تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
جامعة رفيق الحريري
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
جامعة رفيق الحريري Apply Now For A Promising Pathway احجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب به هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين كيف بدا مخيم عين الحلوة بعد وقف اطلاق النار؟ قائد القوة المشتركة في عين الحلوة العقيد بسام السعد: القوة المشتركة لم تنتشر في حي الطيري بسبب عدم التزام بعض القوى الإسلامية بمقررات القيادة السياسية الفلسطينية والساعات المقبلة لا تبشر خيرا حمود: المطلوب من القوة المشتركة عملا أمنيا للقبض على بدر والعرقوب ما مصير معارك عين الحلوة.. وهل تنضم مجموعات جديدة للمعركة؟ صورة نادرة للإسلامي المتشدد بلال بدر اللواء أبو عرب يتفقد حي طيطبا ويعود الجرحى العقيد السبربري والدنان وخالد - 4 صور طرد الإرهابيين من "عين الحلوة" مطلب شعبي: الجيش هو الحل! ناصر حمود يلتقي مدير مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادة أسامة سعد يجول في منطقة التعمير ويطمئن إلى أحوال الأهالي في ظل اشتباكات المخيم - 35 صورة بدء انتشار القوة المشتركة الفلسطينية في حي الطيرة بعين الحلوة السعودي وسرحال عقدا مؤتمرا حول الأصول الكنعانية التي أظهرتها الفحوصات الجينية على رفات الأثار Ain al-Hilweh goes calm البزري يتابع تطور الأوضاع الأمنية في مخيم عين الحلوة ويُطالب بإجراء تحقيق ومحاسبة المسؤولين عقد لقاء الأحزاب اللبنانية في الجنوب اجتماعاً طارئاً - 4 صور القوة المشتركة تستعد للانتشار بحي الطيرة في مخيم عين الحلوة مريضة بحاجة ماسة إلى مساعدة لاستكمال علاجها الكيميائي في مستشفى الراعي - 11 صورة لقاء بين فتح والجبهة الشعبية: لتعزيز القوة الفلسطينية المشتركة في مخيم عين الحلوة بالتنسيق مع الدولة اللبنانية دعوة لمحاضرة خير أيام الدنيا في مسجد الهبة أسامة سعد بدأ جولة تفقدية في منطقة التعمير رصاص القنص بعين الحلوة يصيب منزل النائب الراحل مصطفى سعد تهدئة غير معلنة في عين الحلوة.. والحصيلة الاجمالية 6 قتلى واكثر 40 جريحا ارتفاع عدد قتلى فتح باشتباكات الصباح بعين الحلوة إلى اثنين مجموعتا بدر والعرقوب تلتزمان وقف اطلاق النار بعين الحلوة العرموشي أكد التزامه بالتهدئة في مخيم عين الحلوة
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمجموعة MJ Services لخدمات التنظيف ورش المبيدات - 56 صورة + فيديوبرادات حجازي - تجهيز مطاعم - سوبر ماركت - أشغال ستانلس ستيل - 8 صورللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةللبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورللبيع شقق مفرزة بمساحات مختلفة مع مطل رائع في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 24 صورةمؤسسة حبلي: مبيع وصيانة جميع الأدوات المنزلية/ عروضات خاصة لتركيب وصيانة جميع أنواع المكيفاتدورات تدريبية مجانية من تنظيم المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية IECD بالتعاون مع جمعية خادمي الغدPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةاحجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب بهمؤسسة مارس / قياس 210-200Donnaمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرالـ Kayan High School - الأقساط ابتداء من 850 ألف! No Homeworkجديد حلويات الحصان - تأمين مناسف رز ومعجنات وحلويات على أنواعها بانتظاركم - 46 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2016 - 2017قسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةSaida Country Club / قياس 100-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانممبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!
4B Academy Arts

«أطلس فلسطين»

فلسطينيات - الثلاثاء 07 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 236 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

قاسم س. قاسم - الأخبار:

استشهد باسل الأعرج بعد عام كامل من مطاردة العدو له. هذه الخاتمة كانت متوقعة لغالبية أصدقائه، خصوصاً بعدما اعتقل جيش العدو جميع أفراد المجموعة التي اتهمتها السلطة الفلسطينية بالتخطيط لتنفيذ عملية فدائية ضد مستوطنين. لم أتخيل يوماً أن الشاب المثقف والضعيف البنية الذي تعرفت إليه في بيروت منذ سنتين، سيأخذ الخيار العسكري.

فنحن ــ أصحاب الأقلام والكتب والصحف ــ نفضّل القول إننا نقاتل العدو فكرياً وثقافياً، لكن الأعرج كان أسمانا وأفضلنا، فهو جمع الثقافة والمقاومة العسكرية. وباسل، لمن لا يعرفه، موسوعة متنقلة أو «أطلس فلسطين»، كلما احتجت إلى معرفة معلومة عن تاريخ فلسطين عدت إليه، ولطالما توجهت إليه لمعرفة قصة أغنية تراثية أو مثل شعبي فلسطيني.
في التاسع من نيسان الماضي، اعتقلت «السلطة» الشهيد بتهمة إعداده مع رفيقيه محمد حرب وهيثم السياج لتنفيذ عملية. بعد ذلك بأيام، قال رئيس السلطة محمود عباس، في مقابلة مع «القناة العاشرة» الإسرائيلية، إن الأجهزة أوقفت مجموعة كانت تنوي تنفيذ عملية كبيرة ضد الإسرائيليين. لم أصدق كلام «الرئيس»، لأنني لم أتوقع أن هذا المثقف اللطيف ارتقى إلى مقاوم يسعى إلى تنفيذ عملية أمنية، ولكنه فعلها وأثبت أن بإمكان المثقف المواءمة بين النضال الثقافي والعسكري.
بعد اعتقاله ورفاقه لستة أشهر وخوضهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام، أفرجت السلطة عن باسل، لتبدأ المطاردة الإسرائيلية لهم. نفذ جيش العدو عمليات دهم في مختلف مناطق الضفة المحتلة واعتقلت رفاق الأعرج: محمد حرب، وهيثم السياج، وسيف الإدريسي، ومحمد السلامين، وعلي دار الشيخ. أما الوحيد الذي لم تستطع شرطة ومخابرات العدو والسلطة العثور عليه حتى فجر أول من أمس، فكان الشهيد الأعرج.
تابعتُ أخبار المداهمات الإسرائيلية، وعند نشر أسماء المعتقلين كنت أفرح أن الأعرج ليس بينهم. ولدى دهم منزل العائلة، كنت أسأل شقيقته شيرين الصابرة عنه. بعد مطاردة لمدة عام، وتكثيف العدو لعمليات الدهم في الضفة بحثاً عن الأعرج، اقتحمت سلطات العدو فجر أمس مبنى في مخيم قدورة في رام الله وسط الضفة، تحصّن فيه باسل. في تمام الساعة الواحدة والنصف فجراً، ينقل زملاء فلسطينيون حدوث «عمل أمني» في رام الله.
مع استمرار العملية، ورد خبر في الإعلام الإسرائيلي عن «إطلاق إرهابي النار على جنود الجيش». بدأت الأخبار بالتواتر، جرح شخصان ونُقلا إلى مجمع فلسطين الطبي القريب من المخيم. لحظات، ويرد خبر آخر على الإعلام الإسرائيلي: «منذ مدة وجيزة، خلال عملية للجيش الإسرائيلي في رام الله، أطلق انتحاري النار باتجاه قوة من الجيش التي أطلقت النار عليه. قتل الإرهابي وأصيب آخر وهرب، ولم تقع إصابات إسرائيلية».
ينقل إليك بعض الشهود في المنطقة أن جنود العدو أخذوا الجثمان معهم. حتى الآن تتعاطى مع الخبر بموضوعية، ولا تتوقع أن يكون صديقك هو نص الخبر. تنتظر صدور اسم الشهيد. يتأخر الإعلان عنه حتى الساعات الأولى من صباح أمس: «استشهاد الشاب باسل الأعرج في مخيم القدورة».
ما كنت تتوقعه وتخشاه، صار حقيقة الآن. الشاب المثقف الذي كان يأخذ الشبان الفلسطينيين في رحلات إلى مواقع تاريخية وقعت فيها معارك بين الفلسطينيين ضد البريطانيين والصهاينة قبل عام ١٩٤٨، صار شهيداً. استذكرت جميع الأحاديث التي دارت بيننا. الأحاديث الشخصية عن عائلته وأصلها، وإخفائه المقاومين في الصيدلية التي كان يعمل فيها في بيت لحم، وصولاً إلى زيارته القاصرين في المعتقلات الإسرائيلية وتأثره بالأطفال المقاومين خلال الانتفاضة، وتحديداً «الحاج يحيى» ابن الـ١٢ عاماً، الذي أتعب الإسرائيليين وهم يبحثون عنه.
رحل باسل الأعرج. عائلته كانت تتوقع استشهاده، فكما قالت شقيقته وصديقته شيرين «فش غير مبروك، صدق الله فصدقه، الله يتقبله ويجمعنا فيه على خير، يعني كلنا متوقعين هالخبر بس ما صار أسهل، الله رحمه ونظر اليه».


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 795987291
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي