تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
مبارك افتتاح BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
مبارك افتتاح BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة صبحية وترويقة في مطعم عسل على أنغام العود السبت 25 تشرين الثاني 2017 بحضور الممثلة دعد رزق مبارك افتتاح Serhan Travel & Tourism في صيدا - 3 صور عروضات مميزة جداً من مطعم بروستد هاوس في صيدا - 10 صور هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين أسامة سعد على تويتر: بالوطنية الجامعة والعروبة التقدمية قادرون على محاصرة الفكر الظلامي الإرهابي أسامة سعد: على الجهات المسؤولة ملاحقة المتسببين بإتلاف شباك الصيادين بالفيديو والصور- "تنين البحر" يظهر قبالة شاطىء صيدا! أحمد الحريري: الأزمة التي مرت في البلاد جاءت من أجل إنهاء سعد الحريري المجلس البلدي في صيدا برئاسة السعودي هنأ بذكرى المولد النبوي الشريف وفرق البلدية ترفع الزينة واللافتات بالمناسبة - 3 صور جمعية غرف التجارة والصناعة للبحر المتوسط "أسكامي" كرمت السيد محمد الزعتري تقديرا لدوره في تأسيس الجمعية ودعم العلاقات الاقتصادية بين دول المتوسط - 6 صور النائب عسيران: "الأوطان لا تُحفظ ولا تحمى إلا بالوحدة الوطنية والفكر المقاوم" الحريري التقت العلامة الأمين ووفودا من "فتح" و"المعهد الجامعي للتكنولوجيا" و"نادي أشمون" - 13 صورة قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا: النفايات التي علقت بشباك صيادي الأسماك مصدرها خارج المدينة - 9 صور الكشاف العربي يختتم احتفالاته بعيد الاستقلال باحتفال فني وطني - 62 صورة طلاب جامعة بيروت العربية يقيمون نشاطاً لأبناء الرعاية - 27 صورة استلم شقتك بعد 12 شهر في مشروع غاردينيا / الشرحبيل - أقساط على 60 شهر شقق جاهزة للسكن في مشروع الأندلس / الشرحبيل - أقساط على 20 شهر مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً أنشطة مفوضية الجنوب في الكشاف المسلم في ذكرى الإستقلال - 24 صورة إبراهيم مزهر: للحفاظ على استقلال لبنان وحمايته من خلال الوحدة الوطنية والترفع عن كل الخلافات إحياء ذكرى المولد في مسجد الشهداء مع سحب قرعة على رحلة عمرة من بين الحضور المطران كفوري زار النائب الحريري في مجدليون مهنئاً بعودة الرئيس الحريري - 3 صور اختتام بطولة كأس فلسطين للكيك بوكسينغ - 33 صورة أسامة سعد يجول في أحياء صيدا القديمة ويطلّع على سير أعمال الترميم - 25 صورة ما هو فيروس نقص المناعة المكتسب أو السيدا؟
للبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةSaida Country Club / قياس 100-200منتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!للبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200Pain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Arts

مرضى غزة رهائن الصراع الداخلي: الموت قبل العلاج!

فلسطينيات - الثلاثاء 15 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 272 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أن تصل متأخراً خير من ألّا تصل. قد لا يصحّ هذا المثل على حال مرضى غزة الذين تصل الموافقة على سفر بعضهم... بعد موتهم، فيما يعاني كثيرون على أسرّة المرض، في انتظار الموافقة المالية من رام الله، أو الأمنية من إسرائيل، للحصول على فرصة علاج

مروة صابر - الأخبار:

غزة | عند الثامنة مساءً استقبلت أم حسن الأغا نبأ وفاة ابنها يوسف الذي لم يكمل الأعوام الثلاثة. أيام معدودة مرت على وفاته، تلقت بعدها العائلة اتصالاً من مستشفى تل شومير الإسرائيلي يخبرها بموافقة المستشفى على علاج الطفل الذي لم يحتمله جسده الصغير. موافقة جاءت متأخرة بعد طلب تقدمت به والدة الطفل إلى «دائرة العلاج بالخارج» في رام الله، لكن خلال سبعة عشر يوماً، هي مدة الردّ، كان الطفل قد فارق الحياة.

«كل ما يصل من طلبات عاجلة يناشد بها مرضى غزة نوافق عليها»، هكذا يرد على اتصالاتنا المسؤولون في رام الله ممن يمثلون الجهة المخولة الموافقة على سفر المرضى للعلاج في مستشفيات الضفة المحتلة أو المستشفيات الإسرائيلية في فلسطين المحتلة، فضلاً عن مستشفيات في الأردن ومصر، التي تدفع فواتيرها السلطة.
هذا الرد يخالف ما تصرح به وزارة الصحة في غزة ومراكز حقوق الإنسان أيضاً. فبينما أكدت «منظمة الصحة العالمية» في بيان قبل أيام، «تراجع الموافقات المالية للسفر لتلقي العلاج منذ حزيران الماضي بنسبة 80% مقارنة بالعام المنصرم»، كرّر «مركز الميزان» في غزة (غير حكومي) فحوى البيان. وقال مدير المركز عصام يونس، إنهم لم يستطيعوا الحصول على أرقام دقيقة بأعداد المرضى عموماً أو المحتاجين إلى سفر، لكن في حزيران الماضي وحده بلغت نسبة التحويلات الطبية 64%، ثم انخفضت إلى 28% في تموز الماضي، الأمر الذي «ضاعف تردي الوضع الصحي».

وشدد يونس على أن «أي سلطة ملزمة بتوفير خدمات الصحة الأساسية للمرضى، خاصة مرضى السرطان الذين هم بحاجة إلى جلسات يمثل فيها الزمن عاملاً في غاية الأهمية»، علماً بأن إحصاءات شبه رسمية تسجل شهرياً اكتشاف 130 حالة إصابة بالسرطان في القطاع.
في المقابل، ينفي المسؤول عن ملفات التحويلات الطبية لمرضى غزة في «دائرة العلاج في الخارج»، الدكتور عبد الناصر دراغمة، حدوث تغيير في النسب عن الأعوام الماضية، قائلاً: «كل ما يصل إلى دائرة شراء الخدمة من غزة يجري التعامل معه دون استثناء، وجرت تغطيته مادياً دون أي تأخير، وفي اليوم نفسه الذي قدم فيه الطلب». وبينما ينفي مسؤولو «الصحة» في غزة هذا الحديث أيضاً، يقول دراغمة: «الحالات الطارئة تمرد عليها مباشرة الجهة المستقبلة (المستشفى)... حالات التأخير يكون السبب فيها الاحتلال».
وفيما لم تفلح محاولاتنا في الاتصال بالمدير العام للدائرة نفسها، أميرة الهندي، ردّ دراغمة بالقول إن قرار تحويل المريض متعلق أولاً بموافقة لجان داخلية في مستشفيات القطاع، التي تقرر بدورها هل يستحق المريض التحويل أم لا، ثم يأتي دورنا، مضيفاً: «نستقبل ما يقارب سبعين إلى مئة طلب تحويل طبي من قطاع غزة (شهرياً) كلها يُوافَق عليها».
لكن المتحدث الإعلامي باسم «الصحة» في غزة، أشرف القدرة، يؤكد أن «الوضع المنطقي يتطلب الموافقة على تحويل المريض خلال 24 ساعة للحالات الطارئة و3 أيام إلى أسبوع للحالات العادية... وهو ما لا تفعله رام الله»، مشيراً إلى حالة الطفل يوسف الأغا الذي قدمت عائلته طلباً في الثلاثين من أيار الماضي، ثم جددت الطلب حتى توفّي الطفل.
ووفق «منظمة الصحة العالمية»، فإن 477 غزياً فقط حصلوا على موافقة مالية للسفر لتلقي العلاج خلال الشهر الماضي مقارنة بـ1883 شخصاً حصلوا عليها في حزيران من العام الماضي. وجراء ذلك، بلغت حصيلة الوفيات منذ مطلع العام الجاري 24 مريضاً وفقاً لإحصاءات رسمية من وزارة الصحة في غزة.
وأبرز مسؤولون في «الصحة» تقريراً صادراً من رام الله عام 2016 يؤكد فيه أن حصة الضفة في التحويلات كانت 73% (الحصة المخصصة لها في الأصل يجب أن تكون 60%)، فيما بلغت حصة القطاع 27% (بدلاً من 40%)، وتقول الوزارة أيضاً إن مخازنها باتت تفتقد 184 صنفاً من الأدوية.
وبجانب رهن مصير مرضى غزة بالخلاف السياسي الدائر بين حركة «حماس» والسلطة الفلسطينية، وكذلك تواصل إغلاق معبر رفح على الحدود مع مصر، تستمر القيود التي وضعتها إسرائيل على سفر المرضى عبر معبر «بيت حانون ــ إيريز»، شمال القطاع. فمن يحصل على قرار بالتحويل لا يعني أنه ضَمِن عبور «إيريز»، حيث يتعرض فلسطينيون كثر للابتزاز، ومنهم خالدية قديح التي ترقد في قسم الأورام في المستشفى الأوروبي في خانيونس منذ منتصف رمضان الماضي.
تقول قديح إن المخابرات الإسرائيلية طلبت مقابلتها عند المعبر، وهناك أبلغت بمنعها من الدخول «لدواعٍ أمنية» رغم أنها كانت قد جددت طلب السفر نحو ثلاث مرات، فيما روى آخرون استجوابهم قبل حصولهم على موافقة الدخول أو حتى ابتزازهم والضغط عليهم برهن دخولهم بالتعاون الأمني.

رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 814679964
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي