وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
صينية حصلت على فيراري وحطمتها في ثوان + فيديو عقد قران لآل عقل في عين الحلوة بحضور لبناني تأكيدا على العلاقة الأخوية - 11 صورة العلم يحدد: أفضل أطعمة تصون رئتيك اعتصام للناجحين في مجلس الخدمة لصالح المديرية العامة للطيران المدني على طريق القصر الجمهوري قس يصفع رضيعاً رفض التوقف عن البكاء أثناء تعميده يثير الجدل + فيديو اعتصام أمام سرايا الهرمل للمطالبة بالأمن في المنطقة لحظة تسليم محمد صلاح أرفع وسام في الشيشان + فيديو بدء عملية الإقتراع لانتخاب نقيب و3 أعضاء في نقابة الممرضين والممرضات مخلوق محير يظهر بالصدفة أثناء تصوير بحيرة في الصين + فيديو تسليم شخصين إلى مخابرات الجيش بعد مصالحة عشائرية في اكروم أفراد من الشرطة يمارسون اليوغا في جبال الهيمالايا - 4 صور توقيف 6 أشخاص في عكار على خلفية إطلاق الرصاص ابتهاجا توقيف شخصين في صور بتهمة الترويج للمخدرات في المدينة يابانية تشهر إسلامها وتتزوج في مصر - 7 صور 4 جرحى بحادث سير قرب تقاطع سبينيس في صيدا فوائد البطيخ الصحية المذهلة وأضرار الإفراط في تناوله ضابط مسلم أنقذ رجلا حاول قتل نفسه بعد اليأس من حياته + فيديو للبيع أو للإيجار شقة كبيرة مفروشة مع تراس في صيدا - مقابل مدرسة البهاء - 6 صور شاب ينقذ دجاجته من بين فكي ثعلب حاول التهامها + فيديو يوسف الميعاري... إحياء مونة البيوت الفلسطينية
ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200هل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

جدار الصوت فوق صيدا: نباح الكلب الذي لا يعضّ

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 11 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 687 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
المصدر: يحيى دبوق - موقع جريدة الأخبار

سارعت إسرائيل أمس إلى الرد على قرار لبنان الرسمي (المجلس الأعلى للدفاع) بالتوجه إلى مجلس الأمن، وتقديم شكوى بشأن الخرق الإسرائيلي للأجواء اللبنانية. ردّ إسرائيل الذي جاء صراخاً من نوع آخر، عبر خرق المقاتلات الإسرائيلية جدار الصوت فوق مدينة صيدا، لا يخلو من دلالات ورسائل، سياسة وعملياتية، أرادت إسرائيل إيصالها إلى الحكومة اللبنانية.

ويشير جدار الصوت، في أجواء مدينة صيدا تحديداً، وابتعاده عن مناطق انتشار المقاومة، إلى مستوى مرتفع من الامتعاض والانزعاج من الموقف اللبناني، الذي يدفع إسرائيل، نتيجة محدودية القدرة، إلى استخدام وسيلة احتجاج كانت مهجورة في السنوات الماضية، لمحدودية نتائجها العملية، وهي إزعاج اللبنانيين عبر خرق جدار الصوت. ومستوى الانزعاج الاسرائيلي يوازي تردّد الصوت وصداه الكبير في مدينة صيدا.
وجهة الرسالة هي الموقف الرسمي اللبناني و«التجرؤ» على وضع إسرائيل في قفص الاتهام بخرق القرار 1701 لدى المحافل الدولية، بعد جهد دبلوماسي أميركي وإسرائيلي غير مسبوق، أراد الجانبان من خلاله الوصول إلى نتيجة نقيضة. توجّه لبنان الرسمي شاكياً لدى مجلس الأمن الدولي، وإن كان لا يطيح النتيجة (الهزيلة) التي تحققت عبر قرار التمديد لقوة اليونيفيل، لكنه من ناحية إسرائيل، نظراً إلى تعقيدات واختلاف مواقف الدول الاعضاء في المجلس، يعيد في حدّ أدنى التوازن إلى طاولة النقاش الدولي، في أن الخروق للقرارات الدولية ليست من طرف واحد، بل إن إسرائيل، صاحبة الشكوى الابتدائية، هي أيضاً طرف فاعل ونشط، وتستدعي أيضاً معالجة ونقاشاً خاصاً لدى المنظمة الدولية.
من هذه الناحية، تقديم الدولة اللبنانية شكوى لدى مجلس الامن، عملاً بقرار مجلس الدفاع الأعلى، حتى من دون قرار يعقب الشكوى، يعدّ من ناحية إسرائيل انكساراً تحقق بمجرد تقديم الشكوى، وخرق جدار الصوت تعبير واضح عن رد الفعل على هذه الخسارة.
من ناحية عملياتية، رسالة إسرائيل أيضاً واضحة: لا مجلس الأمن ولا القرارات الدولية تثني إسرائيل عن استباحة الأجواء اللبنانية وخروقها. وهي رسالة أرادت إيصالها إلى الجانب اللبناني، الرسمي، قبل تقديم الشكوى وقبل مناقشتها، حتى مع إمكان التقدير أنها لن تصل إلى المناقشة الفعلية على طاولة المجلس.
مع ذلك، على اللبنانيين أن يقفوا ملياً أمام الحدث: خرق جدار الصوت، واعتباره حدثاً استثنائياً، يوجبان على الإعلام والخبراء والمحللين البحث في ماهيته وتداعياته ورسائله، علماً بأنه في السابق، في الزمن اللبناني السحيق، كان حدثاً اعتيادياً، وجزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية للبنانيين، كما الاعتداءات الفعلية التي كانت تتكرر على الأراضي اللبنانية، وكانت حياة اللبنانيين ودورهم وأرزاقهم ضحايا لها. هذه هي إحدى نتائج الردع المحقق في وجه إسرائيل، التي يحاول البعض تناسيها، ويحاول دفع اللبنانيين إلى تناسيها.
يكثر لدى العدو، ومن دون حرج، استخدام مثل مشهور أيضاً لدى اللبنانيين، وربما قادر على التعبير تناسبياً مع «جدار الصوت» فوق مدينة صيدا: «الكلب الذي ينبح، لا يعض».

 

دلالات / المصدر: موقع جريدة الأخبار
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 847266261
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي