وظائف صيدا سيتي
ملحمة ومشاوي BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين Erasmus + Information Day دعوة إلى وقفة تضامنية مع القدس في الجامعة اللبنانية الدولية - فرع صيدا خوري رعى احتفالاً ميلادياً في الليسيه سان نيقولا عين المير - 23 صورة بهية الحريري في اجتماع موسع للفصائل والتحالف والقوى الاسلامية في مجدليون تحول تضامنياً مع القدس: لتحويل الموقف من القرار الأميركي من قوة رفض الى قوة ضغط عربية ودولية لإلغائه - 14 صورة مكتب مكافحة المخدرات في الجنوب اوقف مروج مخدرات ومتعاطين في صيدا 3 injured in fire at Chouf gas plant رندة بري تكرم طلاب نادي فوربي على نتائجهم الباهرة في بطولة قطر الدولية - 19 صورة بسام حمود: قرار ترامب ناتج عن تواطؤ الأنظمة العربية بعد أن تعرت من ورقة التوت التي تتوارى خلفها إرجاء جلسة الجمعية العمومية العادية لنقابة محرري الصحافة اللبنانية لعدم اكتمال النصاب دعوة لاعتصام تضامني مع القدس يوم الخميس في مستشفى صيدا الحكومي السعودي والسكرتير الأول في السفارة اليابانية إفتتحا مؤسسات صغيرة مهنية وحرفية في صيدا القديمة بعد إعادة تأهيلها بتمويل ياباني - 5 صور أندية روتاراكت تنقذ حياة 4 أطفال يعانون تشوهات خلقية في القلب حركة حماس في مخيم عين الحلوة تنظم محاضرة عن القدس ومخاطر قرار الإدارة الأمريكية - 4 صور البزري يستقبل وفد التيار الوطني الحر هيئة قضاء، صيدا - الزهراني برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP: زيارة وفد السفارة اليابانية للمنازل والمحال المؤهلة في صيدا القديمة - 4 صور ورشة عمل عن ضريبة الدخل اللبنانية في الجامعة اللبنانية الدولية فرع صيدا - 25 صورة وقفة تضامنية مع القدس للأطباء والممرضين في مركز لبيب الطبي في صيدا - 16 صورة الرعاية بالتعاون مع قطر الخيرية تنفذ حملة الشتاء لدعم 1000يتيم في لبنان - 31 صورة دعوة لندوة حوارية حول اليمن بين الحرب الأهلية والتدخلات الخارجية في مقر تيار المستقبل في صيدا حركة فتح تستكملُ جولتها على الفعاليات الروحية في مدينة صيدا - 3 صور تشكيلة جديدة ومميزة وصلت عند Barik Jewelry في صيدا بمناسبة الأعياد ​مطلوب موظفة لمركز لطب الأسنان في صيدا حاصلة على شهادة Biology or Bio-Chemistry حريق في شركة لتعبئة الغاز في سبلين وفد من حركة فتح قدم للشيخ حسام العيلاني درع القدس محاضرة كيفية التعامل مع المسائل الرياضية وطرق التفكير بها في الجامعة اللبنانية الدولية في صيدا - 11 صور قسم التأهيل المهني الخاص في المواساة تضامن مع القدس - 10 صور
منتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةDonnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةSaida Country Club / قياس 100-200
4B Academy Tennis

هنادي العاكوم البابا: من قتل الربيع؟ - الحلقة الثانية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 09 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1405 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

... منذ نشأته وربيع يعاني من عقدة الإنتماء الى هذا الكون شكلاً ونطقاً ومضموناً ... لقد خطّت طفولته أنّاتها بخيوط  كحّلت ملامحه بوشاح حزين وقيّدت مخارج نُطقه بعثرات لتبقى في منأىً عن التعبير ...

عاش ربيع في منزل فسيح يتغنّى بأثاث فخم وكأنه قصر يحلم في السكن والتجول في ربوعه الكثير الكثير ... ولكن هذه القشور لم تُشعره يوماً بالدفء ولم يُداخلها في ثنايا روحه أي حنين ! إشارة وحيدة كانت تومض له بإشعاعها من داخل ذاك الكهف البارد الحزين ... أمّه ! أجل أمه التي لطالما عانقت الصبر ونسجت منه رداء يقيها زمهرير البؤس على مدى الأيام والسنين لتبقى إلى جانب ولدها " ربيع " سنداً وخير داعمة له يتناسى بين أحضانها غضب والده وقهره الذي كان يدوّي في كل أرجاء المنزل بصرخات وكلمات نابية جارحة ولّدَت في قلبه حقداً دفين ... حقد على من أرداه ضعيفاً يستجدي الإبتسامة ممن حوله كي يشعر أنه لا زال طفل صغير لا يفقه معنى الأسى ولا يأبه لتلك النظرات البائسة التي تُحاسبه على شكله ... على تأتأته ... وكأنه وباء خطير ! وأول هؤلاء والده الذي كان على الدوام يُعنّفه ويُهدّده فلا يلقى منه سوى الوعيد تلو الوعيد !!!

... وذات يوم استوقفته زوجته تُعاتبه بأسلوب لطيف : " يا أبا ربيع ! كيف يُمكنك أن تقسو هكذا على ربيع ؟ لماذا  ؟ لماذا لا تحنو عليه وهو ولدك الوحيد ؟ دائماً يبكي ويسألني : " أمي ! لماذا أبي يكرهني ويناديني دائماً بالقبيح ؟ فأنا لم أختر شكلي فهو صنع رب العالمين !!! " ... كيف يمكنك أن تصفه بالقبيح ؟ أوتعترض على قدرة الله ! حرام عليك فربيع لديه من الصفات ما يفوق الجمال بكثير !!! " ... وقبل أن تُكمل قاطعها ليُطعّم الحوار بأسلوبه السّاخر المتهكم السخيف : " لا ! لا! لآ ! لا أحد بجماله وجمال صفاته وفصاحة لسانه ! أخجل به أمام الجميع ! لا يُشبهني بشيء ولكن عمّا قريب سأتزوج بأخرى لأحظى بالبديل الذي يليق بي وبثروتي فيمتلك الوسامة والنطق السليم ..... " .

.... هنا وفي هذه الأثناء لم يعد بإمكانها أن تظل حبيسة الصّمت وأسيرة الحسرة بل نظرت إليه وملامحها تزأر غضباً وتتنفّس لهيبه الداكن وهي تقول : " أنت السبب ! أنت من رويتَ ربيعاً بالخوف فجفّ معينه وتلعثم عن الكلام وخانته الأحرف فضل لسانه الطريق ... أنت من قتلتَ بيدك أحاسيس الطفولة لديه ليلقى نفسه منبوذاً حزيناً وهو طريد ! لكن لا ! وألف لا ! لن أسكت بعد اليوم على أيّة إهانة أو استحقار لشخصيّة ولدي الحبيب !!!! أوَتتحدّى وتعاند قدَر الخالق وكلّك ثقة أنك ستحظى بالبديل ! فما عساني إلا أن أُشفق عليك وأقول :" حسبي الله ونعم الوكيل!""....

... وقع هذه الكلمات أيقظ شيطانه المريد وبدأ يُعنّفها ويُبرحها ضرباً دون رحمة أو رأفة أو احترام لها وهي التي وقفَت إلى جانبه وآزرته وهوّنَت عليه تعب السنين ... في هذه الأثناء نزل ربيع من حافلة المدرسة وركض متوجّهاً إلى باب المنزل كي يجده كعادة كلّ يوم مفتوحاً على مصراعيه وأمّه الحبيبة واقفةً امامه تقتح له ذراعيها وهي تقول : " أهلاً ببطلي الأمير وقمري المُنير " ! ولكنه وفي ذلك اليوم لم يجد الحنان ينتظره كالعادة ... أبطأ خطواته قليلاً وأخذ يلتفت حوله عساها تختبئ في مكان ما وبدأ يُنادي عليها :" مممما ! مممما ! "... وما إن همّ بقرع الجرس حتى ....

وإلى اللقاء في الحلقة القادمة من قصة :" من قتل الربيع ؟ ضمن سلسلة : " حكايات من هذا الزمان ". 

@ المصدر/ بقلم هنادي العاكوم البابا 


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 817281500
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
شقق للبيع في صيدا والجوار