وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
سمير البزري لشباب من صيدا.. أصواتكم قادرة على التغيير أسامة سعد يستكمل جولته في المدينة الصناعية الأولى - 24 صورة حماس تستقبل الدفاع المدني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة - صورتان حقك في المشاركة انتصار لعزيمتك .. النائب بهية الحريري التقت وشمس الدين عائلات في صيدا وخارجها وشاركت بفطور للماكينة القانونية واستقبلت وفدا جزينياً - 37 صورة أسامة سعد يلتقي عائلة الصفدي في الجميلية - 7 صور حماس تستقبل الدفاع المدني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة - صورتان أمل جديد لعلاج جروح وتقرحات مرضى السكري فؤاد عثمان: تراكم نفايات مستشفى الهمشري يعرض حياة المرضى للخطر الجهاد الإسلامي تنظم محاضرة في عين الحلوة عن مسيرات العودة عدد ملاعق السكر اليومية للرجال تختلف عن النساء وهذا ما يناسب كل منهما الساحر الأعلى أجرا بالعالم يضطر للكشف عن أحد أسرار مهنته أمام القضاء + فيديو الشيخ ماهر حمود يستقبل الناشط الفلسطيني اليف صباغ نادي النجوم الرياضي يكرم الدكتور أسامة سعد - 18 صورة الدكتور بسام حمود في ضيافة عائلة الحبال - 4 صور الكتيبة الكورية - اليونيفيل تقيم حفل إفتتاح منشآت في مدرسة قيساريا الإبتدائية - صورتان صرح زايد المؤسس يفتح أبوابه لاستقبال الزوار في العاصمة أبو ظبي - 5 صور أسامة سعد يتداول بالبرنامج الانتخابي مع عائلات في تعمير عين الحلوة - 33 صورة IO Tree تفوز بمسابقة آغريتاك هاكاثون وتبتكر آلة لرصد ذبابة الفاكهة المتوسطية - صورتان دعوة لإفتتاح معرض ثانوية د. حكمت صباغ السنوي للرسم والأشغال اليدوية
لأحكيلكن هالقصة..صوتك مقدس
عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمؤسسة مارس / قياس 210-200Donna
4B Academy Ballet

ماذا بعد إنعقاد المؤتمر الشعبي

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 13 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 337 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
 

المصدر/ علي هويدي - كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني: 

تنشغل المعمورة بالمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الذي انعقد في مدينة اسطنبول على مدار ثلاثة أيام 24-26 شباط/فبراير 2017 تحت عنوان "مشروعنا الوطني، طريق عودتنا"، فقد عقدت الهيئة التاسيسية للمؤتمر لقاؤها الاول مساء 24/2/2017 بمشاركة ما يقارب من 300 شخصية فلسطينية من مختلف الانتماءات والتوجهات الفكرية والثقافية والسياسية والإعلامية.. التي التقت تحت مظلة الحراك الشعبي، وعادت والتقت للمرة الثانية صباح اليوم التالي 25/2 وتوافقت على تعديل الإسم إلى "الهيئة العامة للمؤتمر" بدل "الهيئة التأسيسية" وناقشت في اللقاءين مخرجات المؤتمر والبيان الختامي، وانتخبت هيكلية توافقية من هيئة عامة ترأسها الدكتور سلمان أبو ستة وأمانة عامة ترأسها الأستاذ منير شفيق ورئاسة عامة للمؤتمر ترأسها الأستاذ أنيس فوزي القاسم، ومع الهيئة والأمانة والرئاسة نواب وأعضاء، وتوافق المجتمعون أن يتحول المؤتمر إلى مؤسسة شرعية تكون أمانتها العامة في بيروت.

وجه المؤتمر رسالة قوية للعدو قبل الصديق يحسب لها ألف حساب بأن لدى الشعب الفلسطيني في الخارج من الخبرات والكفاءات ما يؤهله للقدرة على التخطيط الإستراتيجي القادر من خلاله أن يلعب دوراً محورياً لفرض معادلة مؤثرة ونافذة في سياق الصراع مع العدو الصهيوني وانتزاع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، ولديه من القوة ما يمكنه من وقف مشروع التسوية الفاشل، والمشاركة السياسية الفاعلة في صنع القرار الوطني الفلسطيني.

بغض النظر عن مستوى التأييد لانعقاد المؤتمر، شئنا أم أبينا فقد شكل حضور ومشاركة ما يقارب من خمسة الاف فلسطيني جاؤوا من 52 دولة حول العالم، محطة مفصلية غير تقليدية في مسار الحركة الوطنية الفلسطينية، ووضع الكثير من النقاط على الكثير من الحروف في سياق استنهاض فاعل لفلسطينيي الخارج (حوالي سبعة ملايين هم نصف الشعب الفلسطيني) والكف عن تجاهلهم او إهمال دورهم في صيانة وحماية المشروع الوطني الفلسطيني الموحد الذي يكرس الثوابت الوطنية ويحافظ عليها إبتداء من تحرير فلسطين من البحر إلى النهر وعودة اللاجئين الى ديارهم، وليس انتهاءً بتعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطيني في الخارج والعمل السياسي لتحصيل الحقوق الإقتصادية والإجتماعية للاجئين في المخيمات والتجمعات. أثار المؤتمر الكثير من التساؤلات المشروعة حول مستقبل القضية الفلسطينية بعد مرور أكثر من ربع قرن على مشروع التسوية الفاشل بشهادة من وقع عليه (مؤتمر مدريد 1991 وأوسلو 1993)، وساهم في إيقاظ الميت وحرك الراكد وأعطى بارقة الأمل والتفاؤل بمستقبل واعد للقضية الفلسطينية عموماً لا سيما على مستوى قضية اللاجئين وحق العودة.

الشهادة الموضوعية التي قدمها المؤتمر بالشكل والمضمون، وشهد لها من كان حاضراً ومشاركاً ميدانياً أو مراقباً أو مهتماً حريصاً على المشروع الوطني الفلسطيني من المفترض أن تنهي جميع المزاعم والمخاوف وحالة التشكيك التي سبقت المؤتمر إلى حد "الشيطنة" لم يكن لها أساس من الصحة، وكان بعيداً كل البعد عن الفئوية أو الحزبية أو ما يسمى بالنصف زائد واحد..، ولم يُعدّ أي بيان في الغرف المغلقة أو مخرجات مُسبقة للتوقيع، ولم يطرح نفسه لا تصريحاً ولا تلميحاً لأن يكون بديلاً عن أحد في المستقبل، وانما ما صدر عن المؤتمر نتيجة النقاش الديموقراطي الفاعل واستحضار الهم الفلسطيني الوحدوي، ومؤكدا على حقيقة التقاطع الحاصل بين الداخل والخارج على المستوى الشعبي والفصائلي بضرورة إصلاح وتفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية.

إستعجال عموم الناس بظهور نتائج عملية سريعة للمؤتمر ليس لها ما يبررها سوى أنها تأتي نتيجة الأزمات السياسية والإنسانية المتلاحقة التي تعيشها قضيتنا الفلسطينية منذ عقود.. قاطرات مؤسسة المؤتمر بأمانتها العامة ورئاستها وهيئتها سارعت للتحرك والتواصل للمتابعة، وهي أي المؤسسة تجري وبالتنسيق وبالتشاور في أرجاء المعمورة للخروج بأفضل الآليات والسبل الكفيلة بإعداد بناء على هيكل المؤتمر، متوازن في المواد، خال من الشوائب، صلب ومتماسك وقادر على التحدي وتحمل الصعاب والمشقات.

 

دلالات / المصدر: علي هويدي
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837473101
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي