وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
مبارك عقد قران الدكتور علي الحجيري على الدكتورة رشا بديع في منزل المهندس محمود بشير بديع - 31 صورة ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019 حريق تابلو كهرباء داخل كافيتيريا central perk خلف السراي - 3 صور Sidon traders protest increased rent إخماد حريق هشير ونفايات خلف نادي الضباط وبالقرب من مدرسة ناتاشا سعد - 7 صور بلاستيك اوديسي مركب يجوب البحر بوقود من نفايات البلاستيك + فيديو اختتام برنامج Image Consultant خبير المظهر - 52 صورة الأسرار الفنية الأثرية المخفية في غابة الأمازون.. تتكشف + فيديو اللواء إبراهيم سيكافئ مفتشة في الأمن العام لمساعدتها بخدمة إمرأة مسنة الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية يُنعي والدة الأخت المناضلة آمنة سليمان (جبريل) الراحلة فاطمة محمد مسلم القهوة عوضا عن حقن الإنسولين لعلاج داء السكري! لهذا السبب تجنب وضع المسدس في البنطال + فيديو هذا هو أطول طفل في العالم... لن تصدقوا كم يبلغ طوله في الـ12 من عمره + فيديو العمل على توقيف كل من أطلق النار بعد صدور نتائج البروفيه بعد محاكاة علمية 100 ألف مرة.. هذا هو بطل المونديال رئيسة وزراء نيوزيلندا تنجب مولودتها الأولى بدءاً من سن العشرين.. بشرتك تحتاج إلى هذا الإنزيم اللجان التربوية للجان الشعبية والأهلية تضع خطة تصعيدية بمواجهة تقليصات الأونروا إشراق النور توزع طرودا غذائية لثلاثمائة أسرة فقيرة في صيدا - 6 صور شرطيات بسراويل قصيرة يثرن جدلاً في بلدة لبنانية + فيديو
ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019
هل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

مُستشفى رفيق الحريري الحكومي: الموظفون ضحايا الأزمة مُجدّداً

لبنانيات - الأربعاء 04 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 266 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لم يقبض موظفو مُستشفى رفيق الحريري الحكومي رواتبهم كاملة هذا الشهر. حُوّل إليهم مبلغ «مقطوع» قدره مليون ليرة لـ«تسيير» أمورهم، علماً بأنهم لم يتقاضوا منذ نحو ثلاثة أشهر بدلات النقل والتعويضات المُستحقة لهم. أمّا السبب فهو «جفاف» الأموال. الحجة التي تتكرر في كل مرة تتجدد فيها الأزمة. مرة جديدة يدفع نحو ألف موظف ثمن الأزمة المُستمرة التي يعيشها المُستشفى الذي يرزح تحت عجز يفوق 120 مليار ليرة

هديل فرفور - الأخبار:

يتجاوز العجز المالي الشهري لمُستشفى رفيق الحريري الحكومي الـ700 مليون ليرة لبنانية، فيما يفوق العجز المتراكم الـ120 مليار ليرة، بحسب تقديرات مصادر إدارية معنية في المُستشفى الذي يرزح تحت هذا العبء منذ سنوات عدة، نتيجة الخلل المؤسساتي وغياب الإدارة الجدية.

وفيما كان الرهان على سلفة الـ10 مليارات ليرة التي تسلّمتها إدارة المُستشفى منذ أكثر من سنة للقيام بـ«خطوات إصلاحية عملية» تنهض بالمُستشفى، وفق ما وعد مُديره فراس الأبيض آنذاك، تُفيد المُعطيات بأن الواقع المأزوم لا يزال على حاله، وأن الرهان حالياً على سلفة 10 مليارات ليرة ثانية. في ظل هذا الواقع، يدفع موظفو المُستشفى ثمن «جفاف» الأموال المُتكرّر، ويقعون ضحية الأزمات التي تلازم هذا المرفق.
عند بداية الشهر الجاري، فوجئ الموظفون بأن رواتبهم المُحوّلة كانت ناقصة. وأبلغوا «الأخبار» بأن غالبية الموظفين قبضوا مبلغاً موحّداً أشبه بـ«المقطوعة» يبلغ مليون ليرة فقط. وبحسب لجنة موظفي المُستشفى، فإنّ غالبية الموظفين ممن لديهم التزامات، من قروض مصرفية وغيرها، «لم يتبقَّ من رواتبهم شيء نتيجة الخصم التلقائي الذي تقوم به المصارف».
ولم يتقاضَ الموظفون منذ ثلاثة أشهر بدلات النقل الخاصة بهم ولا التعويضات العائلية المُستحقة، فضلاً عن عدم تقاضي بعضهم بدلات العمل الإضافي الذي قاموا به في الأشهر الثلاثة الماضية.
إزاء هذا الواقع، نفّذ عدد من الموظفين، أمس، اعتصاماً أمام وزارة الصحة احتجاجاً على عدم دفع رواتبهم كاملة وحرمانهم من التعويضات وبدلات النقل، مُعلنين استمرار اعتكافهم عن العمل الى حين تنفيذ مطالبهم.
وكان الموظفون قد بدأوا إضرابهم منذ نحو أسبوع، فتوقف العمل في العيادات وتم الامتناع عن استقبال المرضى الجدد باستثناء الحالات الطارئة والمُستعصية.
وفي مُحصّلة اعتصام أمس، تلقّوا وعداً من مُستشاري وزير الصحة بتنفيذ مطالبهم، وتم الاتفاق على مُهلة خمسة أيام لتحويل الرواتب والاستجابة لبقية المطالب.
المطالب لا تقتصر على تحويل الرواتب والبدلات فقط، فثمة مطالب «انتزعها» الموظفون من مجلس إدارة المُستشفى منذ أكثر من سنتين لم يُنفّذ منها شيء، كمطلب تعديل المنح المدرسية وإقرار درجات للأجراء خارج الملاك وتحديد الراتب السنوي بـ13 شهراً، وغيرها.
ومن المُقرّر أن يُعقد اجتماع، اليوم، في مكتب وزير الصحة بين ممثلي الموظفين من جهة ومدير المُستشفى الدكتور فراس الأبيض، «وعليه سنُحدد تحركاتنا»، وفق أمين سر لجنة الموظفين سامر نزال.
ليست المرة الأولى التي يتعرّض فيها موظفو هذا المرفق الصحي لحرمانهم من رواتبهم. في مرات عدة سابقة حُرموا من رواتبهم لأشهر بحجة العجز المرهق للمُستشفى ونفاد الأموال المخصصة للرواتب.
حالياً، يُصوّر عدد من المعنيين أن الحلّ يكمن في تحويل سلفة الـ10 مليارات ليرة المُنتظرة منذ أكثر من ستة أشهر لمعالجة أزمة الرواتب، علماً بأن هذه السلفة مخصصة لمعالجة العقبات الرئيسية التي من شأنها أن تنتشل المُستشفى من واقعه الحالي.
وللتذكير، تلقّت إدارة المُستشفى في آب 2015 سلفة بقيمة 10 مليارات ليرة. وقد حاولت «الأخبار» التواصل مع الأبيض للوقوف على مصيرها وعمّا إذا أحدثت فرقاً، لكن المعنيين قالوا إن الأبيض خارج البلاد وسيعود اليوم.
مصادر إدارية في المُستشفى تنقل عن الابيض قوله إن الوضع «متل الزفت»، في إشارة الى «تقهقر» المُستشفى، لافتة الى أن السلفة الجديدة التي راهنت الإدارة عليها لم تصل بعد، فضلاً عن أن إدارة المُستشفى لم «تقبض جميع الفواتير المُستحقة على وزارة الصحة منذ بداية 2017».
بدورها، تقول مصادر الوزارة إن مجلس الوزراء كان قد أصدر قراراً بتحديد عقود المُستشفيات على فترة 9 أشهر، «ما دفعنا الى تغيير العقود وتحويلها الى ديوان المُحاسبة، الأمر الذي أخّر تحويل المستحقات الى المُستشفيات»، لافتة الى أن «أموال الفواتير ستحوّل قريباً». ماذا عن السلفة التي تأخرت؟ تُجيب المصادر بأن الوزارة تلقّت طلب السلفة في 20 أيلول الماضي، وأنها في صدد تحويلها الى الادارة في الأيام المُقبلة أيضاً.
في غضون ذلك، يقول العارفون بملف المُستشفى إن التسليفات التي تأتي الى الادارة من دون أي نية جدية للمحاسبة والمراقبة والارادة الجدية للنهوض بهذا القطاع لا يُعوّل عليها، لأنها لن تمنع تكرار الأزمة بل ستؤجلها، تماماً كما حصل مع السلفة السابقة.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 847188927
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي