وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
صينية حصلت على فيراري وحطمتها في ثوان + فيديو عقد قران لآل عقل في عين الحلوة بحضور لبناني تأكيدا على العلاقة الأخوية - 11 صورة العلم يحدد: أفضل أطعمة تصون رئتيك اعتصام للناجحين في مجلس الخدمة لصالح المديرية العامة للطيران المدني على طريق القصر الجمهوري قس يصفع رضيعاً رفض التوقف عن البكاء أثناء تعميده يثير الجدل + فيديو اعتصام أمام سرايا الهرمل للمطالبة بالأمن في المنطقة لحظة تسليم محمد صلاح أرفع وسام في الشيشان + فيديو بدء عملية الإقتراع لانتخاب نقيب و3 أعضاء في نقابة الممرضين والممرضات مخلوق محير يظهر بالصدفة أثناء تصوير بحيرة في الصين + فيديو تسليم شخصين إلى مخابرات الجيش بعد مصالحة عشائرية في اكروم أفراد من الشرطة يمارسون اليوغا في جبال الهيمالايا - 4 صور توقيف 6 أشخاص في عكار على خلفية إطلاق الرصاص ابتهاجا توقيف شخصين في صور بتهمة الترويج للمخدرات في المدينة يابانية تشهر إسلامها وتتزوج في مصر - 7 صور 4 جرحى بحادث سير قرب تقاطع سبينيس في صيدا فوائد البطيخ الصحية المذهلة وأضرار الإفراط في تناوله ضابط مسلم أنقذ رجلا حاول قتل نفسه بعد اليأس من حياته + فيديو للبيع أو للإيجار شقة كبيرة مفروشة مع تراس في صيدا - مقابل مدرسة البهاء - 6 صور شاب ينقذ دجاجته من بين فكي ثعلب حاول التهامها + فيديو يوسف الميعاري... إحياء مونة البيوت الفلسطينية
ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019
عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةهل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةDonna
4B Academy Ballet

مهرجانات جزين بين الأمس واليوم ..من يؤمن مصلحة الناس؟ - 4 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 09 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 720 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ المحامي سعيد بو عقل - موقع الاتجاه: 

في دراسة تقييمية منصفة لمهرجانات صيف العام 2017 في مدينة جزين يمكن القول ان الأسلوب الذي إتبع في إحيائها على مدرجات تتسع لجمهور كبير نسبيا" ، والنجاح في نقل هذا الجمهور بطريقة حالت دون إزدحام مزعج للسير أثناء الحفل، قد رفع تلك المهرجانات الى مستوى المهرجانات التي تشهدها عادة العديد من مدن وبلدات الإصطياف في لبنان عامة".

..إلا أن هذا النجاح لم يتجاوز كونه نجاح معنوي حصل على حساب الطبقة الفقيرة في منطقة جزين، كما وعلى حساب أصحاب المؤسسات التجارية والسياحية والخدماتية في مدينة جزين، والتي أصبحت منذ العام 2001 تاريخ بدأ بلدية جزين بإحياء المهرجانات السنوية تعتمد على ما تجنيه من أرباح خلال تلك المهرجانات التي كانت تمتد لعدة أيام. فوجدت نفسها فجأة" قد فقدت هذا الربح الذي تضآل الى حد كبير.

أما أسباب هذه الخسارة فتكمن في ان تلك المهرجانات كان يتم إحياءها في ساحة بلدية جزين المحاذية تماما" للأسواق القديمة والجديدة والتي كان يحييها فنانون كبار أمثال الموسيقار الراحل ملحم بركات، وفارس كرم، ونانسي عجرم، وكارول سماحة، والفرسان الأربعة وطوني كيوان وغيرهم الكثير. وإن هذه المهرجانات كان حضورها مجاني ومفتوح لأبناء منطقة جزين خاصة وللبنانيين عامة". فكان يحصل الزحف بعشرات الآلاف، ومن مختلف الطبقات الاجتماعية. وكان الآف الزائرين المشاركين في حضور تلك المهرجانات يملؤون المطاعم والشوارع والمحال التجارية على إختلافها دون إستثناء، وسائر المؤسسات السياحية من فنادق وملاهي الخ ... لتكون النتيجة ضخ كتلة نقدية كبيرة تتوزع على أبناء جزين ترفدهم وتملأ جيوبهم لتعوض عليهم شح الشتاء. فتكون البلدية بذلك قد قامت بواجبها في إنعاش الوضع الإقتصادي والعمل على تعزيز صمود أبناء المنطقة وتشجيعهم على الإستثمار في منطقتهم بدل البحث عن إستثمارات خارجها، هذا فضلا" عن زرع السعادة والرفاهية في نفوس أبناء الطبقة الفقرة من مواطنيها.

غير أن الذي حصل هذا العام هو ان البلدية شاءت أن تبدل في الأسلوب الذي أتبع منذ العام 2001 في إحياء المهرجانات مدفوعة بسعي منظميها لإظهارها بحلة جديدة إعتقادا" منهم انها ترفع من شأنهم كعاملين في الشأن البلدي وتزيد في رصيدهم الشعبي، هذا فضلا" عن رغبتهم بمنافسة جارة لهم أظهرت نجاحا" كبيرا" في هذا المجال. إنما فاتهم إن ما يصح عند تلك الجارة الخالية من الأسواق التجارية ومن المؤسسات السياحية لا يصح في مدينة مثل جزين تنتظر أسواقها ومؤسساتها حلول فصل الصيف وتحديدا" شهر آب لتأمين إستمراريتها.

فما حصل ببساطة كانت نتيجته:

أولا": حرمان أبناء الطبقة الفقيرة في منطقة جزين وجوارها القريب والبعيد من حضور المهرجانات والترفيه عن أنفسهم فكان ان سلبوا منهم شعورهم ولو لمرة واحدة في السنة بالمساواة مع أبناء الطبقة الغنية فإلتزموا بيوتهم مع أطفالهم والحسرة تعصرهم.

ثانيا" : حرمان أصحاب المحال والمؤسسات التجارية والسياحية والخدماتية على أنواعها من أرباحٍ إعتادوا جنيها من ألآف الزائرين تقيهم شح الشتاء القاسي والطويل وتؤمن الإستمرارية لعملهم، فكانت الشكوى جماعية والقلق على المستقبل هو السائد ذلك ان من إشتروا البطاقات لحضور وسماع كبار الفنانيين بأسعار تتراوح بين خمسين وماية وخمسين الف ليرة لبنانية والذين لم يتجاوز عددهم الألف الواحد كانوا يأتون بسياراتهم ويركنوها على مشارف بلدة جزين في محلتي ضهر الرملة والسراي الحكومي ويتم بعدها نقلهم بحافلات صغيرة الى المدرج في محلة الشلال بعيدا" عن الأسواق لحضور الحفل ومن ثم عند إنتهائه مباشرة وبسرعة قياسية يعاد نقلهم في نفس الحافلات الى سياراتهم ليعودوا أدراجهم من حيث أتوا دون ان تستفيد أسواق جزين بفلس واحد من مالهم.

من هنا على المجلس البلدي لمدينة جزين ان يعيد النظر في الأسلوب الجديد الذي إتبعه في إحياء مهرجانات العام 2017 وان يولي مصلحة أبناء جزين المادية والمعنوية الاهتمام الكافي فيكون بذلك قد حقق الهدف الذي من أجله إنتخب. وليترك مشروع المدرجات البعيدة عن الأسواق لمتعهدي الحفلات الساعين لتحقيق الأرباح فيكون بذلك ترك ما لقيصر لقصير وما لله لله .

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 847265699
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي