وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Nowالرعاية - اضحى 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
صلاة عيد الأضحى المبارك الساعة 6.50 دقيقة من يوم الثلاثاء 21 آب 2018 خليل المتبولي: تشويش جديد مشاريع الدانة.. دانة الهلالية: شقق دولكس مفرزة للبيع في منطقة الهلالية مع مساحات مختلفة وتقسيط 40 شهر توقيف مواطن يستدرج فتيات لابتزازهن مالياً وجنسياً مدارس الأونروا مستمرّة رغم تراجعها.. ولكن اقرأ ما يكتبه السائقون على سياراتهم.. واحذر - 5 صور لماذا أُقفل قسم جراحة القلب في مستشفى بيروت الحكومي؟ قوى الأمن عممت صورة موقوفَين بجرم سرقة بطريقة احتيالية أرقام مخيفة حول انتشار السلاح في لبنان.. الوضع الامني مهدد بالانفجار! ماذا يجري في مطار بيروت؟ ضابط فلسطيني غادر بلا رجعة «الأونروا» تقرر فتح مدارسها أمام طلابها الـ526 ألفاً ضبط ألبسة مزورة في عبرا - 4 صور في الغازية: قتله لاكتشافه علاقة مع زوجته خطفت في الجية .. وعثر عليها في عكار نقابة المصورين نعت رئيس تحرير إذاعة "صوت الشعب".. وزارة الصحة: لا أرُز مسرطن في لبنان! لانجري ليمار يعلن عن وصول تشكيلة مميزة من الهدايا وأجمل البيجامات وﻻدي نسائي ورجالي - 70 صورة وقفة تضامنية في صيدا لاهالي المفقودين طالبت باقرار اقتراح قانون لحل قضيتهم الطيّار اللبناني الأول سعد الدين دبوس ترجل عن صهوة جواده.. والعائلة في وداعه حزن وفخر
جمعية رعاية اليتيم في صيدا تعلن عن بدء التسجيل في إختصاص التربية المختصة
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام تعلن عن بدء استقبال حجز أضحياتكم لعيد الأضحى المباركبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019
4B Academy Ballet

جمال شبيب: تدخل الأهل في المشاكل الزوجية ...نعمة أم نقمة؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 23 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 847 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

إبالاستناد إلى أحدث الدراسات الأسرية وسجلات المحاكم الشرعية في لبنان
يتبين أن تدخل الأهل في الحياة الزوجية خلال السنوات الخمس الأولى من
الزواج يعتبر من الأسباب الرئيسة المؤدية إلى الطلاق، وذلك لأن المشاكل
الزوجية غالبا ما تنجم بين الطرفين حين يتدخل أحد بينهما، وبدلا من أن
يجد كل منهما الحل، تتفاقم المشكلة لتنتهي في أحيان كثيرة إلى طريق
مسدود.
وتشير هذه الدراسات إلى أن تدخل الأقارب في شئون الأزواج مشكلة حقيقية،
لأن كل من الزوجين ينحاز لأهله، والخطر أن يصل الأمر إلى أن تتخذ والدة
أحد الزوجين «الحماة» موقف العدو الذي يقف بالمرصاد، فتتصيد الأخطاء
وتستغلها في سبيل تعكير صفو الحياة.
وربما يعتقد الأهل أن تدخلهم في حياة الزوجين ـ من وجهة نظرهم ـ يأتي من
باب الحرص عليهما، ولكن سرعان ما تتفاقم الأمور لتصل إلى خلافات بين
الزوجين والأهل.
ومن أهم الأسباب التي تجعل حياة الزوجين عرضة لتدخل الأهل في الحياة
الزوجية، حالة الابن الوحيد واعتماده على والديه إقتصاديا، وحالة السكن
مع أهل الزوج في منزل واحد مشترك، وكذلك الشخصية الضعيفة لدى كل من الزوج
أو الزوجة، وشعور الآباء بالوحدة والفراغ بعد زواج الأبناء، وخوفهم من
فقدان أهميتهم فى حياة الأبناء، بالإضافة إلى لجوء الزوجين إلى الأهل فور
حدوث أى مشكلة، نتيجة لضعف التواصل بينهما واحتياجهما إلى طرف ثالث ليحل
لهما مشاكلهما بالإضافة إلى عدم انتباه الآباء إلى احتياج الزوجين الجدد
إلى الاستقلالية.
والزوجة الذكية الواعية هى التى تحرص على عدم إشراك أي طرف فيما بينها
وبين زوجها، خاصة والديها، واحتواء الخلاف القائم بينهما خلال يوم أو
يومين على الأكثر تأسيسا للمحبة والرحمة القائم عليها الزواج.
وقد يلجأ الكثير من الأزواج للحديث عن حياتهما الزوجية، والبوح بأسرار
بيوتهم وكشف الغطاء عن خصوصياتهم للأقارب أو الأصدقاء حتى تتحول الأسرار
الزوجية إلى نشرة أخبار، ويتم انتهاك خصوصية هذه العلاقة على يد أحد
طرفيها سواء كان الزوج أو الزوجة، الأمر الذي يهدد كيان الأسرة وينذر
بهدمها، في حالة اكتشاف أحد الزوجين ما فعله الطرف الآخر، وحينها لن يجني
من إفشاء الأسرار إلا الحسرة والندم، ولكن بعد فوات الأوان، وقد وردت فى
إحدى الدراسات أن نشر الأسرار الخاصة بين الزوجين يشكل 80% ـ 90% من
الأسباب المؤدية للطلاق وخراب البيوت.
ومن أخطر ما يهدد أمن وسلامة الحياة الزوجية استسلام الزوجين أو أحدهما
لتدخلات الغير ما يؤدي إلى ضياع خصوصية الحياة الزوجية، ونمو الجفاء بين
الزوجين، وتضخم المشاكل لتدخل الآخرين عن طريق تحريض أحد الطرفين ضد
الآخر، وحدوث الخلافات مع الأهل وتوتر العلاقة معهم، وقد يصل الأمر إلى
القطيعة، أو انهيار الحياة الزوجية وحدوث الطلاق.
كيف نتخلص من تدخلات الأهل؟ الجواب ببساطة ، لا بد من الحديث مع زوجك عن
دور الأهل فى حياتكما حتى تتأكدى أنكما متفقان على المجالات المسموح وغير
المسموح للأهل بالتدخل فيها، لا بد من وضع الحدود. دون أن ننسى أهمية
إبداء التقدير والاهتمام بالأهل من خلال الزيارات، والمكالمات، والهدايا،
وقضاء حوائجهم حسب ماتسمح به الظروف. ولابأس من استشارتهم بما لا يمس
خصوصية الزوجين، فهذا الأمر سيمنحهم السعادة وسيطمئنهم أنه مازال لهم
مكانة فى حياة الأبناء.
كذلك يجب الحرص على الاستقلال المادى عن الأهل والتكيف فى حدود القدرات
المالية للزوجين، مع ضرورة تعلم كيفية الإجابة على الأسئلة التى لا
تريدين أن تجيبى عنها بطريقة دبلوماسية، ويكون ذلك إما بتغيير الموضوع أو
بالرد بكلام عام يفهم بأكثر من معنى، والاستماع إلى آراء الآباء باحترام،
ثم اتخاذ الزوجين القرار المناسب لهما، وعدم السماح للأهل بالتحدث عن
الآخر بشكل غير لائق.
كذلك يجب أن يدرك الزوج أنه من حسن عشرة الزوج لزوجته إحسانه إلى أهلها،
وأن يعينها على بر والديها وصلة أرحامها، ولا يجوز له أن يمنع زوجته من
بر والديها وصلة أرحامها، ولكن في المقابل على أهل الزوجة أن يعلموا أنه
بمجرد زواج ابنتهم فقد أصبح لها حياة مستقلة مع زوجها، لا يحق لأحد أن
يتدخل فيها لأن زوجها قد صار أولى بها منهم قال شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله في الفتاوى: المرأة إذا تزوجت كان زوجها أملك بها من أبويها،
وطاعة زوجها عليها أوجب. انتهى.
وإذا كان من حقهم أن يتفقدوا ابنتهم ويطمئنوا على أحوالها فلا بد أن يكون
ذلك في حدود المعروف، وبما يحقق لها مصالح الدين والدنيا، ويعين على دوام
الألفة بينها وبين زوجها، أما أن ينصبوا أنفسهم أوصياء على الزوجة،
يرسمون لها حياتها وفق ما يريدون، متجاهلين بذلك حق زوجها في القوامة،
وحق الزوجين في حياة مستقلة، فإن ذلك لا يجوز وهو من مساوئ الطباع ومذموم
الأخلاق، وهو دليل على ضعف العقل وغياب الحكمة.
فإذا أضيف إلى ذلك تخبيب  (إفساد) الزوجة على زوجها وتحريضها على طلب
الطلاق منه، فإن ذلك ظلم واضح وفساد ظاهر وإثم مبين، فعن أبي هريرة رضي
الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليس منا من خبب امرأة
على زوجها أو عبدا على سيده. رواه أبو داود وصححه الألباني.
وإذا وصل الحال إلى هذا فإن من حق الزوج أن يحافظ على زوجته من الإفساد
بما يراه مناسبا فله منعها من زيارتهم إذا تأكد أن فيها مفسدة، بل له أن
يمنعهم من زيارتها إذا اقتضت المصلحة، قال المرداوي في ذلك: الصواب في
ذلك إن عرف بقرائن الحال أنه يحدث بزيارتهما أو أحدهما له ضرر فله المنع
وإلا فلا. انتهى.
والذي ننصح به في هذا المقام، أن يحفظ الزوج زوجته، وأن تعفو عن أهلها ما
استطاع، وأن يحاول تأليف قلوبهم بالصفح تارة وبالتغافل تارة وبالإحسان
تارة أخرى، ولا يجب عليه الاستجابة لهم فيما يريدون من تسلط عليه ووصاية
على أسرته.
فإذا استمرت الأمور على ذلك فوسط بينك وبينهم من يملك التأثير عليهم من
أهل الخير والعلم ليعلمهم بقبح هذا المسلك وعواقبه الوخيمة، فإن لم
ينزجروا فلك أن تهجرهم بالقدر الذي يدفع عنك شرهم وأذاهم، ويكتفى بالسؤال
عنهم بالهاتف ونحوه مما لا يكون معه مخالطة، فقد قال ابن عبد البر رحمه
الله: أجمعوا على أنه يجوز الهجر فوق ثلاث لمن كانت مكالمته تجلب نقصا
على المخاطب في دينه أو مضرة تحصل عليه في نفسه أو دنياه فرب هجر جميل
خير من مخالطة مؤذية. انتهى.
والله تعالى أعلم. 

@ المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شبيب

 

دلالات / المصدر: الشيخ جمال الدين شبيب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 855424976
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي