تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
جامعة رفيق الحريري
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
جامعة رفيق الحريري Apply Now For A Promising Pathway احجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب به هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين للإيجار شقة مفروشة في منطقة الشرحبيل مع مطل على منطقة بقسطا - 10 صور الأسمر يتابع أوضاع العاملين في المستشفيات الحكومية اختتام تعاون بين «الأونروا» والاتحاد الأوروبي لإعادة تأهيل المساكن رسالة من أبناء عين الحلوة إلى رجال الأعمال والمؤسسات الفلسطينية‎ 4 طلاب بالمركز الثالث لمسابقة الروبوتات - واشنطن تدربوا في جامعة رفيق الحريري زيرة صيدا: عندما يغني البحر!!! اختتام مشروع «قدموس» بعرض نتائج استشكاف التاريخ الأثري البحري لصيدا وصور الشيخ ماهر حمود يستقبل رئيس التجمع الآسيوي لعلماء المسلمين الشيخ شمس الدين‎ مجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA مع سيارتي RIO و SPORTAGE بلدية صيدا وحركة لبنان الشباب كرمتا المؤسسة العسكرية - 19 صورة دعوة لسلسلة الدروس الميسرة في الحج والعمرة كشافة فوج جيل العودة يختتم مخيمه الكشفي الأول - صورتان رأي الشارع الصيداوي عن توقف البلدية في إصدار تسعيرة اشتراكات المولدات الكهربائية في صيدا قائد القوة المشتركة الفلسطينية يجول في عين الحلوة: الوضع الأمني مستقر مبارك فوز الطالبة رازان دياب من مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدا في المرتبة الأولى جنوبا والتاسعة على صعيد لبنان في شهادة البكالوريا الثانية - 7 صور البزري يلتقي وفد اللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة - 3 صور مكتبة بلدية صيدا العامة إستضافت دورة جمعية الحق باللعب لتأهيل معلمين ومعلمات - 10 صور كاغ في عين الحلوة: رسالة سلبية لتقليص خدمات الأونروا..ومخاوف فلسطينية من انهائها أكبر مؤتمر مصرفي في صيدا والجنوب يعقده بنك عودة برعاية مارك عودة بعدسة وليد عنتر - 36 صورة كما وصلنا من أبو تيمور في صيدا - فيديو السعودي: بلدية صيدا ستتوقف عن إصدار تسعيرة التعرفة الشهرية لإشتراكات المولدات الكهربائية سرقة سيارة من نوع تويوتا في صيدا أسامة سعد في مداخلة تلفزيونية: أي إنجاز للمقاومة في لبنان هو إنجاز للشعوب العربية قاطبة‎ NOW at Rahma center: Pilates, Zumba & Stretch
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةالـ Kayan High School - الأقساط ابتداء من 850 ألف! No HomeworkDonnaللبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةمجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA مع سيارتي RIO و SPORTAGEاحجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب بهبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةSaida Country Club / قياس 100-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانمشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2016 - 2017مؤسسة حبلي: مبيع وصيانة جميع الأدوات المنزلية/ عروضات خاصة لتركيب وصيانة جميع أنواع المكيفاتمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!مؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرللبيع شقق مفرزة بمساحات مختلفة مع مطل رائع في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 24 صورة
4B Academy Arts
التسجيل مستمر لمراحل الروضات والابتدائي في ثانوية لبنان الدولية

مركز المفتي جلال الدين الثقافي يكرم ثلة من مدرسي المعهد الثانوي للعلوم الشرعية - 44 صورة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 23 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 863 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
1/44
2/44
3/44
4/44
5/44
6/44
7/44
8/44
9/44
10/44
11/44
12/44
13/44
14/44
15/44
16/44
17/44
18/44
19/44
20/44
21/44
22/44
23/44
24/44
25/44
26/44
27/44
28/44
29/44
30/44
31/44
32/44
33/44
34/44
35/44
36/44
37/44
38/44
39/44
40/44
41/44
42/44
43/44
44/44

المصدر/ مركز المفتي جلال الدين الثقافي: 

أقام مركز المفتي جلال الدين الثقافي حفل تكريم لثلة من مدرسي ومدرسات المعهد الثانوي للعلوم الشرعية، وذلك في قاعة بلدية صيدا. كانت العرافة للطالبة في السنة الثالثة لطفية الحريري، وقراءة القرآن للطلبة في السنة الأولى فرح الأيوبي، وألقت الطالبة في السنة الثالثة مروة الرفاعي كلمة الطلاب، وأنشدت الطالبة في السنة الثالثة أمال الأنبوعية شعراً من وحي المناسبة.

وألقى سماحة المفتي الشيخ أحمد نصار المشرف العام على مركز المفتي جلال الدين الثقافي وجاء فيها؛ إنه لمن دواعي السرور أن أتوجه اليكم ... بتحيةٍ ملؤها الاعتزازُ والفخر بكم، مهنئين ومباركين بيوم تكريم المعلم، ...مقدّرين ومثمنين عطاءَكُم وتفانيكُم في خدمَة الإسلام ومسلمين، وتنشئةِ الأجيال تعليماً وتربيةً، وانتم تبلّغون أقدسَ رسالةٍ وتؤدّونَ أشرفَ مهنةٍ، فالعلماءُ ورثةُ الأنبياء... يعملون على إطفاءِ حرائقِ الجهل والجاهلية والحروب اللاإنسانية، .... تُشعلُها أنظمةٌ استعماريةٌ جديدة، تقدِّم بين يدي نيرانها نظرياتٍ شيطانيةٍ مرعبة، بل إنّ خططَهُم الماكرة زحَفت على ثقافات الناس ومعتقداتهم ومقدَّراتِهم ...

إن العولَمةَ اتخذت خطُوات تُنذرُ بخطرٍ محدق، على طريق إفقار العالم الإسلامي .... وإحكام السيطرة على مفاصِلِ دُوَلِه وأوطانه، وفرض الانحراف على الاستقامة في مجتمعاته، من خلال منظمات عالمية، وبنوك دولية، وقروضٍ مُجحِفَةٍ، ومؤتمرات للمَناخِ والسُّكَّان والمرأة والطفل، ... وحُريَّات فوضويَّة عبثيَّة، ...

إن مفهوم أهل السُّنَّة والجماعة الذي كان يدور عليه أمرُ الأمَّة الإسلامية قرونًا متطاولة، نازعته في الآونة الأخيرة دعاوى وأهواء، لَبِسَتْ عِمَامَتَهُ شكلًا، وخرجت على أصوله وقواعده وسماحته موضوعاً وعملًا، حتى صار مفهوماً مضطرباً، ... تتخطَّفُه دعواتٌ ونِحَلٌ وأهواء، كلُّها ... تزعُم أنها وحدَها المتحدثَ الرسميَ باسمه..، فنتج عن ذلك أنْ تمزقَ شملُ المسلمين بتمزق هذا المفهوم وتشتُّتِه في أذهان ...

لقد كان معلمو الناسِ الخيرَ وما زالوا وسيبقون البناة الحقيقيون للاوطان والمجتمعات، ... وغدت بفضل جهودِ السابقين واللاحقين منّا قضايا الأمةِ وعلى رأسها قضيةُ فلسطين والقدس جزءاً من شخصية وتكوين ووجدان كل مسلم غيّور، تقوى بإخلاصكم، وتضعف بضعفكم وتخليكم.

لقد بنينا معاً المعهد الثانوي للعلوم الشرعيةِ حتى بات رؤية لمنظومة التعليم الشرعي في الإصلاح والتطوير الاجتماعي في صيدا، ... وارتَفَعَ هذا الصرحُ معلماً يواجه التحدياتِ بكلِّ صورِها، فبكم ومعكم نكمل المسيرة وتكبر الدائرة وتتسع لتشمل مع المستوى الثانوي المستوى الجامعي، وبتخليكم قد ينقطع الطريق ويتوقف المسير، ويُفوّت الخير على الجميع....  

إن المسؤولية في إعداد الطالب الإنسان ... هي مسؤولية إسلامية عقائدية، تتكاتف وتتكامل فيها جهودُ ... وإن عظمة دورنا كمعلمين إنّما تكمنُ في التأسيس الصحيح والحقيقي لأبنائنا وبناتنا؛ تعليماً وتربيةً، عقيدةً وفكراً،  أخلاقاً وسلوكاً، رحمةً لا نقمة، ترابطاً وأخوةً لا اختلافاً وقتالاً وفرقة، وهي مهمة جليلة وخطيرة، .... في يوم المعلم نستذكر بكل معاني الوفاء والإجلال والعرفان مع طلابنا في هذا العام الدراسي – ولا سيما السنة الثالثة منهم - جهدَ كلّ واحدٍ منكم من معلمين ومعلمات، ... فإنما هي رايةٌ يسلمها الواحد منّا للآخر، بعطاء موصول، وتكامل بناء ومسيرة، وأداء الرسالة، فلكم منّا كلَّ تحية وتقدير واجلال...

وبعد ذلك وزعت أدرعة التكريم على السادة المدرسين والمدرسات التالية أسماؤهم:

القاضي الشيخ اسماعيل دلة، القاضي الشيخ محمد أبو زيد، السيدة آمنة السكافي، الشيخ جلال عامر، الشيخ حسين الحسن، السيدة رسمية أبو علي، السيدة رحاب العلي، الآنسة زينة شحادة، الشيخ ماجد سعد، السيدة صباح عبد العال، الشيخ إياد أبو العردات، الشيخ علي اليوسف، السيدة سماح حلاق، الشيخ قاسم طوق، الشيخ حسين قاسم، السيدة لينا اليمن، الشيخ عبد اللطيف الرواس، الشيخ محي الدين عنتر، الشيخ أحمد الزيات، السيدة مرفت الحجار، الشيخ حاتم زمزم، السيدة نعمات الرواس، الشيخ ابراهيم الديماسي، السيدة هدى آغا، السيدة ميسون عبد الهادي، السيدة هدى صفدية، الآنسة فاطمة الديماسي.       

كلمة سماحة المفتي الشيخ أحمد نصار؛

المشرف العام على مركز المفتي الشيخ محمد سليم جلال الدين الثقافي

في حفل تكريم مدرسي المعهد الثانوي للعلوم الشرعية

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على معلم البشرية الخيرَ سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،

إنه لمن دواعي السرور أن أتوجه اليكم باسم مركز المفتي الشيخ محمد سليم جلال الدين الثقافي بتحيةٍ ملؤها الاعتزازُ والفخرث بكم، مهنئين ومباركين بيوم تكريم المعلم، والذي نعتقد أنكم كمدرسين للعلوم الشرعية والأخلاق الإسلامية، الأحقَّ بالتكريمِ والاحتفاءِ من غيرِكم، مقدّرين ومثمنين عطاءَكُم وتفانيكُم في خدمَة الإسلام ومسلمين، وتنشئةِ الأجيال تعليماً وتربيةً، وانتم تبلّغون أقدسَ رسالةٍ وتؤدّونَ أشرفَ مهنةٍ، فالعلماءُ ورثةُ الأنبياء.  والأنبياءُ وورثتُهم على مرّ التاريخِ كانوا يعملون على إطفاءِ حرائقِ الجهل والجاهلية والحروب اللاإنسانية، التي تتخذ اليوم من أجساد العرب والمسلمين وأشلائِهم، فئران تجاربَ دموية، وتُشعلُها أنظمةٌ استعماريةٌ جديدة، تقدِّم بين يدي نيرانها نظرياتٍ شيطانيةٍ مرعبة، بل إنّ خططَهُم الماكرة زحَفت على ثقافات الناس ومعتقداتهم ومقدَّراتِهم التاريخيَّة والحضاريَّة، وتُخْضِعُهَا لمعاييرِ ثقافة عالميةٍ واحدةٍ.

إن العولَمةَ اتخذت خطُوات تُنذرُ بخطرٍ محدق، على طريق إفقار العالم الإسلامي عامة والعربي خاصة، ووضع العوائق والعقبات على طريق تقدُّمه، وإحكام السيطرة على مفاصِلِ دُوَلِه وأوطانه، وفرض الانحراف على الاستقامة في مجتمعاته، من خلال منظمات عالمية، وبنوك دولية، وقروضٍ مُجحِفَةٍ، ومؤتمرات للمَناخِ والسُّكَّان والمرأة والطفل، والتبشير بأمراض وعاهات خُلُقِيَّة، وحُريَّات فوضويَّة عبثيَّة، يُنفَق على تسويقها وترويجها ما لا يُنفق عُشْرُ مِعشارِهِ على الأكباد الجائعة من فقراء هذه الدول، أو على مساعدة شُعوبها لتمكينها من الحصول على أدنى حقوقهم في التعليم والصحَّة، ومكافحة الأمراض والقضاء على الجهل والأميَّة والتخلُّف.

إن مفهوم أهل السُّنَّة والجماعة الذي كان يدور عليه أمرُ الأمَّة الإسلامية قرونًا متطاولة، نازعته في الآونة الأخيرة دعاوى وأهواء، لَبِسَتْ عِمَامَتَهُ شكلًا، وخرجت على أصوله وقواعده وسماحته موضوعاً وعملًا، حتى صار مفهوماً مضطرباً، شديدَ الاضطرابِ عند عامة المسلمين، بل وعند خاصّتهم ممن يتصدرون الدعوة إلى الله، تتخطَّفُه دعواتٌ ونِحَلٌ وأهواء، كلُّها ترفع لافتة مذهبِ أهلِ السُّنَّةِ والجماعة، وتزعُم أنها وحدَها المتحدثَ الرسميَ باسمه..، فنتج عن ذلك أنْ تمزقَ شملُ المسلمين بتمزق هذا المفهوم وتشتُّتِه في أذهان عامتهم وخاصتهم، مِمَّن تصدَّروا أمر الدعوة والتعليم، حتى صار التشدُّد والتطرُّف والإرهاب وجرائم القتل وسَفك الدِّماء.

أيها الاخوة والاخوات                          

لقد كان معلمو الناسِ الخيرَ وما زالوا وسيبقون البناة الحقيقيون للاوطان والمجتمعات، وأحسبُكم منهم ولا أزكيكم على الله، فبجهود المعلمين الإسلاميين يُبنى الإنسانُ ويتعالى بناؤه، حتى يصبح بإنسانه وإنجازاته حصناً منيعاً على كل طامع وعدوٍّ متربص يروم كيداً أو شراً بالإسلام وأمته، وغدت بفضل جهودِ السابقين واللاحقين منّا قضايا الأمةِ وعلى رأسها قضيةُ فلسطين والقدس جزءاً من شخصية وتكوين ووجدان كل مسلم غيّور، تقوى بإخلاصكم، وتضعف بضعفكم وتخليكم.

أيها الإخوة والأخوات                          

لقد بنينا معاً المعهد الثانوي للعلوم الشرعيةِ حتى بات رؤية لمنظومة التعليم الشرعي في الإصلاح والتطوير الاجتماعي في صيدا، على اعتبارِ المُعلّمِ للعلوم الإسلامية حجرَ الزاويةِ في مسيرة الإصلاح والتطوير،  وارتَفَعَ هذا الصرحُ معلماً يواجه التحدياتِ بكلِّ صورِها، فبكم ومعكم نكمل المسيرة وتكبر الدائرة وتتسع لتشمل مع المستوى الثانوي المستوى الجامعي، وبتخليكم قد ينقطع الطريق ويتوقف المسير، ويُفوّت الخير على الجميع.   

إن الاهتمام بمركز المفتي الشيخ محمد سليم جلال الدين الثقافي مهنياً كمعلمٍ صيداوي لتعليم العلوم الشرعية، ومحضنٍ لمعلمي العلوم الإسلامية والدعوة، والحرص على تحقيق أمنه الوظيفي، سيفرضُ على الجميع وعلى المدى القريب والبعيد إشراكه كمؤسسة ضمن سلسلة المؤسسات، وإشراك السادة أساتذة العلوم الإسلامية كتربويين، في وضع السياسات التربوية والتعليمية وتقييمها على مستوى المدينة والجوار، وكسرِ احتكارها من غيرهم، وذلك لتحقيق أهداف النظام التربوي والتنمية البشرية المستدامة الحقة لا المشوهة او المنحرفة.

إن المسؤولية في إعداد الطالب الإنسان وتأهيله للحياة الناجحة، هي مسؤولية إسلامية عقائدية، تتكاتف وتتكامل فيها جهودُ كلّ من: الكتّاب والمعهد والمدرسة والجامعة والاسرة والمجتمع، وإن عظمة دورنا كمعلمين إنّما تكمنُ في التأسيس الصحيح والحقيقي لأبنائنا وبناتنا؛  تعليماً وتربيةً، عقيدةً وفكراً،  أخلاقاً وسلوكاً،  رحمةً لا نقمة،  ترابطاً وأخوةً لا اختلافاً وقتالاً وفرقة،  وهي مهمة جليلة وخطيرة، قد ترفعُ المعلّم منّا بصدقه إلى الجنان، إلى منازل الأنبياء والصديقين، وقد تهوي به بحقده في النيران، وتصل به إلى منازل المنافقين والمفسدين.

أيها الإخوة والأخوات

في يوم المعلم نستذكر بكل معاني الوفاء والإجلال والعرفان مع طلابنا في هذا العام الدراسي – ولا سيما السنة الثالثة منهم - جهدَ كلّ واحدٍ منكم من معلمين ومعلمات، وما قدمتم وبذلتم لأجل مجتمعكم وقضاياه وابنائه من خلال مؤسستنا الثقافية وفي ظروف قاسية، وبغض النظر عن حجم المشاركة لكلّ منكم، فإنما هي رايةٌ يسلمها الواحد منّا للآخر، بعطاء موصول، وتكامل بناء ومسيرة، وأداء الرسالة، فلكم منّا كلَّ تحية وتقدير واجلال، والله تعالى نسأل أن يجزيكم ويجزي أولئك الجنود من غيركم ممن خفيت هويتهم وغاب ذكرهم في الوقت الراهن خير الجزاء، وأن يُعيد أيامكم وأنتم ترفلون بثوب العافية والرضا، إنّه ولي ذلك والقادر عليه.


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 787977957
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي