وظائف صيدا سيتي
مبارك افتتاح محل عطارة الملكة في وادي الزينة بإدارة الشيخ عبد الكريم هاني علوه - 33 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
مطلوب تقني كهرباء للعمل في شركة الكترا لهندسة الكهرباء وأنظمة الحماية في صيدا للبيع شقتان مع حديقتين في الشرحبيل اللواء إبراهيم يعالج ملفات ساخنة في عطلة العيد: انتهاء تدقيق الأسماء بملف التجنيس نهاية الأسبوع للبيع شقة سكنية مطلة على الجبل والبحر في بقسطا (الشرحبيل) - مشروع Residence 602 البوابات الإلكترونية تزال اليوم؟ بالفيديو.. في صيدا...إدفع بدل اشتراك مياه من دون أن تدفع أسبوع خطير: حل أم إنحلال حكومي؟ ما أنزل الله بها من سلطان! تكريم الفائزين بمسابقة رمضان القرآنية في عين الحلوة - 6 صور عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولار وPEUGEOT ابتداء من 11,900 دولار 5 نصائح لتجنب كثرة التبول ليلا الشيخ ماهر حمود يستقبل النائب ابراهيم عازار‎ - صورتان 10 نصائح لتنظيف الأرائك لاستقبال العيد مُسكّن آلام باستخدام الواقع الافتراضي وبدون أي أدوية! اعرف عوامل الخطر الوراثية لديك.. لكي تغير نمط حياتك روسيا تطرح حافلات متطورة ذاتية القيادة (فيديو) جرح أربعة اشخاص في حادث سير في صيدا جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ المفتي حبال وتزور الفعاليات وتضع أكاليل من الزهور على أضرحة الشهداء بمناسبة عيد الفطر السعيد - 9 صور الشيخ الدكتور محمد الموعد يجول على فعاليات صيدا معايدا بعيد الفطر المبارك - 28 صورة جبهة التحرير الفلسطينية تجول على الفعاليات الصيداوية مهنئة بعيد الفطر - 16 صورة
فرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صورشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaمؤسسة مارس / قياس 210-200عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعار
4B Academy Ballet

هنادي العاكوم البابا: من قتل الربيع؟ - الحلقة الثانية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 09 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1528 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

... منذ نشأته وربيع يعاني من عقدة الإنتماء الى هذا الكون شكلاً ونطقاً ومضموناً ... لقد خطّت طفولته أنّاتها بخيوط  كحّلت ملامحه بوشاح حزين وقيّدت مخارج نُطقه بعثرات لتبقى في منأىً عن التعبير ...

عاش ربيع في منزل فسيح يتغنّى بأثاث فخم وكأنه قصر يحلم في السكن والتجول في ربوعه الكثير الكثير ... ولكن هذه القشور لم تُشعره يوماً بالدفء ولم يُداخلها في ثنايا روحه أي حنين ! إشارة وحيدة كانت تومض له بإشعاعها من داخل ذاك الكهف البارد الحزين ... أمّه ! أجل أمه التي لطالما عانقت الصبر ونسجت منه رداء يقيها زمهرير البؤس على مدى الأيام والسنين لتبقى إلى جانب ولدها " ربيع " سنداً وخير داعمة له يتناسى بين أحضانها غضب والده وقهره الذي كان يدوّي في كل أرجاء المنزل بصرخات وكلمات نابية جارحة ولّدَت في قلبه حقداً دفين ... حقد على من أرداه ضعيفاً يستجدي الإبتسامة ممن حوله كي يشعر أنه لا زال طفل صغير لا يفقه معنى الأسى ولا يأبه لتلك النظرات البائسة التي تُحاسبه على شكله ... على تأتأته ... وكأنه وباء خطير ! وأول هؤلاء والده الذي كان على الدوام يُعنّفه ويُهدّده فلا يلقى منه سوى الوعيد تلو الوعيد !!!

... وذات يوم استوقفته زوجته تُعاتبه بأسلوب لطيف : " يا أبا ربيع ! كيف يُمكنك أن تقسو هكذا على ربيع ؟ لماذا  ؟ لماذا لا تحنو عليه وهو ولدك الوحيد ؟ دائماً يبكي ويسألني : " أمي ! لماذا أبي يكرهني ويناديني دائماً بالقبيح ؟ فأنا لم أختر شكلي فهو صنع رب العالمين !!! " ... كيف يمكنك أن تصفه بالقبيح ؟ أوتعترض على قدرة الله ! حرام عليك فربيع لديه من الصفات ما يفوق الجمال بكثير !!! " ... وقبل أن تُكمل قاطعها ليُطعّم الحوار بأسلوبه السّاخر المتهكم السخيف : " لا ! لا! لآ ! لا أحد بجماله وجمال صفاته وفصاحة لسانه ! أخجل به أمام الجميع ! لا يُشبهني بشيء ولكن عمّا قريب سأتزوج بأخرى لأحظى بالبديل الذي يليق بي وبثروتي فيمتلك الوسامة والنطق السليم ..... " .

.... هنا وفي هذه الأثناء لم يعد بإمكانها أن تظل حبيسة الصّمت وأسيرة الحسرة بل نظرت إليه وملامحها تزأر غضباً وتتنفّس لهيبه الداكن وهي تقول : " أنت السبب ! أنت من رويتَ ربيعاً بالخوف فجفّ معينه وتلعثم عن الكلام وخانته الأحرف فضل لسانه الطريق ... أنت من قتلتَ بيدك أحاسيس الطفولة لديه ليلقى نفسه منبوذاً حزيناً وهو طريد ! لكن لا ! وألف لا ! لن أسكت بعد اليوم على أيّة إهانة أو استحقار لشخصيّة ولدي الحبيب !!!! أوَتتحدّى وتعاند قدَر الخالق وكلّك ثقة أنك ستحظى بالبديل ! فما عساني إلا أن أُشفق عليك وأقول :" حسبي الله ونعم الوكيل!""....

... وقع هذه الكلمات أيقظ شيطانه المريد وبدأ يُعنّفها ويُبرحها ضرباً دون رحمة أو رأفة أو احترام لها وهي التي وقفَت إلى جانبه وآزرته وهوّنَت عليه تعب السنين ... في هذه الأثناء نزل ربيع من حافلة المدرسة وركض متوجّهاً إلى باب المنزل كي يجده كعادة كلّ يوم مفتوحاً على مصراعيه وأمّه الحبيبة واقفةً امامه تقتح له ذراعيها وهي تقول : " أهلاً ببطلي الأمير وقمري المُنير " ! ولكنه وفي ذلك اليوم لم يجد الحنان ينتظره كالعادة ... أبطأ خطواته قليلاً وأخذ يلتفت حوله عساها تختبئ في مكان ما وبدأ يُنادي عليها :" مممما ! مممما ! "... وما إن همّ بقرع الجرس حتى ....

وإلى اللقاء في الحلقة القادمة من قصة :" من قتل الربيع ؟ ضمن سلسلة : " حكايات من هذا الزمان ". 

@ المصدر/ بقلم هنادي العاكوم البابا 

 

دلالات / المصدر: هنادي العاكوم البابا
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846333253
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي