تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
Serhan Travel & Tourism
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
صبحية وترويقة في مطعم عسل على أنغام العود السبت 25 تشرين الثاني 2017 بحضور الممثلة دعد رزق مبارك افتتاح Serhan Travel & Tourism في صيدا - 3 صور عروضات مميزة جداً من مطعم بروستد هاوس في صيدا - 10 صور هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين الحريري استقبلت أمين عام اتحاد الغرف العربية ووفودا متضامنة - 7 صور البزري: الحوار السياسي الجدي يبدأ فور عودة الرئيس الحريري الى لبنان جريح نتيجة حادث صدم محلة دوار العربي في صيدا إطلاق نار كثيف بعين الحلوة تزامنا مع تسليم مطلوب للجيش علي العبد الله خلال زيارة النائب بهية الحريري: الرئيس سعد الحريري هو ضمانة لبنان - 3 صور الشيخ زيد ضاهر إستقبل وفد نادي نجوم الحرية صيدا وشارك في حفل تكريم الشاعر عبد الرازق - 4 صور جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا - أسرة النارنج تتشرّف بدعوتكم لمشاركتنا اللّقاء التكريمي للمرحوم المربي الشاعر الأستاذ فايز الزين WHO backs Sidon anti-smoking campaign السفير دبور يستقبل الأعضاء المنتخبين لقيادة حركة فتح في منطقة صيدا - صورتان ندوة مشتركة في LIU صيدا حول إنسانية الرسول مع الشيخين المفتي مدرار الحبال وحسن جوني حزب الله إستقبل وفدا من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - 4 صور طلاب من مدرسة عائشة أم المؤمنين في القصر الجمهوري رابطة آل البابا الثقافية والاجتماعية في صيدا تزور الدكتور عبد الرحمن البزري - 8 صور العميد العرموشي يستقبل وفدا من عصبة الأنصار الإسلامية - 3 صور حريق داخل حسبة صيدا ليلاً - 5 صور الرعاية تطلق مسابقة بين ثانويات المدينة حول مضار التدخين بدعم من منظمة الصحة العالمية حزب الله ولجنة دعم المقاومة في فلسطين نظما يوما صحيا مجانيا بذكرى إنتفاضة الأقصى ويوم الشهيد في مخيمات منطقة صيدا - 18 صورة يافطات وقصاصات للهيئة الشعبية لمواجهة أزمات الماء والكهرباء في صيدا - 10 صور يوم طبابي مجاني في مجمع الهبة الرياضي / مشاريع الهبة - 9 صور السعودي تفقد معرض القبول والتوجيه للجامعات الخاصة في بلدية صيدا والتقى مدير مصلحة تسجيل السيارات في صيدا على رأس وفد - 8 صور النائب بهية الحريري استقبلت السيدة رباب الصدر وقضاة المحكمة الشرعية ورابطة مخاتير صيدا ومنسقية المستقبل الجنوب - 18 صورة أكبر سندويش لبنة بطول 10 أمتار في صيدا - 4 صور حابب تدخل عالم الإلكترونيات؟ سجل معنا في دروة البرمجة الإلكترونية! + برنامج SMART
Pain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمؤسسة مارس / قياس 210-200Saida Country Club / قياس 100-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينللبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 51 صورةمنتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!للبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورDonnaللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Arts

«عصبة الأنصار» تحت الاختبار: هل سيُسلَّم المطلوبون؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 14 تموز 2017 - [ عدد المشاهدة: 1157 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
رضوان مرتضى - موقع جريدة الأخبار

لا يزال عين الحلوة ملاذاً آمناً لمشتبه فيهم متورطين في عمليات تفجير في الداخل اللبناني. يرفض هؤلاء تسليم أنفسهم، مثلما تفعل البيئة الحاضنة لهم التي لا تثق بالأجهزة الأمنية والقضائية للدولة اللبنانية، ولديها اقتناع راسخ بأنّ «معظم ملفات الإرهاب مضخّمة ومفبركة لأهداف مبيّتة ضد المخيّم».

تعزز ذلك تجارب عدة لموقوفين من أهل المخيّم رسّخت وجود «مظلومية» لدى معظم السجناء، رغم التجربة الأخيرة التي سعت فيها استخبارات الجيش لتسوية ملفات مطلوبين في محاولة لفتح صفحة جديدة مع عين الحلوة. أما اليوم، ورغم ترداد مقولة أنّ «ما قبل تسليم المطلوب خالد السيد ليس كما بعده»، في محاولة من الأجهزة الأمنية لإرساء معادلة جديدة جراء تسليم «عصبة الأنصار» المتهم الرئيسي بالإعداد والتنسيق لهجمات انتحارية في شهر رمضان الماضي. إلا أنّ فرضية أنّ تؤسّس عملية التسليم هذه لمرحلة جديدة في مخيم الشتات الأكبر ستخضع في المرحلة المقبلة لاختبار حقيقي، لا سيما أنّ ظروف تسليم السيد تختلف عمّا سواها، جراء الضغوط التي مارسها المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم على القيادة السياسية لاثنين من أبرز فصائل المخيم.

فهل سيتولى التنظيم الأقوى في المخيم تسليم المطلوبين المتورطين في عمليات أمنية في الداخل اللبناني تباعاً؟ وهل تشهد الأيام المقبلة تسليم شادي المولوي وبلال بدر وبهاء الدين حجير وعبد فضة وتوفيق طه وفضل شاكر وغيرهم من المطلوبين؟ وهل تجرؤ قيادة «عصبة الأنصار» على أن تُقدِم على خطوة كهذه، رغم خروجها قبل أسبوع ببيان سياسي واضح يجزم بأنّ «العصبة لن تغطي أيّ متورّط في عمل أمني ضد اللبنانيين»؟
جولة بسيطة في أزقة المخيم تكشف أن حسابات قيادات الفصائل لا تنسجم مع مزاج أهل المخيم. الاستنفار على أشده في عين الحلوة. نفوس الأهالي مشحونة منذ الاشتباكات الأخيرة، والأعصاب مشدودة بين «الشباب المسلم» وتنظيم العصبة على خلفية تسليم السيد. فالتنظيم الأول يرى أن «العصبة ارتكبت جرماً عظيماً بتسليم شاب مسلم لدولة كافرة»، وكرّست «سابقة» من شأنها إشعال حرب داخل المخيم اذا ما تكررت. وتسعى الأجهزة الأمنية إلى إفراغ المخيم من المطلوبين الخطيرين عبر الضغط على الفصائل، لإجبارهم على مغادرة المخيم أو دفعهم إلى تسليم أنفسهم رغم صعوبة تحقق ذلك. فهل تمشي قيادة عصبة الأنصار في هذا النهج؟
جولة «الأخبار» في المخيم خلصت إلى أنّ قسماً من أهالي المخيم يستبعد ذهاب «العصبة» بعيداً في هذا الملف، كاشفين عن تبريرات قدمتها قيادة التنظيم الإسلامي تُظهر العكس. وفي هذا السياق، يقول أحد أفراد «الشباب المسلم» لـ«الأخبار» إن «قيادات العصبة تجهد لتبرير إقدامها على تسليم السيد». ويوضح أن «مسؤولين في العصبة يشيعون تورّط السيد في مسائل أخلاقية تبيح تسليمه»، لافتاً إلى أنّ هؤلاء تارة يُشيعون أنه تسبّب في كشف الخلية الأمنية المرتبطة بتنظيم «داعش» وتارة أخرى أنه مخبر لأجهزة الأمن اللبناني. ولدى الاستفسار عن سبب مطالبة الدولة اللبنانية به، يأتي الرد بأن «السيد تمرّد على الدولة اللبنانية وفتح على حسابه». ورغم الإشاعة بأنّ الأَولى كان قتله كي لا يُكرِّس تسليمه سابقة، إلا أن «الشباب المسلم» يؤكدون أن دور السيد لا يعدو كونه لوجستياً، وسط تكرار جيرانه في بسطة الخضر، التي كان يستأجرها مقابل ثلاثة آلاف ليرة يومياً، أنّه «كان مديوناً لهم ولم يكن يملك قوت يومه»، علماً بأنّ شقيق الموقوف السيد، طارق السيد، لم ينف انتماء شقيقه إلى «داعش» ولم يستبعد تورطه في عمل أمني، لكنه استعظم حجم التهم التي وُجِّهت لشقيقه.
وتروي شخصيات من «الشباب المسلم» أن «العصبة» اقتنعت بأن «تسليم السيد استثناء لن يتكرر». وتستعيد واقعة تسليم «عصبة الأنصار» المطلوب بديع حمادة قبل 15 عاماً (أعدمته الدولة اللبنانية بعد إدانته بقتل جنود من استخبارات الجيش)، مشيرة إلى أن «تسليم حماده خطيئة دفعت العصبة ثمنها كثيراً، ولن تسمح بأن تتكرر». غير أنّ مصادر أمنية ترى أنّ بوصلة عمل «العصبة» وخياراتها في المرحلة المقبلة حددتها في بيان رسمي أعلن صراحة «رفع الغطاء عن أي متورط في عمليات أمنية في لبنان». وكشفت المصادر أنّ «الفصائل باتت تعلم يقيناً أنّ استخدام المخيم منصة للانطلاق في عمليات تفجير ضد أهداف لبنانية سيرتدّ سلباً على كل المخيم».

رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 813457512
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي