وظائف صيدا سيتي
محل الروضة في صيدا - أجود أنواع العسل والتمور والأعشاب - ألبسة شرعية ولوازم حجاج - مستحضرات تجميل وعطور وخواتم وقطنيات
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الرجاء إنزال تطبيق صيدا سيتي الخاص بهاتفك لاستلام النعوات (الوفيات) خبر عاجل للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين Star Venue لكل العيلة Restaurant - Italiano - Coffee Shop - Events مارس: شفط دهون بلا جراحة - إزالة الشعر - علاج فيزيائي - تجميل - تنحيف مخطط بياني لمواقيت الصلاة في مدينة صيدا على مدى العام مع مراعاة التوقيت الصيفي والشتوي مؤسسة مازن مغربي التجارية Mazen's PC Services / عروضات مستمرة Find SaidaCity on App Store تصفح معنا موقع نبع بحلته الجديدة Find SaidaCity on Google Play شركة حجازي إخوان في صيدا - أحدث الموديلات والتصاميم في عالم السيراميك والبورسلان - 78 صورة موقع الأسعد للسياحة والسفر Hot Offers الرجاء تنزيل المتصفح Chrome لمشاهدة موقع صيدا سيتي بطريقة أفضل وأسرع لإعلاناتكم على موقع صيدا سيتي www.saidacity.net ( إعلانات عقارية + وظائف + مبوب ) الساعة المدهشة أوقات الصلاة في صيدا مدرس يعتدي على طالب داخل الفصل في مدرسة أمريكية + فيديو موظفو بلدية صيدا نفذوا إضرابا إحتجاجا على عدم الحاقهم بالسلسلة الطقس غدا غائم جزئيا يتحول إلى قليل الغيوم مع انخفاض بسيط في الحرارة طفل يضيق ذرعاً بمقابلة مع العربية وينهيها غاضبا: أزعجتوني + فيديو نادي الأسير الفلسطيني: مقتل معتقل فلسطيني بعد تعرضه للضرب في سجون الاحتلال إضراب واعتصام لعمال ومستخدمي أوجيرو في صيدا خطف طالبة من أمام منزلها في بر الياس كلو بسكوت سامسونج تستعرض في منتداها الثامن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منصة المحتوى الرقمي وفد قيادي من جبهة التحرير الفلسطينية يزور مقر الحزب الشيوعي اللبناني - 3 صور مصرية تخلع زوجها بعد 40 يوماً من الزفاف بسبب ساندوتش شاروما الحريري زارت بري.. فهل حملت رسالة تفتح الباب أمام تحالفات جديدة؟؟ العثور على الطفلة الروسية المختطفة في فيينا برفقة والدها في لبنان توقيف عصابة سرقة نشطت بحاصبيا ومرجعيون وضبط مسروقات بآلاف الدولارات - 4 صور
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارللبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةضيافتي للشوكولا والتمور الفاخرة مع تزيين للمناسبات وخدمة التوصيل / 70018779ART ZONE صيدا، خلف السبينس ترحب بكم - المتر ابتداء من 5 دولار - طباعة Flex & Vinyl طويلة الأمد وبدقة عالية - 7 صورمبارك افتتاح Crispy's في صيدا - أول طلعة الهلالية - مقابل أبو مرعي سنتر - 07750730العروضات بلشت عند حلويات الحصان .. عم بتشتي ليرات ذهب وعروضات كبيرة - 37 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Tennis
خالد الهبر والفرقة - يوم السبت 10 آذار 2018 - في مركز معروف سعد الثقافي صيدا

إنتبهوا... هكذا تُقتَحَم المصارف

لبنانيات - الثلاثاء 14 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 471 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ربى المنذر - الجمهورية:
لم يكن دوام عمل موظفي بنك عودة - فرع بعبدا على الطريق العام الدولية، عادياً أمس، فلحظات الخوف التي عاشوها مع زبائنهم، تترجَمت خلالها مشاهد أفلام الرعب في حياتهم الحقيقية، وبدأوا يسألون أنفسهم: هل يجب أن نترك أعمالنا كلّما رُكنت سيارة ما أمام المصرف لنرى ما إذا كان أحد الملثّمين المسلحين سينزل منها ويدخل بكلّ وقاحة، مهدّداً إيانا بالسلاح وساطياً على الأموال، بمساعدة من هم مثله؟
تعرّضَ مصرف عودة للسطو المسلّح أمس، بعدما دخل إليه شخصان وشهَرا السلاح على كلّ من كان داخل المصرف، وطلبا من الجميع البقاء في أماكنهم وعدمَ التحرّك، واضعَين مسدّساً في ظهر عنصر الأمن المولج حماية المصرف، ومعتديَين بالضرب والتكسير على الـ«الكونتوار» في المصرف.
وتحدّثت المعلومات عن سلبِ المسلحين لمبلغ وقدره 30 مليون ليرة ليفرّوا بعدها في سيارة داكنة الزجاج، حيث كان ينتظرهما اثنان آخران.
قد تكون السرعة إحدى أبرز صفات العملية، إلّا أنّ خبرة المسلحين وتحضيرهم المكثّف للعملية هو ما كان لافتاً، فالفرع المستهدف يقع في منطقة أمنية تشهَد انتشاراً مسلّحاً كثيفاً نظراً للمراكز الأمنية الموجودة هناك. وفي هذا الإطار يوضح مصدر أمني لـ«الجمهورية» سيناريو ما حدث.
تصوّر... تصميم... فتنفيذ
تملك المصارف عادةً أجهزةَ إنذار مربوطة بغرفة عملية موحّدة لها كلّها، كما أنّ حماية الفروع تعود لشركات تأمين خاصة، ومن الممكن أن يدخل مسلحون إلى المصرف على أنّهم أشخاص عاديون ولا يتنبّه أحد إلى حيازتهم أسلحةً في حال لم يُفتَّشوا.
المؤكّد هو أنّ من ينفّذ عمليات السطو على المصارف لا يأتي إليها صدفةً إنّما عن سابق تصوّر وتصميم، بعدما يكون قد قصَد المصرف وراقبَه مرّات عدة وبات يعرف الثغرات الأمنية الموجودة في الفرع، ويكون قد استطلع الطريق التي سيهرب منها، إضافةً إلى آليّة عمل موظفي المصرف وحرّاسه وتوزّع كاميرات المراقبة تقريباً.
الفروع الصغيرة تُستهدف لكن...
غالباً ما تحدث عمليات السطو في الفروع الصغيرة البعيدة والتي يمكن الهروب منها بسهولة، والتي يكون حجم التبادلات فيها قليلاً وزبائنها أيضاً، وتكون الحراسة على هكذا فروع عادية، لذلك غالباً ما تُختار المناطق الواقعة على أطراف المدينة أو في المناطق البعيدة عن مراكز المدن، واكتمال هذه الصفات يفتح عيون السارقين على فرعٍ دون سواه وإن كان المبلغ الذي سيُسرق أقلّ، إذ إنّ نسبة نجاح السرقة تكون أعلى.
لكنّ عملية أمس استهدفت مصرفاً كبيراً على طريق عام، وتقاسم فيها السارقون الأدوار ما بين مهاجمَين للفرع وحارسَين لهما في الخارج، ودخلوه ملثّمين، ما يدلّ على كبَر الجريمة والتحضير المسبق والمكثّف لها، وهو ما اعتبرَته الجهات الأمنية عملاً «جريئاً» نظراً لموقع المصرف في مربّع أمني، مرَجّحين أن يكون المسلحون قد توجّهوا بعدها نحو منطقة الجمهور صعوداً إلى البقاع، فعودتُهم الى بيروت مستبعَدة كون الطريق التي سيضطرّون إلى سلوكها معزّزة أمنياً ولن يستطيعوا المرور فيها من دون إلقاء القبض عليهم.
وقت التنفيذ مدروس
ويشير المصدر الأمني إلى أنّ «الوقت المختار لتنفيذ العملية مدروس، فلا ازدحام في المصارف منتصف الشهر، كما أنّ توقيت العملية لا يشهد وجوداً مكثّفاً للزبائن، كذلك الانتشار الأمني، عدا عن سرعة العملية التي ساعدتهم»، مستبعداً أن «تكون العملية فردية، فمِن الواضح أنّ عصابة محترفة نفّذتها، وذلك بيّنَ من خلال تقاسُمَ الأدوار، ومن الممكن أن يكون هناك عناصر إضافية ساعدتهم عن مسافة أبعد قليلاً، وهو ما سيَكشفه التحقيق، لكن من المؤكد أنّهم استفادوا من ثغرةٍ ما بعد مراقبتها، خصوصاً وأنّ موقع المصرف أدنى بقليل من مستوى الطريق، حيث إنّ من يمرّ بجانبه لا ينتبه إلى ما يحدث داخله إلّا إذا ركّز، لذلك ظروف العملية مجتمعةً تُعتبَر مدروسةً وليست على ما يبدو فردية، كما يحصل عادةً».
وعن ملاحقة السارقين، يكشف المصدر أنّه «بعدما حصلت السرقة فوراً، باشرَت القوى الأمنية تحقيقاتها لمعرفة السارقين، وذلك عبر تعقّبِ كاميرات المراقبة وتلك الموجودة على الطرقات لمعرفة الاتّجاه الذي ذهبَت فيه وسائل النقل التي استخدموها، ومراجعة داتا الاتصالات، إضافةً إلى الاستماع للموظفين لتحديد لهجة السارقين وتصرّفاتهم، وتكوين فكرة عن ملامحهم من خلال كاميرات المراقبة داخل المصرف وعلى الصندوق»، مضيفاً: «هناك سيارة محدّدة الأوصاف عُمّمت على كافة الحواجز الأمنية وتتمّ ملاحقتها، علماً أنّ القوى الأمنية ترجّح أن تكون مسروقة، ومن الممكن أن يتركها المسلّحون على الطريق ويهربوا بغيرها، وهو ما ستُبيّنه الملاحقة».
إذاً، عملية أمس لا تتعدّى كونها «جوع» كائنات بشرية للمال، فحتى في أرقى دول العالم تتعرّض المصارف للسطو، لكنّ المضحك المبكي هو وقاحة المجرمين الذين باتوا يدخلون وسط المناطق الأمنية وينفّذون مخطّطاتهم الإجرامية فيها بكلّ وقاحة، غيرَ آبهين لهيبة الدولة الحاضرة، فهل تكون عقوبة جريمتهم مضاعَفة إذاً؟
 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 827950314
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي