وظائف صيدا سيتي
ملحمة ومشاوي BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
ملحمة ومشاوي BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين للبيع شقة مفروشة مع جنينة في الهلالية + للبيع أرض في كفرفالوس + للإيجار مكتب بصيدا - 45 صورة مبارك افتتاح مفروشات الظريف في صيدا، الست نفيسة، بجانب أبو دراع - 15 صورة البزري: الموقف العربي الرسمي لم يرق إلى مستوى التحدي درع تقديري لرئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي من إدارة وطلاب مدرسة حسام الدين الحريري أسامة سعد يستقبل وفدا من الهلال الأحمر الإيراني بحضور ممثلين عن الإنقاذ الشعبي - 3 صور النادي الشعبي ونادي تيتانيوم يشاركان في بطولة الميلاد في لعبة المواي تاي - 10 صور اليسوعية أطلقت خميس الثقافة .. الجامعة للكل: صيدا في قلب أوروبا في مؤسسة عودة الثقافية - 7 صور معرض وعروضات ورقصات فنية في مركز سيغال صيدا بمناسبة الميلاد بعدسة وليد عنتر - 31 صورة عيد ميلاد السنة الثالثة ريان وحمودي حيدر في مطعم عسل بعدسة وليد عنتر - 7 صور للبيع سرير للفحص الطبي بحالة ممتازة بسعر ١٥٠ دولار (للأطباء) - صورة النائب الحريري استقبلت النائب أمل أبو زيد في مجدليون - 5 صور إعتصام للإشتراكي والمستقبل والجماعة الإسلامية في برجا تضامنا مع القدس الحريري استقبلت نجم نجوم العلوم المخترع اللبناني فؤاد مقصود - 6 صور وقفة تضامنية مع القدس في كلية الصحة في صيدا للبيع مطعم جاهز مقابل جامعة LIU صيدا + للبيع عدة مطعم كاملة - 9 صور للبيع شقة في صيدا خلف مقام الست نفيسة - 12 صورة ما لا يستطيع ترامب محوه بجرة قلم دعوة للقاء حواري تحديات العمل الإنساني في المجتمعات المتنوعة في مسجد حمزة في بيروت كأس المتوسط في الكونغ فو-اثينا 2017 لبنان احتل المركز الأول بجدارة فوج صيدا في كشافة الإمام المهدي نظم وقفة تصامنية مع القدس في صيدا - 27 صورة مباراة عن كأس المرحومين الحاج أبو أحمد الصفدي والحاج أبو نعيم عودة انتهت بفوز نادي الحرية - 54 صورة جمعية المقاصد - صيدا أقامت حفلاً انشادياً بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف - 18 صورة دار العناية تنطلق نحو حدث الميلاد بأمسية ترانيم لـ"جومانة مدور" - 12 صورة رصاصُ عين الحلوة يُرعب صيدا والجوار أحمد عبد الهادي: الشعب الفلسطيني اليوم يريد إنتفاضة شعبية
للبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةDonnaقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةللبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةمنتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةSaida Country Club / قياس 100-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
4B Academy Tennis

جامعة الجنان في طرابس تخرج كوكبة جديدة من طلابها - 4 صور

لبنانيات - السبت 30 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 199 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
1/4
2/4
3/4
4/4

رئيس مجلس أمناء الجامعة أ.سالم فتحي يكن  في " حفل  تخريج الدفعة السادسة والعشرين" :لا أبالغ إن قلت أنك يا سيادة اللواء كنت مهندس سياسة أمنية خارجية للبلاد،أزالت من شعار النأي بالنفس ضبابيته وأردفته بمعنى سياسي واضح.

*راعي الحفل سعادة اللواء عباس ابراهيم: لشرف عظيم ،وفخر كبير أن أقف بينكم ومعكم لأتسلّم شهادة الدكتوراه الفخرية في جامعة الجنان.

برعاية وحضور مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم ،  وعلى أنغام موسيقى التخرج وتصفيق الحاضرين، دخل موكب الخريجين والخريجات من كافة الكليات ، محفوفين بدموع أهاليهم الذين رعوا مسيرتهم التي توجت بالتميز ، ليكونوا سفراء علم ومحبة وسلام أينما حلوا أو ارتحلوا، ثم موكب الهيئة التعليمية وموكب مجلس الأمناء برئاسة الأستاذ سالم يكن.

حضر الإحتفال سماحة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان ممثلاً بفضيلة الشيخ مظهر الحموي ،وزير العمل  محمد كبّارة ممثلاً بالأستاذ سامي رضا، سفير دولة قطر علي بن حمد المرّي، سفير فلسطين أشرف دبّور ممثلاً بالمستشار ماهر مشيعل، قنصل سوريا الدكتور عبد الرزاق اسماعيل، معالي الوزير سمير الجسر، النائب كاظم الخير، النائب قاسم عبد العزيز، الوزير محمد الصفدي ممثلاً بالأستاذ أحمد الصفدي، الوزير سليمان فرنجية ممثلاً بالأستاذ رفلي دياب ، الوزير أسعد حردان ممثلاً بالأستاذ عبد الباسط عبّاس، النائب سامي الجميل ممثلاً بالأستاذ مارك عاقوري، قائد الجيش العماد جوزيف عون ممثلاً بالعقيد شربل بوخليل، مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا ممثلاً بالعقيد فادي خالد، مدير المخابرات العميد طوني منصور ممثلاً بالعقيد شربل يمين، الوزير أشرف ريفي ممثلاً بالدكتور سعد الدين فاخوري، راعي أبرشية طرابلس والكورة للروم الأورثوذوكس المطران افرام كرياكوس ممثلاً بالأب سمير ياكومي، راعي أبرشية طرابلس للروم الكاثوليك المطران إدوار ضاهر ممثلاُ بالمنسينيور الياس بستاني، نقيب الأطباء في طرابلس د.عمر عيّاش، نقيب المهندسين في طرابلس المهندس بسّام زيادة، رئيسة المنطقة التربوية في الشمال الأستاذة نهلا حاماتي، رئيس بلدية الميناء عبد القادر بك علم الدين، رئيس بلدية القلمون الأستاذ طلال دنكر، بالإضافة إلى ممثلي رؤوساء الجامعات، مدراء المؤسسات التربوية و الاستشفائية والمصرفية، وحشد كبير من أهالي الخرّيجين والخرّيجات.

افتتح الحفل بالنشيدين الوطني اللبناني ونشيد جامعة الجنان وتلاوة عطرة من القرآن الكريم لشيخ القراء الدكتور زياد الحج، ثم رحّب مقدم الحفل الأستاذ ربيع حروق بالحضور، مشدداً في كلمته على أهمية دورالأمن في المجتمع تنمويا واقتصاديا وتربويا وما تقوم به جامعة الجنان من دور فعال على هذا الصعيد والدليل أن خريجو الجنان يُشار إليهم بالبنان على الملأ بأنّهم مثالاً يُحتذى به في العلم والإيمان والوطنية .

كلمة الخريجين في مرحلة الليسانس:"ها نحن خريجو الدفعة السادسة والعشرين نقف بين أيديكم ونجاحنا يختلط بدموع أم عجنت الحياة بماء روحها لترى هذا اليوم وشموخ أب أفنى عمره من أجل هذه اللحظات".

ألقتها الطالبة نوف غمراوي من كلية الصحة العامة قالت فيها:"ثلاث سنوات وما أشبه اليوم بالبارحة،عشناها بقلم وقرطاس فهل ننسى ما كان فيها؟ فكم يعز الرحيل ويصعب الوداع وكيف لي أن أذهب وأترك جزيرتي الخضراء جامعتي الجنان التي لا تمل العطاء".

كما وجهت كلمة شكر للأساتذة والطلاب قائلة:" أساتذتي لقد زرعتم وحان دورنا أن نزرع ،فمن سابق الدهر عثر، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر الكرام المكارم.أما أنتم زملائي يصعب الفراق لكن ستتوالى الفصول لترسم اللوحات وتزهو الزهور لتملأ الجرود وننشر علم جناننا الحبيبة أينما كنا".

كلمة الخريجين في مرحلة الدراسات العليا :"  لقد انتجت ام الجنان الوالدة منى حداد رحمها الله من خلال جامعتها رسالة ورؤية انساية عالمية من صميم حضارتنا وديننا جعلت منا شركاء حقيقين في بناء بيئتنا ومجتمعنا"

ألقاها الدكتور أمين النبهان من كلية إدارة الأعمال أكد فيها أن الإنسان قيمة بما يحمل من فكر وعلم ومعرفة وارادة صادقة في تعميم مفاهيم الخير ولا يكون هذا الا من خلال المساهمة بفاعلية في تنمية المجتمع وهذا ما اكتسبه شخصيا من جامعة الجنان فكانت النتيجة تفوقا وتكريما ، وفرحا وسرورا ، كوكبة ترونها أمامكم ، حصدوا ما زرعوا وأضاف:" أشكر كل من تابعنا ووجهنا من أساتذة وإداريين وأفتخر أنني نلت شهادة الدكتوراه من جامعة  تلقينا فيها صنوفا من العلوم والمعارف ، وصقل المواهب ، وإثراء الفكر".

كلمة رئيس مجلس أمناء جامعة الجنان الأستاذ سالم يكن:"لقد عملنا بجهد لتطوير هذا المحضن العلمي والبحثي  ليكون منارة تبعث الحياة في الجمادات وتحمي أبناءنا من سطوة الجهل"

 شدّد فيها على أن الثقافة الواعية والفكر البناء لا ينتظما إلا من خلال ثنائية القيم الدينية والثقافة الأصيلة التي تشكل من مجموعها إنسان هدفه عمارة الأرض والتكامل المعرفي والتعاون مع نظائره وأضاف:"أقول هذا الكلام أما حضور نوعي يعي حقيقة واقع مر ينحو بنا وبأبنائنا نحو عوالم مجهولة يجعلنا نتساءل :المستقبل لمن؟ والانسانية كمنظومة راقية إلى أين؟ ولكن بالرغم من إنجاز المستحيل كما خيبات الأمل والتحديات من كل نوع ولون لم يمنع بانية هذا الصرح الوالدة منى حداد يكن رحمها الله من المضي قدما نحو هدف واحد عنوانه حفظ الأمانة وحراستها".

كما أكد أن جامعة الجنان ومنذ نشأتها كانت وما زالت محضنا علميا وبحثيا مميزا ومنارة تبعث الحياة في الجمادات وتبث أمنا فكريا يتوازى مع مهمة الأمن الوطني وأوصى الطلاب الخريجين أن يبقوا شذوة الإنسانية متقدة في روحهم وأن يجعلوا العمل لله ثم لخير الناس بهدف نماء المجتمع وحفظ كيانه وأن يكون البحث العلمي خطوتهم التالية ليكونوا أكثر تميزا أينما عملوا .

كما وجه كلمة لراعي الحفل اللواء عباس ابراهيم قال فيها:"لا أبالغ إن قلت أنك يا سيادة اللواء كنت مهندس سياسة أمنية خارجية للبلاد أزالت شعا النأي بالنفس ضبابية،وأردفته بمعنى سياسي واضح،لم تجل منه الشعار المستحيل بل الشعار ممكن لأنك أدركت أن لا قرار بتفجير البلد من الداخل فرسمته خطا أحمر فكانت جولات التفاوض والكلام بدائل جدية عن لعبة الإنتحار البشعة".

وشدد"يكن" أنه كحامل إرث داعية للتقارب والمحبة والسلام الداعية المغفور له الدكتور فتحي يكن أنه آن الأوان للحركات بشكل عام والإسلامية بشكل خاص أن تجري مراجعة عميقة لآدائها وخطابها منطلقة من مفاهيم عدة وهي أن نكون للدين سدنته لكننا في السياسة شركاء نؤمن بالتعدد والتنوع الذي هو ضمانة التطور والتقدم وأن نحترم مبدأ التداول في السلطة بغض النظر عن الآلية التي ستتبع وأكد أن مفهوم الحوار والمشاركة الإيجابية في الفعاليات السياسية هي الخيار الوحيد لتصويب آداء أي سلطة سياسية.

كلمة راعي الحفل سعادة اللواء عباس إبراهيم:" المطلوب منكم أيها الأكاديميون بما تمتلكون من ملكات فكرية وذهنية أن تكونوا مواطنين لا ديانيين لحماية لبنان"

عبّر عن شكره وفخره باستلام شهادة الدكتوراه الفخرية من رئيس مجلس أمناء الجامعة الأستاذ سالم يكن مؤكدا أن الجنان شمالية الجغرافيا ،لبنانية الهوى والهوية ،تحضن في أروقتها المتميزة الآتين من جهات الوطن كلها دون اعتبار للطائفية أو المناطقية.

وأشار في كلمته إلى ضرورة التسلح بالعلم لمواجهة الجهالة والتنابذ الذي ينبعث من غوغائيين للإيقاع بين اللبنانيين.

وأضاف:"نعمل على تمتين حماية لبنان، فلن يكون لنا ما نريده إلا متى قفزنا فوق الواقع الرهيب الذي يفتعله البعض سعيا إلى مجد على أنقاض وطن،غير آبهين بالمآلات الخطيرة لقطع التواصل،ومعنى التقوقع في شرنقات سياسية صغيرة لذا من المطلوب أن نؤمن بوطننا وقدرتنا التي تبت أنها تميزت في أصقاع العالم في شتى المجالات،حيث لنا مواطنون في جهات العالم الأربع يصنعون الإنجازات ويراكمون النجاحات".

وفي ختام كلمته وجه بعص الوصايا للطلاب الخريجين أهمها أن يجعلوا من هذه البداية أفقا رائعا يعكس قيمهم ومعرفتهم ومهاراتهم وأن يكونوا مواطنين لا ديانيين وأن يكونوا سدا في وجه كل محاولات التفرقة ومواجهة الطائفية وأكبر دليل على أهمية الوحدة أننا جميعا صنعنا نصرنا على إسرائيل ومنعنا وجود أي بيئة حاضنة للإرهاب فكان النصر في فجر الجرود.

وبالمناسبة أرسل مدير عام المراسم والعلاقات العامة في القصر الجمهوري برقية تهنئة باسم رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشان عون جاء فيها: لمناسبة الإحتفال بتخريج الدفعة السادسة والعشرين من طلاب جامعة الجنان ،يسرنا أن ننقل إليكم تحية فخامة رئيس العماد ميشال عون وتقديره لرسالتكم التربوية وتهنئته للطالبات والطلاب الخريجين وإذ نشكركم باسمه على دعوتكم له لحضور الاحتفال.

بعدها قدّم رئيس مجلس الأمناء شهادة دكتوراه فخرية ودرع الرعاية إلى اللواء ابراهيم ، ودرع آخر من مجلس الطلبة كما قدّم ابراهيم درع تكريمي لجامعة الجنان.
 ثم جرى تكريم الطلاب الأوائل في جميع الكليات ومجلس الطلبة في الجامعة بحضور رئيس الجامعة والمدير العام ، فتوزيع الشهادات وأخذ الصور التذكارية.

وفي الختام ،تم تقطيع قالب الحلوى على شرف الخريجين. 

@ المصدر/ المكتب الإعلامي في جامعة الجنان 


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 816961524
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
شقق للبيع في صيدا والجوار