تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
مبارك افتتاح مكتب المهندس هشام العيراني في صيدا (رخص بناء - تعهدات - دراسات - خرائط تنفيذية)
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
مبارك افتتاح مكتب المهندس هشام العيراني في صيدا (رخص بناء - تعهدات - دراسات - خرائط تنفيذية) هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مستشفى الهمشري تختتم مشروع الخدمة المجتمعية للطلاب في صيدا - 38 صورة الإعلاميين الرياضيين الفلسطينيين في ضيافة نادي العهد اللبناني‎ - صورتان هل يُقدّم "انتحاري الكوستا" دليل براءته في الجلسة المقبلة؟ «نقابات المستخدمين جنوباً» لاستمرار التنسيق في قضية تصحيح أجور القطاع الخاص «اللجوء الفلسطيني» (2).. كتاب للجنة الحوار روكز من «العناية - صيدا»: العدالة أساس باسم برجي صاحب «CLASSIC HOME»: صيدا بحاجة الى أيدي جميع أبنائها وطاقات شبابها.. وجاهزون للمبادرة بيانات محرضة ضد ثانوية بيسان في عين الحلوة فما صحة مضمونها؟!‎ يافطات لـ "جبهة التحرير الفلسطينية" في عين الحلوة مرحبة بموقف رئيس مجلس الامة الكويتي - صورتان عودة الهدوء إلى مخيم المية ومية بعد سحب كل المسلحين من الشارع الجيش: توقيف عمر البستاني بعد عملية استدراج أمنية من داخل مخيم عين الحلوة اتصالات بين أبو عرب والمسؤول السياسي بحماس لتطويق اشكال المية ومية .. وعناصر سليمان تنتشر اطلاق نار كثيف في مخيم المية ومية ومعلومات عن وقوع اشكال بين فتح وحماس لقاءات بين "فتح" و"حماس" و"الجهاد".. تأكيد الحرص على أمن المخيمات وجوارها اللبناني العلامة النابلسي في خطبة الجمعة: جلسات مناقشة الموازنة لا تعطي انطباعاً إيجابياً الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة: الاحباط ليس حالة لبنانية اخماد حريق اندلع بين بلدتي بقسطا والبرامية - 12 صورة Fire breaks out at Sidon waste-sorting plant again السفير دبور يبحث مع اللواء أبو عرب أوضاع المخيمات نديم قطيش مديراً لأخبار "المستقبل" السعودي تسلم درعا تقديريا ودليل صيدا السياحي الصادر عن مركز هلال بالشراكة مع أيوب - صورتان اندلاع حريق كبير في عوادم نفايات معمل صيدا افتتاح قسم تخطيط السمع في جمعية المواساة الذي ساهم بتجهيزه الدكتور وليد قصب - 43 صورة الرئيس السنيورة زار أكاديمية صيدا للفنون القتالية ونوه بجهود البطل محمد الغربي - 7 صور مطمر صحي في صيدا .. الأزمة تجدد والمواجهة قادمة؟ - 4 صور
مجموعة MJ Services لخدمات التنظيف ورش المبيدات - 56 صورة + فيديوSaida Country Club / قياس 100-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةللبيع شقق مفرزة بمساحات مختلفة مع مطل رائع في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 24 صورةللبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةDonnaللبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمنتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةللبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 51 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200قسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمين
4B Academy Arts

«حماس» و«فتح» إلى القاهرة مجدداً: ملف الموظفين على طاولة البحث

فلسطينيات - الثلاثاء 10 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 86 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

استقبلت القاهرة وفدي «فتح» و«حماس» كخطوة تالية لاستكمال المصالحة وبحث الملفات الخلافية، خاصة قضية موظفي حكومة غزة السابقة، مع إجماع على استثناء ملف سلاح المقاومة الذي ترفض «حماس» النقاش فيه حاضراً... أو مستقبلاً

غزة ــ الأخبار:
غادر وفد من حركة «حماس» قطاع غزة أمس، بعد فتح معبر رفح البري بصورة استثنائية لمغادرته حصراً إلى العاصمة المصرية القاهرة، في وقت أعلن فيه المتحدث باسم «حماس»، فوزي برهوم، أن وفداً حركياً (من الداخل والخارج) برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي، صالح العاروري، وصل إلى هناك بالتزامن، وذلك لبدء لقاءات المصالحة مع «فتح» التي يترأس وفدها عزام الأحمد، المتفق عليها سابقاً، برعاية جهاز «المخابرات المصرية».

وتتناول هذه الجلسة عدة ملفات، من «أهمها ملف الموظفين»، وفق برهوم الذي أوضح أن الخلافات حول إدارة معبر رفح المغلق حالياً لا تزال قائمة، مضيفاً أنه «سيتم نقاش القضايا التي ترتّبت على قرارات أبو مازن العقابية» المقرر أن تُزال قريباً. لكن المتحدث باسم «حماس» شدد على أن «سلاح المقاومة لن يطرح في اللقاءات الثنائية (الجارية) أو في الحوارات الوطنية الشاملة، ولا مستقبلاً».
في هذا السياق، أكد رئيس «حماس» في غزة، يحيى السنوار، «جديّة الحركة في مساعيها لإنجاز جميع ملفات المصالحة في القاهرة»، مشدداً خلال لقاء مع الفصائل الفلسطينية، أول من أمس، على أنه «لن نعود إلى الانقسام بأي حال من الأحوال».

كذلك، أعلن نائب السنوار، خليل الحية، أن «حماس شكلت لجاناً متعددة لوضع تصورات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في ملفات المصالحة، وهي منسجمة مع ما تم الاتفاق عليه سابقاً»، في إشارة إلى اتفاق القاهرة عام 2011، الذي ينص على تشكيل حكومة وحدة وطنية والإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية.
في المقابل، قال رئيس وفد «فتح» إن الحركة «ذاهبة إلى حوارات القاهرة بقلب وعقل مفتوحين وإرادة وطنية صادقة، دون لف أو دوران، حتى تصل إلى اتفاق كامل مع حماس»، مضيفاً أنه «لا داعي للحديث عن أشياء لا لزوم لها، مثل سلاح المقاومة والموظفين». وأضاف الأحمد: «المطلوب أن نطبّق كامل الاتفاقات... مشكلة الموظفين مثلاً الاتفاق واضح فيها، والحكومة ستحلها خلال أربعة أشهر»، مشيراً إلى أن «الهدف من المصالحة هو الوصول إلى سلطة واحدة وسلاح وقانون واحد في القطاع والضفة».
لكن الأحمد شدد على أن «قرار شكل المقاومة هو قرار وطني وليس فصائلياً... ليس من حق أي فصيل أن يتخذ قرار الحرب بمفرده، فنحن جميعاً يجب أن نكون شركاء في هذا القرار، وأن يكون ذلك محل إجماع وطني، والأمر نفسه ينطبق على المقاومة الشعبية وشكلها وأساليبها وحدودها»، لافتاً إلى أن الشراكة يجب أن تكون أيضاً في قرار المفاوضات وشروطها وآفاقها. وحول مسألة سلاح المقاومة، قال: «السلاح الفلسطيني كله للمقاومة، لكن تبقى مسألة كيفية ممارسة هذه المقاومة... أما مسألة تسليم السلاح وغيره، فهذه لم نطرحها لا سابقاً ولا الآن».
من جهة أخرى، قال القيادي في «حماس» حسن يوسف، أمس، إن إسرائيل منعت سفر قيادات من «حماس» في الضفة المحتلة إلى القاهرة، وذلك بعدما حاولت مصر التوسط لدى العدو من أجل منحهم تصاريح خاصة للسفر والمشاركة مع وفد المصالحة. وأبلغت مصر رفضها منح تصاريح السفر.
يشار إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شدد في لقاء أول من أمس، مع مدير المخابرات العامة خالد فوزي، على ضرورة الإسراع في تنفيذ المصالحة الفلسطينية، لأنها تمثل «تمهيداً لبداية مفاوضات سلام مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أقرب فرصة». وبعدما طلب السيسي من فوزي تقديم تقرير بشأن زيارة الأخير لغزة، نبّه إلى ضرورة التواصل مع الأميركيين وإطلاعهم على المستجدات في هذا الشأن.

رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 808672957
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي