وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
أسامة سعد يضع النقاط على الحروف البزري زار المدينة الصناعية والتقى أصحاب العمل والعمال: لتأمين استمرارية الانتاج والجودة وحماية المصالح من الإفلاس - 65 صورة أب يمني يحتفل بتخرج ابنه من ذوي الإحتياجات الخاصة بطريقة مؤثرة أسامة سعد يستكمل جولته في أسواق صيدا التجارية - 49 صورة ألمانيا سرق المال فطار مع الريح! + فيديو الدكتور بسام حمود يزور آل الظريف - 5 صور إغتيال عالم إلكترونيات فلسطيني في ماليزيا..والموساد متهمٌ أبو زيد دحض الأقاويل حول شراء الأصوات: للإقتراع بكثافة دعما لمسيرة العهد ناسا تطلق تلسكوباً جديداً بحثاً عن كواكب تصلح للحياة + فيديو نقص هرمون التستوستيرون يهدد الرجال بالأمراض المزمنة ميزة جديدة من واتسآب… تعرف على كيفية استخدامها البزري زار المطران العمار - 5 صور كيف استطاع هذا الرحالة تغيير حياة المشردين؟ - 3 صور أسامة سعد يلتقي عائلات صيداوية في الغازية والصرفند والبيسارية والعاقبية ويتحاور معهم حول برنامجه الانتخابي - 66 صورة جمعية المقاصد - صيدا تنظم "بطولة كأس المؤسسين الرياضية الأولى" على ملاعب ثانوية حسام الدين الحريري - 23 صورة بريطانية تشتري أغلى موزة بالعالم.. والمتجر يعلق - صورتان الدكتور بسام حمود يلتقي حشد من المعلمين والمعلمات - 3 صور البزري التقى وفد حركة حماس - صورتان النائب بهية الحريري في مهرجان في حي الست نفيسة في صيدا: كل لبنان يترقب معركة صيدا ..وصيدا قدها وقدود وستقول كلمتها في 6 أيار - 18 صورة مراهق لبناني أدمن لعبة الحوت الأزرق: طلبوا مني قتل شقيقي أو يقتلون أمي!
لأحكيلكن هالقصة..صوتك مقدس
Donnaمؤسسة مارس / قياس 210-200محطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

«ثورة فلاحين» ضد وزارة الاقتصاد

لبنانيات - الخميس 16 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 186 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
 
فيفيان عقيقي - الأخبار:

تهدّد جمعيّة المزارعين بإطلاق "ثورة فلاحين"، في مواجهة ما يحضّر في كواليس وزارتَي الاقتصاد والزراعة ويهدّد بالقضاء على القطاع الزراعي وتشريد آلاف العائلات التي تعيش من هذا القطاع. فمنذ يومين، أعلنت وزارة الاقتصاد موافقتها على إلغاء البرنامج التنفيذي للتبادل التجاري بين لبنان ومصر، بناءً على طلب الجانب المصري، وهي اتفاقيّة وقّعت في عام 1998، وتمنع مصر من تصدير نحو 20 منتجاً زراعياً إلى لبنان لحماية المنتجات المحليّة من المنافسة الخارجيّة.

تعود المطالبة المصريّة إلى عام 2008، وهي تتجدّد دورياً، ودائماً ما كانت تُجابه برفض وزارة الزراعة، لكن في اجتماعٍ عُقد يوم الاثنين المُنصرم في وزارة الزراعة، أعلنت المديرة العامة لوزارة الاقتصاد عليا عبّاس أن الوزير رائد خوري وافق على الطلب المصري، بحجّة "الانفتاح وتحسين العلاقات التجاريّة مع الخارج"، وهي حجّة تضرب عرض الحائط بمصالح المزارعين ومربّي الدواجن ومنتجي الحليب، بحسب رئيس جمعيّة المزارعين اللبنانيين أنطوان الحويك، الذي قال لـ"الأخبار" إن "هناك جهوداً حثيثة تخوضها وزارة الاقتصاد لإقناع الوزارات المعنيّة بهذه الخطوة، أي كلّ من وزارة الزراعة باعتبارها المعني المُباشر بكلّ ما له علاقة بهذ القطاع وتعدُّ موافقتها ضروريّة لإلغاء الاتفاقيّة، ووزارة الخارجيّة والمغتربين المعنيّة بالعلاقات الخارجيّة والثنائيّة والدبلوماسيّة".

تشكّل الصادرات المصريّة إلى لبنان نحو 775 مليون دولار أميركي من دون أن تخضع لأي قيود، فيما يصدّر لبنان إلى مصر منتجات زراعيّة بقيمة 50 مليون دولار أميركي سنوياً، أي ما يساوي 1/13 من الميزان التجاري بين البلدين. وتالياً، يعدُّ إلغاء الاتفاقيّة بمثابة تقديم امتيازات مجانيّة للطرف المصري من دون مقابل، وهو أشبه بإعدام الزراعة اللبنانيّة، وتحديداً الإجاص، والتفاح، والحمضيّات، والزيتون، والعنب، وزيت الزيتون، والبطاطا المحضّرة، والحليب، والأجبان، والفروج على أنواعه، وبيض الدجاج، والموز، والكوسا، والبندورة، والخيار، والباذنجان (الممنوع استيرادها راهناً بموجب الاتفاقيّة)، كون السوق المحليّة ستُغرق بالمنتجات الأجنبيّة، مع فقدان أي قدرة على المنافسة.
إن إلغاء الاتفاقيّة، بحسب وزارة الاقتصاد، سيحرّر التجارة ويلزمها باتفاقيّة التيسير العربيّة، متجاهلة فقدان عامل المنافسة نظراً إلى كون الأسعار منخفضة والكمّيات التي ستضخّ في السوق مُرتفعة، متذرعة بفرض قيود كميّة لحماية الإنتاج، وهو ما تدحضه التجارب السابقة بحسب الحويك. ففي عام 2016، سمح وزير الزراعة آنذاك أكرم شهيب بدخول 12 ألف طن من البطاطا المصريّة، إضافة إلى الـ 50 ألف طن المتفق عليها بين البلدين، في آخر يوم من آذار (وهو التاريخ المحدّد للاستيراد منعاً للمضاربة مع البطاطا المحليّة، التي يبدأ إنتاجها في عكار في منتصف نيسان، وفي البقاع في منتصف حزيران)، وهو ما أدّى إلى ضرب الموسم اللبناني وبيع كيلو البطاطا بـ 250 ليرة فقط. وكذلك حصل في عام 2008، عندما رفض وزير الاقتصاد آنذاك سامي حدّاد الالتزام بالروزنامة الزراعيّة للاستيراد من الدول العربيّة، ولم يلزم الجمارك بتطبيقها، ما أغرق السوق اللبنانيّة وأدّى إلى تلف المنتجات المحليّة. ويتابع الحويك: "نحن أمام خطر حقيقي يهدّد الزراعة وهي القطاع الإنتاجي الأول في لبنان، ويدفعنا إلى إطلاق ثورة فلاحين لصدّ أي تدبير يحرم المزارع من لقمة عيشه".

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837105745
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي