وظائف صيدا سيتي
مهرجان صيدا للمأكولات Saida Food Festival
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
واتس آب يتخذ إجراء صارما لوقف موجة الجرائم في الهند! محمد أبو عتيق أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني لموسم 2017-2018 جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي - 3 صور المكتب الطلابي الحركي في منطقة صيدا يُكرم الطلاب الناجحين في الامتحانات الثانوية الرسمية - 71 صورة عين الحلوة تودع الشيخ عطا في موكب مهيب وفاة طيار لبناني غرقاً في بحر صور وفاة مواطنة في عكار متأثرة بتناول مادة سامة النائب الحريري استقبلت وزيرة الثقافة المصرية وأولمت تكريما لها وعرضت معها التعاون المشترك وتكريم الفنانة الراحلة فايزة أحمد - 26 صورة البزري يستقبل وفد حركة أنصار الله هذه الحيوانات مدينةٌ لآبائها أكثر من أمهاتها - 8 صور روسيا العناية الإلهية تنقذ طفلاً سقط من الطابق الرابع + فيديو إبتكار جديد يعالج البهاق ويخفي أعراضه لسنوات بالصيفية كمان في جمعة بيضاء مع الرعاية ساري الشوبكي الذي تابع قصته الملايين..يعود إلى غزة شهيداً + فيديو الروبوتات دليفري بقالة في الصين + فيديو سقوط أسلاك كهربائية على شاحنة لنقل الوقود على طريق درب السيم تأجيل توقيع كتاب عصر المقاومة .. صناعة النصر في مركز معروف سعد الثقافي كلب شجاع يحاول حماية صاحبته من أسد في حديقة الحيوان + فيديو بريطاني فسخ علاقته بها بعد أن رآها بلا مكياج وكشف ما كانت تخفيه - 3 صور مصر تنفذ معجزة هندسية بدأت دراساتها منذ 18 عاماً + فيديو إفتتاح معرض إبداعات لاجئ في بلدية صيدا برعاية منتدى الإعلاميين الفلسطينيين - 79 صورة
هل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارDonnaثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

الرئاسة الثالثة ومعمودية النار

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 24 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 268 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يجتاح البيئة السُنّية جوٌ من الاحتقان الشديد الذى بدأ منسوبه بالإرتفاعِ تصاعدياً مع كل خطوة ناقصة يقوم بها المسؤولون عن الإدارة السياسية في الطائفة. ويلمسُ كل متابع أنّ أصواتاً عالية بدأت تتصاعد الى حدِّ المقارنة بين واقع الرئاسات الثلاثة والإشارة الى «غُبن» يطال الرئاسة الثالثة المنوطة بالطائفة السنّية.

وتتابع الأصوات مقاربتها بأنّ رئيس الجمهورية ينتخِبُهُ مجلس النوّاب وتدوم رئاسته ست سنوات (مع سوابق التمديد والتجديد)، ورئيس مجلس النواب قد يُنتخَب لعدة دورات، مع إمكانية الاستمرار لمدى الحياة!

أماّ رئيس الحكومة فيترتبُ عليه إجتياز معموديّة نار على عدّة مراحل: مرحلة التسمية التي تحتاج مشاورات وحِسابات يتمُّ بعدها تسمية شخص رئيس الحكومة. ثم تأتي مرحلة التكليف التي تحتاج أيضاً الى مخاضٍ عسير حتى تُكلف الشخصيّة التي وقع عليها الاختيار بتشكيل التوليفة الحُكومية. ثم يخوض الرئيس المُكلّف معارك «داحس والغبراء» الى أن يرسى بازار المُحاصصة التوزيرية وخيارات الوزارات «السياديّة» على تشكيلة تقبلها القوى السياسية، ليتم بعدها الإنكباب على كتابة بيان وزاري تتدخّل فيه «أجناس الملائكة جمعاء» حتى إذا ما خُطّت سطوره وتصاعد الدخان الأبيض، سارع الرئيس الى تلاوته في المجلس النيابي لطلب الثقة في جلسة قد تَلِدُ دواوين من الهند والسّند، ناهيك بـ«سوق عكاظ» على مدى أيام. فإذا نال الثّقة ذكرُه «جهابذة» السياسة في كل محطّة رئيسية أو ازمة بما يُسمّى بـ «الثُّلث المعّطّل» او «الثلث الضامن» او «الوزير الملك» هامزين لامزين الى إمكانية دخوله جلسة مجلس الوزراء رئيساً لهُ ليخرُج منه رئيساً سابقاً. وخلال ممارسة دوره كرئيس لمجلس الوزراء يترأس الجلسات العادية، بينما يترأس رئيس الجمهورية جلسات القرارات الهامة! ويعاني اضطراره الى العمل والتعاطي مع وزراء «حارة كل من إيده لهُ» يتصرّفون وكأن كل واحد منهم هو رئيس للحكومة، وينظرون إلى رئيس مجلس الوزراء على أنه «باش كاتب» ويتعاملون معهُ على هذا الأساس بإيعاز من مرجعيّاتهم.

هذا الواقع المرير، إضافة الى الوضع المتدهور للطائفة السُنّية نتيجة السياسات المتّبعة يسبّبان حالة من التململ والإحباط الممزوجة بالغضَب تجاه مرجعيات الطائفة، لا بل أكثر من ذلك، قد تخلقُ هاجساً تجاه الطوائف الأُخرى التي تسعى الى ترسيخ و«إستعادة» حقوقها على حساب أهل السُنّة بحسب رأي المتابعين.

على الشخصيات السُنّية والوطنيّة أن تتحّرك سريعاً وبشكل فاعل على خط تطويق هذه الحالة الخطيرة التي قد يؤدي إستمرارها الى إيقاظ فتنة التطرّف والكراهية والصدام بين اللبنانيين. 

@ المصدر/ بقلم الدكتور مازن ع. خطاب - موقع سفير الشمال 

 

دلالات / المصدر: عبد الفتاح خطاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 851456585
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي