وظائف صيدا سيتي
ملحمة ومشاوي BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
ملحمة ومشاوي BETELLO في صيدا - شارع رياض الصلح - مقابل صالون جرادي - 59 صورة هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين عرض مميز من Picasso's Pizza ـ 2 بيتزا حجم كبير بـ 25,000 ل.ل. / شوف العرض الثاني شارك في محاربة مرض السكري: محاضرة طبية وفحوصات مجانية لنادي ليونز صيدا - صورتان تانيا قسيس ترنم السبت في أمسية ميلادية لروتاري صيدا وأبرشية صيدا للروم الكاثوليك دعوة لمجالس قراءة كتاب أحاديث وشمائل النبي المصطفى مع الدكتور بسام الحمزاوي دعوة لمجلس حديثي في قراءة كتاب الأربعون في الأحاديث القدسية مع الشيخ حسن عبد العال لعبة في الميني فوتبول بين - شباب البلد وشباب يافا - تضامناً مع فلسطين - 25 صورة إنتخابات صيدا وابتعاد الحريري عن السنيورة اجتماع في مجدليون لإستكمال خطوات انجاز سندات التمليك العائدة لبيوت التعمير في صيدا - 9 صور الشيخ حبلي يستقبل مدير عام مستشفى الشيخ راغب حرب الدكتور جواد فلاح - صورتان رئيس القومي استقبل محافظ الجنوب ووفد مؤسسة رعاية أسر الشهداء قطع طريق حارة صيدا بالإطارات المشتعلة احتجاجا على إساءة للإمام المهدي على مواقع التواصل أبو زيد بحث مع المشنوق في قضايا تهم جزين وتبلغ إلغاء الترخيص في كفرفالوس البزري يجب دعم الإنتفاضة الفلسطينية في الداخل كلمة رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود في اللقاء الروحي الإسلامي المسيحي‎ الحريري قدمت التعازي بإسم رئيس الحكومة إلى النائب خريس بوفاة والدته - 3 صور جريحة في حادث صدم بالقرب من ساحة النجمة وسط مدينة صيدا وفد من الهيئة الإدارية لنادي أشمون الرياضي قام بزيارة رجل الأعمال السيد محمد زيدان سقوط قذيفة على سطح مدرسة في صور الأضرار المادية الأطفال بعين الحلوة ينددون بقرار ترامب وينتصرون للقدس - 28 صورة حماس تستقبل القوة الفلسطينية المشتركة في مخيم عين الحلوة العلامة النابلسي يستقبل ممثل جمعية الهلال الأحمر الإيراني - صورتان الحريري تفقدت المشاركين ونوهت بالنتائج المشرفة في بطولة الميلاد الثانية للشطرنج - 10 صور جامعة القديس يوسف فرع صيدا أطلقت خميس الثقافة في متحف الصابون بعدسة وليد عنتر - 26 صورة جائزة يوم الأمم المتحدة العالمي للتطوع لجمعية Gift of life –Lebanon تقديرا لنشاطها الإنساني والإجتماعي - صورتان بلدة عبرا الضيعة احتفلت بإضاءة شجرتها الميلادية بعدسة وليد عنتر - 30 صورة
للبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةDonnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةمنتج Line-X للعزل والحماية لجميع أنواع السيارات والأبنية والأسطح - 37 صورةSaida Country Club / قياس 100-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Tennis

أهالي المفقودين: نريد أن نعرف لا أن نحاسب

لبنانيات - الجمعة 14 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 244 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
هديل فرفور - الأخبار:

مرّ 13 نيسان على أهالي المفقودين والمختفين قسراً في خلال الحرب الأهلية اللبنانية، 42 مرّة. في كل مرة/ ذكرى، يعلو صوت هؤلاء ليُذكّر أصحاب القرار والسلطة بأن صفحة الحرب لم تُطوَ بالنسبة إليهم ما لم يعرفوا مصير أحبتهم. يقولون إن 13 نيسان محطة مفصلية في تاريخ بلادنا، كذلك قضيتهم.

مُجدّداً، وقفت وداد حلواني، رئيسة «لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان»، أمس، أمام خيمة الأهالي التي وُضعت قبل 12 عاماً، في حديقة جبران خليل جبران مقابل مبنى الإسكوا، لتُحيي ذكرى قضيتهم التي تُمعن الدولة في تناسيها.

لكن هذه المرة وقفت، تحت المطر، وحيدةً ومن دون رفيق النضال، رئيس «هيئة دعم أهالي المُعتقلين في السجون السورية» غازي عاد، الذي توفي في تشرين الثاني الماضي.
هناك، أعلنت باسم اللجنة وباسم «لجنة أهالي المعتقلين في السجون السورية» و«لجنة دعم المعتقلين والمنفيين اللبنانيين (سوليد)» و«حقنا نعرف»، إطلاق «العريضة الوطنية للمطالبة بالكشف عن مصير الفقودين والمختفين قسراً».
هذه العريضة ستُقدَّم إلى كل من مجلس النواب ومجلس الوزراء من أجل الضغط على أصحاب القرار كي يتحمّلوا مسؤولياتهم، وكي يعترفوا بقضية المفقودين.
المسؤولية، وفق الأهالي، تكون من خلال حلٍّ له بندان: الأول يتعلّق بـ«جمع وحفظ العينات البيولوجية من الأهالي تمهيداً لإجراء الفحص الجيني كمدخل أساسي للتعرّف إلى أحبائنا، أحياءً كانوا أو أمواتاً». والثاني يتعلّق باقتراح قانون موجود في مجلس النواب، يؤسس هيئة وطنية مُستقلة، «مهمتها البحث عن المفقودين والمختفين قسراً، أحياءً كانوا أو أمواتاً». برأي الأهالي، هذا الحل هو حلٌّ علمي ومنطقي «يأخذ بالاعتبار خصوصية الوضع اللبناني»، وهو محطة لا بد منها «كي نطوي صفحة الحرب ونسامح بدلاً من أن نُحاسب».
توجهت حلواني إلى أصحاب القرار، كل بحسب المسؤولية المُلقاة عليهم. بدأت برئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون كي ينظر إلى اقتراحات الأهالي، و«يُترجم خطاب القسم واقعاً يُثبت أننا في دولة قوية». من ثمّ رئيس مجلس النواب نبيه برّي؛ هنا سألت حلواني برّي عن سبب عدم إدراج اقتراح قانون تأسيس هيئة وطنية مستقلة للمفقودين والمختفين قسراً على جدول أعمال الهيئة العامة، وقالت: «لماذا بعد انقضاء سنوات على تسجيل اقتراح القانون في قلم المجلس يتكرّر طلب إبداء الرأي والتلطي وراء الإصبع؟
لم تُدرج الحكومة مشروع الاتفاق لجمع وحفظ العينات البيولوجية لأهالي المفقودين
ولماذا أُرسلت إلى رئاسة مجلس الوزراء الصيغة الأولى للمشروع، أي مشروع قانون المفقودين والمختفين قسراً، بدلاً من الصيغة المعدلة، أي اقتراح القانون الدامج للمشروع الآنف ذكره ومشروع القانون المقدم من النائب حكمت ديب للغاية ذاتها؟»، مُشيرةً إلى أن هذا «التصرّف الرسمي اللامسؤول، أسقط ربما، ما أُقرَّ في لجنة حقوق الإنسان النيابية في خلال عدة اجتماعات خصصت لدراسته».
ورأت حلواني أنَّ هذا التصرف، أنى كانت دوافعه، «هو بمثابة تشارك في الجرم وإسهام في إطالة عذابات المفقودين وأهاليهم».
على صعيد الحكومة، لفتت حلواني إلى أن مشروع الاتفاق لجمع وحفظ العينات البيولوجية للأهالي لم يُدرج على جدول أعمال الحكومة. الأخيرة سبقت أن قبلت هبة من بعثة الصليب الأحمر الدولي، وهي عبارة عن تجهيز غرفة لدى المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تخصص لحفظ هذه العينات التي باشرت بجمعها البعثة المذكورة، «فلماذا يتردّد وزير الداخلية والبلديات في إعطاء الضوء الأخضر لهذه المُديرية لتتولّى حفظ العينات التي باشرت بجمعها البعثة المذكورة؟». هنا، اتهمت حلواني الساسة بأنهم يخططون لإعادتهم إلى النقطة الصفر. وذكّرت بما سمّته «فضيحة» صندوق التحقيقات. ففي عام 2014، تمكّنت اللجنة من انتزاع قرار قضائي يتعلق بحق الأهالي في تسلّم صندوق التحقيقات، ليتبين لهم في ما بعد أن الصندوق خالٍ من أي تحقيق! وختمت بالقول: «نحن المعاندات/ين/ مستمرات/ون ليس فقط لأننا نريد معرفة مصير أحبتنا مع أهمية ذلك، لا بل لأننا لا نريد تمديد الحرب والخطف ولا أي ممارسة حربية. نحن نريد دولة قوية. نريد وطنا».

رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 817175621
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
شقق للبيع في صيدا والجوار