وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
لقاء طارىء في نادي خريجي المقاصد يصدر نداءً لوقف التدهور البيئي في صيدا ولا سيما على الشاطىء الجنوبي - 23 صورة صينية حصلت على فيراري وحطمتها في ثوان + فيديو عقد قران لآل عقل في عين الحلوة بحضور لبناني تأكيدا على العلاقة الأخوية - 11 صورة العلم يحدد: أفضل أطعمة تصون رئتيك اعتصام للناجحين في مجلس الخدمة لصالح المديرية العامة للطيران المدني على طريق القصر الجمهوري قس يصفع رضيعاً رفض التوقف عن البكاء أثناء تعميده يثير الجدل + فيديو اعتصام أمام سرايا الهرمل للمطالبة بالأمن في المنطقة لحظة تسليم محمد صلاح أرفع وسام في الشيشان + فيديو بدء عملية الإقتراع لانتخاب نقيب و3 أعضاء في نقابة الممرضين والممرضات مخلوق محير يظهر بالصدفة أثناء تصوير بحيرة في الصين + فيديو تسليم شخصين إلى مخابرات الجيش بعد مصالحة عشائرية في اكروم أفراد من الشرطة يمارسون اليوغا في جبال الهيمالايا - 4 صور توقيف 6 أشخاص في عكار على خلفية إطلاق الرصاص ابتهاجا توقيف شخصين في صور بتهمة الترويج للمخدرات في المدينة يابانية تشهر إسلامها وتتزوج في مصر - 7 صور 4 جرحى بحادث سير قرب تقاطع سبينيس في صيدا فوائد البطيخ الصحية المذهلة وأضرار الإفراط في تناوله ضابط مسلم أنقذ رجلا حاول قتل نفسه بعد اليأس من حياته + فيديو للبيع أو للإيجار شقة كبيرة مفروشة مع تراس في صيدا - مقابل مدرسة البهاء - 6 صور شاب ينقذ دجاجته من بين فكي ثعلب حاول التهامها + فيديو
ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019
بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةهل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

الشهاب يضيء شمعة في القصر البلدي! وفاء وذكرى!!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأربعاء 14 حزيران 2017 - [ عدد المشاهدة: 2672 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم منح شهاب: 

ولو أنّي يا صيدا أوتيت كل بلاغةٍ في الذكرى؟! وأفنيت بحر النطق في مآثره الكبرى؟! لما كنت بعد الكُلّ يا صيدا إلاَّ مقصراً؟ ومعترفاً له بالعجز عن واجب الشكرا.. لقد كان الرفيق في صيدا يوسع أعماله ويزيد! وصيدا كانت تبدي في الشكر وتعيد! وشتّان بين فاعل وقائل؟! ومعطِ وقابل؟! وواهب وسائل؟! ورافد وحامد؟!.. وها أنا (اليوم) في الشكر بين نعمة في صيدا تنطقني! وعجز في صيدا عمّا يجب يُخرسني ؟؟

ففي مثل هذا اليوم الحادى عشر من حزيران عام 1994 وفي القصر البلدي وقف عملاق الزعامة الذي لا يجور عليه الزيف!.. وقف الرئيس الذي لا يخطىء! والوطني الذي لا يقدح في وطنيته!.. وقد أسر النفوس بعظمة خلقه! وهزَّ مشاعر العلياء بسديد سهام نبله! ففاضت بالجود راحته! وضاقت عن إحتضان العفاة ساحته! داركاً لمطالب الحمد! سباقاً إلى غايات المجد! اريحياً لا يصبو إلاَّ إلى إسداء الخير والإحسان! وخطابه كان أقدس من المعلقات السبع! في البيان!!..

فها هنا أيها الصيداويون وقف (حبيبكم) المغفور له الشهيد رفيق الحريري وهو يعلن الإنتهاء من إعادة بناء وترميم وتوسيع القصر البلدي (بعد دمار الحرب) وقد أنشأ فيه زيادة القاعات الثلاث للإجتماعات الصيداوية! واللقاءات الأهلية! وكذلك المكتبة العامة! والصالة الكبرى الفخمة لعرض الأفلام الوثائقية للنشىء الجديد وللنشاطات الثقافية والندوات التربوية... وكل ذلك على نفقة (جيبه الخاص)! حيث بلغت التكاليف الملايين من الدولارات ! هذا وقد خرج الصيداويون له خروج عرفات بالآلاف – يحاصرونه بحبهم! وقد فاضت أعينهم بالدموع من نشوة الفرح وهم يرددّون :

( الله يحميك يا رفيق! يطول عمرك يا أبو بهاء! الله يحميك يا دولة الرئيس)!!

لقد بعث الرفيق في الصيداويين روحاً كانت راقده! وأزكى حميَّة كانت خامده! وألف قلوباً إلى قلوبٍ كانت متنافرة!.. هذا وبقدر ما تطاوعني الذاكره أيها الصيداويون أستطيع أن أجزم بأن هذا شيئاً قليلاً من ذلك قد كان!!! فأنا لم أذكر فيه كل الحق؟! ولكنني لم أذكر فيه أيضاً إلاَّ الحق!!!..

فان رفيق الحريري الذي أحببتموه في قلوبكم هو في ذاكرتكم لا زلتم تحبونه لأنكم ما فتئتم تذكرونه! وحب الرفيق ليس هيَّن كالذي لا يكلف سوى دمعة في الذكرى؟ وكلمة تُقال؟كما أوردها الشهاب في المقال؟ فإن حب الرفيق وذكره ما يحيي الخلود في نفوسنا!! فقد كان من الإنسانية في صميمها! ومن الوطنية روحها! وملهمها! ومن السيادة قائدها! ومن فضائل الإحسان والخير والمبّرات عمادها! وركنها! وقدوتها!..

هذا وفي الذكرى لا أدري يا صيدا بأي لسان أعتذر – له – وأني وحدي أشكره ؟!: وهو حقاً رجل التسامح ! والاصلاح ! والمروءة! والصلاح! وغيرها من الأخلاق الحميدة التي دعا إليها الإسلام !

وقد وقفت على باب البلدية أضيء شمعة ! عربون وفاء! وذكرى ! وأنا أبكي رفيقاً لنا 

تتصدع له القلعة في كل دمعة ؟! يعزّ علينا أن يغيب .

 

دلالات / المصدر: منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 847280374
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي