وظائف صيدا سيتي
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري الرجاء إنزال تطبيق صيدا سيتي الخاص بهاتفك لاستلام النعوات (الوفيات) خبر عاجل للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين منيمنة: تجميد الادارة الاميركية مساعدتها للوكالة.. عنصر تفجير جديد في المنطقة شؤون اللاجئين في حماس تستنكر الضغوط المالية ألأمريكية على الأونروا العاصفة تشتد وتغرق مركب صيد لصاحبه مصطفى وهبي في ميناء صيدا - 6 صور توقف حركتي الملاحة والصيد البحري في صيدا بسبب العاصفة "تصفية حسابات" في دائرة صيدا - جزين الانتخابية بتحبي تعيشي عالم الموضة؟ .. اتصلي فينا - معاش منيح مع ضمان اجتماعي وبدل نقل دعوة لحضور محاضرة وتوقيع كتاب (فلسطين العثمانية: تاريخ وصور) للدكتور طالب محمود قره أحمد في بلدية صيدا أسود: لماذا لا يكون في قضاء جزين جامعة لبنانية أسوة بغيرنا من المناطق؟ حمود باسم «الجماعة الإسلامية» نعلن عن تحالفاتنا خلال 10 أيام معركة صيدا - جزين: تصفية حسابات قديمة جديدة صور وفيديوهات لبلال بدر من إدلب .. وهل نجا ورفاقه بأعجوبة؟ تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر العيون الاسرائىلية مفتوحة على الداخل اللبناني Man who murdered ex-wife in Sidon claims honor killing قاتل زوجته يمثّل الجريمة على شاطىء الرميلة عبد الهادي: علينا أن نكون حذرين لأن إسرائيل تريد العبث بالساحة اللبنانية فيصل: لكشف ملابسات محاولة اغتيال حمدان لأنها تحدث شرخا باستقرار المخيمات ابراهيم: الأمن تحت السيطرة .. لا معلومات عن انفجار صيدا تعرفوا على حي القناية في صيدا .. أين يقع؟ ولماذا سمي بهذا الإسم؟ العاصفة تشتد في صيدا ودرجات الحرارة تتدنى بشكل لافت عرض جنون عند BiBo SporTive في صيدا - اشتري بـ 100,000و إدفع 50,000 ل.ل. - 11 صورة تملك شقة بمواصفات سوبر ديلوكس في بقسطا بسعر مقبول جداً وبالتقسيط المريح - 8 صور محطة جديدة للانترنت الآمن في ثانوية الدكتورة حكمت الصباغ الرسمية - 13 صورة كشافة الجراح في صيدا نظمت الحفل الموسيقي السنوي تكريماً للقائد الراحل مصطفى خاسكية وبحضور جماهيري حاشد - 16 صورة دورة تطبيقية في الدعم النفسي الاجتماعي والتخلص من الضغط والتوتر للبيع شقة كبيرة جاهزة للسكن مع حديقة في منطقة الشرحبيل - 32 صورة
Pain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةSaida Country Club / قياس 100-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200حملة مناسك الرحمة للحج والعمرة تعلن عن استقبال طلبات الحج حتى 31-01-2018حملة السلام للحج والعمرة - بإشراف وإرشاد الشيخ عبد الله البقري والشيخ محمود سمهون - تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج لهذا العامشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaمع كل شقة سيارة مجاناً
4B Academy Tennis

إشتباكات عين الحلوة وتداعياتها السياسية بالخلافات...

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 18 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 689 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ موقع النشرة: 

لا يختلف المشهد الفلسطيني المعقد في لبنان كثيرا، عن الصورة الضبابية المتداخلة التي تسود المعادلة السياسية اللبنانية، لجهة اعداد قانون انتخابي جديد والتوافق عليه او الدخول في أزمة مفتوحة بين "التمديد المرفوض" والعودة الى قانون الستين "غير المرغوب"، بعدما تقدمت الاشتباكات الدامية في عين الحلوة بين "القوة المشتركة" وحركة "فتح" من جهة وبين مجموعة الاسلامي المتشدد بلال بدر من جهة اخرى على ما عداها من اهتمام، اذ بدأت تداعياتها السياسية والاجتماعية والانسانية تتوالى فصولا، وفي كافة الاتجاهات.

اولى تداعيات المعركة العسكرية، التي استمرت خمسة أيام وحصدت سبعة قتلى واكثر من 43 جريحا، والتي انتهت على القاعدة الجديدة القديمة "لا غالب ولا مغلوب"، الخلافات السياسية التي ظهرت بينالقوى الفلسطينيةالوطنية والاسلامية الضمنية حينا والعلنية أحيانا، والتي تركزت على اتهامات بدعم بدر ومجموعته وامداده بالسلاح والذخيرة، ما يخرق "الاتفاق الفلسطيني" الموحد وبنوده التي اعلنت من صيدا، والتي تؤكد على تفكيك حالة بدر وإنهائها ودخول "القوة الفلسطينية المشتركة" إلى حي الطيرة والإنتشار والتموضع فيه وفق مقتضيات الحاجة لحماية سكان الحي وممتلكاتهم، واعتباره عنصرا مطاردا ومطلوبا للقوة الفلسطينية المشتركة ومطلوب إعتقاله حيثما تجده، غير ان الوقائع على الارض جاءت مغايرة تماما، بقي في مربعه الامني وان اختفى او انتقل من منزل الى آخر، فيما جاء انتشار "القوة المشتركة" بالتوافق وليس بالقوة، ودون اتفاق واضح يستند اليه، ما يجعل الوضع الامني على حاله من "الهشاشة" قابلا للاشتعال عند أي حدث جديد، مكرسا "معادلة الامن بالتراضي".

قابل ذلك، اتهامات لحركة "فتح" ومسؤوليها بعجزهم عن الحسم العسكري ما دفع الى تقديم الحل السياسي، رغم الاجماع الفلسطيني-ولو شكليا، الغطاء اللبناني الواضح والحاسم، استقدام المقاتلين المدربين من المخيمات، اضافة الى "مغاوير" من "القيادة العامة" التي يرأسها احمد جبريل، و"القوة النارية" الكثيفة والتي استخدمت للمرة الاولى قذائف قوية ومنها "لانشار" الشديدة الانفجار، وان خلافاتها انعكست على ارض الميدان بعدم التنسيق وانشاء غرفة عمليات مشتركة، واعطت بدر ومجموعته "طوق نجاة" وفرصة لدعمه من قبل بعض الناشطين الاسلاميين على خلفية قناعة ومخاوف حقيقية لديهم، بان تفكيك حالة بدر والقضاء عليه هي بداية لانهاء باقي المجموعات الاسلامية المتشددة تدريجيا.

وأكدت مصادر فلسطينية لـ"النشرة"، ان "القوى الاسلامية" نفسها، لم تسلم بدورها من الخلافات الداخلية، بين عتب بين بعض اطرافها، الى حد التهديد بتعليق المشاركة في اجتماعاتها، والازمة مفتوحة على "الحبل على الجرار"، بعدما كشف مسؤول كبير فيها عن تناقض بين الاقوال والافعال، فيما برز دور امير الحركة الاسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب اللافت في السعي لوقف اطلاق النار وتطبيق الاتفاق بصيغة "افضل الممكن" حتى لا تتجه الامور الى الدمار الكبير، مع المخاوف الجدية من امتداد الاشتباكات الى معركة كبيرة على جميع المحاور من جهة والخشية من استدراج الجوار اللبناني من جهة اخرى، بعدما بقيت محصورة بمحور واحد الطيرة –حي الصحون وجبل الحليب مفرق السوق.

معاناة ومبادرات

وثاني تداعيات المعركة العسكرية، المعاناة الانسانية التي نتجت عنها جراء حجم الاضرار الكبير في احياء "الطيرة تحديدا، ثم الصحون، رأس الاحمر والصفصاف"، حيث اظهر الكشف الاولي بان المنطقة منكوبة وقد تضرر او احترق بالكامل نحو 120 منزلا، اضافة الى اصابة نحو 80 باضرار كليا او جزئية، ناهيك عن تدمير شبكتي الكهرباء والمياه والهاتف الداخلي، والتي تقدر بنحو 5 ملايين دولار.

وابلغت مصادر فلسطينية "النشرة"، ان عدم اعلان حالة "الطوارىء الاغاثية" من قبل "الاونروا" سيطيل أمد الازمة بعد إضطرار مئات العائلات الى البقاء نازحة، فيما المطلوب اعلان خطة طوارىء تبلسم جراح الناس سريعا وسط غضب عارم على طرفي الاشتباكات، لعدم مبادرتهما لتقديم اي وعود جدية للتعويض عن الاضرار.

مقابل ذلك، ارخت بعض المبادرات الفردية والجماعية والانسانية والاخلاقية والتي انطلقت من بعض المخيمات بظلال من الارتياح، رغم ضنك العيش وقساوة الاوضاع المعيشية والفقر والعوز، حرص الكثير من ابناء المخيمات من بيروت الى الشمال والجنوب، على التبرّع وتقديم ما يستطيعون لتضميد الجراح، وخاصة في المرحلة الاولى لجهة الايواء وتأمين الاحتياجات الحياتية، تأكيدا على ان الشعب موحد والمصاب واحد في اي مخيم كان.

وشكلت مبادرات الجمعيات الاهلية الفلسطينية واللبنانية وتجمع المؤسسات الاهلية في منطقة صيدا وخاصة جمعية نبع"، التي كانت اولى المبادرين الى بلسمة جراح الناس وتأمين احتياجاتهم، فضلا عن فرق الاسعاف والاغاثة على اختلاف طواقمها، علامة فارقة في التدخل الايجابي، اضافة الى وكالة "الاونروا" وجهود مسؤوليها ومهندسيها في مسح الاضرار سريعا، وعبرت المبادرات الفردية عن اصالة الشعب، فكثير من اصحاب المحال والمؤسسات عرضوا خدماتهم اما مجانا او البيع برأس المال اي سعر التكلفة دون ارباح، والبعض زاد عليها التقسيط، فيما الاجمل كان في تقديم منازل للسكن المؤقت لمدة شهرين او ثلاثة او اربعة للنازحين ريثما يكونوا قد تمكنوا من اعادة اصلاح منازلهم وشراء اثاثهم واحتياجاتهم.

وخرقت زيارة رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي الى المخيم، لتفقد الاضرار وهي الاولى لمسؤول لبناني، كل محاولة للتحريض وايقاع الفتنة، وحملت رسالة تتجاوز البعد الانساني والاغاثي الى السياسي، بان صيدا تتألم حين يصاب المخيم بجراح الاقتتال، وبان صيدا ببلديتها وقواها السياسية ستبقى حاضنة للمخيم وابنائه، وللقضية الفلسطينية، وبانها ستبقى العين الحلوة التي تبلسم الجراح، ستبقى صيدا العين الحلوة على فلسطين... وقد صدق رئيسها السعودي القول بالعمل طالما ردد ان عين الحلوة جزء من صيدا وواحد من احيائها.

حلم العودة

خلاصة القول، انتهت جولة من الاشتباكات في عين الحلوة، دون اي حسم، تضررت المنازل وقطعت الارزاق، ونزح الناس بانتظار العودة مجددا، كان حلم الفلسطيني ان يعود الى دياره في فلسطين، وبات اليوم مجرد العودة الى منازلهم في المخيم، وشتان بين الامرين.

 

دلالات / المصدر: موقع النشرة
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 822790664
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
شقق للبيع في صيدا والجوار