وظائف صيدا سيتي
البرنامج التدريبي المجاني 542 .. فرصتك لاجتياز خط الوصول
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولار وPEUGEOT ابتداء من 11,900 دولار مسيرة مشاعل في صيدا تضامناً مع كفاح الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة - 20 صورة النائب بهية الحريري واصلت استقبال الشخصيات والوفود المهنئة: فخورة بثقة الناس والبرنامج الإنتخابي سيترجم لآليات عمل لتطبيقه - 30 صورة Sidon marches in solidarity with Palestine تاكسي Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان - صورتان دبور أعلن منح غازي العريضي الجنسية الفلسطينية: نؤكد تقديرنا للبنان على موقفه الداعم لقضيتنا أول مسلمة تترأس برلمان ولاية ألمانية - صورتان متزلجة إماراتية تشارك بمسابقات دولية بالحجاب + فيديو مسؤول ألماني: للاعتراف بالإسلام رسميا بألمانيا وندعو ميركل لتأييد الخطوة أسرع آلة لصنع القهوة في العالم صينية تكتشف أن كلبها المدلل ما هو إلا ثعلب بعد عام كامل + فيديو وفاة مواطنة سقطت من سطح مبنى في الشياح نقل السفينة البيئية الأولى في العالم من ميناء جبيل إلى بيروت - صورتان مخيم نهر البارد: أحد عشر عامًا من إرادة البقاء والثقة والتحدي - صورتان ?The Chehab asks When will you find out a solution to the wastes problem ثور يهاجم فرقة الانتحار البرتغالية بطريقة مروعة + فيديو للإيجار قطعة أرض 500 متر مربع بجانب الجامعة اللبنانية الدولية (LIU) في صيدا، منطقة مركز لبيب الطبي - صورتان الصين تفتتح أكبر عجلة في العالم بدون حاملات + فيديو توقيف المطلوب في أبي سمراء بتهمة تجارة المخدرات ترامب وإيفانكا يلعبان: لوريل أم ياني؟ + فيديو
فرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صور
محطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةصيامك شهي ومقبول مع مطعم مندي النعيمي في صيدا - عروض خاصة من أشهى الوجبات طيلة شهر رمضان المباركشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

نجل العميل عقل هاشم يعود الى.. المحكمة العسكرية

لبنانيات - الثلاثاء 21 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 496 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
كاتيا توا - المستقبل:

عاد نجل العميل عقل هاشم امس الى لبنان، ومن مطار رفيق الحريري الدولي مباشرة الى المحكمة العسكرية انفاذا لحكم غيابي صادر بحقه بجرم التعامل مع العدو الاسرائيلي واكتساب جنسيته.

الياس هو الابن البكر لعقل هاشم، العميل الاسرائيلي الذي قتله حزب الله بتفجير في الجنوب قرب منزله في دبل في العام 2000 قبل التحرير بأربعة اشهر.

«الماضي الذي لم يكن المتهم مسؤولاً عنه»، وفق تعبير ممثل النيابة العامة القاضي فادي عقيقي في مرافعته، استرجعه المتهم امس امام المحكمة العسكرية التي نظرت في جناية وحيدة لمحاكمة هاشم بعدما صرّح وكيله بانه استحصل على «اذن خاص» من نقيب المحامين في بيروت انطونيو الهاشم لحضور الجلسة، في حين تم ارجاء جميع الدعاوى الجنائية لتمنع محامين عن الحضور التزاما بقرار نقابتهم.

وعلى الرغم من ان المتهم امضى اربعة عشر عاما في اسرائيل، وتلقيه دروسه في احد معاهدها في حيفا قبل التحرير وبعده، فانه حرص اثناء استجوابه، على وصف اسرائيل بـ«بلاد العدو» الذي كان يتحيّن الفرصة للخروج منها.

استعاد المتهم «ذلك الماضي» الذي يحمل «الكثير من الندم على امور كثيرة» -قال المتهم-مضيفاً في ردّه على اسئلة رئيسى المحكمة العميد الركن حسين عبدالله:«في العام 1998 بعد حصولي على الشهادة الرسمية من مدرسة عين أبل، لم يكن ثمة خيار في اكمال دراستي الجامعية في بيروت، بسبب الاوضاع آنذاك(في اشارة منه الى وضع والده الامني)، فقصدت جامعة في حيفا وكنت اذهب واعود في اليوم نفسه الى دبل. كان ذلك قبل التحرير بسنتين انما بعد هذا التاريخ في العام 2000 مكثت في حيفا اما اهلي فكانوا في نهاريا، كنت حينها في الثامنة عشرة من عمري». ويتابع المتهم:«لم يكن لي اي دور في عمل والدي ولم انخرط معه في شيء، فهو اساساً ابعدنا عن ذلك، نحن كنا نسكن معه في نفس المنزل في دبل، كان والداً فقط في المنزل حيث الوضع مغاير كلياً، فهو كان همّه ان ادرس ولم اتلق منه اي دروس على السلاح لا في لبنان ولا في اسرائيل».

وبسؤاله قال:«في العام 2005 انهيت دراستي الجامعية وتوجهت الى المانيا حيث تزوجت وانجبت طفلين وانا حاليا اعيش هناك، وقد استحصلت على جنسيتها بعدما تخليت عن الجنسية الاسرائيلية التي مُنحت لنا بناء على استدعاء من السلطات الاسرائيلية».وبعدما اكد المتهم بانه لم يتعرض لاي تهديد مباشر بعد مقتل والده، تحدث عن حال من الخوف كان يعيشه افراد العائلة الامر الذي دفعهم الى التريث في العودة الى لبنان، وهم عادوا، والدته وشقيقه وشقيقته في العام 2013 حيث جرت ايضا محاكمتهم.

وقال بسؤال لممثل النيابة العامة بان والده كان ينفق عليهم وكان يضع امواله في احد المصارف الاسرائيلية، كما ان والدته كانت تتلقى مبلغا شهريا منه قبل ان تعود الى لبنان، انما لم تتقاض العائلة اي تعويض مالي مقابل مقتل والده.

ولماذا لم يغادروا الى بلد آخر وبقوا في اسرائيل طوال هذه الماضي، قال المتهم بإن هذا الامر يحتاج الى طلب لجوء. واضاف:«كانت هذه الفكرة تراودنا انما كان الامر صعبا وعندما سنحت لي فرصة المغادرة غادرت الى المانيا».

واكد المتهم انه لم يتخلّ عن جنسيته اللبنانية التي اعطاها لولديه ايضا كما لم يحمل شهادته التي نالها من احدى جامعات حيفا الى بلاده التي عاد اليها لانهاء ملفه الامني.

وتابع المتهم يقول بانه لو لم تتح له فرصة الذهاب الى المانيا لكان عاد مع اهله الى لبنان في العام 2013 انما كان يشعر بالخوف على عائلته وعمله هناك.

فـ«هدفي كان مستقبلي ولو عدت الى لبنان لما كنت استطعت تأمينه»، قال المتهم، الذي اكد ان هدف العائلة كان دائما العودة الى لبنان للعيش بين اهلهم وناسهم. وهل لديك خوف من العودة الى الجنوب -سئل المتهم-فأجاب:«ان اخي يعيش هناك وليس لديه خوف فنحن الآن نشعر بالامان».واضاف:«لم اكن مرتاحاً في بلاد العدو ولذلك غادرته ولم افكر في البقاء فيه، وانا نادم على امور كثيرة حصلت معنا، ولا احد يستطيع ان يشعر بانه مواطن في تلك البلاد».

وفي مرافعته، اعتبر ممثل النيابة العامة ان المتهم استغل حصوله على الجنسية الاسرائيلية ليبني مستقبله. ورأى بـ«أننا لسنا مع حرمانه من مستقبله وطي صفحة الماضي غير المسؤول عنها انما كان عليه التمسك بعودته»، طالبا ادانته وفقا لمواد الاتهام.

اما وكيل المتهم فرأى من جهته ان موكله ذهب مرغما الى تلك البلاد نتيجة الخوف والظروف السابقة، وكان خياره الحصول على شهادة للفرار من اراضي العدو وهو نادم على تواجده في اسرائيل. واكد بان موكله الذي تنازل عن الجنسية الاسرائيلية كما عائلته، متمسك بلبنانيته وهو تواجد في بلاد العدو لظروف غير مسؤول عنها. وانتهى الى الرحمة لموكله الذي طلب بدوره العفو.

واصدرت المحكمة حكما قضى بسجن هاشم مدة سنة مع وقف التنفيذ بجرم التعامل وغرّمته مبلغ خمسة ملايين ليرة لدخوله بلاد العدو والحصول على جنسيتها، وهي العقوبة نفسها التي نالتها والدته وشقيقه وشقيقته اثر عودتهم من الاراضي الفلسطينية المحتلة العام 2013.
 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 841899463
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي