وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
أسامة سعد يضع النقاط على الحروف البزري زار المدينة الصناعية والتقى أصحاب العمل والعمال: لتأمين استمرارية الانتاج والجودة وحماية المصالح من الإفلاس - 65 صورة أب يمني يحتفل بتخرج ابنه من ذوي الإحتياجات الخاصة بطريقة مؤثرة أسامة سعد يستكمل جولته في أسواق صيدا التجارية - 49 صورة ألمانيا سرق المال فطار مع الريح! + فيديو الدكتور بسام حمود يزور آل الظريف - 5 صور إغتيال عالم إلكترونيات فلسطيني في ماليزيا..والموساد متهمٌ أبو زيد دحض الأقاويل حول شراء الأصوات: للإقتراع بكثافة دعما لمسيرة العهد ناسا تطلق تلسكوباً جديداً بحثاً عن كواكب تصلح للحياة + فيديو نقص هرمون التستوستيرون يهدد الرجال بالأمراض المزمنة ميزة جديدة من واتسآب… تعرف على كيفية استخدامها البزري زار المطران العمار - 5 صور كيف استطاع هذا الرحالة تغيير حياة المشردين؟ - 3 صور أسامة سعد يلتقي عائلات صيداوية في الغازية والصرفند والبيسارية والعاقبية ويتحاور معهم حول برنامجه الانتخابي - 66 صورة جمعية المقاصد - صيدا تنظم "بطولة كأس المؤسسين الرياضية الأولى" على ملاعب ثانوية حسام الدين الحريري - 23 صورة بريطانية تشتري أغلى موزة بالعالم.. والمتجر يعلق - صورتان الدكتور بسام حمود يلتقي حشد من المعلمين والمعلمات - 3 صور البزري التقى وفد حركة حماس - صورتان النائب بهية الحريري في مهرجان في حي الست نفيسة في صيدا: كل لبنان يترقب معركة صيدا ..وصيدا قدها وقدود وستقول كلمتها في 6 أيار - 18 صورة مراهق لبناني أدمن لعبة الحوت الأزرق: طلبوا مني قتل شقيقي أو يقتلون أمي!
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
Donnaمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

مقهى سلوم وذكرياته التي محاها الخوف - 5 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 18 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 3459 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
All images
1/5
2/5
3/5
4/5
5/5
 

المصدر: دانا أرناؤوط - المدن:

في صيدا القديمة، كل الطرق تؤدي إلى مقهى سلوم، الذي يحتل إحدى زوايا ساحة باب السراي منذ أكثر من قرن. هو عنصر لا يتغير في الساحة المفعمة دائماً بالحياة، والتي يحتل مداخلها وزواياها، بائعو الخضار والحلويات، وتنتقل بين قناطرها وأشجارها، عربات الترمس والفول، منذ عقود. يعكس زجاج المقهى المُلون تاريخاً عريقاً كتبته أجيال توالت على المكان، منذ أيام العثمانيين، إلى أن بات المقهى اليوم، يعرف كأحد أقدم مقاهي البلد، إلى جانب مقهى القزاز الذي يختبئ في زاروب خلفه.

صاحب المقهى حالياً هو محمد سلوم، الذي استلمت عائلته المكان منذ نحو خمسين عاماً، من عائلة صيداوية أخرى كادت أن تحوله إلى منشرة، لولا اعتراض بلدية صيدا يومها، التي أصرت على إبقائه مقهى، وعدم تغيير هويته التي أصبحت جزءاً من هوية المدينة.
يروي سلوم لـ"المدن"، أنه كان يرتاد المقهى يومياً بصحبة والده أبو يوسف، منذ أن كان في الخامسة من عمره، وبأن وجهاء البلد وكبار السن، اجتمعوا يومياً عندهم، للعب الزهر والباصرة. كانوا يتخذون من كراسي الخيزران والقش مقاعد تحويهم حتى منتصف الليل. وبين دردشاتهم وأغاني الطرب، كانت تعلو أصوات الخاسرين في اللعب، قهراً واستنكاراً، وتلعلع ضحكات وشماتات الرابحين، فوق الموسيقى المخيمة على المكان.

لا يزال المقهى يحتفظ بصور عمالقة ذلك الزمن، على حائطه الذي يجمع قناطر من الحجر القديم. من فيروز إلى عبدالحليم حافظ، مروراً بأم كلثوم وفريد الاطرش، الذي يتوسط الصور بعوده المكسور. كلها مقتنيات تضيف قيمةً رمزيةً إلى المقهى، المتمسك بذلك الزمن، بدون أن يسجن نفسه فيه. فقد استضاف أيضاً مغني أجيال اليوم، من نانسي عجرم ودنيا (الحلوة دي) وجاد شويري وغيرهم من الفنانين، الذين صوروا فيديو كليباتهم في صيدا القديمة.

إلا أن الغصة تبقى واضحةً على وجه صاحب المقهى، فالتوترات قد أضعفت المنطقة. والزمن تغير ولم يعد رواد المكان نفسهم. هم اليوم، من الأجانب وبعض العائلات، بالإضافة إلى شباب من المنطقة، يقصدون المقهى لتدخين الأركيلة ومشاهدة مباريات كرة القدم. يعيد سلوم الركود الحاصل في منطقة البلد عامةً، والمقاهي خاصةً، إلى "عوكرة الاجواء" الناتجة عن الاشتباكات المتقطعة، والأجواء السياسية التي قسمت الأهالي، وانتزعت السلم والأمان، لتزرع وفقه، مفاهيم العنف في عقول الشباب. 

يترحم سلوم كغيره من أصحاب مقاهي صيدا القديمة، على الفترة الذهبية التي شهدتها منطقة البلد منذ عشر سنوات، عندما قررت البلدية إعادة إحياء البلد خلال شهر رمضان، لسنتين متتاليتين، جاذبةً بهذا المشروع سكان بيروت والمناطق المجاورة، إلى المقاهي الصيداوية، التي فتحت أبوابها للزوار من الأعمار كلها، وقدمت لهم أطباق الفطور والسحور الشهية، إلى جانب برامج متعددة، تخللها زيارة الحكواتي وإحياء أمسيات رمضانية وطربية.
هكذا، يقول سلوم إنه لن يقوم بأي مبادرة "من أجل العدم"، فالوضع الأمني غير مستتب، والترميم والتجديد يعني مبالغ إضافية، لا يمكن أن يتحمل أعباءها، طالما أن الأهالي لا يشعرون بالأمان. الأجواء السياسية والأمنية تنعكس سلبياً على أبواب الرزق، والمقاهي التي تمددت إلى خارج البلد، والمزودة بالواي فاي، أصبحت ملجأ الشباب اليوم، الذين تركوا لعب الورق والدردشة، إلى عوالم الهواتف الذكية والإنترنت.

لكن هذا كله لا يشكل مشكلة لصاحب مقهى سلوم، فوفقه لكل باب رزقته، وبأن هدفه كان وسيبقى المحافظة على ما تركه له والده أبو يوسف، من سمعة ومن روح لاتزال تجوب المقهى، حتى وإن فارق جسده أعز ما يملك. 

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837105024
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي