وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
إطلاق العمل بحاويات النفايات الجديدة تحت الأرض في بيروت - 6 صور حزب الله إستقبل لجنة حي الطيرة بمخيم عين الحلوة - 4 صور وفد من حزب الله يزور رؤساء المصالح والدوائر الرسمية في صيدا مهنئا بالفطر ويكرم د. الزين - 6 صور مصطفى القواس وعقيلته داليا يقيمان حفل غداء للأصدقاء في مطعم الذوات في صيدا - 10 صور الوقفتان امام سفارة فلسطين في بيروت.. هل ترسمان معادلة جديدة على الساحة اللبنانية بحضور النائب بهية الحريري .. خبراء من لبنان والعراق ومصر يناقشون في LAU «الحوكمة في الدول العربية» كي لا يتحول الفرح إلى عزاء! وزارة العمل تحظر على اصحاب العمل استيفاء بدل مادي من العاملات في الخدمة المنزلية الأمن العام يوقف 60 عاملاً اجنبياً في حارة صيدا لمخالفتهم شروط الإقامة والعمل فتاة تسرق هاتفاً خلوياً من أحد المطاعم على الكورنيش البحري لصيدا للإيجار مستودع 350 متر مربع مع نزلة كميون آخر تعمير الحارة أول عين الدلب هل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورة رحيل «عادل محمود» بروفيسور اللقاحات الذي أنقذ الملايين مركز أبو مرعي الطبي يعلن عن حملة جديدة لفحص السكري والتخزين والزلال والكولسترول بأنواعه والأملاح فقط بـ 20,000 ل.ل. سفيرة سويسرا ووفد مجلس الأعمال اللبناني السويسري جالوا برفقة القنصل وسام حجازي في مصنع ستانش ماشينري في صيدا - 10 صور بيان صحفي صادر عن ادارة شركة IBC المشغلة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا مثلت الرئيس سعد الحريري في اطلاق تقرير "المساواة بين الجنسين" لمعهد العلوم الاجتماعية في السراي الكبير جولة في عالم الشطائر ولادة دلفين أمام أعين الحاضرين! + فيديو الأكاديمية الدولية تختتم سلسلة دورات في مجال الإدارة - 78 صورة
هل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورة
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

العدو يغتال قيادياً في «القسّام»: تحضيرات للرد وكسر «المعادلة»

فلسطينيات - السبت 25 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 350 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

قاسم س. قاسم - الأخبار:

اغتال العدو الإسرائيلي، أمس، مازن الفقهاء، القيادي في «كتائب القسام» ــ الذراع العسكرية لحركة حماس، في منطقة تل الهوى غرب غزة. وبحسب معلومات المقاومة، فقد «أصيب الشهيد بـ6 طلقات، 4 في الصدر وطلقة في الرأس وطلقة في الكتف»، فيما شرحت المصادر أنّ استهدافه جرى «على الدرج المؤدي إلى مدخل شقته في منطقة تل الهوى، من دون أن يُسمع صوت إطلاق نار، إذ استخدم المنفذون سلاحاً كاتماً للصوت».

وأوضحت المعلومات الواردة أنّ الشهيد بعدما ركن سيارته في موقف المبنى الذي يسكن فيه، «فوجئ بوجود أكثر من شخصين على الدرج المؤدي الى شقته». وتشير طريقة الاغتيال إلى تورّط العدو الإسرائيلي في تنفيذ العملية، لا سيما أن استهداف الجوانب العلوية للجسد يدل على أنّ العملية نفذت من قبل أشخاص متخصّصين في الإصابات الدقيقة، إضافة إلى أنّ الشهيد استُهدف في مكان ضيق (درج المبنى)، ما صعّب عليه الفرار أو التحرك للوصول الى سلاحه الشخصي. وفي هذه الجوانب، تشبه عملية الاغتيال التي شهدتها غزة أمس، الاغتيالات التي نفذها العدو ضد القياديَّين في المقاومة اللبنانية والفلسطينية، الشهيدين حسان اللقيس، في لبنان، ومحمد الزواري، في تونس.

وكان الشهيد الفقهاء قيادياً في «القسام»، وعمل على تشكيل خلايا للمقاومة لتنفيذ عمليات في الضفة الغربية المحتلة. وكانت وسائل الإعلام الاسرائيلية قد قالت إنه المسؤول عن «عملية اختطاف المستوطنين الثلاثة في عام ٢٠١٤». وكان الشهيد يواجه حكماً بالسجن (9 أحكام بالمؤبد) بسبب «تخطيطه» لعملية أدت الى مقتل ٢٨ إسرائيلياً، وذلك قبل الإفراج عنه وإبعاده إلى غزة عام 2011، ضمن «صفقة شاليط».
وفجر اليوم، أصدرت «كتائب القسام» بياناً، قالت فيه إنه من «الواضح والجلي بأن الجريمة من تدبير وتنفيذ العدو الصهيوني، والعدو هو من يتحمّل تبعاتها ومسؤوليتها». وأضافت أنّ «هذه المعادلة التي يريد أن يثبتها العدو على أبطال المقاومة في غزة (الاغتيال الهادئ) سنكسرها وسنجعل العدو يندم على اليوم الذي فكر فيه بالبدء بهذه المعادلة». وتعهدت الكتائب بأن «العدو سيدفع ثمن هذه الجريمة بما يكافئ حجم اغتيال شهيدنا القائد أبي محمد، وإن من يلعب بالنار سيحرق بها».
وتؤكد مصادر في المقاومة أنّ هيئة الأركان في «القسام» تدرس طبيعة الرد على عملية الاغتيال، مضيفة أن «هناك رداً على هذه الجريمة، منعاً لتكرارها مرة أخرى، والمقاومة تدرس حالياً طبيعة الرد على العملية وحجمه».
وفي السياق، أصدرت حركة حماس بياناً، قالت فيه إنها «تُحمّل، وكتائبها المجاهدة، الاحتلال الصهيوني وعملاءه المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء... ويعلم الاحتلال أن دماء المجاهدين لا تذهب هدراً؛ فحركة حماس تعرف كيف تتصرف مع هذه الجرائم». كذلك، كتب المتحدث باسم الحركة حسام بدران، على حسابه على موقع «تويتر»، أنّ «الاحتلال هو المسؤول عن اغتيال فقهاء... نتنياهو يعلم أن هذا الأمر لن يمرّ هكذا».
وفور وقوع عملية الاغتيال، نفّذت «كتائب القسّام» انتشاراً أمنياً مكثفاً في القطاع وعند شواطئه، خاصة أن منطقة الاغتيال تبعد مسافة كيلومتر واحد عن البحر، ما يرجّح أن يكون الشاطئ هو منفذ الهرب للفريق المنفذ للعملية.
وزار رئيس المكتب السياسي لـ«حماس» في غزة يحيى السنوار، والقيادي إسماعيل هنية، مكان الجريمة، وسط انتشار أمني كثيف.
 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846919790
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي