بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
ثانوية لبنان الدولية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدارسي 2017-2018
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
ثانوية لبنان الدولية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدارسي 2017-2018 هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين وفد من القوى الإسلامية بحث مع مسؤول ملف فلسطين بحزب الله الوضع بعين الحلوة توضيح من شركة بيطار حول سحب الباخرة نبيل في صيدا بيان تيار الفجر في ذكرى الشهداء صفدية، الرواس وقطيش أبناء الرعاية يشاركون في ماراثون صيدا الدولي برعاية مجموعة كيلاني - 14 صورة أسامة سعد: إنتفاضة الأسرى تناضل لإعادة توجيه البوصلة نحو فلسطين - صورتان الشيخ ماهر حمود يجول في حديقة السعودي - 3 صور السنيورة هنأ المعنيين بنجاح ماراتون صيدا صيدا مدينة للحياة الدكتور بسام حمود: الدولة بمفهومنا دولة مدنيه حديثة بمرجعية قيم محاولات فاشلة لسحب الباخرة نبيل من الرمال في صيدا حريق داخل فان مقابل إستراحة صيدا عمل فوج الإطفاء على إخماده - 5 صور مطلوب معلم مناقيش وكعك العصرونية للعمل في الإمارات العربية المتحدة القوى الإسلامية تلتقي وفداً مركزياً من حزب التحرير في لبنان - 6 صور عيلبون بطل دورة كأس الشهيد مازن فقهاء - 35 صورة احتمال التسرب النفطي يهدد الثروة السمكية والسياحة البحرية وشاطئ صيدا بالتلوث - 8 صور قطع طريق صيدا الزهراني إحتجاجاً على وقف العمل بالمرامل غير الشرعية حزب الله نظم ورشا زراعية بالتعاون مع بلديات بنعفول وعقتنيت والحجة والمعمرية - 10 صور مركز التضامن الإجتماعي - نواة يواصل أعماله الإغاثية في مخيم عين الحلوة - 26 صورة للإيجار شقة مفروشة في عبرا، بجانب الجامعة اليسوعية - 30 صورة Thousands run Sidon’s first international marathon سد بسري «حيكمّل على اللي بقيوا»! جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة حزب الله نظم يوما صحيا مجانيا للعيون في كغرحتى - 9 صور أبناء عين الحلوة يلبون دعوة التيار الإصلاحي لفتح دعماً لانتفاضة الأسرى مطلوب موظفة للعمل في محل ألعاب وهدايا - صيدا
للبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!مكتب Ibrahim Travel & Tourism يرحب بكم لكافة الحجوزات والتأمينات والخدمات العامةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 13 صورةX Water مياه معدنية طبيعية خالية من النيترات في صيدا من 20 سنةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتSaida Country Club / قياس 100-200مشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمبارك افتتاح حلويات الحصان (أفخر الحلويات العربية) في صيدا، نزلة صيدون - 120 صورةمجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةمشروع الغانم / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonna: Beauty Lounge & Spaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورة
4B Swimming Pools
جامعة رفيق الحريري

«مؤتمر دحلان» في باريس: نصف نجاح

فلسطينيات - الثلاثاء 14 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 355 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الأخبار:

يتزايد معدل المؤتمرات التي يعقدها محمد دحلان فضلاً على تنوع أمكنتها. ولم يكد ينتهى المؤتمر الأول له أوروبيا حتى عقد أنصاره مؤتمرا نسائيا آخر في غزة، وذلك وسط وعود مصرية بانفتاح قريب على القطاع يبدأ بزيارات وفود متنوعة الاختصاصات

أنهى مؤتمر النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني والمفصول من حركة «فتح»، محمد دحلان، الذي يقود ما يسمّيه «تياراً إصلاحياً» داخل الحركة بدعم إماراتي، أعمالَه في العاصمة الفرنسية باريس، بعدما بدأت السبت، واستمر ليومين.

المؤتمر الذي جاء تحت عنوان «الوفاء للشهداء والأسرى»، تم تعديل بيانه الختامي أكثر من مرة، ولم يحضر إليه سوى نصف المدعوين، حتى إن الصحف الفرنسية لم تعطِ أي مساحة لتغطيته. وكان عدد المدعوّين يقدّر بـ250 شخصاً، لكنّ متابعين وآخرين حضروا المؤتمر قدّروا الحاضرين بنحو 130 فقط.
في غضون ذلك، اتهمت مصادر فلسطينية ديبلوماسية، تحدثت إلى «الأخبار»، سفارة أبو ظبي بأنها «تكفلت بمصاريف المؤتمر التي ناهزت مليون يورو... وعُقد في أحد أبرز فنادق باريس، وهو الفندق نفسه الذي كان ضمن محطات مكوث منصور بن زايد (رئيس نادي مانشستر ستي الإنكليزي) عندما كان يزور باريس».
وأشارت هذه المصادر إلى أن «الحضور اقتصر على شبّان حديثي الوجود في أوروبا، ويبدو أنها زيارتهم الأولى لباريس، أما الشخصيات السياسية فرفضت القدوم أو اعتذرت في اللحظات الأخيرة»، علماً بأن عقد أحد مؤتمرات دحلان في بلد أوروبي هو الأول من نوعه، إذ كانت مصر هي المحطة الأبرز لسلسلة نشاطاته العام الماضي.

وتنقل المصادر أنه خلال المؤتمر طرح دحلان مبادرة من ستة بنود للوصول إلى «وحدة وطنية شاملة مع كل الفلسطينيين، تبدأ ببناء نظام سياسي قائم على المشاركة والشفافية والمساءلة، وتنتهي بإعادة القضية الفلسطينية إلى عمقها العربي»، موضحاً بنود هذه المبادرة بالتفصيل في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية.
وكان لافتاً تعليق دحلان، أول من أمس، على القمع الذي تعرضت له عائلة الشهيد باسل الأعرج والمحتجون المناصرون لها في رام الله، وسط الضفة المحتلة، على أيدي الأجهزة الأمنية، إذ قال في منشور على صفحته في «فايسبوك»، «لا نستغرب ممن قام بالتنسيق الأمني المقدس لاغتيال الشهيد باسل الأعرج أن يعتدي على والد الشهيد ورفاقه أمام المحكمة»، علماً بأن المتحدث نفسه كان يوصف بأنه أحد «أعمدة التنسيق الأمني» حينما كان رئيساً لجهاز «الأمن الوقائي».
واستمراراً لسياسة المؤتمرات، يعقد في غزة مؤتمر لمناصري دحلان تحت عنوان «مؤتمر المرأة الأول»،. ونقل موقع «العرب بوست» عن النائب نعيمة الشيخ علي، قولها إن المؤتمر تشارك فيه نساء من داخل «التيار الإصلاحي» وخارجه، وذلك بعدما تعذّر إجراء المؤتمر في مصر، بسبب «المشقة الكبيرة التي تصاحب عملية السفر».
في سياق متصل، تحدث أحد القياديين في التيار نفسه، ويدعى عاكف المصري، عن «وعود مصرية طرحت خلال مؤتمر العين السخنة الأخير باستقدام وفود طبية وسياسية وثقافية مصرية إلى غزة خلال الفترة المقبلة، من دون تحديد جدول زمني»، وذلك لاعتبارات مرتبطة بالظروف الأمنية في سيناء.
وأوضح المصري، في حديث إلى مراسل «الأخبار» في القاهرة، أن مصر وافقت مبدئياً على «إنشاء مستشفى ميداني في غزة وحل أزمة المعتمرين، العالقة في قطاع غزة منذ ثلاث سنوات». ولم تتضح بعد صحة الأنباء عن نية وفد أمني مصري المشاركة في الزيارة الموعودة لغزة، وذلك لتفحّص إمكانية إعادة فتح القنصلية المصرية في القطاع ومزاولة العمل فيها.
في هذا السياق، قال مساعد وزير الخارجية المصري، عبد الحميد أباظة، إن «المستشفيات الميدانية هي من تخصّص وزارة الدفاع وليس الصحة»، مضيفاً في حديث إلى «الأخبار»، أن «القوات المسلحة لديها رؤية قائمة على تقديم خدمات»، من دون أن يستبعد الإقدام على إنشاء مستشفى في غزة.
ولا يمكن فصل الوعود المصرية السابقة عن أخرى طُرحت خلال مؤتمري عين السخنة الأول والثاني المعقودين العام الماضي في مصر، وفي مقدمتها إنشاء منطقة تجارية حرة على جانب الحدود، وزيادة نسبة كميات الكهرباء الواردة إلى غزة من الجانب المصري، إضافة الى حلول أخرى تتعلق بمعبر رفح.
وكان وكيل المخابرات المصرية العامة، اللواء مظهر سماحة، قد قال في كلمة خلال مؤتمر الشباب والعشائر في العين السخنة، إن التسهيلات المصرية مع غزة «تجري ضمن سياسة تدريجية معينة»، واصفاً العلاقة بـ«الإيجابية»، لكن سماحة أكد أن القاهرة لا تزال تتعامل مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على أنه الممثل الشرعي، وأنه «مرحّب به في أيّ وقت».


الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 761747327
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي