وظائف صيدا سيتي
ملحمة ومشاوي BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين حواجز نصرة القدس نظمها فوج صيدا في كشافة الإمام المهدي - 10 صور وقفة تضامنية نصرة للقدس بدعوة من اللقاء التشاوري في مدينة صيدا - 25 صورة أسامة سعد يستقبل الوزير جبران باسيل - 6 صور تاكسي Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان - صورتان دوحة المقاصد تنظم وقفة تضامنية مع القدس وأطفال فلسطين - 13 صورة وفد من متطوعي جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يلتقي فعاليات صيدا دعمًا للقدس - 7 صور د. مصطفى متبولي: من يقتل الجريدة؟ - صورتان الهيئات النسائية لحزب الله في الجنوب نظمت لقاء تضامنيا حاشدا مع القدس في الصرفند - 12 صورة البزري يستقبل الوزير جبران باسيل - 22 صورة حزب الله وبلدية المجيدل نظما ندوة فكرية - 13 صورة جبهة العمل الإسلامي في لبنان نظمت احتفالا حاشداً بذكرى المولد النبوي الشريف وأسبوع الوحدة الإسلامية وتضامناً مع القدس عاصمة فلسطين المحتلة - 6 صور باسيل التقى الحريري في مجدليون: أزور هذا البيت لأن " إم نادر .. إم الكل " - 8 صور للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية + محل للإيجار - 36 صورة للإيجار قطعة أرض 500 متر مربع بجانب الجامعة اللبنانية الدولية (LIU) في صيدا، منطقة مركز لبيب الطبي - صورتان جديد مطبخ الرحمة حبش محمر مع أرز فقط 99.000 ل.ل. رابطة الطلاب المسلمين في صيدا تنظم وقفة احتجاجية دعماً للقدس - 18 صورة شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. قسطها بدون فوائد على 180 شهر Bassill labels oil and gas exploration economic resistance باسيل من المية ومية: الحياة تكون بالحرية والسلام معاً قصائد وطنية زينت مسرح الصلح في حفل للإلقاء - 55 صورة مطلوب آنسة مع خبرة للعمل في مجال الكاشير والمحاسبة لمطعم في صيدا عمل خيري في مركز حضانة Little Land بحملة تبرعات لثياب الشتاء بعدسة وليد عنتر - 34 صورة مشاريع خيرية بقيمة ثمانية ملايين ليرة قدمتها إشراق النور الشهر الماضي - 7 صور الحريري استقبلت شماعي مع وفد من كفرفالوس والتقت العميد نواف الحسن - 5 صور باسيل من عين الدلب: صوتكم وحضوركم يجب أن يكون له وقعه في الانتخابات السعودي رحب بالوزير جبران باسيل وبزيارته إلى صيدا منوها بمواقفه المشرفة تجاه القدس - 3 صور
للبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةللبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمنتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةSaida Country Club / قياس 100-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200Donna
4B Academy Tennis

المصالحة الفلسطينية: نموذج «حزب الله» حلاً لسلاح غزة؟

فلسطينيات - الخميس 05 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 171 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

شارفت الزيارة «الاستكشافية» لرئيس حكومة «الوفاق الوطني»، لقطاع غزة على الانتهاء. كل الملفات الخلافية أُجّلت لمناقشتها مطلع الأسبوع المقبل في القاهرة. ملف سلاح المقاومة مثلاً، حلّه مستورد… اعتماد نموذج «حزب الله»

غزة ــ الأخبار
بعد مرور أربعة أيام على زيارة الوفد الحكومي لغزة، يغادر رئيس حكومة «الوفاق الوطني»، رامي الحمدالله، القطاع اليوم عائداً إلى رام الله. سيرفع الحمدالله تقريراً أولياً لرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، لوضعه في أجواء الزيارة. لن يُعلن عباس رفع إجراءاته العقابية عن سكان غزة، بل سينتظر التقرير الثاني الذي سترفعه هذه المرة، حركة «فتح» عقب انتهاء اجتماعاتها مع «حماس» في القاهرة، الأسبوع المقبل.

سيناقش المجتمعون ثلاثة ملفات أساسية: ملف دمج الموظفين، وحلّ الأجهزة الأمنية في غزة، إضافة إلى سلاح المقاومة. بالنسبة إلى «حماس»، فإن «سلاح المقاومة خط أحمر لن يُتنازل عنه»، وذلك بحسب ما قالت مصادر في الحركة. وقال قيادي في «حماس» إن «عباس، قبل الإعلان عن المصالحة، طلب من المصريين حصر السلاح في غزة بيد الشرعية (أجهزة السلطة الأمنية)، إلا أننا رفضنا ذلك، وخصوصاً أن جسد المقاومة في غزة يضم مئات الآلاف من المقاومين ومن الأسلحة الفردية والصاروخية». لذلك، وتذليلاً لهذه العقدة، قرّرت «حماس» اعتماد أسلوب «حزب الله»، مع حكومة الحمدالله، أي المواءمة بين العمل الحكومي والمقاوم.

تقبلت «فتح» هذا الخيار مكرهة، إذ يوجد في قطاع غزة عدة فصائل مُقَاومة. لذلك فإن التفاوض مع كل فصيل لتسليم سلاحه إلى «الشرعية»، سيكون مجهداً. واعتماد أسلوب «حزب الله» في التمويه وعدم إظهار السلاح بشكل علني، يحل المشكلة ولن ينسف المصالحة، وما ساهم في قبول رام الله هذا الخيار هو تعهد «حماس» بعدم استخدام السلاح في الداخل الفلسطيني.
بدورها، قالت مصادر في «فتح» إنه خلال النقاشات التي جرت بين «حماس» وجهاز «الأمن الوقائي» (التابع للسلطة)، طلب الجهاز من الحركة اعتماد أسلوب المقاومة اللبنانية، بالرغم من إعلان عباس في مقابلة تلفزيونية رفضه استنساخ تجربة حزب الله في غزة، في بعض الحالات مثل: ضبط حجم الرد العسكري في حال اغتيال إسرائيل أحد قادة المقاومة، وعدم الانجرار إلى حرب.
وخلال لقائه الفصائل والقوى الفلسطينية، أمس، أكد رئيس حكومة «الوفاق الوطني» رامي الحمدالله، التعاطي الإيجابي مع الملفات الخلافية. وقال «ننظر ببالغ الأهمية لاجتماع القاهرة الذي سوف يعقد الأسبوع المقبل، ولن نكون إلا عاملاً مساعداً وإيجابياً لحل كل الملفات الصعبة، ولا سيما ملفات الأمن والمعابر والموظفين، وسنجتمع مع كل الأطراف لمتابعة تنفيذ المصالحة».
وأعلن الحمدالله أن «الحكومة عملت بشكل حثيث على إعادة بناء ما دمره العدوان الإسرائيلي على غزة، رغم انخفاض الدعم الخارجي بما يزيد على 70%، ووصول ما نسبته 36% فقط من التعهدات الدولية لإعادة الإعمار»، وأضاف أن حكومته «رصدت الأموال، وأنجزت بناء 76% من البيوت المهدمة كلياً، و63% من المهدمة جزئياً، وبناء المرافق التعليمية من مدارس ومعاهد، والبنية التحتية».
من جانبه، صرح الناطق باسم حركة «حماس»، فوزي برهوم، أنه جرى خلال اللقاء مناقشة العديد من القضايا العاجلة التي تحتاج الى حلول سريعة في القطاع، وقال «اللقاء كان إيجابياً وتفهم (الحمدالله) أن هناك ضرورة ملحة لإنهاء جميع القضايا الإنسانية العاجلة».
وفي ما يخص إصدار «قرارات إنقاذ» (لإلغاء قرارات عباس ضد غزة)، قال برهوم إن الفصائل توافقت مع الحمدالله على ضرورة دراسة «قرارات إنقاذ» يوافق عليها عباس، مؤكداً أن «الشعب الفلسطيني ينتظر بترقب هذه القرارات حتى يتم فعلاً إنهاء الحصار بالكامل وتوحيد الصف الداخلي والتعامل مع غزة والضفة على حد سواء».
من جهته، قال أمين سر اللجنة المركزية لـ«فتح»، جبريل الرجوب، إن إنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق الوحدة، بحاجة إلى خريطة طريق لبناء شراكة وطنية. وأضاف أن «اجتماع الحكومة في قطاع غزة، خطوة رمزية يجب أن تتحول إلى خطوة ثابتة باتجاه بناء شراكة وطنية فلسطينية حقيقية».

دحلان: مستعد للمصالحة مع عباس

في أول تصريح له بعد زيارة حكومة «الوفاق الوطني» قطاع غزة، اعتبر القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان في مقابلة مع وكالة «رويترز» أنه لعب دوراً كبيراً بعيداً عن الأضواء لتحقيق الوحدة الفلسطينية، بمساهمته بتحقيق انفراجة بين «حماس» ومصر. وقال «أبو فادي»: «نجحنا في أن تكون هناك هذه التفاهمات بين حماس ومصر». وأعلن أنه لزم الصمت خلال جهود الوساطة، لكنه قرر أن يتكلم بعدما «آتت ثمارها الآن».
وأضاف أنه «من دون مصالحة مع حماس وتفهمها لمطالب الأمن القومي المصري، لن تكون هناك مصالحة (فلسطينية) جادة ولن يلعب أحد دوراً فعالاً غير مصر». ودعا «حماس» إلى «مزيد من الصبر لأن كل الأمور الخيرة قادمة في الطريق». وفي ما يتعلق بالمفاوضات مع العدو الإسرائيلي، قال دحلان: «الوضع الفلسطيني الداخلي الآن أهم وأقدس وأجدى مما يسمى مفاوضات». وأضاف أنّ «الفرص أمام ما أطلق عليه قضية القرن أو صفقة القرن هي صفر، لأن رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لا يريد سلاماً، وفرض أمراً واقعاً من المستوطنات في الضفة والقدس. هناك 700 ألف مستوطن في الضفة والقدس، (وهذا) فرض أمراً واقعاً لا يطبق معه حل الدولتين». وأعلن دحلان أنه مستعد «للمصالحة مع (رئيس السلطة الفلسطينية محمود) عباس لتوحيد حركة فتح»، مشيراً إلى أن «الكرة في ملعب أبو مازن ووقتما يريد نحن جاهزون».


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 817771964
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
شقق للبيع في صيدا والجوار