المرجعيات الشعبية الشرعية في المخيمات - 3 صور أسامة سعد خلال جولة في حي "الست نفيسة": النضال النيابي والنضال الشعبي متكاملان - 20 صورة الدكتور بسام حمود يزور آل الرواس - 9 صور مدارس المقاصد - صيدا تحتفل بيوم المؤسسين بـ رالي بايبر في المدينة القديمة بمشاركة اكثر من 650 طالباً وطالبة - 35 صورة السعودي شارك في تشييع الحاج سليم إبراهيم الزعتري وتقبل التعازي مع عائلته - 17 صورة رئيسة لجنة مهرجانات صيدا الدولية جالت على مهرجان الربيع ونوهت بالأنشطة المختلفة التي تشهدها المدينة - 7 صور الراية الخضراء وجبتك اليومية جاهزة من الاثنين للسبت مع Maison De Rima في صيدا تملك شقة بمواصفات سوبر ديلوكس في بقسطا بسعر مقبول جداً وبالتقسيط المريح - 8 صور العميد ماهر شبايطة: كل الشواهد تقول ان قرارا امريكيا اسرائيليا اتخذ بتصفية الرئيس الفلسطيني "ابو مازن" جسديا Sunday runday: Racers compete across Lebanon تيار النهضة الوحدوي يدعوكم لحضور اللقاء الاخوي مع رئيس التيار الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد الكشاف العربي ينظم حملة مجانية لفحص السكر والضغط - 16 صورة الدكتور بسام حمود يتابع زيارته للعائلات الصيداوية ويزور آل الحدق وآل رحيّل - 9 صور أسامة سعد يزور مهرجان الربيع في صيدا - 55 صورة الحريري اتصلت بالصحافي علي الأمين متضامنة ومستنكرة الاعتداء عليه
لأحكيلكن هالقصة..صوتك مقدس
بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
4B Academy Ballet

استمرار الاحتجاج وتصاعده يفاجئان تل أبيب

فلسطينيات - السبت 16 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

 

لم يعد بإمكان المؤسّستين السياسية والأمنية في إسرائيل الركون إلى التقديرات الأوّلية التي سبقت وأعقبت القرار الأميركي حول القدس، باستبعاد تحوّل القرار العدائي إلى شعلة تؤجّج الشارع الفلسطيني.

كان واضحاً لدى تل أبيب، في سياق القرار الأميركي وموازاته، وإلى حدّ التيقن، أن لا تبادر دول «الاعتدال» العربي، وفي مقدمتها السعودية، إلى التخلي عن المسار السياسي إنقاذاً للقدس، وكذلك الأمر نفسه انسحب على تقديرات تل أبيب باستبعاد إلغاء اتفاقيات السلام مع مصر والأردن، وكذلك مع السلطة الفلسطينية، رغم توقّع سيل من الكلام بلا أفعال. إلا أنّه لم يكن متوقعاً لدى تل أبيب أن يتحرك الموقف الرافض في الشارع الفلسطيني في مسار تصاعدي ومتواصل.

مما يظهر من المؤشرات المسربة عن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، يوجد إعادة تقدير في الموقف، وتعزيز لدوافع القلق من الشارع الفلسطيني الذي خالف التقديرات، إلى الحد الذي بات ينبئ بالأسوأ من ناحية إسرائيل، رغم أن الأمل ما زال موجوداً بإمكان لجم الهبّة الفلسطينية، مع رفع الصوت عالياً كي يتحمّل الشركاء في الداخل الفلسطيني والخارج مسؤولياتهم.
مع ذلك، كان واضحاً، في الأيام القليلة الماضية، وجود توجه إسرائيلي في محاولة التأكيد على محدودية تأثير الحراك الشعبي الفلسطيني، كجزء من محاولة الحد من الهبّة الفلسطينية، ومنعها من الاندفاع نحو مستويات تصعيد أوسع، باتت إسرائيل تخشى حصولها بالفعل. وهي محاولة تهدف إلى التأثير في الإعلام الفلسطيني والعربي، لتيئيس الحراك واندفاعة الجمهور والفصائل على السواء. إلا أن أحداث أمس، تحديداً، أظهرت فشل الرهان والمحاولة. الواضح أن الهبّة في اتساع وديمومة، وإن أحسنت قيادة الفصائل أقوالها وأفعالها وتماشت مع الهبّة الجماهيرية، فقد تتطور وتتصاعد الهبّة نفسها إلى الحدّ الذي يقلب الفرصة إلى تهديد من ناحية تل أبيب.
أمس، بدأت تظهر تسريبات عن تقديرات إسرائيلية حول إمكان خروج الوضع الميداني عن السيطرة، على نقيض الايام الماضية. و«الخروج عن السيطرة» هو تعبير إسرائيلي ملطّف عن أن ما يجري لم يكن متوقعاً، وأن هناك إمكانية فعلية لأن يتطور الحراك إلى مسارات غير التي كانت تراهن عليها تل أبيب. وهذا الوضع، المشبع بالخشية الإسرائيلية من الآتي، حاولت تل أبيب معالجته عبر رفع الصوت بالتهديدات، مصحوباً بأداء عدائي مضبوط في الميدان، الأمر الذي يعني إقراراً ضمنياً إسرائيلياً بالفشل أمام التحدي، إن جراء أفعالها هي أو جراء رهانها على «أنظمة الاعتدال» العربي التي بدورها لم تتكاسل في خذلان القدس والقضية الفلسطينية، في أعقاب القرار الأميركي الأخير.
وكان وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد عبّر، في اليومين الماضيين، عن منسوب مرتفع من القلق والخشية من إمكان تواصل التحرك الشعبي، عبر سلسلة من التهديدات المسوقة ضد الفلسطينيين، إلى الحد الذي كشف فيه، بصورة تهويلية واضحة، عن أنه طلب من الجيش الإسرائيلي الاستعداد لكل سيناريو محتمل، مع التأكيد للإسرائيليين على ضرورة الهدوء والاطمئنان، إذ إنّ كل صاروخ يطلق من غزة يقابل بهجمات جوية إسرائيلية، وأشار إلى أن «17 عنصراً من حماس قتلوا في الأشهر الماضية على أيدي قواتنا، والتوازن من ناحيتهم اختل. على كل صاروخ نحن نرد بثلاث أو أربع عمليات ضد مخازن الذخيرة ومصانع الصواريخ».
ليبرمان نفسه عاد أمس واستخدم أسلوباً جديداً عبر شنّ حملة تحريض واسعة، تظهر محدودية الخيارات الموجودة لديه، تستهدف الفلسطينيين وقيادتهم وفصائلهم، إذ لفت إلى أن «التنسيق الأمني بين إسرائيل والفلسطينيين هو مصلحة لأبو مازن لا تقل عن مصلحتنا إذا لم يكن أكثر». وأضاف «هو الآن على قيد الحياة بفضل التنسيق الأمني». وبحسب تحريض ليبرمان «رأينا ما حصل في غزة، وكيف تمّت تصفية نشطاء فتح الذي لم يوافقوا على السير خلف سيطرة حماس في القطاع. لذلك لا ينبغي أن نعرض طوال الوقت التنسيق الأمني على أنه حاجة لإسرائيل فقط. صحيح أننا نستفيد من التنسيق الأمني، لكن الطرف الثاني يستفيد منه أيضاً».

@ يحيى دبوق - الأخبار

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837355690
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي