وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
دب بري يقتحم منزلاً بحثاً عن الطعام! + فيديو بلجيكا أول مسابقة لإقلاع وهبوط الطائرات على الرمال + فيديو زيتونة توزع ألبسة للعائلات المحتاجـة - صورتان وزير أردني يعتذر لعاملة نظافة ويقدم لها الورد + فيديو سفيرة سويسرا في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب - 9 صور دروس في أصول الفقه لطلاب العلم الشرعي مع الشيخ محمد ضاهر فئران تلتهم أكثر من مليون روبية داخل جهاز صرف آلي في الهند! وقفتان أمام السفارة الفلسطينية في بيروت: دعم الشرعية تواجه ارفعوا العقوبات إصابة عاملة في شركة لنزع الألغام بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات الإحتلال الإسرائيلي في خراج بلدة ياطر وزيرة أمريكية تتعرض للطرد من مطعم مكسيكي + فيديو شاب هندي متهور يلقى حتفه أسفل شلال + فيديو تمديد صلاحية تراخيص حمل الأسلحة الصادرة عن العامين 2017 و2018 هيدي الصيفية غير عن كل صيفية مع BiTS Learning Center هل هي الجدة؟.. شاهد ما يحدث بمنزل بريطاني في غياب أصحابه + فيديو حافلة غافلت سائقها أودت بحياة إمرأة كانت ستستقلها في صيدا العثور على جثة رجل في حديقة قرب منزله في بلدة باريش الجنوبية شاحنة تجتاح معرضاً للسيارات في المصيلح بعد أن فقد سائقها السيطرة عليها توقيف مطلوب بجرم إطلاق النار باتجاه محلات في بعلبك أثر الأحداث الأخيرة سامسونج وديزني تضيفان رمزين تعبيريين جديدين بتقنية الواقع المعزز - 4 صور بريطانيا عمال دفن يتركون تابوتاً في الشارع لتناول الطعام
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

شتاء من نوع آخر ... - 8 صور

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الجمعة 15 كانون أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 2967 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يقول المثل اليمني: "لا بد من صنعاء وإن طال السفر" للتأكيد على حب العودة إلى اليمن، ونقول لا بد من زيارة ألمانيا وإن طال الزمن لزيارة الدكتور مصطفى حجازي لتهنئته لنيله شهادة الماستر في الجراحة.

وصلنا إلى ألمانيا والعواصف الثلجية في كل مكان والثلوج تتراكم حتى علو المتر والأرصاد الجوية أعلنت أن العاصفة ستستمر خلال الأسبوع، فظننت، كما الحال في لبنان في العواصف الثلجية، تغلق المدارس وتتوقف دورة الحياة! لكني فوجئت صباح اليوم التالي أن ابني الدكتور مصطفى قد أمسك بيد ولديه عبد الرحمن وزهرة لتوصيلهما إلى المدرسة والذهاب إلى عمله في المستشفى، وتعجبت كيف يذهب في هذا البرد القارص حيث الحرارة ما دون الصفر والثلوج تغلق باب المنزل. علمت أنه يخرج في السادسة صباحا حيث الظلام ينتشر، فالشمس لا تشرق إلا بعد الساعة الثامنة في غرب ألمانيا، ويتولى جرف الثلوج من أمام المدخل ورش الملح ليفسح الطريق أمام سيارته. نظرت من نافذة المنزل فوجدت جميع الجيران منهمكين في جرف الثلوج من أمام منازلهم ليتجهو إلى أعمالهم، والملفت أن بين هؤلاء كبار في السن يتجاوزون الثمانين والتسعين من أعمارهم وكلهم همة ونشاط حتى تخال أن أحدهم في همته ونشاطه لا يتجاوز الأربعين عاما.

و المدهش أنه رغم الثلوج والعواصف يخرج كبار السن من المنازل لممارسة الرياضة اليومية تحت الثلج، أحدهم يتوكأ على عصا وآخر على عصوين وعجوز وضعت جعبتها على ظهرها وتوجهت إلى التبضع سيرا على الأقدام.

رغم الثلوج فالشوارع لا توقف الحياة فيها ولا يتعطل المرور فجرافات الثلج تعمل ليل نهار، فتعجبت كيف أن طريق ضهر البيدر التي لا يتجاوز طولها 10 كيلومترات يغمرها الثلج وتشل حركة السير في حين أن طرق ألمانيا لا يتعطل رغم كثافة الثلوج.

إنه شعب جبار لا يعرف الاستكانة أو التراجع، لتستمر الحياة وتبقى ألمانيا في مقدمة الدول الأوروبية وعندما تعيش في ألمانيا يتبين لك أن هذا الشعب يحب العمل كما نحب الحياة، و يهرع الجار إلى مساعدة جاره للتخفيف من وطئة الثلوج والمساعدة على فتح الطريق، يشترك في ذلك الطبيب، المهندس، الموظف والعامل. تعاون نكاد نفتقده في بلادنا حيث يعتبر المتعلم أن معاونة غيره من الجيران دليل ضعف.

وهل تتصور ساعي البريد على دراجته ينتقل بين البيوت ليقوم بواجبه في حين أننا نفتقد ذلك في بلادنا خلال فصل الشتاء والحرارة في بلادنا غالبا ما تكون فوق الصفر!.

فمتى تنهض بلادنا وتقوم بواجبها رغم الصعاب التي لا تساوي شيئا أمام غضب الطبيعة في ألمانيا. ففي كل مطرة في بلادنا تطوف الشوارع وتدخل المياه إلى المحلات التجارية وتحمل الأضرار للناس. فشتان بين شتاء لبنان وشتاء ألمانيا.

@ المصدر/ الدكتور عبد الرحمن حجازي - ألمانيا 

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846750193
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي