وظائف صيدا سيتي
مبارك افتتاح محل عطارة الملكة في وادي الزينة بإدارة الشيخ عبد الكريم هاني علوه - 33 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
هل قتلت روسيا آلاف الكلاب قبل كأس العالم؟ مكافأة.. تذكرة قطارات مجانية لـ25 عاما طقس مستقر يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط خلال الأيام المقبلة حرب العثمانيين مع الولايات المتحدة بسبب رفض الأخيرة دفع الجزية + فيديو قادة المستقبل يحتفلون بإنتهاء الإمتحانات سباق أسكوت الملكي للخيول.. والميدان للقبعات - صورتان انخفاض سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 300 ليرة و98 أوكتان 200 ليرة جمعية نبع تشرف والسفير الفلندي يطلق مشروع تمكين المجتمع للمساهمة في منع الزواج المبكر - 35 صورة للإيجار قطعة أرض 500 متر مربع بجانب الجامعة اللبنانية الدولية (LIU) في صيدا، منطقة مركز لبيب الطبي - صورتان جمعية نبع توزع دفعة مالية جديدة إلى 112 عائلة متضررة من الاشتباكات المسلحة في مخيم عين الحلوة - 4 صور أسامة سعد على تويتر: من بحر إسكندر إلى سينيق...فساد مالي وبيئي بحماية السياسة تاكسي Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان - صورتان مرصد دعم السياسات الصحية: الوزارة «ترسم» والمواطن يموّل! تاكسي VIP BOB TAXI - نقل طلاب - تاكسي إلى المطار - تاكسي إلى جميع المناطق اللبنانية 24 / 7 إخماد حريق بستان زيتون في الشرحبيل خلف مسجد هند - 15 صورة حريق هشير في منطقة مجدليون قرب مسجد الفرقان - 10 صور حماس: نرفض سياسة إغلاق ودمج المدارس في الأونروا معلمة اختصاص رياضيات من جامعة LAU تعطي دروسا خصوصية لمادة الرياضيات للمرحلة المتوسطة من السادس حتى التاسع للبيع شقة طابق أول في صيدا - حي الزهور - شارع السراي - 12 صورة مقطع مذهل يرصد ظاهرة الميكروبيرست + فيديو
مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارDonnaبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةفرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صورشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

القاهرة لـ«حماس»: المصالحة أولاً ثم المعبر

لبنانيات - الأربعاء 13 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 255 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الأخبار:

لا ثمار سريعة للّقاءات المتواصلة في القاهرة بين «حماس» و«المخابرات المصرية». لا تزال الشروط تعلّق النتائج، لكن العملية الأخيرة لـ«داعش» لم تؤثر في مسار التفاهمات، إذ سلمت الحركة للمرة الأولى معلومات أمنية عن المسلحين في سيناء

تسير العلاقة بين حركة «حماس» ومصر ببطء. الطرفان مقتنعان بضرورة التواصل بينهما، لكن المعوقات الموجودة أكبر من وتيرة تحسين العلاقات؛ فالقاهرة ملزمة بعدم كسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، لذلك ما يقال عن فتح معبر رفح دائماً أو أسبوعياً لا يزال مستبعداً في الوقت الحالي، كما أن الصراع الخليجي ــ المصري مع «الإخوان المسلمين» يمنعها من الانفتاح كلياً على «حماس»، خاصة بعد الانتقادات التي وجهتها السعودية والإمارات إلى النظام المصري بسبب «تسهيل» حكم الحركة في غزة.

فلسطينياً، تدرك «حماس» أن مصر هي رئة القطاع، وأنه لا يمكن الخروج من تحت عباءتها، لذلك تسعى إلى تقديم مبادرات حسن نية إلى النظام المصري، لجهة ضبط الحدود مع رفح أو منع تسلل مسلحين إلى سيناء. لكن الحركة تعتمد في انفتاح مصر عليها، رغم انتقادات الخليج، على حرص الأخيرة على دورها الإقليمي عبر البوابة الفلسطينية.
في اليومين الماضيين، عقد رئيس المكتب السياسي لـ«حماس»، إسماعيل هنية، لقاءات مع قيادات وشخصيات أمنية مصرية، أبرزها رئيس «المخابرات العامة»، خالد فوزي. وقال مصدر أمني مصري إن «حماس قدمت خلال اجتماعاتها مع ممثلي الأجهزة الأمنية ملفات بشأن رصد اتصالات على الشريط الحدودي بين عناصر متطرفين كانوا يسعون إلى تنفيذ عمليات تستهدف المنشآت العسكرية في سيناء»، مؤكداً «اتفاق الطرفين على استمرار تبادل المعلومات في المرحلة المقبلة».

أما في ما يتعلق بفتح معبر رفح، فإن الطرف المصري يربط فتحه دائماً بتشكيل حكومة وفاق وطني بعد مصالحة فلسطينية داخلية، وهو الأمر المستبعد حدوثه قريباً. وأكد المصدر المصري أن المطلوب «إعلان تشكيل حكومة وحدة وطنية للبدء بإجراءات تشغيل المعبر، ليشمل ذلك دخول بضائع ومنتجات مصرية ضمن آلية واضحة متفق عليها، لإحلال البضائع المصرية والمستوردة بدلاً من الإسرائيلية». وأضاف: «حماس وافقت على إلغاء شرطها السابق بوجودها على المعبر، واعتماد الصيغة المقترحة من الجانب المصري لإدارة المعبر عبر حكومة الوحدة في حال شُكّلت».
وكان القيادي الحمساوي موسى أبو مرزوق قد قال، في تصريحات صحافية، إن «حماس التزمت بكل ما يتعلق بمقتضيات أمن الحدود، والجانب المصري لمس هذا الأمر بشكل ملحوظ»، معلناً أن «تنظيم داعش عدوّ مشترك بيننا وبين مصر، لكن لديه بعض الأشخاص في غزة، ونحن نحاربهم ونتصدى لهم بقوة». وأضاف أبو مرزوق أن مصر وعدت بجدولة تشغيل معبر رفح بعد إنهاء أعمال بناء وتجديدات فيه، وبتقديم تسهيلات لمرور الأفراد وإدخال البضائع وإمداد الكهرباء. وتابع: «بعد إنهاء اجتماعاتنا في القاهرة، سيعود هنية إلى غزة، وكلّ منا سيغادر إلى مقر إقامته»، مؤكداً بذلك رفض الحكومة المصرية السماح للوفد بمغادرة أراضيها من أجل جولة خارجية (راجع العدد ٣٢٧١ في ١١ أيلول).
في سياق متصل، نقلت «الوكالة الفرنسية للأنباء»، عن مصدر في الحركة، أن الأخيرة «معنية بأن تنجح مصر في إنجاز المصالحة... وأعتقد أنه لا حجة الآن (بعد موافقة حماس على حلّ اللجنة الإدارية)، لحركة فتح في تعطيل جهود مصر لتحقيق المصالحة وإلغاء حكومة السلطة القرارات العقابية التي اتخذتها ضد غزة».
في المقابل، قال القيادي في «فتح» فايز أبو عيطة، أمس، إن رئيس السلطة محمود عباس أكد أن وقف إجراءات السلطة ضد القطاع غزة «مرتبط بحل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة التوافق برئاسة رامي الحمدالله من مسؤولياتها ودورها». كذلك، أعلن عضو «اللجنة المركزية لفتح» عزام الأحمد أنه سيتوجه إلى القاهرة للقاء القيادة المصرية ومتابعة جهود إنهاء الانقسام وملف المصالحة الفلسطينية. وأشاد الأحمد، في بيان أمس، «بالجهود المتواصلة التي تقوم بها مصر الشقيقة من أجل إنهاء الانقسام».
وقال الأحمد: «البيان الذي أصدرته حركة حماس (أول من أمس) في القاهرة وأبدت فيه استعدادها لحل اللجنة الإدارية... هو تكرار لتصريحات عدة»، لكن «الأساس هو إعلان حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في غزة، كما الحال في الضفة والقدس وإجراء الانتخابات العامة».
إلى ذلك، أعلن المفوض العام لوكالة «غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ــ الأونروا»، بيير كرينبول، أمس، أن الوكالة تواجه هذا العام عجزاً في ميزانيتها يبلغ 126 مليون دولار، ما يعني أنه لن يكون لديها أي أموال في نهاية هذا الشهر. ودعا كرينبول، في الجلسة الافتتاحية لمجلس وزراء الخارجية العرب المنعقد في القاهرة، الدول العربية إلى «دعم الوكالة بقوة لتتمكن من المحافظة على دورها الحيوي في خدمة 5.3 ملايين لاجئ فلسطيني حتى يتحقق لديهم أفق ما».

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846537195
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي