تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
جامعة رفيق الحريري
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
جامعة رفيق الحريري Apply Now For A Promising Pathway احجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب به هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين أسامة سعد: للمسارعة إلى المعالجة الجدية لأوضاع مخيم عين الحلوة تجنبا للكارثة بدء التسجيل في قسم التعليم المهني للطالبات في مركز الرحمة + SMART Program انتشار عناصر عصبة الانصار بالشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة إطلاق نار متقطع بعين الحلوة خلال تشييع أحد قتلى الاشتباكات الاخيرة روتاري صيدا قدم هبة لمركز الدفاع المدني في صيدا دعماً لرسالته الإنسانية - 10 صور المعهد المهني المتقدم .. نتائج مشرفة على صعيد الجنوب ولبنان Third Ain al-Hilweh ceasefire reached within 24 hours اكد الوقوف الى جانب الجيش اللبناني .. سوسان: فجر الحرية والكرامة يبزغ مع فجر الجرود الشيخ أبو ضياء: العشر الأول من ذي الحِجّة وحُرمة الدماء المسلمة للبيع شقق في الهلالية وحي البراد والتعمير وكفرجرة وبيروت + للبيع عقار كامل في التعمير للبيع عقارات وأراضي في صيدا والجوار وبعض المناطق اللبنانية سماع اطلاق نار في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة آل داود: سعيد علي الذي قتل مع بلال بدر لا يمت للعائلة بصلة جمال شبيب: هكذا حج رسول الله صلى الله عليه وسلم عين الحلوة... هل تكون الثالثة ثابتة ويصمد وقف اطلاق النار هذه المرة؟ تثبيت وقف إطلاق النار في مخيم عين الحلوة جمال شبيب: الحج ذكرى وعبرة عدنان بحاجة إلى بطارية تنقذ حياته وحياة عائلته من الموت المحقق - 5 صور للبيع عقارات وأراضي في صيدا وضواحيها وشرق صيدا وجنوبها وشمالها وبيروت صالون رولى بتكجي الثقافي يحي ذكرى غياب الشاعر محمود درويش - 6 صور أسامة سعد يجول في سوق صيدا التجاري ويتداول مع تجار المدينة في الأوضاع الاقتصادية - 37 صورة تراجع حدة الاشتباكات بعين الحلوة وحصيلتها قتيلان و7 جرحى هدوء حذر في مخيم عين الحلوة بعد ليلة من الاشتباكات العثور على جثة فلسطيني بمخيم عين الحلوة دون معرفة أسباب الوفاة
للبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2016 - 2017مؤسسة مارس / قياس 210-200Saida Country Club / قياس 100-200مجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA مع سيارتي RIO و SPORTAGEمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمراحجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب بهالـ Kayan High School - الأقساط ابتداء من 850 ألف! No HomeworkDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةبرادات حجازي - تجهيز مطاعم - سوبر ماركت - أشغال ستانلس ستيل - 8 صورشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد حلويات الحصان - تأمين مناسف رز ومعجنات وحلويات على أنواعها بانتظاركم - 46 صورةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!للبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةدورات تدريبية مجانية من تنظيم المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية IECD بالتعاون مع جمعية خادمي الغدللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانمPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةللبيع شقق مفرزة بمساحات مختلفة مع مطل رائع في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 24 صورةمؤسسة حبلي: مبيع وصيانة جميع الأدوات المنزلية/ عروضات خاصة لتركيب وصيانة جميع أنواع المكيفات
4B Academy Arts

صناعة اللحوم في المختبرات: تحقيق الأمن الغذائي أم تعزيز الاحتكارات؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 05 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 294 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

مع النمو المطّرد في أعداد السكان وتحسّن مستوى العيش، يزداد سريعاً استهلاك العالم للحوم. أخيراً، بدأ إنتاج لحوم الدجاج والبط الاصطناعية في المختبرات، بعدما أُنتجت سابقاً لحوم البقر من الخلايا الجذعيّة

عمر ديب - الأخبار:

نجح أحد المختبرات الأميركيّة في تطوير لحوم دواجن صحية وسليمة وشهيّة أيضاً، ولا يمكن تمييزها عن اللحوم الطبيعية التي تؤخذ من أجساد الطيور. وفي عدة اختبارات تذوّق، أظهرت النتائج عدم قدرة المتذوّقين على تمييز النكهة بين اللحوم الطبيعية، وتلك الاصطناعية المنتجة في المختبرات. تعمل الشركات المبادرة على تطوير هذه التقنيات العلميّة بهدف الوصول إلى قدرة إنتاج تجارية لهذه اللحوم التي يمكنها أن تعطي كافة المكونات الغذائية والبروتينات والنكهة والشكل وكافة التفاصيل الأخرى من دون الحاجة إلى تربية الطيور والمواشي، ودون الحاجة إلى قتلها أيضاً.

التقنيات العلمية

تُنتَج هذه اللحوم عبر استخراج الخلايا الجذعية من عظام هذه الحيوانات أو دمها، وتُغذَّى في بيئة كيميائية ملائمة وموازية للبيئة البيولوجية التي تنمو فيها داخل جسم هذه الكائنات، وذلك داخل "مفاعلات بيولوجية" توفّر هذه الشروط. فعلى سبيل المثال، يمكن إنتاج لحوم الدجاج من هذه الخلايا الجذعية عبر تغذية المفاعلات البيولوجية بسوائل فيها مقادير محددة من المعادن والسكّريات، و"حصدها" بعد أسابيع قليلة جاهزة للاستهلاك ومن دون أي فارق عن اللحوم الطبيعية.

ما هي الخلايا الجذعية؟

تعَدّ الخلايا الجذعية المصدر الذي تنشأ منه كل الخلايا المتنوعة الموجودة في الجسم. يمكن استخراج الخلايا الجذعية من داخل العظام ومن الخلايا الدهنية ومن مجرى الدم، وتستخدم تقنيّات مختلفة لاستخراج هذه الخلايا بحسب المصدر المستخدم. في السنوات الأخيرة أصبح من الممكن "تربية" الخلايا الجذعية عبر دفعها إلى التكاثر في بيئة مختبريّة، ومن ثمّ تحويلها أو تمييزها إلى خلايا اختصاصية مثل خلايا العضل أو الأعصاب. تتميّز الخلايا الجذعيّة بقدرتها على تجديد نفسها عبر التكاثر المتواصل، وبقدرتها على التحوّل إلى خلايا أخرى. تستعمل الخلايا الجذعيّة اليوم في عدة تطبيقات طبيّة، إلّا أنّ أهمّها هو عمليات زرع النخاع العظمي الجاري تطبيقها منذ سنوات طويلة، وهي عمليّة مهمّة لمرضى سرطان الدم أو العظام.


يمكن أن يكون هذا التطور فرصة لتحقيق الأمن الغذائي

هل سيتقبل المجتمع اللحوم الاصطناعية؟

تكمن أهميّة هذه الخطوة في أنها تعطي إمكانية إنتاج واسع للحوم، وربما بكلفة أقل، إذا تطوّرت هذه التقنيات بسرعة. اللحوم هي المصدر الأوّل للبروتينات في سلتنا الغذائية، وتشكل الدواجن نسبة كبيرة من اللحوم المستهلكة، وهي المصدر الأوّل لها في الكثير من دول العالم. هذه القفزة العلمية والتكنولوجيّة في تاريخ الإنسانية لجهة إنتاج لحوم مطابقة لتلك الطبيعية، يمكن أن تكون فرصة لتحقيق الأمن الغذائي وتعزيز الموارد المتاحة للمجتمعات البشريّة من جهة، لكن يمكن أيضاً أن تشكل فرصة ربحيّة لبضع شركات تحتكر هذه التقنيّات لتحقيق الأرباح وأخذ حصة من السوق لأهداف تجاريّة بحتة. ستمثّل هذه التقنية إشكالية بين مؤيديها ومعارضيها بحسب طريقة مقاربتها والخلفيات المرتبطة بها، إذ سيعتبر النباتيون وأنصار الرفق بالحيوان أنّها تشكّل بديلاً مهماً للاستهلاك والقتل الواسع النطاق لتوفير الغذاء للإنسان المهيمن على الطبيعة. كذلك إن الذين يقاربون الموضوع من خلفيّات بيئيّة، سيجدون في هذه التقنية وسيلةً للحدّ من تربية الدواجن والماشية التي تنتج كميّات كبيرة جداً من غازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري وارتفاع حرارة الأرض وما يرافقها من تداعيات سلبيّة. كذلك، تشكل هذه اللحوم حلاً لمواضيع الأمن الغذائي، إذ ستزيد من كميات اللحوم المتوافرة للاستهلاك، وفي نفس الوقت سيؤدي تراجع أعداد الماشية والدواجن إلى زيادة الأراضي المخصصة للزراعات الغذائيًة مكان زرع الأعلاف، ما يعزز القدرات الإنتاجية المتوافرة للمجتمع.
غير أن اعتراضات كثيرة قد تنشأ لأسباب مرتبطة بالمعتقدات والمفاهيم الموروثة، والقيم الدينية وغيرها التي لن تجد أجوبةً جاهزةً أو سهلةً أمام تحديّات كهذه عند مختلف شعوب الأرض. كذلك، تُطرح مسألة تنظيم هذا القطاع الناشئ وإدارته، إذ قد لا تؤدي الاحتكارات الساعية إلى السيطرة عليه إلّا إلى تسخيره من أجل الأرباح بعيداً عن المقاربات الاجتماعية التي تسعى إلى استغلال الإيجابيّات الكامنة. كذلك تبقى المسألة النفسية والهواجس والشكوك الموجودة حول التأثيرات الجانبية على المدى البعيد وحول مدى ملاءمة هذه اللحوم الاصطناعية للصحة.
وفق مسار الأبحاث والتجارب، تفصلنا ما بين خمس إلى عشر سنوات عن دخول هذه اللحوم الأسواق الاستهلاكية، لكن الأسئلة الخلافيّة ستبدأ قبل ذلك وستأخذ أشكالاً مختلفةً في كل بيئة اجتماعية، إلّا أن الثابت الوحيد أن هذه الثورة العلمية المترابطة التي تمتد من الهندسة الجينية وصولاً إلى تقنيات الاستنساخ مروراً بالقدرة على إنتاج أعضاء حيوانيّة وإنسانيّة وإنتاج لحوم الماشية والدواجن صارت أمراً واقعاً له تطبيقات هائلة في كافة مجالات الحياة العضوية، وهو ما يطرح أسئلة وتحديّات خلافيّة. لعلّ المثال الأقرب الذي يمكن المقارنة معه هو موضوع الأغذية المعدّلة جينياً التي حملت معها الكثير من الإيجابيّات المرتبطة بتحسين الإنتاج ومقاومته لظروف الطبيعة وغيرها من الخصائص إلّا أنها حملت أيضاً سلبيات مرتبطة بالاحتكار وإزاحة المزارعين التقليديين من طريق المنافسة وتعزيز دور الشركات المهيمنة. ستطرح اللحوم الاصطناعية إشكاليات مشابهة، لكنّها ستتقدم تدريجاً إلى الأسواق الاستهلاكيّة وستكون حاضرةً بقوّة في السّوق كما في النقاش العام في خلال بضعة سنوات.


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 795221359
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي