وظائف صيدا سيتي
الرعاية - اضحى 2018جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
صلاة عيد الأضحى المبارك الساعة 6.50 دقيقة من يوم الثلاثاء 21 آب 2018 خليل المتبولي: تشويش جديد مشاريع الدانة.. دانة الهلالية: شقق دولكس مفرزة للبيع في منطقة الهلالية مع مساحات مختلفة وتقسيط 40 شهر توقيف مواطن يستدرج فتيات لابتزازهن مالياً وجنسياً مدارس الأونروا مستمرّة رغم تراجعها.. ولكن اقرأ ما يكتبه السائقون على سياراتهم.. واحذر - 5 صور لماذا أُقفل قسم جراحة القلب في مستشفى بيروت الحكومي؟ قوى الأمن عممت صورة موقوفَين بجرم سرقة بطريقة احتيالية أرقام مخيفة حول انتشار السلاح في لبنان.. الوضع الامني مهدد بالانفجار! ماذا يجري في مطار بيروت؟ ضابط فلسطيني غادر بلا رجعة «الأونروا» تقرر فتح مدارسها أمام طلابها الـ526 ألفاً ضبط ألبسة مزورة في عبرا - 4 صور في الغازية: قتله لاكتشافه علاقة مع زوجته خطفت في الجية .. وعثر عليها في عكار نقابة المصورين نعت رئيس تحرير إذاعة "صوت الشعب".. وزارة الصحة: لا أرُز مسرطن في لبنان! لانجري ليمار يعلن عن وصول تشكيلة مميزة من الهدايا وأجمل البيجامات وﻻدي نسائي ورجالي - 70 صورة وقفة تضامنية في صيدا لاهالي المفقودين طالبت باقرار اقتراح قانون لحل قضيتهم الطيّار اللبناني الأول سعد الدين دبوس ترجل عن صهوة جواده.. والعائلة في وداعه حزن وفخر
جمعية رعاية اليتيم في صيدا تعلن عن بدء التسجيل في إختصاص التربية المختصة
Donnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019معهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمزرعة وادي الضيعة للأغنام تعلن عن بدء استقبال حجز أضحياتكم لعيد الأضحى المباركعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

هيثم أبو الغزلان: عملية النمر رسالة فلسطينية

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 27 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 608 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

"عملية استثنائية" "قوّضت أسس وافتراضات المؤسسة العسكرية"، و"تشكل تحديًا"، وهناك "تخوف من عمليات محاكاة لها"، ويجب "تحسين إجراءات الأمن"، لأن "كل فلسطيني يحتك بالإسرائيليين يمكن أن يكون "مخربًا" محتملًا"، والنتيجة "الحلول محدودة"..
بما تقدّم يمكن تلخيص ردود الفعل الإسرائيلية "السريعة، والغاضبة، والمصدومة، والواقعية" على العملية التي نفذها الشهيد "نمر محمود أحمد جمل" (37 عاماً)، الأب لأربعة أطفال من "بيت سوريك" قرب القدس المحتلة، عندما أطلق النار من مسدسه على ما يسمى "رجال الأمن وحرس الحدود الإسرائيليين عند مدخل مستوطنة "هار أدار" في الضفة الغربية المحتلة، شمال غربي القدس، المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين منذ العام 1982، ما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر منهم وإصابة آخر قبل أن يستشهد المنفذ.
..لربما يكون مصادفة تنفيذ عملية الشهيد "نمر الجمل"، مع ذكرى تفجّر "انتفاضة الأقصى"، وعلى أبواب ذكرى تفجر "انتفاضة القدس"، ولكن، لا يجب أن يخفى على أحد أن لهذا دلالاته الواضحة لناحية أهمية التوقيت، الذي يترافق مع استمرار الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى، واستمرار توسيع الإستيطان، وتوسيع مهام "الإدارة المدنية في الضفة المحتلة، واستمرار الإعتقالات وهدم المنازل، وفي فترة "الأعياد اليهودية"، وفي ظل وضع يقول القادة الإسرائيليون إنه "لا يزال قابلًا للانفجار". ويحذر رئيس جهاز "الشاباك"، نداف أرغمان، من "أن الأجواء في الضفة الغربية مشحونة.. وبالإمكان اشعالها بسهولة شديدة تؤدي إلى التصعيد".
 كما أن هذه العملية تترافق مع المحاولات الأمريكية لتحريك المفاوضات والتوصل لاتفاق "صفقة القرن"، لإنهاء الصراع العربي ـ الإسرائيلي. ومع ردود الفعل الغاضبة التي أعلنتها "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، على تصريحات وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، التي قال فيها إنه ليس هُناك أيّ داعٍ لاستمرار "النزاع" الفِلسطيني _ الإسرائيلي، وعلى تصريحات أوردتها صحيفة "تايمز" البريطانية، لملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، بضرورة "إنهاء المقاطعة العربية لإسرائيل".
إن هذه العملية هي تأكيد واضح على استمرار "انتفاضة القدس"، كما أنها تعطيها زخمًا جديدًا أمام محاولات إجهاضها والالتفاف على ديمومة استمرارها بوسائل وأساليب مختلفة. وهذا عين ما عناه المحلل "الإسرائيلي" للشؤون العربية "يوني بن - مناحيم" الذي كتب قبل فترة أنه لا يمكن الإدعاء أن "إنتفاضة القدس" ستنتهي في القريب، وأن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أنها ستتواصل وستبحث عن زخم جديد. فالقيادة الإسرائيلية تدرك جيدًا أن نسبة عالية من الفلسطينيين تصل إلى (65%- 85%) يدعمون العمليات المسلحة ضد "إسرائيل" من أجل تحرير أرضهم، وأن الإسرائيليين غير قادرين على ردع المقاومين عن تنفيذ المزيد من هذه الهجمات.
إن هذه العملية وما قبلها وما سيأتي بعدها هي رد طبيعي على وجود الاحتلال الإسرائيلي، وممارساته وإجراءاته بحق الشعب الفلسطيني، وبحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين. وتكتسب أهميتها أنها تأتي في وقت يعمل فيه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على إنهاء الصراع العربي _ الإسرائيلي إقليميًا، لتترافق مع تصريحات بعض الحكام العرب في تمرير "السلام" والتطبيع مع "إسرائيل"، فكان الجواب الفلسطيني المُقاوم: إصرار فلسطيني على مواصلة المقاومة والانتفاضة بكل الطرق والوسائل والأساليب المؤلمة للاحتلال "الإسرائيلي".
فهل وصلت الرسالة؟!! 

@ المصدر/ الكاتب الفلسطيني هيثم أبو الغزلان 

 

دلالات / المصدر: هيثم أبو الغزلان
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 855424715
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي