وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
توقيف فلسطيني شارك في مطاردة وصدم مجند في تعلبايا إصابة مواطن في صيدا جراء تعرضه لإطلاق نار في حي البراد - 4 صور بيان صحفي صادر عن ادارة شركة IBC المشغلة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا مثلت الرئيس سعد الحريري في اطلاق تقرير "المساواة بين الجنسين" لمعهد العلوم الاجتماعية في السراي الكبير سعر الذهب في أدنى مستوى.. هل حان وقت الشراء؟! تفجير أجسام متفجرة وقذائف في حقل القرية .. يُرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم وعدم الإقتراب جولة في عالم الشطائر ولادة دلفين أمام أعين الحاضرين! + فيديو الأكاديمية الدولية تختتم سلسلة دورات في مجال الإدارة - 78 صورة ديلي ميل: كيف يكمن سر الحياة الطويلة في قدميك؟ سعد بحث مع وزير الإقتصاد في الإجراءات العملية لتنفيذ قرار تركيب عدادات للمشتركين في المولدات الكهربائية الخاصة سفيرة سويسرا زارت كلية التكنولوجيا في صيدا والتقت الحريري - 3 صور سفيرة سويسرا زارت بلدية صيدا والتقت البساط: التأخير في تشكيل الحكومة ليس مشكلة وواثقة بأنها ستتشكل قريبا بفضل جهود الرئيس الحريري - 5 صور مكتب التعبئة والتنظيم في فتح: لنتحد من اجل إنجاح مشروعنا الوطني دب بري يقتحم منزلاً بحثاً عن الطعام! + فيديو بلجيكا أول مسابقة لإقلاع وهبوط الطائرات على الرمال + فيديو زيتونة توزع ألبسة للعائلات المحتاجـة - صورتان وزير أردني يعتذر لعاملة نظافة ويقدم لها الورد + فيديو سفيرة سويسرا في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب - 9 صور دروس في أصول الفقه لطلاب العلم الشرعي مع الشيخ محمد ضاهر
Donnaمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

هاشم المدني أقدم مصوري صيدا يرحل: ترك كنزاً يوثق ذاكرة عاصمة الجنوب

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 10 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 1818 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم ثريا حسن زعيتر - جريدة اللواء: 

خسرت مدينة صيدا أقدم وأعرق مصور صيداوي هاشم محمد المدني عن (86 عاماً) حاملاً معه ذكريات مدينته الأحب إلى قلبه.

انه الحنين إلى الماضي بذكرياته وتاريخه، تخلده صورة بالأبيض والأسود، وأرشيف لم يأكل عليه الدهر أو يشرب كما تجري العادة مع حياة الإنسان والأشياء·· تمر الأيام والسنون، وتبقى الصورة سواءً كانت بالأبيض والأسود أو الملون، شاهداً على الحنين والذكريات والتاريخ، وتتحول "الكاميرا" في يدي محترفها إلى ريشة، والمصور إلى فنان، والإستديو إلى محترف فني، فالتصوير فنٍ راقٍ وإبداع يصنع الصورة بتفاصيلها لتخلد بجمالها وتخلد صاحبها من النسيان·

والصورة وفق هؤلاء المحترفين من المصورين ليس مجرد "لقطة" أو إطار - "برواز"·· وانما نافذة للعودة إلى الماضي بوصفها أرشيفاً خالداً، و"باب" الحاضر للدخول إلى المستقبل على اعتبارها مهنة لكسب العيش الكريم من جهة، وتأريخاً لمرحلة معينة من حياة الشعوب وعصور الأوطان، من جهة أخرى·

ويعتبر المدني، أقدم مصوري المدينة، بعدما إحترف المهنة في العام 1948، وبقي محتفظاً بالاستديو القديم كما هو، بأبوابه الخشبية وأرشيفه النادر، و"النيغاتيف" الذي رتبه في صفوف وفق السنين·

والمدني، الذي يعتز أنه بات يجمع بين الأبيض والأسود والملون، روى قبل رحيله في حوار أجريناه معه في "اللـــواء" في "الإستديو" العتيق، الكائن في شارع رياض الصلح الرئيسي قبالة "اشارة صيدا"، ذكرياته مع الصورة والكاميرا والتاريخ ورجال السياسة والفنانين.

وأكد "أن الصورة القديمة أجمل"·· هذه الصورة التي اختارته ليشارك في عدة معارض في لبنان وفرنسا ولندن، كتبت عنه الصحف والمجلات العربية والغربية كواحد من الذين يؤرخون تاريخ المدينة بالصورة القديمة.

حرص على إبقاء "الإستديو" على شاكلته الأولى، تدخل إليه عبر باب خشبي كبير كتب عليه اسمه بخط اليد، وتزدان غرفة الإستقبال بعشرات الصور الكبيرة التي احتفظ بها كشاهد على تاريخه وابداعه، تعبق رائحة المواد التي يستخدمها في تظهير الأفلام داخل مختبر صغير تقطعه طولاً وعرضاً حبل لتعليق الصور مع "الملاقط"، إلى جانب آلة طباعة حديدية قديمة·

كراسٍ خشبية وطاولة متواضعة تصدرت المكان، الذي يوصل إلى غرفة الأرشيف الوسطى، قبل الوصول إلى قاعة التصوير التي يشعر المرء فيها وكأنه يعيش في منتصف القرن الماضي، كاميرا كبيرة وانارة و"فلاشات" وجدارية مشهد تخرقها أشعة الشمس من احدى النوافذ الجانبية·

التقط صوراً داخل الاستديو وخارجه حين الطلب، لسياسيين، وفي طليعتهم: المرحوم الدكتور نزيه البزري والشهيد معروف سعد، خاصة في الحملات الإنتخابية عام 1972، وكذلك عندما كان يزور أي فنان مشهور المدينة، منهم "وحش الشاشة العربية"  فريد شوقي و"الشحرورة" - صباح، والفنانة طروب وأبو ملحم ومحمد أمين وسواهم·

ولا يُُخفِي أن أجمل صورة تلك التي التقطها للسيدة فران (زوجة صاحب بنك الفران آنذاك وهي بولندية)، إذ جاءت إليه وقالت له "لقد تصورت كثيراً ولم يعجبني أي منها"، وأردفت "إذا اعجبتني الصور أدفع لك"، فيقول المدني "قبلت التحدي وكان وجهها جميلاً، صورتها بإتقان ونالت إعجابها وسعادتها، ودفعت ما يستحق عليها وما زلت احتفظ بصورتها"·

كان يشعر بغصة وحرقة عندما يتذكر الغزو الإسرائيلي للبنان في حزيران 1982، حين تعرض "الإستديو" إلى السرقة.

رحل صاحب المدني، وترك كنزاً من آلاف "النيغاتيف" في أرشيفه القديم النادر الذي نظمه في صفوف متتالية وفق السنين، إلى جانب كاميرا قديمة لعرض الأفلام المتحركة كان "يشغلها" في المدارس لعرض الأفلام الوثائقية بناء على طلب إداراتها التعليمية·

رحل بعدما شارك في معرض لبنانية وعربية ودولية ونال جوائز متعددة، وأفردت له الصحف مساحات شاسعة للحديث عن موهبته وإبداعه، فكان محل تكريم وتقدير في حياته، وهو ما يستحقه بعد رحيله.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846800842
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي