بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
هذا السبت افتتاح Fresh Street Market في صيدا، عبرا - كل المنتجات الطبيعية الصحية والمغذية
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
هذا السبت افتتاح Fresh Street Market في صيدا، عبرا - كل المنتجات الطبيعية الصحية والمغذية للبيع سيارة Nissan QashQai SE موديل 2008 - 8 صور مفاجأة PICASSO'S: اطلب 2 LARGE PIZZA أو PIZZA + PASTA بس بـ 23,000 ل.ل. هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين CV Writing and Job Interviews Practices لاقونا بـ The Spot Saida واربحوا جوائز قيمة في نشاط توعوي وترفيهي لرعاية اليتيم مفتي صيدا الجعفري إستقبل وفدا من الوطني الحر دعوة لندوة صحية وحفل موسيقي بمناسبة عيد الأم يوم السبت في بلدية صيدا أحمد الحريري تفقد سنترال صيدا ومركز التدريب المهني لمؤسسة الحريري - 20 صورة هوية ضائعة موجودة في مسجد القدس بإسم: وليد يوسف كيال - صورتان حريق في محل قبلان للألعاب على الأوتوستراد الشرقي في صيدا روضة الشهيد معروف سعد تقيم إحتفالا لمناسبة عيدي الأم والطفل - 42 صورة مركز المفتي جلال الدين الثقافي يكرم ثلة من مدرسي المعهد الثانوي للعلوم الشرعية - 44 صورة بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورة بيان صادر عن جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا بموافقة هنادي الجردلي الشيخ جمال خطاب يلتقي منظمة نداء جنيف Gyneva Call في عين الحلوة - صورتان أطفال مدرسة صيدون الوطنية يحيون عيد الأم - 8 صور شركة تجارية بحاجة لمندوبين ومندوبات من صيدا وكافة المناطق اللبنانية كشافة ناشط تلتقي الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني «موزاييك» عين الحلوة... يبقي التوتر الأمني للبيع شقق مع حدائق في مشروع القريّة السكني مع دفعة شهرية 600 دولار - 20 صورة موقوف في صيدا بجرائم احتيال وتزوير هل يُسرّع وصول عزام وأبو مرزوق الى لبنان بنشر القوة المشتركة في«عين الحلوة» ؟ العمار من جدرا: سوياً ويداً بيد نصنع العجائب «شباب المستقبل» ينعى كريم أحمد السبع أعين «أنصار الله» تتسلَّم «الميِّة وميِّة» بعد إنفراط «القوة الأمنيَّة» تكريم أمهات وجدّات كورال مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري - 32 صورة الشيخ ماهر حمود يستقبل وفدا من حركة أمل ويعزي الرئيس بري‎ ـ 6 صور
Saida Country Club / قياس 100-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 9 صورشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعروض 2017 من KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200مشروع الغانم / قياس 210-200عرض عيد الأم من Donna في صيدا / أحلى عيدية بعيدك يا غاليةمشاريع الأمل السكنيةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!
نادي فوربي الرياضي / صفحة داخلية / قياس 750-100
خالد الهبر والفرقة في صيدا هذا السبت 25 آذار 2017

تساؤلات محرجة

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 20 شباط 2017 - [ عدد المشاهدة: 89 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


عدنان برجي - الأخبار:

نقيضان لا يستويان: ارتفاعٌ في نسبة الفقراء، وتراجعٌ في عدد المدارس الرسميّة وفي عدد طلابها وفي مستواها التعليميّ. لكن للأسف هذا ما يحصل في لبنان، ويستفيد منه بعض من يستثمر في التعليم ليزيد من أرباحه، فضلاً عن آخرين يستثمرون فيه لغايتين اثنتين: ربحٌ ماديّ وتنشئة مذهبيّة أو طائفيّة، تخدم تأبيدهم في السيطرة على مقاليد السلطة والثروة لأجيال مقبلة.

والأنكى أن صوت الاعتراض من أصحاب المصلحة الحقيقيّة في تعزيز وتطوير المدرسة الرسميّة إلى خفوت، فلا أصوات شعبيّة أو حزبيّة كما كانت في ستينيّات القرن الماضي، ولا أصوات نقابيّة، في ظل جنوح العمل النقابي منذ عقود إلى الاكتفاء بالمطالب الماديّة والحفاظ على ما عدّوه حقوقاً مكتسبة للأساتذة والمعلّمين.
يترافق ذلك مع شبه انحلال في الإدارة العامّة، ونشوء إدارات موازية في غالب الأحيان. إدارات تأتي مع الوزراء وترحل معهم. وهكذا ينعدم التخطيط الطويل الأمد، وتنعدم النظرة المستقبليّة للتربية والتعليم في لبنان. كذلك يترافق انخفاض المستوى التعليمي في المدارس الرسميّة مع انخفاض موازٍ في المدارس الخاصة، تارةً بسبب جمود المناهج، وتارةً بسبب غياب الحماية للمعلّمين من تعسّف الإدارات المدرسيّة الخاصّة في ظل غياب أبسط القواعد لتمهين التعليم.
حيال هذا الواقع المُنذر بالشؤم، لا بدّ من ورشة إصلاحيّة تُجنَّد لها الطاقات المخلصة من أهل التربية والتعليم، وفي مقدمّهم وزارة التربية، وروابط ونقابات المعلّمين والخبراء الجامعيّين، ومراكز الأبحاث والدراسات، وعمداء كليّات ومعاهد التربية في الجامعات، وعددها سبع عشرة كلية، وكل جامعة تختار المنهج الذي يناسبها لتعليم المعلّمين.
هذه الورشة يجب أن تشمل إعادة درس هيكليّة وزارة التربية، وتحديد ما هو مركزيّ في عملها وما ينبغي جعله لامركزيّاً، وكيف لهذه الوزارة أن تؤمن استمراريّة تنفيذ الخطط الاستراتيجية بمعزل عن تبديل الوزراء وخططهم الآنيّة. كذلك ينبغي أن تدرس جميع القوانين الصادرة بشأن الأساتذة والمعلّمين، فمعلوم أنّ هذه القوانين قد مضى على بعضها أكثر من نصف قرن، وبعضها شُرّع لغايات خاصّة أو لمطالب فئويّة أو تحت ضغط معيّن، ونتيجة ذلك، فقد تضمّنت مغالطات وسبّبت إشكالات تعجز هذه العجالة عن تعدادها.
إنّ ما يلحّ مثلاً: التساؤل عن جدوى المناطق التربوية بوضعها الحالي إذا لم تُعطَ الصلاحيات الكاملة لإدارة العمليّة التربويّة كاملة في مناطقها؟ وما الجدوى من وجود مصلحة ثقافيّة في وزارة التربية في ظل وجود وزارة للثقافة؟ وكيف يكون لـ 28% من الطلّاب مديريّتين و8 مناطق تربويّة، ويكون لـ 72% من الطلاب مصلحة واحدة للتعليم الخاص فقط؟
كيف يكون مُمكناً إجراء مباريات مجلس الخدمة المدنية بالصيغة نفسها المعتمدة منذ 60 عاماً، في ظل قوانين تُلزم لتعيين المعلّمين في التعليم الأساسي والأساتذة في التعليم الثانوي نيل الإجازة التعليميّة نفسها، مع الفارق في الدرجة الوظيفيّة بين الاثنين؟ وهل تكفي المباراة الخطيّة معياراً لاختيار المعلّم؟ كيف تكون دراسة شخصيّته وأهليّته لإدارة الصف، وقدرته على استيعاب الفروقات الفرديّة عند الطلاب؟ كيف الحلّ لمسألة المتعاقدين، وقد فاقت أعدادهم أعداد المعلّمين الدائمين، وبعضهم زادت سنوات تعاقده على 20 عاماً، وبعضهم تجاوز السن القانونيّة التي تتيح له الخضوع لمباراة مجلس الخدمة؟ كيف نعهد إلى المركز التربوي للبحوث والإنماء بدراسة المناهج وهو الذي يفتقر إلى رئيس أصيل وإلى مجلس اختصاصيين؟ كيف نعهد إلى كليّة التربية في الجامعة اللبنانية إعداد المديرين والمعلّمين والأساتذة، وهي التي تفتقر إلى موازنة ثابتة ولا تملك إلا القليل من الإمكانات اللازمة لتأهيل المئات سنويّاً؟ كيف نحل مشكلة التفتيش التربوي الذي يتبع للتفتيش المركزي ومديريّة التوجيه والإرشاد في وزارة التربية التي استنزفت طاقات أكثر من 500 أستاذ ومعلّم من خيرة الأساتذة والمعلّمين وحرمت المدارس قدراتهم؟ كيف نحل معضلة المرحلة الثالثة في التعليم الأساسي، حيث هي تارةً تتبع لمديرية التعليم الابتدائي وتارة تتبع لمديرية التعليم الثانوي؟.كيف نحل مسألة الانتداب من الأساسي إلى الثانوي التي هي باب للهروب من التعليم لمئات من المعلمين؟ كيف نحل معضلة الأستاذ المتعاقد في المرحلة الثالثة في التعليم الأساسي بأجر 18 ألف ليرة وهو نفسه المتعاقد في المرحلة عينها مع التعليم الثانوي بأجر 33 ألف ليرة للساعة الواحدة؟
أسئلة كثيرة، لكن السؤال الكبير والمُلحّ، ولا أعتقد أنّ أحداً يملك الإجابة عنه حاليّاً هو: ماذا لو امتنعت الدول المانحة عن تسديد مستحقاتها لتعليم مئات الآلاف من النازحين؟ وماهو مصير هؤلاء الطلاب؟ وما هو مصير المعلّمين المُستعان بهم وفق آخر تقليعة في التسميات الملتفّة على القانون والأعراف؟
* مسؤول الدراسات في رابطة التعليم الأساسي



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 750972252
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي