بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
ثانوية لبنان الدولية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدارسي 2017-2018
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
مطلوب أساتذة لغات مع كفاءة وخبرة عالية لمركز BiT2S في صيدا ثانوية لبنان الدولية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدارسي 2017-2018 هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين السعودي أطلق فعاليات مهرجان سوق صيدا بيساع الكل تنظمه لجنة مهرجانات صيدا بالتعاون مع البلدية وجمعية التجار - 3 صور أمين سر اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا أبو كريم فرهود: آن لأسرانا البواسل أن يبصروا نور الحرية زيدان يتلقى التهاني بفوز pac باستثمار السوق الحرة في المطار منافسات قوية في المسابقة الثقافية لأسبوع اليتيم العربي للعام 2017 - 31 صورة بلدية صيدا تهنىء رجل الأعمال إبن صيدا البار السيد محمد زيدان بتجديد الثقة بإدارة السوق الحرة في مطار الرئييس الحريري الدولي الشبكة الرياضية في بلدية صيدا برئاسة الشماس أعلنت برنامج مهرجان ربيع صيدا الرياضي 2017 بالفيديو .. مقابلات تلفزيونية مع السيد وئام رباح رئيس مجلس ادارة مجموعة الوادي الاخضر في معرض سيتي سكيب ابو ظبي 2017‎ عقارات كبيرة للإفراز في منطقة شرق صيدا والنبطية بأسعار ابتداء من 15 دولار للمتر فوز شركة pac لمحمد زيدان بمزايدة إستثمار وإدارة السوق الحرة إتحاد الجنوب أقام حفل إستقبال تكريمي بمناسبة الأول من أيار.. الأسمر: السلسلة حق مشروع - 55 صورة رجل الفضاء الاميركي د. دونالد توماس يحطّ في ثانوية الإيمان - 17 صورة عسيران إستقبل العميدين حمادة وصعب - 3 صور دعوة للمشاركة في دورة لكرة القدم عن روح المرحوم الأستاذ الخلوق معين الجشي ندوة اللجنة النقابية العمالية في التنظيم الشعبي الناصري بمناسبة عيد العمال العالمي - 12 صورة رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود يستقبل وفد من مجلس علماء فلسطين - 3 صور الجماعة الإسلامية تستقبل العميدين حمادة وصعب - 3 صور طلاب جمعية المواساة تضامنوا مع الأسرى الفلسطينيين - 10 صور محاضرة طبية للدكتور محمد الصياد بعنوان أساليب جراحات السمنة وما بعدها - 13 صورة مؤسسة الحريري وسوق الطيب إفتتحا طاولة صيدا: المطبخ اللبناني التقليدي والإجتماعي - 23 صورة المستقبل الجنوب نظم لقاءا حواريا مع رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر بمناسبة 1 أيار - 4 صور الأمن العام يوقف شخصين لإنتمائهما للنصرة والتخطيط لزعزعة أمن المخيمات الجماعة الإسلامية تستقبل الهيئة الإدارية الجديدة لجمعية الشرحبيل - 5 صور إصابة شخص بجروح نتيجة إصطدام سيارة بشجرة في صيدا محاضرة علمية في طب الأسنان للدكتور جودت الددا - 20 صورة
مجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةللبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!Donna: Beauty Lounge & Spaمشروع الغانم / قياس 210-200مؤسسة مارس / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةمكتب Ibrahim Travel & Tourism يرحب بكم لكافة الحجوزات والتأمينات والخدمات العامةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتمبارك افتتاح حلويات الحصان (أفخر الحلويات العربية) في صيدا، نزلة صيدون - 120 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةSaida Country Club / قياس 100-200X Water مياه معدنية طبيعية خالية من النيترات في صيدا من 20 سنةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 13 صورة
4B Football Academy
جامعة رفيق الحريري

باسل: هذا ليس رثاءً لك... بل احتفالٌ ببشارة لنا فيك

فلسطينيات - الثلاثاء 07 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 153 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
معز كراجة - الأخبار:

دمك بُشرى يا باسل، في أرض غابت عنها البشائر منذ عقدين وأكثر. هكذا يقول وعيك لنا عن دمك، وهكذا دمك يترجم وعيك. فصاحب الوعي مصاب بالأمل لا محالة. وهل غير الأمل ابن الوعي يمكن أن يمنح الفارس إرادة الإقدام في زمن التراجع؟ وهل يولد الوعي إلا من الاهتمام بالتفاصيل؟ كم عدد العيون التي كانت تلاحقك متسائلة في سرّها عن سرّ اختيارك الهامش وسرّ قدرتك على الانتماء إليه دون تذمر؟ أمجنون هذا أم مغامر؟ وكم مرة قلت في سرّك وعلنك: غوصوا في التفاصيل حتى تروا ما أراه؟

كنت تعرف تمام المعرفة أن الثابت الوحيد في المجتمعات أنها دائمة التغير، وأن التغير هو نتيجة ضرب وطرح وقسمة وجمع وجدل التناقضات بعضها ببعض. ولأنك دائم الغوص في التفاصيل، استطعت أن ترى حجم ونوع التناقضات التي يعيشها الشعب، لذلك كانت هناك معركتك، ومن هناك كنت تغرف الأمل، ولهذا غصت في العمل. عملت مع أصغر الوحدات الاجتماعية ومن أضيق البقع الجغرافية. فقبل استعادة برتقال يافا، عليك أن تعتني بالزيتونة التي في ساحة بيتك، وقبل استعادة يافا نفسها عليك أن توقف تمدد المستوطنة التي تراها من شرفتك.
هذا المنطق الذي حكم عملك، إنه منطق العمل «المنمنم»، الذي يقود نتائج جدل التناقضات لمصلحة معركتك. فأنت تعلم أن النصر في المعركة الكبرى لا بد له من انتصار في معارك صغرى. وأن الوعي وإن انهار دفعة واحدة، فهو لا بد أن يُبنى خطوة بخطوة. كنت تعرف أن الفرق شاسع بين الوقوف أمام الهاوية والانشغال بتفسيرها، وبين محاولة وضع حدّ لها.
أليس هذا ما سمّيته أنت «الاشتباك»؟ وأليس هذا هو تعريفك للمثقف؟ المثقف ليس القادر على تفسير حالة الانحدار فقط، بل من يشتبك مع أسبابه بهدف إيقافه، وإلا ما حاجتنا إلى المعرفة؟ إذن، المثقف هو من يعمل بالمعرفة وليس من يمتلكها فقط، فما بالك بالمثقفين الذين يتخذونها سلّماً لزيادة أملاكهم؟ «هؤلاء»، بالمناسبة، يكرهونك، لأن اشتباكك يكشف عوراتهم ويعرّي معارفهم. وأنت أيضاً لا تبحث عن محبتهم. نعلم ذلك.
هل هنالك أسباب أكثر من هذه ليغتالوك؟ أكثر ما يخيف الاستعمار في المناضل هو أن يتجاوز في نضاله حدود العمل المجرد ليتحول إلى فكرة. لذلك اقتحموك ليلاً بكامل غضبهم ليقتلوا فيك الفكرة. وأكثر ما يخيفهم في الفكرة أنها معدية وسهلة الانتشار. وأكثر ما يخيفهم في انتشار الفكرة أنها لا بد أن تقود إلى التغيير. الاستعمار لا يطمئن إلى المناضل عندما يلقي بندقيته، بل عندما يلقي مع البندقية وعيه بها.
لا بد أنك سمعت الكثير من الجدل والنقاش حول جدوى العمليات الفردية، وحتى حول جدوى النضال عموماً. هذا النقاش هو المعنى لإلقاء الوعي إلى جانب البندقية. هكذا فقط يطمئن المستعمر. ومن وعيك الذي لم يسقط ولم يتراجع يوماً، كنت قد أجبت هؤلاء الذين يتجادلون حول جدوى النضال بقولك إن «كل ثمن تدفعه في المقاومة، ستحصل على مقابله. إذا لم يكن في حياتك، فستأخذه لاحقاً. المقاومة جدوى مستمرة».
هذا هو تعريف للبطولة ومعناها، أو بكلمات أدق: معنى البطولة الاستثنائية. البطل هو من يتقدم في زمن التراجع. من يصرخ ولا ييأس مع أنه لا يسمع إلا صدى صوته. البطل من يذهب باتجاه الوطن في وقت تذهب فيه الغالبية باتجاه ذواتها الضيقة. هذه البطولة لا تولد إلا من أمل، والأمل لا يولد إلا من وعي، والوعي أنت زرعت بذرته، وسينبت زهراً، وفعلاً لا محالة.
هذا ليس رثاءً لك، بل احتفال ببشارة لنا فيك.



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 762682227
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي