وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الجنان تحيي الذكرى السنوية الخامسة للرئيسة المؤسسة بوقفة وفاء في صيدا - 11 صورة إخماد حريق محل داخل صيدا القديمة والأضرار اقتصرت على الماديات - 6 صور أسامة سعد يضع النقاط على الحروف البزري زار المدينة الصناعية والتقى أصحاب العمل والعمال: لتأمين استمرارية الانتاج والجودة وحماية المصالح من الإفلاس - 65 صورة أب يمني يحتفل بتخرج ابنه من ذوي الإحتياجات الخاصة بطريقة مؤثرة أسامة سعد يستكمل جولته في أسواق صيدا التجارية - 49 صورة ألمانيا سرق المال فطار مع الريح! + فيديو الدكتور بسام حمود يزور آل الظريف - 5 صور إغتيال عالم إلكترونيات فلسطيني في ماليزيا..والموساد متهمٌ أبو زيد دحض الأقاويل حول شراء الأصوات: للإقتراع بكثافة دعما لمسيرة العهد ناسا تطلق تلسكوباً جديداً بحثاً عن كواكب تصلح للحياة + فيديو نقص هرمون التستوستيرون يهدد الرجال بالأمراض المزمنة ميزة جديدة من واتسآب… تعرف على كيفية استخدامها البزري زار المطران العمار - 5 صور كيف استطاع هذا الرحالة تغيير حياة المشردين؟ - 3 صور أسامة سعد يلتقي عائلات صيداوية في الغازية والصرفند والبيسارية والعاقبية ويتحاور معهم حول برنامجه الانتخابي - 66 صورة جمعية المقاصد - صيدا تنظم "بطولة كأس المؤسسين الرياضية الأولى" على ملاعب ثانوية حسام الدين الحريري - 23 صورة بريطانية تشتري أغلى موزة بالعالم.. والمتجر يعلق - صورتان الدكتور بسام حمود يلتقي حشد من المعلمين والمعلمات - 3 صور البزري التقى وفد حركة حماس - صورتان
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
مؤسسة مارس / قياس 210-200عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

الشهاب يضيء شمعة في القصر البلدي! وفاء وذكرى!!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأربعاء 14 حزيران 2017 - [ عدد المشاهدة: 2587 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

 

المصدر/ بقلم منح شهاب: 

ولو أنّي يا صيدا أوتيت كل بلاغةٍ في الذكرى؟! وأفنيت بحر النطق في مآثره الكبرى؟! لما كنت بعد الكُلّ يا صيدا إلاَّ مقصراً؟ ومعترفاً له بالعجز عن واجب الشكرا.. لقد كان الرفيق في صيدا يوسع أعماله ويزيد! وصيدا كانت تبدي في الشكر وتعيد! وشتّان بين فاعل وقائل؟! ومعطِ وقابل؟! وواهب وسائل؟! ورافد وحامد؟!.. وها أنا (اليوم) في الشكر بين نعمة في صيدا تنطقني! وعجز في صيدا عمّا يجب يُخرسني ؟؟

ففي مثل هذا اليوم الحادى عشر من حزيران عام 1994 وفي القصر البلدي وقف عملاق الزعامة الذي لا يجور عليه الزيف!.. وقف الرئيس الذي لا يخطىء! والوطني الذي لا يقدح في وطنيته!.. وقد أسر النفوس بعظمة خلقه! وهزَّ مشاعر العلياء بسديد سهام نبله! ففاضت بالجود راحته! وضاقت عن إحتضان العفاة ساحته! داركاً لمطالب الحمد! سباقاً إلى غايات المجد! اريحياً لا يصبو إلاَّ إلى إسداء الخير والإحسان! وخطابه كان أقدس من المعلقات السبع! في البيان!!..

فها هنا أيها الصيداويون وقف (حبيبكم) المغفور له الشهيد رفيق الحريري وهو يعلن الإنتهاء من إعادة بناء وترميم وتوسيع القصر البلدي (بعد دمار الحرب) وقد أنشأ فيه زيادة القاعات الثلاث للإجتماعات الصيداوية! واللقاءات الأهلية! وكذلك المكتبة العامة! والصالة الكبرى الفخمة لعرض الأفلام الوثائقية للنشىء الجديد وللنشاطات الثقافية والندوات التربوية... وكل ذلك على نفقة (جيبه الخاص)! حيث بلغت التكاليف الملايين من الدولارات ! هذا وقد خرج الصيداويون له خروج عرفات بالآلاف – يحاصرونه بحبهم! وقد فاضت أعينهم بالدموع من نشوة الفرح وهم يرددّون :

( الله يحميك يا رفيق! يطول عمرك يا أبو بهاء! الله يحميك يا دولة الرئيس)!!

لقد بعث الرفيق في الصيداويين روحاً كانت راقده! وأزكى حميَّة كانت خامده! وألف قلوباً إلى قلوبٍ كانت متنافرة!.. هذا وبقدر ما تطاوعني الذاكره أيها الصيداويون أستطيع أن أجزم بأن هذا شيئاً قليلاً من ذلك قد كان!!! فأنا لم أذكر فيه كل الحق؟! ولكنني لم أذكر فيه أيضاً إلاَّ الحق!!!..

فان رفيق الحريري الذي أحببتموه في قلوبكم هو في ذاكرتكم لا زلتم تحبونه لأنكم ما فتئتم تذكرونه! وحب الرفيق ليس هيَّن كالذي لا يكلف سوى دمعة في الذكرى؟ وكلمة تُقال؟كما أوردها الشهاب في المقال؟ فإن حب الرفيق وذكره ما يحيي الخلود في نفوسنا!! فقد كان من الإنسانية في صميمها! ومن الوطنية روحها! وملهمها! ومن السيادة قائدها! ومن فضائل الإحسان والخير والمبّرات عمادها! وركنها! وقدوتها!..

هذا وفي الذكرى لا أدري يا صيدا بأي لسان أعتذر – له – وأني وحدي أشكره ؟!: وهو حقاً رجل التسامح ! والاصلاح ! والمروءة! والصلاح! وغيرها من الأخلاق الحميدة التي دعا إليها الإسلام !

وقد وقفت على باب البلدية أضيء شمعة ! عربون وفاء! وذكرى ! وأنا أبكي رفيقاً لنا 

تتصدع له القلعة في كل دمعة ؟! يعزّ علينا أن يغيب .

 

دلالات / المصدر: منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837143402
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي