وظائف صيدا سيتي
محل الروضة في صيدا - أجود أنواع العسل والتمور والأعشاب - ألبسة شرعية ولوازم حجاج - مستحضرات تجميل وعطور وخواتم وقطنيات
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الرجاء إنزال تطبيق صيدا سيتي الخاص بهاتفك لاستلام النعوات (الوفيات) خبر عاجل للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين Star Venue لكل العيلة Restaurant - Italiano - Coffee Shop - Events مارس: شفط دهون بلا جراحة - إزالة الشعر - علاج فيزيائي - تجميل - تنحيف مخطط بياني لمواقيت الصلاة في مدينة صيدا على مدى العام مع مراعاة التوقيت الصيفي والشتوي مؤسسة مازن مغربي التجارية Mazen's PC Services / عروضات مستمرة Find SaidaCity on App Store تصفح معنا موقع نبع بحلته الجديدة Find SaidaCity on Google Play شركة حجازي إخوان في صيدا - أحدث الموديلات والتصاميم في عالم السيراميك والبورسلان - 78 صورة موقع الأسعد للسياحة والسفر Hot Offers الرجاء تنزيل المتصفح Chrome لمشاهدة موقع صيدا سيتي بطريقة أفضل وأسرع لإعلاناتكم على موقع صيدا سيتي www.saidacity.net ( إعلانات عقارية + وظائف + مبوب ) الساعة المدهشة أوقات الصلاة في صيدا إطلاق نار بإشكال فردي بمخيم عين الحلوة دون وقوع اصابات Sidon commemorates Popular Nasserite Organization founder أمل خرجت مع ابنتها مريم.. ولم تَعُد الشيخ ماهر حمود يستقبل وفدا من كشافة الغد ووفدا من التنظيم الناصري ويقدم التعازي بالمرحوم د. توفيق البزري - ووفدا يمثل سماحته يشارك في مسيرة معروف سعد - 6 صور البزري يلتقي السفير اشرف دبور: نرفض القرار الأميركي الجائر وندعو الشعوب والدول العربية إلى وقفة حازمة في مواجهته - 5 صور البزري وخلال لقائه رئيس تيار الفجر: الانتخابات مناسبة ديمقراطية للتعبير عن الرغبة في التغيير وتطوير النظام السياسي - صورتان أسامة سعد يستقبل الوفود والشخصيات في الذكرى الثالثة والأربعين لاستشهاد المناضل معروف سعد - 17 صورة تيار المستقبل لم يشارك في مسيرة إحياء ذكرى استشهاد معروف سعد مشاهد من مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد‎ في صيدا - 90 صورة المريض إسعاف وهبي بحاجة إلى بلوكات دم في مركز لبيب الطبي توزيع المهام في الهيئة الإدارية الجديدة لجمعية خريجي مدرسة الفنون الإنجيلية .. وأحمد شعيب رئيساً إحسان عطايا وعلي فيصل يحاضران عن القدس والمخيمات بدعوة من منتدى الإعلاميين الفلسطينيين - 7 صور لماذا يجب غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها؟ لحظات تحطم القلوب لصغير وحيد القرن يحاول إيقاظ والدته المقتولة + فيديو
للبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةالعروضات بلشت عند حلويات الحصان .. عم بتشتي ليرات ذهب وعروضات كبيرة - 37 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةضيافتي للشوكولا والتمور الفاخرة مع تزيين للمناسبات وخدمة التوصيل / 70018779مؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمبارك افتتاح Crispy's في صيدا - أول طلعة الهلالية - مقابل أبو مرعي سنتر - 07750730عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولار
4B Academy Tennis
خالد الهبر والفرقة - يوم السبت 10 آذار 2018 - في مركز معروف سعد الثقافي صيدا

عطلة يوم الجمعة كادت ان تكون شرارة الحرب الأهلية .. حدث بين 1973 و1975

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 07 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 451 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
محمد نزال - الأخبار:

كان يُمكِن للحرب الأهليّة في لبنان أن تندلع بشرارة أخرى غير «بوسطة عين الرمانة». كان يُمكِن أن يكون: «عطلة يوم الجمعة». حدث ذلك الضجيج بين عامي 1973 و1975. جابت الجماهير الغاضبة شوارع طرابلس وبيروت، مندّدة بقرار مجلس الوزراء القاضي بالتعطيل يومي السبت والأحد، مُستثنياً الجمعة، كعطلة رسميّة في البلاد.

جاء ذلك ضمن «البرنامج الإصلاحي» للحكومة. آنذاك، كان «الإحباط إسلاميّاً» في مقابل «المارونيّة السياسيّة» الحاكمة. هكذا تتبادل طوائف لبنان، على الدوام، ذلك «الإحباط». مسيرات مُسلّحة في طرابلس، ومشادات في بيروت، رفضاً لما عُد «اعتداءً على يوم الجمعة» مِن قبل المُسلمين، وهذا «ما اعتبرناه طعنة أو خيانة بحقّ الطائفة السُنيّة. كيف يُمكن أن نتجاوز الجمعة ونحن نُعطّل السبت في أعياد اليهود». هذا ما جاء في شهادة للداعية الراحل فتحي يَكَن. الجمعة يوم مُقدّس عند المُسلمين، فلا بدّ مِن عطلة رسميّة فيه مقارنة بعطلة يوم الأحد عند المسيحيين، ولهذا شهدت شوارع العاصمة، في تلك الحقبة، مُلصقات ترفع شعار «الجمعة كما الأحد». أحد المُلصقات عُلّق على باب المجلس النيابي (كما يروي القيادي في الجماعة الإسلاميّة آنذاك محمد علي ضنّاوي). سيولد، أيضاً، ما عُرِف بـ»مجمع طرابلس الإسلامي» ردّاً على «مجمع بعبدا الحكومي». تفاقمت الأزمة عندما قصد رئيس الجمهوريّة، وقتذاك، سليمان فرنجيّة دار الفتوى لمقابلة المفتي، إلا أنّه لم يدخل إذ رفع بعض المتحمّسين ليوم الجمعة ذاك المُلصق على باب الدار، فكانت مشادة، وأخيراً لم يكن مِن رئيس الحكومة صائب سلام إلا أن تراجع عن القرار. جاء ذلك بعد خطبة ناريّة ألقاها المفتي الشيخ حسن خالد في صلاة العيد. جاليات لبنانيّة مُسلِمة أصدرت مِن دول الاغتراب بيانات شجب واستنكار، مِنها الجالية في البرازيل، التي قالت: «إنّنا نُطالب مِن وراء البحار ونصرّ على أن يكون يوم الجمعة عيداً رسميّاً تُعطّل فيه جميع الدوائر الرسميّة، وذلك أسوة بيوم الأحد، كي نُصدّق أنّ في لبنان أخوّة وطنيّة حقّة لا أخوّة مزيّفة، وذلك لأنّ مُشاركة المُسلم للمسيحي في لبنان بالاحتفال بيوم الأحد لا يُساويه إلا مُشاركة المسيحي المُسلِم بالاحتفال بيوم الجمعة» (نُشِر في مجلّة الشهاب عدد 12 - عام 1973).

هكذا، إنّها أزمة يوم الجمعة وعطلته، المُزمنة في لبنان، والتي عادت للظهور أخيراً مع إقرار مجلس النوّاب، الشهر الفائت، تعديل دوام العمل في القطاع العام، فيكون السبت والأحد يومي عطلة رسميّة. مفتي الجمهوريّة السابق، الشيخ محمد رشيد قباني، غاضب كثيراً هذه الأيّام بسبب ذلك. نُقِل عنه أنّ رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري طلب، قبل أكثر مِن 14 عاماً، معرفة رأيه بإضافة يوم السبت إلى الأحد، كعطلة رسميّة، مِن دون الجمعة، كون المسألة مطروحة مِن قبل بعض الوزراء. أرسل الحريري موفده محمد السمّاك إلى المفتي، وبعد عرض الأمر واستيضاحه، وكون عطلة الجمعة مع الأحد غير مناسبة بسبب عدم التتالي، إذ يفصل السبت بين اليومين، اقترح المفتي أن تكون العطلة يومي الخميس والجمعة أو يومي الجمعة والسبت. هنّا علّق السمّاك: ماذا عن المسيحيين! فأجابه: وماذا عن المُسلمين؟ بقيت الأمور على ما هي عليه. كثيرون اليوم يرفعون صوت الاعتراض، مِن رجال دين وفاعليّات، مِن السُنّة تحديداً، كما تشهد دار الفتوى (المفتي الشيخ عبد اللطيف دريان) نقاشاً في هذه المسألة. بالمناسبة، قبل 13 عاماً حاول وزير التربيّة، سمير الجسر، أن يعتمد الجمعة، إلى جانب الأحد، كيوم عطلة رسميّة في المدارس. صدر قرار بذلك. لكن بعد «ضجّة مسيحيّة» شاجبة سقط القرار عمليّاً. بقيت المسألة اختياريّة لدى بعض المدارس التي، إلى اليوم، لا تزال تعطّل أسبوعيّاً في يومي الجمعة والأحد. اللافت أنّ لا أصوات شيعيّة، لغاية الآن، في هذا الصدد. ربّما مردّ ذلك إلى كون القرار أتى مِن مجلس النواب الذي يرأسه نبيه بري، إضافة إلى كون رمزيّة «الجمعة» في التُراث السُنّي، كممارسة تاريخيّة - سياسيّة، هي أكثر حضوراً مقارنة بالتُراث الشيعي، في مسألة «صلاة الجمعة» تحديداً. لكن عموماً الجمعة يوم مقدّس عندهم أيضاً. هذا بحث يطول تفصيله.
المُهم، وبعيداً عن هذه المعمعة، لِمَ لا تكون العطلة ثلاثة أيام؟ الجمعة للمسلمين والسبت لليهود والأحد للمسيحيين. العلمانيّون وسائر الزنادقة والمهرطقة فيستفيدون مِن هذه العُطَل مُجتمعة، شاكرين رجال الدين ومتمنين لهم دوام الخلاف. هذا سيُرضي الجميع. هل ستتراجع إنتاجيّة الموظفّين اللبنانيين في الإدارات العامة؟ هذه نُكتة. السياسيّون القائمون على التعديل لم يكن في بالهم إلا خفض بدل النقل، إضافة إلى الحدّ مِن ساعات العمل الإضافية خارج الدوام، هذا كلّ ما في الأمر. أساساً الآن، قبل سريان التعديل، مَن الذي يَذهب باختياره إلى إدارة عامة ليُنجز معاملة يوم الجمعة أو السبت! يقولون «نصف دوام»... هذا إن كان مِن دوام أصلاً. إذاً، فلتكن العطلة ثلاثة أيّام، ويكون الدين لله... والعطلة للجميع.
 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 828544969
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي