وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الجنان تحيي الذكرى السنوية الخامسة للرئيسة المؤسسة بوقفة وفاء في صيدا - 11 صورة إخماد حريق محل داخل صيدا القديمة والأضرار اقتصرت على الماديات - 6 صور أسامة سعد يضع النقاط على الحروف البزري زار المدينة الصناعية والتقى أصحاب العمل والعمال: لتأمين استمرارية الانتاج والجودة وحماية المصالح من الإفلاس - 65 صورة أب يمني يحتفل بتخرج ابنه من ذوي الإحتياجات الخاصة بطريقة مؤثرة أسامة سعد يستكمل جولته في أسواق صيدا التجارية - 49 صورة ألمانيا سرق المال فطار مع الريح! + فيديو الدكتور بسام حمود يزور آل الظريف - 5 صور إغتيال عالم إلكترونيات فلسطيني في ماليزيا..والموساد متهمٌ أبو زيد دحض الأقاويل حول شراء الأصوات: للإقتراع بكثافة دعما لمسيرة العهد ناسا تطلق تلسكوباً جديداً بحثاً عن كواكب تصلح للحياة + فيديو نقص هرمون التستوستيرون يهدد الرجال بالأمراض المزمنة ميزة جديدة من واتسآب… تعرف على كيفية استخدامها البزري زار المطران العمار - 5 صور كيف استطاع هذا الرحالة تغيير حياة المشردين؟ - 3 صور أسامة سعد يلتقي عائلات صيداوية في الغازية والصرفند والبيسارية والعاقبية ويتحاور معهم حول برنامجه الانتخابي - 66 صورة جمعية المقاصد - صيدا تنظم "بطولة كأس المؤسسين الرياضية الأولى" على ملاعب ثانوية حسام الدين الحريري - 23 صورة بريطانية تشتري أغلى موزة بالعالم.. والمتجر يعلق - صورتان الدكتور بسام حمود يلتقي حشد من المعلمين والمعلمات - 3 صور البزري التقى وفد حركة حماس - صورتان
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
مؤسسة مارس / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonna
4B Academy Ballet

المقاومة تؤكد مسؤولية إسرائيل عن اغتيال الفقها

فلسطينيات - الثلاثاء 04 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 313 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
 

الأخبار:

حاول العدو الإسرائيلي التنصل من جريمة اغتيال الشهيد القيادي في «كتائب القسام» (الذراع العسكرية لحركة «حماس»)، مازن فقها، وذلك لتجنب ثأر المقاومة، إذ قال وزير الأمن أفيغدور ليبرمان، خلال زيارته مستوطنة «سديروت» في محيط غزة، أمس، إن «حماس معروفة بالاغتيالات الداخلية، وعلى حماس البحث داخل صفوفها، ولا يهم ما تقوله حماس، بل ما يفعله اليهود».
وأضاف ليبرمان: «نحن لا نبحث عن مغامرات، ندير الأمن بمسؤولية وبتصميم ونعمل كل ما هو مفروض علينا... ليس هناك سبب لتغيير السياسات والدخول إلى وضع آخر».

في المقابل، أكد المتحدث باسم «القسام»، أبو عبيدة، أن «تصريحات ليبرمان التي يحاول فيها الهرب من المسؤولية عن جريمة اغتيال القائد مازن فقها تظهر حجم الخوف والضغط الذي يتملك العدو وقادته». وقال أبو عبيدة، يوم أمس، «نؤكد أنه لا مسؤول عن الجريمة سوى العدو الصهيوني، ولن تفلح كل محاولاته المعلنة أو الخفية في التنصل أو خلط الأوراق».
في غضون ذلك، أعلنت «حماس» عزمها على اتخاذ إجراءات مشددة بحق من «يتخابر» مع العدو. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد البزم، إن هذه الإجراءات ستتخذ «خلال الساعات والأيام القليلة المقبلة».
في سياق ثانٍ، انتشر أمس نص الوثيقة السياسية الجديدة لـ«حماس»، التي من المفترض أن يعلنها رئيس المكتب السياسي خالد مشعل في مؤتمر صحافي قريباً. وتضمنت الوثيقة المسربة نقاطاً عدة روج لها في السابق، ومنها فكّ الارتباط مع «الإخوان المسلمين» في مصر، والاعتراف بالدولة الفلسطينية ضمن حدود الـ ٦٧.
ووفق نص الوثيقة، فإن الاعتراف بالدولة يأتي ضمن سياق وفقرات تحدثت عن حدود «فلسطين بحدودها التاريخية المعروفة من نهر الأردن شرقاً إلى البحر المتوسط غرباً، ومن رأس الناقورة شمالاً إلى أم الرشراش جنوباً وحدة إقليمية لا تتجزأ، وهي أرض الشعب الفلسطيني ووطنه»، وهو يعني أنه «لا اعتراف بشرعية الكيان الصهيوني... وأن كل ما طرأ على أرض فلسطين من احتلال أو استيطان أو تهويد أو تغيير للمعالم أو تزوير للحقائق باطل، فالحقوق لا تسقط بالتقادم».
تضيف الوثيقة: «لا تنازل عن أي جزء من أرض فلسطين مهما كانت الأسباب والظروف والضغوط، ومهما طال الاحتلال. وترفض حماس أي بديل عن تحرير فلسطين تحريراً كاملاً، من نهرها إلى بحرها. وإن إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، على خطوط الرابع من حزيران/ يونيو 1967، مع عودة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم التي أخرجوا منها، هي صيغة توافقية وطنية مشتركة، ولا تعني إطلاقاً الاعتراف بالكيان الصهيوني، كما لا تعني التنازل عن أي من الحقوق الفلسطينية».
إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب أحمد زاهر فتحي غزال (17 عاماً)، من نابلس، أول من أمس، إثر إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بعد طعنه مستوطنين في شارع الواد في البلدة القديمة في القدس.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837144494
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي