بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
بانر صيدا سيتي الرئيسي
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
للبيع سيارة Nissan QashQai SE موديل 2008 - 8 صور هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين فلسطين تجمعنا تزور القائد العام لكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني الجناح العسكري لحركة فتح - 5 صور صالون رولى بتكجي الثقافي يحتفي بيوم المرأة والذكرى الأولى لانطلاقته - 8 صور بالفيديو.. عاصمة الجنوب صيدا تستقبل خالد الهبر على مسرح مركز معروف سعد الثقافي طلال أرقه دان شارك في استقبال الوزير باسيل في بلدية صيدا ممثلا الدكتور أسامة سعد - 3 صور مجهولون أطلقوا النار على مفرق سوق الخضار في مخيم عين الحلوة باسيل طالب من عبرا بمحاكمة الموقوفين الإسلاميين: لا يمكن أن نربط عبرا بظاهرة عبرت فلا هي ولا صيدا ولا عين الحلوة أمكنة للارهاب أبو زيد ممثلا رئيس الجمهورية في تكريس كنيسة في كرخا: الكل مدعو للعودة لكل القرى ومن دون خوف باسيل من القرية: اذا كنا في مجلس الشيوخ متفقين أنه يصح القانون الارثوذكسي فلماذا نتهم بالطائفية اذا طالبنا به في مجلس النواب أديان تطلق روزنامة نشاطاتها في مدرسة الفنون الإنجيلية بصيدا - 4 صور باسيل من جنسنايا: لا يمكننا ان نستمر بسياسة إرضاء الخارج في موضوع النزوح باسيل من الغازية ودرب السيم: سنناضل لنخرج بقانون انتخابي يشعر المواطن بقيمة صوته باسيل من مغدوشة: اذا لم نستطع إنجاز قانون انتخابي جديد فهذا يعني اننا عاجزون عن العيش مع بعضنا عاصمة الجنوب صيدا تستقبل خالد الهبر على مسرح مركز معروف سعد الثقافي - 25 صورة محمد ظاهر في مهرجان منظمة التحرير الفلسطينية: لمعالجة أسباب الاشتباكات في المخيم ولقطع الطريق أمام أي مشروع مشبوه - 14 صورة تيمور جنبلاط زار راعي أبرشية صيدا ودير القمر لطائفة الروم الكاثوليك حزب الله نعى القائد المجاهد الحاج بلال محمد منير الزيباوي المكتب الحركي للمعلمين الفلسطينيين يكرم الأستاذ إبراهيم عوض بدرع الوفاء للأوفياء ألف مبروك للبطل محمد خالد الجويدي على فوزه بالميدالية الذهبية في لعبة المواي تاي - مواي بوران في البطولة الدولية ضمن المهرجان العالمي الذي أقيم في مدينة بانكوك، تايلند - صورتان (فايسبوك) بالصور.. الوزير جبران باسيل في مغدوشة والقنصل رضا خليفة في طليعة المستقبلين - 11 صورة صفحات التواصل الاجتماعي تنعي الصيداوي بلال محمد منير الزيباوي - 6 صور عرض خاص من مطعم وملاهي STAR Venue للمدارس والجمعيات حفل إستقبال لافت في بلدية صيدا لمعالي الوزير جبران باسيل بحضور شخصيات وفاعليات - 18 صورة الشبكة المدرسية لصيدا والجوار كرمت القاضي أكرم بعاصيري - 51 صورة باسيل وصل إلى مغدوشة للمشاركة في القداس الذي يترأسه المطران الحداد اللجان الدعوية في الأحياء تختتم مجالس رفع الملام عن الأئمة الأعلام في مخيم عين الحلوة - 7 صور وصول باسيل إلى دار الإفتاء للقاء المفتي سليم سوسان في صيدا
مشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتمؤسسة مارس / قياس 210-200مشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرعرض عيد الأم من Donna في صيدا / أحلى عيدية بعيدك يا غاليةمشروع الغانم / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةSaida Country Club / قياس 100-200عروض 2017 من KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةمشاريع الأمل السكنيةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 9 صور
نادي فوربي الرياضي / صفحة داخلية / قياس 750-100

نجل العميل عقل هاشم يعود الى.. المحكمة العسكرية

لبنانيات - الثلاثاء 21 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 384 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


كاتيا توا - المستقبل:

عاد نجل العميل عقل هاشم امس الى لبنان، ومن مطار رفيق الحريري الدولي مباشرة الى المحكمة العسكرية انفاذا لحكم غيابي صادر بحقه بجرم التعامل مع العدو الاسرائيلي واكتساب جنسيته.

الياس هو الابن البكر لعقل هاشم، العميل الاسرائيلي الذي قتله حزب الله بتفجير في الجنوب قرب منزله في دبل في العام 2000 قبل التحرير بأربعة اشهر.

«الماضي الذي لم يكن المتهم مسؤولاً عنه»، وفق تعبير ممثل النيابة العامة القاضي فادي عقيقي في مرافعته، استرجعه المتهم امس امام المحكمة العسكرية التي نظرت في جناية وحيدة لمحاكمة هاشم بعدما صرّح وكيله بانه استحصل على «اذن خاص» من نقيب المحامين في بيروت انطونيو الهاشم لحضور الجلسة، في حين تم ارجاء جميع الدعاوى الجنائية لتمنع محامين عن الحضور التزاما بقرار نقابتهم.

وعلى الرغم من ان المتهم امضى اربعة عشر عاما في اسرائيل، وتلقيه دروسه في احد معاهدها في حيفا قبل التحرير وبعده، فانه حرص اثناء استجوابه، على وصف اسرائيل بـ«بلاد العدو» الذي كان يتحيّن الفرصة للخروج منها.

استعاد المتهم «ذلك الماضي» الذي يحمل «الكثير من الندم على امور كثيرة» -قال المتهم-مضيفاً في ردّه على اسئلة رئيسى المحكمة العميد الركن حسين عبدالله:«في العام 1998 بعد حصولي على الشهادة الرسمية من مدرسة عين أبل، لم يكن ثمة خيار في اكمال دراستي الجامعية في بيروت، بسبب الاوضاع آنذاك(في اشارة منه الى وضع والده الامني)، فقصدت جامعة في حيفا وكنت اذهب واعود في اليوم نفسه الى دبل. كان ذلك قبل التحرير بسنتين انما بعد هذا التاريخ في العام 2000 مكثت في حيفا اما اهلي فكانوا في نهاريا، كنت حينها في الثامنة عشرة من عمري». ويتابع المتهم:«لم يكن لي اي دور في عمل والدي ولم انخرط معه في شيء، فهو اساساً ابعدنا عن ذلك، نحن كنا نسكن معه في نفس المنزل في دبل، كان والداً فقط في المنزل حيث الوضع مغاير كلياً، فهو كان همّه ان ادرس ولم اتلق منه اي دروس على السلاح لا في لبنان ولا في اسرائيل».

وبسؤاله قال:«في العام 2005 انهيت دراستي الجامعية وتوجهت الى المانيا حيث تزوجت وانجبت طفلين وانا حاليا اعيش هناك، وقد استحصلت على جنسيتها بعدما تخليت عن الجنسية الاسرائيلية التي مُنحت لنا بناء على استدعاء من السلطات الاسرائيلية».وبعدما اكد المتهم بانه لم يتعرض لاي تهديد مباشر بعد مقتل والده، تحدث عن حال من الخوف كان يعيشه افراد العائلة الامر الذي دفعهم الى التريث في العودة الى لبنان، وهم عادوا، والدته وشقيقه وشقيقته في العام 2013 حيث جرت ايضا محاكمتهم.

وقال بسؤال لممثل النيابة العامة بان والده كان ينفق عليهم وكان يضع امواله في احد المصارف الاسرائيلية، كما ان والدته كانت تتلقى مبلغا شهريا منه قبل ان تعود الى لبنان، انما لم تتقاض العائلة اي تعويض مالي مقابل مقتل والده.

ولماذا لم يغادروا الى بلد آخر وبقوا في اسرائيل طوال هذه الماضي، قال المتهم بإن هذا الامر يحتاج الى طلب لجوء. واضاف:«كانت هذه الفكرة تراودنا انما كان الامر صعبا وعندما سنحت لي فرصة المغادرة غادرت الى المانيا».

واكد المتهم انه لم يتخلّ عن جنسيته اللبنانية التي اعطاها لولديه ايضا كما لم يحمل شهادته التي نالها من احدى جامعات حيفا الى بلاده التي عاد اليها لانهاء ملفه الامني.

وتابع المتهم يقول بانه لو لم تتح له فرصة الذهاب الى المانيا لكان عاد مع اهله الى لبنان في العام 2013 انما كان يشعر بالخوف على عائلته وعمله هناك.

فـ«هدفي كان مستقبلي ولو عدت الى لبنان لما كنت استطعت تأمينه»، قال المتهم، الذي اكد ان هدف العائلة كان دائما العودة الى لبنان للعيش بين اهلهم وناسهم. وهل لديك خوف من العودة الى الجنوب -سئل المتهم-فأجاب:«ان اخي يعيش هناك وليس لديه خوف فنحن الآن نشعر بالامان».واضاف:«لم اكن مرتاحاً في بلاد العدو ولذلك غادرته ولم افكر في البقاء فيه، وانا نادم على امور كثيرة حصلت معنا، ولا احد يستطيع ان يشعر بانه مواطن في تلك البلاد».

وفي مرافعته، اعتبر ممثل النيابة العامة ان المتهم استغل حصوله على الجنسية الاسرائيلية ليبني مستقبله. ورأى بـ«أننا لسنا مع حرمانه من مستقبله وطي صفحة الماضي غير المسؤول عنها انما كان عليه التمسك بعودته»، طالبا ادانته وفقا لمواد الاتهام.

اما وكيل المتهم فرأى من جهته ان موكله ذهب مرغما الى تلك البلاد نتيجة الخوف والظروف السابقة، وكان خياره الحصول على شهادة للفرار من اراضي العدو وهو نادم على تواجده في اسرائيل. واكد بان موكله الذي تنازل عن الجنسية الاسرائيلية كما عائلته، متمسك بلبنانيته وهو تواجد في بلاد العدو لظروف غير مسؤول عنها. وانتهى الى الرحمة لموكله الذي طلب بدوره العفو.

واصدرت المحكمة حكما قضى بسجن هاشم مدة سنة مع وقف التنفيذ بجرم التعامل وغرّمته مبلغ خمسة ملايين ليرة لدخوله بلاد العدو والحصول على جنسيتها، وهي العقوبة نفسها التي نالتها والدته وشقيقه وشقيقته اثر عودتهم من الاراضي الفلسطينية المحتلة العام 2013.


الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 752027798
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي