وظائف صيدا سيتي
مبارك افتتاح محل عطارة الملكة في وادي الزينة بإدارة الشيخ عبد الكريم هاني علوه - 33 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
انخفاض سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 300 ليرة و98 أوكتان 200 ليرة زيارة السفير الفنلندي لجمعية نبع - 35 صورة للإيجار قطعة أرض 500 متر مربع بجانب الجامعة اللبنانية الدولية (LIU) في صيدا، منطقة مركز لبيب الطبي - صورتان توزيع دفعة مالية لمجموع العائلات في حي الطيرة - 4 صور أسامة سعد على تويتر: من بحر إسكندر إلى سينيق...فساد مالي وبيئي بحماية السياسة تاكسي Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان - صورتان مرصد دعم السياسات الصحية: الوزارة «ترسم» والمواطن يموّل! تاكسي VIP BOB TAXI - نقل طلاب - تاكسي إلى المطار - تاكسي إلى جميع المناطق اللبنانية 24 / 7 إخماد حريق بستان زيتون في الشرحبيل خلف مسجد هند - 15 صورة حريق هشير في منطقة مجدليون قرب مسجد الفرقان - 10 صور حماس: نرفض سياسة إغلاق ودمج المدارس في الأونروا معلمة اختصاص رياضيات من جامعة LAU تعطي دروسا خصوصية لمادة الرياضيات للمرحلة المتوسطة من السادس حتى التاسع للبيع شقة طابق أول في صيدا - حي الزهور - شارع السراي - 12 صورة مقطع مذهل يرصد ظاهرة الميكروبيرست + فيديو أسامة سعد يستقبل العميد نواف الحسن - 3 صور فتاة أمريكية تحشر رأسها بأنبوب عادم سيارة + فيديو أجهزة وفلاتر مياه حديثة لتنقية المياه من الرواسب - جهاز Ozone لتعقيم المياه والهواء أمريكا أم تنقذ رضيعها بعد سقوطه في المسبح بـ 5 دقائق + فيديو حماده حدد موعد إعلان نتائج الشهادة المتوسطة الجمعة: التعليم الجيد للجميع ولمنع التمييز حماس: نرفض سياسة إغلاق ودمج المدارس في الأونروا
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةDonnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةفرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صورمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

هيثم أبو الغزلان: الكبش لأنور الخطيب.. مرايا التناقض - صورتان

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 07 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 798 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هيثم أبو الغزلان:  

بمهارة وسلاسة ينتقل بنا الروائي والشاعر الفلسطيني أنور الخطيب، في روايته "الكبش" التي صدرت في العام 2017 عن دار مداد للنشر في دبي، بين فصول الرواية برشاقة، فمن خلال السرد يدعو الجمهور لممارسة الكذب من أجل أن يضحكوا على كل جملة يقولها "المهرج"، ومن ثم يخبرهم عن امتطائه الماء، كالدلافين والتماسيح، لكنه يعود فيخبر الجمهور نفسه أنه لا يعرف السباحة!
يكذب صاحب الشخصية الرئيسية (الغزالي)، "بهدف إضحاك جمهور المسرح كشرط لمنحه إقامة في المدينة"، فهو يخبر الجمهور عن رحلته العجائبية المليئة بالفنتازيا المستمدة من الواقع المتشابك الذي تحضر فيه عصور مختلفة، ويظل الجمهور في حالة ثرثرة وفوضى حتى يقول لهم (الغزالي) أنه وصلهم من مكان بعيد سائرًا على الماء، عندها ينتبهون ويخشعون لكنه ينبههم أنه ليس نبياً ولا رسولًا، وربما ما حدث معه غير صحيح.. ويسرد الراوي بضمير (الأنا) ما يؤكده ثم ينفيه، فربما "دفعتني يد قادمة من الغيب الرحيم أو ركلتني قدم قفزت من الجحيم الرجيم، لكنها لم تسكنني في بطن الحوت".
محاولة تكثيف الحديث عن الرواية "كأحداث مختصرة يظلمها ولا يقدمها على حقيقتها"، يقول الخطيب، "إذ هناك مشاهد كثيرة رمزية وأخرى سريالية وغرائبية تصف ما يدور في الواقع بلغة تهكمية حينًا وأخرى مليئة بالشك أحيانًا، حتى تنتهي الرواية كما بدأت، بالقرب من مسرح المدينة، وهنا قد تحرّض القارئ على قراءتها من جديد بناء على نهايتها".
فالخطيب من خلال المشاهد الرمزية والسريالية والغرائبية، ينتقل وبسلاسة من يتحكم بالسرد، فيوغل بالواقعية فنرى مجموعة من الشخصيات تحاول إقناع الغزالي أحدى شخصيات الرواية بأنه رجل مبارك، تمهيداً لاستغلاله لتحسين صورتهم؛ كونهم تجار آثار وأعضاء بشرية، وفي الوقت ذاته يشغلون مناصب عُليا في المدينة، ويستمرئ الغزالي الدور في مغامرة فيها مجازفات كثيرة، فيذهب إلى الرجل الرئيس المكلف بإقناعه أنه مبارك، واسمه المسعودي، ويقول له بأنه رأى في منامه أنه يذبحه، فيستجيب الرجل، ويعده بأن يرسل له قرباناً، يتضح فيما بعد أنه امرأة تطلق على نفسها "الكبش".
المشهد الذي قدّمه الروائي الخطيب في "الكبش" فيه من الحقيقة والخيال، الواقع والوهم، يقدم لنا المشهد ونقيضه، يجعل البطل يسبح كالدلافين والتماسيح، وهو لا يجيد السباحة باعترافه هو! ويؤكد أنه ليس معصومًا من الرذيلة والخطايا، ولا يشفي الأبرص ولن يعيد البصر للضرير، لكنه أيضًا يستخلص لنا من الواقع (ص 119) "أتريدني أن أذبح أرش الدم وأحرق القربان أمام المعبد ليستنشقه الرب أم أكتفي بالذبح؟"... وهنا أحسب أن التساؤل عبارة عن خضّة لواقع نعيش فيه أبشع أنواع التطرف قولًا وممارسة، واستغلالًا، وتكتلات قوية بين الفاسدين! فهل هذا ما قصده الخطيب في "الكبش"؟!
وللخطيب صدر قبل ذلك "13"  رواية و"7 " دواوين شعرية و" 3" مجموعات قصصية وكتابان في النقد والتوثيق الثقافي.

 

دلالات / المصدر: هيثم أبو الغزلان
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846514293
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي