وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
ثرية بريطانية تقيم حفل زفاف لدميتين في مدينة الأقصر المصرية! ما رأي الروبوت السعودية صوفيا في محمد صلاح + فيديو لا يخون ولا يضرب.. سبب غريب يدفع زوجة لطلب الطلاق .. وضحك هستيري بين الحضور صوت من الجليل .. في مركز معروف سعد الثقافي بهية الحريري التقت وشمس الدين عائلات في صيدا وإقليم الخروب: لن تنجح محاولات إضعاف سعد الحريري ومحاصرة نهج رفيق الحريري - 11 صورة زراف يقتل نفسه في حادث مأساوي + فيديو بري عرض الأوضاع العامة والشأن الإنتخابي مع أسامة سعد مجلس الوزراء أقر دوام العمل في القطاع العام والبطاقة البيومترية لمراكز الخدمات الإجتماعية وزير الأوقاف يسلم رئيس اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا أبو كريم فرهود التقرير السنوي الخاص بالانتهاكات الإسرائيلية أشخاص متعافون من السرطان يروون رحلة معاناتهم وانتصارهم على مرضهم + فيديو الصحة تحذر من خطر الموت جراء الفطر والأعشاب البرية والأسماك السامة مياه لبنان الجنوبي دعت المؤسسات الراغبة بتنفيذ مشاريع مائية أو كهربائية لتسجيل أسمائها بهية سكافي: شمس الدين... يمتلك مواصفات الشريك الجدي لتمثيل صيدا إفتتاح معرض ألفاظ منحوتة Portmanteau في ليتيسيا آرت غاليري أسامة سعد خلال لقائه أهالي التعمير: سنواصل النضال واياكم من أجل انتزاع الحقوق من السلطة - 11 صورة عباءات رياضية للنساء في السعودية محل التقليدية + فيديو 5 قرارات إتهامية في جرائم الإنتماء إلى تنظيمات مسلحة أسامة سعد خلال لقائه بمحامين من صيدا وجزين: أمامنا تحديات كبيرة،وتخوفنا من شطب السياسة النظيفة في انتخابات 2018 - 4 صور للإيجار شقة في حي البراد مقابل عصير العقاد - بناية زيدان حملة مجانية يقيمها الكشاف العربي لفحص السكري والضغط في باب السراي
لأ .. حننجحأسامة سعد: انتبهوا يا صيادني
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

لاجئ ما بين رصاصة وما بين واقع

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 22 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 314 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم د. محمد حجاج - المدير العام لاكاديمية لبنان للتدريب والتطوير: 

قالت صحيفة ذي تايمز البريطانية إن ما يقارب ثلاثون آلاف طفل لاجئ يهيمون على وجوههم في لبنان دون رفقة، واصفة إياهم بأنهم "مطروحات بشرية" من حرب "مخزيّة" ما بين اطراف يصنعون اقواسهم من ضهرهم....
وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم الثلاثاء إلى أن العديد من أولئك الأطفال منهم يتامى تراكمت عليهم آثار الصدمة من الصراع الدائر في مخيماتهم مع محنة المنفى، معتبرة أن ما يحدث لهم "ليس من القانون الطبيعي للأشياء".
ولعل هؤلاء الأطفال تنطبق عليهم مقولة المؤرخ الإغريقي القديم هيردوت ومفادها أنه "في زمن السلم يدفن الأبناء آباءهم، وفي وقت الحرب يدفن الآباء أبناءهم". أما الخطر الذي يحدق بهم في شتاء هذا العام في فيتمثل في أن ما من أحد سينتبه إلى أن هؤلاء الأولاد والبنات الذين هجرهم الطريق للعلم وللتطوير ستُكتب لهم الحياة أم سيقضون نحبهم، بحسب الصحيفة.
وترى الصحيفة أن فصائلهم وتنظيماتهم يمكنهم مساعدة هؤلاء الأطفال بعد أن ساهمت بخراب مستقبلهم ونفي املهم في الحياة الكريمة .
وتقول الصحيفة "لما كان التمويل من مصادر مثلا الامم المتحدة والممولين الدوليين  غير منتظم في الغالب، وطالما أن في لبنان الكل يئن تحت وطأة ضغط اللاجئين، اضطر الآباء أو أولياء الأمور إلى سحب أطفالهم من المدارس ودفعهم إلى العمل، ودُفعت الفتيات دون سن 13 عاما إلى الزواج لتقليل عدد الأفواه التي هي بحاجة إلى إطعامها داخل الأسرة، وبات التسول أمراً مألوفا، بل هناك تقارير تتحدث عن ظاهرة بغاء وسط الأطفال".
فليس من الغريب والحالة هذه -تقول ذي تايمز- أن يتواصل تدفق النازحين من مناطق في سوريا ايضا يُفترض أنها ملاذات آمنة في المخيمات الفلسطينية في لبنان، ولكن تفاجئو انه هروبهم من القتل ليجدو انفسهم في ميمعة الاشتباكات والخلافات الفلسطينية الفلسطينية. 
فالعائلات في حالة فرار بل تُعرّض أطفالها للخطر، ليس بحثاً عن رخاء بل عن كرامة أيضا. وبحسب الصحيفة، فإن ثمة جانبا أخلاقيا لاستضافة هؤلاء الأطفال الذين تقطعت بهم السبل في مكان ما داخل هذه المخيمات. وأضافت أن الجمعيات الخيرية ظلت تقدم المساعدات الغذائية وفراش النوم للاجئين في المخيمات ، غير أن الأطفال هناك بحاجة للحماية والتعليم والبيئة الآمنة أكثر من حاجتهم إلى مكان جاف كمأوى.
وحثت الصحيفة البريطانيين على إيواء "الأطفال اللاجئين" في منازلهم وتقديم العون المالي لهم وختمت ذي تايمز افتتاحيتها قائلة إن أمام هذه العائلات فرصة "استثنائية" في هذا الزمن "المظلم" عليها أن تغتنمها، "إنها فسحة أمل لجيل ضائع"
واختتم مطالعتي 
من هذا المقال "لاجئ ما بين رصاصة وما بين واقع يهتف باسمه وينادى بشعاره بينما هو ضائع بحد ذاته .. 

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 836761767
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي