وظائف صيدا سيتي
مهرجان صيدا للمأكولات Saida Food Festival
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
أسامة سعد يستقبل وفداً من هيئة أبناء العرقوب ووفدأً من صيادي الأسماك - 5 صور قرار جديد بشأن اشتراك المولدات: صفقة عدادات أم حل جدي؟ سيارة تجتاح الحاجز الوسطي للاوتوستراد الشرقي لمدينة صيدا ابتهاج في «عين الحلوة» يتحول مأتماً في حارة صيدا مهرجان عين المير السنوي.. ملتقى العيش المشترك واجهة صيدا البحرية: «بحر العيد» اختفى والتعويضات معلّقة هل يسمح «الشورى» بملاحقة القاضي «المستقيل»؟ إجراءات فصل في «الجماعة» ومراجعة مستمرة رابطة علماء فلسطين في لبنان تشارك في احتفال السفارة التركية في بيروت بمناسبة انتصار ثورة ١٥ تموز تاكسي VIP BOB TAXI - نقل طلاب - تاكسي إلى المطار - تاكسي إلى جميع المناطق اللبنانية 24 / 7 عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولار وPEUGEOT ابتداء من 11,900 دولار المريضة نسرين تستعد للعلاج في اليومين القادمين بجهود فاعلي الخير بسبب عطل.. لا مياه في هذه المناطق في صيدا والجوار ولمدّة 4 أيام العسكرية أرجأت محاكمة مجموعة خططت لإستهداف قوات اليونيفل توقيف شخص بجرم ايهام المواطنين بتسهيل معاملاتهم مقابل مبالغ مالية تدابير سير في شارع العربي بصيدا تخرج الدكتور أحمد مرعي أبو مرعي بدرجة شرف من لندن - 5 صور قوى الامن: استحداث موقع الكتروني للاطلاع على القرارات الجزائية بمخالفات السير توقيف شخص.. والجرم "إحتيال" صيدا شيعت الفتى حسين هادي وسط حال من الغضب والحزن
بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمؤسسة مارس / قياس 210-200Donnaثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةهل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

فلسطين | مصر مُصرّة على «المصالحة»... و«حماس» ستعيّن «منسقاً» في القاهرة

فلسطينيات - الخميس 14 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 201 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الإصرار المصري على إتمام اتفاق «مبدئي» للمصالحة الفلسطينية الداخلية بدا واضحاً كشرط تتمسك به القاهرة حتى لا يبقى الحديث الحمساوي عن المصالحة شكلياً، خاصة أن «فتح» لا تزال تريد من «حماس» أن تتنازل قبل الشروع في اللقاءات

بينما كان مقرراً أن يغادر اليوم رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، إسماعيل هنية، العاصمة المصرية، عائداً إلى قطاع غزة، طلبت القاهرة منه البقاء حتى غد أو بعده على أقصى تقدير، من أجل عقد لقاء مع وفد من حركة «فتح» من المقرر أن يحطّ في مصر غداً الجمعة على أقصى تقدير.

في هذا الوقت، علمت «الأخبار» أن المصريين تفاهموا مع «حماس» على بقاء منسق من الحركة بصورة دائمة لديهم في مكتب خاص به، وأن يكون برتبة عضو مكتب سياسي، يتوافق على تسميته الطرفان، من أجل متابعة التفاهمات الجارية، خاصة بعدما وصلت إلى مرحلة من تنسيق أمني وسياسي عالٍ (راجع عدد أمس).
كذلك بلّغت الحركة أنها سترفع يدها عن معبر رفح إن كان الشرط المصري لفتحه متعلقاً بوجود لجنة من حكومة وحدة وطنية ــ تُشكّل بناءً على اتفاق مصالحة ــ تشرف على المعبر، مقابل وعد مصري بوضع جدول تشغيل للمعبر مع انتهاء أعمال الصيانة فيه، على أن يكون ذلك مع بداية الشهر الأخير من العام الجاري، أو مطلع العام المقبل على أبعد تقدير، إضافة إلى استكمال تزويد الأمن في غزة بما يلزمه من معدات لتأمين الحدود في أقرب وقت.

وبينما من المقرر أن يصل رئيس وفد «فتح»، عزام الأحمد، إلى القاهرة في غضون الساعات الجارية، أعلن أنه «لن تكون هناك أي لقاءات أو حوارات مع وفد حماس إلا بإعلان الأخيرة بوضوح حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق من أداء عملها في قطاع غزة». وأضاف في حديث إذاعي أمس، أن السلطة الآن تركز على صياغة خطاب رئيسها محمود عباس الذي سيلقيه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. وسيُسافر مع الأحمد كل من وزير الشؤون المدنية في السلطة حسين الشيخ، وعضو «اللجنة المركزية لفتح» روحي فتوح.
في الإطار نفسه، نقلت مصادر فلسطينية أن «المبادرة السويسرية هي المدخل التي قدمته القاهرة لحل أزمة موظفي حماس (التي تعرقل إتمام المصالحة)، لكن هذه المبادرة تصطدم بقرار عباس الذي يريد أن يعود موظفوه إلى الوزارات أولاً، ثم أن يملأ الشواغر الباقية ممن عينتهم حماس... أو إحالتهم على التقاعد المبكر وحتى مساعدتهم في إقامة مشاريع صغيرة!». وتنص الورقة السويسرية على «دمج موظفي حماس وتشكيل لجان إدارية متخصصة تعمل على تسكين الموظفين والمديرين في الوزارات بجانب موظفي فتح».
وعلمت «الأخبار» أن عضو المكتب السياسي لـ«حماس»، موسى أبو مرزوق، التقى بالمبعوث السويسري في العاصمة القطرية الدوحة، قبل أيام، لإعادة البحث في الورقة المقدمة. ويوم أمس، التقى أبو مرزوق السفير الروسي لدى القاهرة، سيرجي كيربيتشينكو، للبحث في ملف المصالحة نفسه، وذلك بعد أيام على تصريح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأن موسكو تواصلت مع دول عربية لمتابعة الاتفاق الفلسطيني الداخلي.
بالتوازي مع ذلك، كشف أحد أعضاء «لجنة المصالحة المجتمعية»، المدعومة مالياً من الإمارات، من طريق القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان، عن البدء في المرحلة الثانية لتعويض ضحايا الانقسام الفلسطيني الداخلي قريباً، وتتضمن دفع مبالغ مالية لخمسين شخصاً من محافظات القطاع كافة. وذكر المصدر أنه رصدت المبالغ المالية لهذه المرحلة.
وبمناسبة الذكرى الرابعة والعشرين لتوقيع اتفاق أوسلو الواقعة أمس، دعت حركة «الجهاد الإسلامي في فلسطين» إلى «التخلص الآثار الكارثية لاتفاق أوسلو، وإلغاء العمل به». وانتقد القيادي طارق قعدان، في تصريح صحافي، «إصرار السلطة على الحفاظ على الالتزامات التي ترتبت عن أوسلو، في ظل تنكر الاحتلال الواضح للحقوق الفلسطينية وعدوانه المستمر». كذلك استنكرت «الجهاد» استمرار جهاز «الأمن الوقائي» في اعتقال كوادر الحركة في مدن الضفة المحتلة، محملةً السلطة «كامل المسؤولية عن ذلك».

@@ الأخبار

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 850717168
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي