وظائف صيدا سيتي
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري الرجاء إنزال تطبيق صيدا سيتي الخاص بهاتفك لاستلام النعوات (الوفيات) خبر عاجل للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين عدد من رؤساء لجان الأهل في صيدا والجوار عقدوا اجتماعهم الأول للتباحث في موضوع الزيادات على الأقساط المدرسيّة نقابة المعلمين: إضراب عام لجميع معلمي المدارس الخاصة في 24 الحالي مطلوب Interior Architecture مع خبرة بإدارة Social Media لفترة لا تقل عن 3 سنوات لشركة أبو عيد للتطوير العقاري قسم التأهيل المهني الخاص في المواساة تدربوا على إطفاء الحرائق - 28 صورة دعوة لحضور ندوة طبية في جمعية المواساة بعنوان: هل تريد تجنب الإصابة بثاني سرطان قاتل ومشترك بين الرجال والنساء؟ مطلوب سكرتيرة لشركة مقاولات في صيدا - جادة بري البزري يجب إيجاد حلول لمشكلتي النفايات والصرف الصحي - 6 صور حركة حماس تلتقي لجنة عرب غوير أبو شوشة في مخيم عين الحلوة - صورتان الفرقان تطلق حملة لجمع الملابس القديمة وتوزيعها على الفقراء - 7 صور حصد المركز الأول في بطولة المرح صيدا .. كريم سعد لاعب متميز في لعبة الكاراتيه بنادي فوربي - 4 صور للبيع عقار طابق أول وثاني في صيدا القديمة - جانب جامع باب السراي هل يتقدم لبنان بشكوى لمجلس الامن ضد إسرائيل في إنفجار صيدا؟؟ أسامة سعد يستقبل وفدا من مخاتير جزين - 5 صور للإيجار مكتب 4 غرف + للإيجار مكتب مفروش 6 غرف وصالون كبير + للإيجار محل صغير في صيدا قسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمين وفاة أكبر معمرة فلسطينية بمخيم عين الحلوة عن عمر يناهز 120 عاماً تاكسي VIP BOB TAXI - نقل طلاب - تاكسي إلى المطار - تاكسي إلى جميع المناطق اللبنانية 24 / 7 تاكسي Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان - صورتان حزب الله ومطرانية صيدا للروم الكاثوليك نظما ندوة فكرية حول القدس - 18 صورة منـاع يتسلم مهامه أمين سـر اللجنة الشعبية في مخيم المية ومية - 5 صور العهد عين الحلوة يحرز كأس مهرجان الخامس لإنطلاقة المارد الفتحاوي 53 بعين الحلوة - 19 صورة ثانوية رفيق الحريري تعلن عن إستقبال طلبات الإنتساب لصف الروضة الأولى للعام الدراسي 2018-2019 دعوة لحفل توقيع رواية وجع الإنتظار للروائي صلاح عاصي أسباب تؤكد عدم عودة المخاوف الأمنية الى لبنان حزب الله لم ينتهِ بعد من «الرسائل المشفرة» لابعاد عملية محاولة اغتيال حمدان Hamas official injured in blast receives PLO visitors
للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةللبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةحملة السلام للحج والعمرة - بإشراف وإرشاد الشيخ عبد الله البقري والشيخ محمود سمهون - تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج لهذا العامشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaمع كل شقة سيارة مجاناًحملة مناسك الرحمة للحج والعمرة تعلن عن استقبال طلبات الحج حتى 31-01-2018Pain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةSaida Country Club / قياس 100-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200قسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
4B Academy Tennis

نجل العميل عقل هاشم يعود الى.. المحكمة العسكرية

لبنانيات - الثلاثاء 21 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 479 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
كاتيا توا - المستقبل:

عاد نجل العميل عقل هاشم امس الى لبنان، ومن مطار رفيق الحريري الدولي مباشرة الى المحكمة العسكرية انفاذا لحكم غيابي صادر بحقه بجرم التعامل مع العدو الاسرائيلي واكتساب جنسيته.

الياس هو الابن البكر لعقل هاشم، العميل الاسرائيلي الذي قتله حزب الله بتفجير في الجنوب قرب منزله في دبل في العام 2000 قبل التحرير بأربعة اشهر.

«الماضي الذي لم يكن المتهم مسؤولاً عنه»، وفق تعبير ممثل النيابة العامة القاضي فادي عقيقي في مرافعته، استرجعه المتهم امس امام المحكمة العسكرية التي نظرت في جناية وحيدة لمحاكمة هاشم بعدما صرّح وكيله بانه استحصل على «اذن خاص» من نقيب المحامين في بيروت انطونيو الهاشم لحضور الجلسة، في حين تم ارجاء جميع الدعاوى الجنائية لتمنع محامين عن الحضور التزاما بقرار نقابتهم.

وعلى الرغم من ان المتهم امضى اربعة عشر عاما في اسرائيل، وتلقيه دروسه في احد معاهدها في حيفا قبل التحرير وبعده، فانه حرص اثناء استجوابه، على وصف اسرائيل بـ«بلاد العدو» الذي كان يتحيّن الفرصة للخروج منها.

استعاد المتهم «ذلك الماضي» الذي يحمل «الكثير من الندم على امور كثيرة» -قال المتهم-مضيفاً في ردّه على اسئلة رئيسى المحكمة العميد الركن حسين عبدالله:«في العام 1998 بعد حصولي على الشهادة الرسمية من مدرسة عين أبل، لم يكن ثمة خيار في اكمال دراستي الجامعية في بيروت، بسبب الاوضاع آنذاك(في اشارة منه الى وضع والده الامني)، فقصدت جامعة في حيفا وكنت اذهب واعود في اليوم نفسه الى دبل. كان ذلك قبل التحرير بسنتين انما بعد هذا التاريخ في العام 2000 مكثت في حيفا اما اهلي فكانوا في نهاريا، كنت حينها في الثامنة عشرة من عمري». ويتابع المتهم:«لم يكن لي اي دور في عمل والدي ولم انخرط معه في شيء، فهو اساساً ابعدنا عن ذلك، نحن كنا نسكن معه في نفس المنزل في دبل، كان والداً فقط في المنزل حيث الوضع مغاير كلياً، فهو كان همّه ان ادرس ولم اتلق منه اي دروس على السلاح لا في لبنان ولا في اسرائيل».

وبسؤاله قال:«في العام 2005 انهيت دراستي الجامعية وتوجهت الى المانيا حيث تزوجت وانجبت طفلين وانا حاليا اعيش هناك، وقد استحصلت على جنسيتها بعدما تخليت عن الجنسية الاسرائيلية التي مُنحت لنا بناء على استدعاء من السلطات الاسرائيلية».وبعدما اكد المتهم بانه لم يتعرض لاي تهديد مباشر بعد مقتل والده، تحدث عن حال من الخوف كان يعيشه افراد العائلة الامر الذي دفعهم الى التريث في العودة الى لبنان، وهم عادوا، والدته وشقيقه وشقيقته في العام 2013 حيث جرت ايضا محاكمتهم.

وقال بسؤال لممثل النيابة العامة بان والده كان ينفق عليهم وكان يضع امواله في احد المصارف الاسرائيلية، كما ان والدته كانت تتلقى مبلغا شهريا منه قبل ان تعود الى لبنان، انما لم تتقاض العائلة اي تعويض مالي مقابل مقتل والده.

ولماذا لم يغادروا الى بلد آخر وبقوا في اسرائيل طوال هذه الماضي، قال المتهم بإن هذا الامر يحتاج الى طلب لجوء. واضاف:«كانت هذه الفكرة تراودنا انما كان الامر صعبا وعندما سنحت لي فرصة المغادرة غادرت الى المانيا».

واكد المتهم انه لم يتخلّ عن جنسيته اللبنانية التي اعطاها لولديه ايضا كما لم يحمل شهادته التي نالها من احدى جامعات حيفا الى بلاده التي عاد اليها لانهاء ملفه الامني.

وتابع المتهم يقول بانه لو لم تتح له فرصة الذهاب الى المانيا لكان عاد مع اهله الى لبنان في العام 2013 انما كان يشعر بالخوف على عائلته وعمله هناك.

فـ«هدفي كان مستقبلي ولو عدت الى لبنان لما كنت استطعت تأمينه»، قال المتهم، الذي اكد ان هدف العائلة كان دائما العودة الى لبنان للعيش بين اهلهم وناسهم. وهل لديك خوف من العودة الى الجنوب -سئل المتهم-فأجاب:«ان اخي يعيش هناك وليس لديه خوف فنحن الآن نشعر بالامان».واضاف:«لم اكن مرتاحاً في بلاد العدو ولذلك غادرته ولم افكر في البقاء فيه، وانا نادم على امور كثيرة حصلت معنا، ولا احد يستطيع ان يشعر بانه مواطن في تلك البلاد».

وفي مرافعته، اعتبر ممثل النيابة العامة ان المتهم استغل حصوله على الجنسية الاسرائيلية ليبني مستقبله. ورأى بـ«أننا لسنا مع حرمانه من مستقبله وطي صفحة الماضي غير المسؤول عنها انما كان عليه التمسك بعودته»، طالبا ادانته وفقا لمواد الاتهام.

اما وكيل المتهم فرأى من جهته ان موكله ذهب مرغما الى تلك البلاد نتيجة الخوف والظروف السابقة، وكان خياره الحصول على شهادة للفرار من اراضي العدو وهو نادم على تواجده في اسرائيل. واكد بان موكله الذي تنازل عن الجنسية الاسرائيلية كما عائلته، متمسك بلبنانيته وهو تواجد في بلاد العدو لظروف غير مسؤول عنها. وانتهى الى الرحمة لموكله الذي طلب بدوره العفو.

واصدرت المحكمة حكما قضى بسجن هاشم مدة سنة مع وقف التنفيذ بجرم التعامل وغرّمته مبلغ خمسة ملايين ليرة لدخوله بلاد العدو والحصول على جنسيتها، وهي العقوبة نفسها التي نالتها والدته وشقيقه وشقيقته اثر عودتهم من الاراضي الفلسطينية المحتلة العام 2013.
 

رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 822546544
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
شقق للبيع في صيدا والجوار