وظائف صيدا سيتي
مبارك افتتاح محل عطارة الملكة في وادي الزينة بإدارة الشيخ عبد الكريم هاني علوه - 33 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
31 عاما بعد مقتل طفلة بفرنسا.. شجار يكشف تورط الوالدين - صورتان برسم البيع INFRARED OZONE SAUNA SPA CAPSULE من أهم أجهزة تهدئة الأعصاب وتنظيم الدورة الدموية ونتائجه مذهلة - 12 صورة تفاصيل تحدي محمد بن راشد لاستيطان الفضاء وزارة التربية: يمكن الإطلاع على نتائج الإمتحانات الرسمية عبر تطبيق MEHE Needed: Restaurant operation manager with experience ثلج الكربون لمكافحة الجرذان في نيويورك + فيديو سفيرتا النرويج وسويسرا تفقدتا مخيم عين الحلوة ليبي يحول منزله إلى ملجأ لقطط الشوارع الجريحة + فيديو اعتصام فلسطيني في صور استنكارا لإغلاق مدرسة الطنطورة في المعشوق توقيف شخص في سوق بعلبك بجرم إطلاق نار أطفال مصريون يدخنون الشيشة في مقهى + فيديو غواص يعثر على هاتف آي فون في قاع النهر ويعيده لصاحبته + فيديو بريطانيا زوج يخير زوجته بعد 25 عاماً بينه وبين الكلاب... فمن اختارت؟ فيتنام مسرح الدمى المائية يكافح الغرق + فيديو طفل أميركي يُكلف أمه بدفع 132 ألف دولار جراء تحطيمه قطعة فنية ثمينة + فيديو مشروع زهور السكني في صيدا - جادة بري / مطل على البحر / شقق 2 و 3 نوم إصابة لبناني يعمل في تنظيف الألغام بانفجار لغم في خراج رميش أميركيات يؤدين العرضة السعودية + فيديو حزب الله زار عدد من الفعياليات والفصائل مهنئا بعيد الفطر - صورتان مأساة.. إندونيسي راح ليشيع والدته فسُحق تحت تابوتها
مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200فرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صورللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولار
4B Academy Ballet

وسيم وني: ستهزم الأمعاء الخاوية الأسوار العالية

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 17 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 667 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الأستاذ وسيم وني: 

معركة الأمعاء الخاوية التي يقودها  نسورنا  البواسل في سجون الاحتلال   ستشكل استنهاض  لطاقات شعبنا الفلسطيني النضالية ، ومن واجبنا جميعا الوقوف إلى جانبهم ومناصرتهم وإسنادهم في هذه المعركة المفصلية التي يخوضونها ضد إجراءات السجان ، فقضية الأسرى قضية شعبنا الفلسطيني بكل مكوناته ونسيجه  ولا تخص فصيلاً بعينه فهي قضية شعبنا الأسير بكامله والذي يرزح  تحت الاحتلال  .

يتميز هذا الإضراب بمشاركة أكثر من ألف وثلاثمائة أسير فلسطيني وفي مقدمتهم  عدد من رموز  الحركة الأسيرة  منهم مروان البرغوثي وأحمد سعدات ،  الذين يطرحون عدداً من المطالب المعيشية الحيوية كالعلاج الطبي والزيارات والعزل الإنفرادي والحقوق المباشرة، إلى جانب عدد من المطالب السياسية كالاعتقال الإداري.

إن خبرة الحركة الأسيرة، وتاريخها النضالي المجيد، وصلابة القادة وعموم الأسرى فضلاً عن وحدتهم،  فهي توفر الأساس الموضوعي لبدء تحرك جدي ومؤثر، يعيد الاعتبار لقضية الأسرى بوصفها قضية حرية وحقوق إنسان، وجزءاً لا يتجزأ من حرية الشعب الفلسطيني، لكن النجاح في هذا الهدف يعتمد بشكل كبير على استنهاض الحركة الجماهيرية لنصرة الأسرى سواء في الوطن أو في الشتات.

فمن  المهم جداً إبراز الأبعاد  القانونية والسياسية والإنسانية  لقضية الأسرى، فهؤلاء هم نسور حرية الشعب الفلسطيني، واعتقالهم هو قرار لا إنساني  من قبل كيان  لا يقيم  أي اعتبار أو وزن للقانون الدولي أو حتى  الإنساني، وهو جزء من العقاب الجماعي الذي يمارسه على أبناء شعبنا  الفلسطيني، وفيما يلي بعض المؤشرات التي يمكن التركيز عليها للإضاءة على هذه الجوانب :

-  يوجد في السجون الإسرائيلية حوالي سبعة آلاف أسير وأسيرة فلسطينية، والعدد مرشح للارتفاع دائماً بسبب حملات الاعتقال الجماعي.

- 600 أسير من هؤلاء هم معتقلون إداريون، أي دون تهم ودون محاكمة، واعتقالهم قابل للتجديد وهم في الغالب يعتقلون بسبب آرائهم ومواقفهم السياسية أو للاشتباه بانتمائهم لأحد الفصائل الوطنية الفلسطينية.

- بين الأسرى 700 حالة مرضية، بينهم 85 حالة صعبة جداً.

- من بين المعتقلين 30 أسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من 25 سنة، اي ما قبل اتفاق أوسلو، والأسير نائل البرغوثي أمضى حتى الآن 37 عاماً في المعتقل وهو رقم قياسي على مستوى العالم.

- 500 أسيراً وأسيرة محكومون بالسجن المؤبد أو مدى الحياة.

- 300 من بين الأسرى هم أطفال وفتية دون سن الثامنة عشرة، وبعضهم حوكم لسنوات طويلة رغم ذلك، كما أن من بين هذا العدد 52 أسيرة.

- بين الأسرى 8 نواب منتخبين في المجلس التشريعي الفلسطيني، أحياناً تشن سلطات الاحتلال حملات اعتقال جماعية تطال نواب ووزراء حركة حماس ما يؤكد أن الاعتقالات سياسية وبقرار حكومي انتقامي.

ومن الملاحظ مما سبق عزيزي القارئ بأنه لا يوجد بيت في فلسطين لم يكن فيه أسير أو أسيرة، وتجاوز عدد حالات الاعتقال منذ الاحتلال عام 1967 المليون أسير وبإضرابهم  الذين يخوضونه اليوم فإنهم يثبتون للعالم أجمع أنهم أقوى وأكبر من هذا السجن الذين يقبعون به وليثبتوا بإرادتهم أنهم سيهزمون بأمعائهم الخاوية الأسوار العالية .

 

دلالات / المصدر: وسيم وني
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846424816
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي