وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
بهية الحريري في لقاء مع القطاع الإستشفائي والطبي والصيدلي في صيدا: صيدا ستقرر في 6 ايار متابعة مشاريعها وحماية انجازاتها وقرارها - 23 صورة اخماد حريق اندلع في منزل في بلدة الغازية والاضرار مادية رئيس البعثة الدولية للصليب الأحمر في لبنان يزور مركز ألوان في عين الحلوة - 6 صور البطل الصيداوي حسن مصطفى الزينو يواجه البطل الأولمبي الكازاخستاني في مباراته الأولى يوم غد - صورتان أسامة سعد يلتقي الشيخ حسام العيلاني - 4 صور مستشفى الهمشري في صيدا يُنظِّم وقفة مبايعة للرئيس محمود عباس - 3 صور لاستعادة دور صيدا الوطني البرنامج الانتخابي للدكتور اسامة سعد... إقتصاد صيدا: تعثر وركود وبطالة السنيورة تفقد والسعودي سير العمل بمتحف صيدا وأعلن عن هبة جديدة من الصندوق العربي بقيمة مليون و700 الف دولار - صورتان أسامة سعد في لقاء مع أهالي القياعة: أبناء صيدا طليعة في الوطنية والعروبة - 50 صورة أسامة سعد خلال لقاء مع القطاع التعليمي في صيدا: الوطنية اللبنانية شبه غائبة للأسف عن التأثير في الواقع السياسي اللبناني - 30 صورة الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة: بين المقاومة والاصلاح سُجِن 50 يوماً بسبب خمسين ألف ليرة اصابة شخصين خلال اشكال فردي تدهور شاحنة في الدوير ونجاة سائقها جريحة بحادث سير عند دوار القناية في صيدا ما قد يفعله جندي "معصّب"! مالطا تبيع جنسيتها.. هذه هي الشروط الرئيس بري استقبل وفداً علمائياً من مدينة صيدا جريح بحادث سير في صيدا
أسامة سعد: انتبهوا يا صيادنيلأ .. حننجح
مؤسسة مارس / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

إحتفالات الديمقراطية في إحياء ذكرى إنطلاقتها الثامنة والأربعين - 3 صور

فلسطينيات - الأحد 19 شباط 2017 - [ عدد المشاهدة: 496 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
All images
1/3
2/3
3/3

المصدر/ الإعلام المركزي: 

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في محافظة نابلس مسيرة جماهيرية حاشدة، لمناسبة الذكرى السنوية الثامنة والأربعين لانطلاقتها، وذلك تحت شعار “نحو إنهاء الانقسام، من اجل انتفاضة جماهيرية شاملة لدحر الاحتلال”، بمشاركة عضوي المكتب السياسي للجبهة تيسير خالد وماجدة المصري، وممثلي الأطر والفصائل والمؤسسات الرسمية والشعبية، والمئات من قادة وعناصر الجبهة الديمقراطية.
وانطلقت المسيرة من أمام مكتب الجبهة الديمقراطية في شارع فلسطين باتجاه دوار الشهداء، رفعت فيها الأعلام الفلسطينية، ورايات الجبهة الديمقراطية، وصور أسراها وشهدائها.

وألقت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة كلمة للقوى والفصائل الوطنية، هنأت خلالها الجبهة الديمقراطية بمناسبة ذكرى انطلاقتها الثامنة والأربعين، مؤكدة على الدور البارز والهام الذي لعبته الجبهة عبر مراحل الثورة الفلسطينية المعاصرة، من خلال التضحيات التي قدمتها وحافظت عليها خلال مسيرة الشعب الفلسطيني وكفاحه.

وأضافت أن الجبهة كانت علماً في تاريخ ومسيرة الثورة الفلسطينية، وصمام أمان للحفاظ على المرجعية الفلسطينية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية.

من جانبها، قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ماجدة المصري أن هذه الذكرى تأتي هذا العام في ظل ظرف سياسي هو الأقسى والأصعب في تاريخ القضية الفلسطينية، مشيرة بهذا الصدد إلى تصريحات نتنياهو الأخيرة من داخل البيت الأبيض.

وأضافت المصري أن نتنياهو أعلن بوضوح عن المشروع الصهيوني التاريخي أمام العالم، وطالب بوضوح بالاعتراف بالدولة اليهودية.

وأضافت عضو المكتب السياسي للجبهة أن ذلك يستدعي التمسك بالمشروع الفلسطيني الذي يحظى بإجماع كبير، وذلك بتطبيق ما أقره المجلس المركزي باستنهاض عناصر القوة في شعبنا من اجل تحويل الموقف الوطني إلى سياسة هجومية ومقاومة شعبية على طريق تحويلها إلى مقاومة شاملة حتى تحرير فلسطين.
كما دعت المصري إلى الاستفادة من قرارات الشرعية الدولية وموقف دول العالم التي تقف إلى جانب الحق الفلسطيني، وإنهاء الأوهام والتعويل على الولايات المتحدة، ودعت بالمقابل إلى الرهان على الشعب وعدالة القضية والتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية، مضيفة أن المدخل الرئيس لذلك هو إنهاء الانقسام. 

أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الجمعة، ذكرى انطلاقتها الثامنة والأربعين، بمهرجان جماهيري أقامته في مخيم السيدة زينب "مخيم الشهداء" للاجئين الفلسطينيين، جنوب العاصمة السورية دمشق.

وهنأ أمين سر حركة "فتح" منطقة السيدة زينب، محمد صالح، في كلمة فصائل المنظمة، الجبهة الديمقراطية بذكرى انطلاقتها، مثمنا العمل السياسي والدبلوماسية الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس وحكمته التي توجت النضال بكل أشكاله وحصدت ما زرعه، ما أدى إلى تحقيق إنجازات مهمة على طريق دولة فلسطين المتحررة.

وأكد صالح، على التمسك بأهداف ومبادئ منظمة التحرير الفلسطينية، فهي الدليل الى كل فلسطين، وأدان استهداف المخيمات الفلسطينية في سوريا من قبل المجموعات المسلحة بهدف طمس الهوية الوطنية الفلسطينية وشطب حق العودة وتهجير الشعب الفلسطيني إلى ما وراء المحيطات.

بدوره، استذكر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، أحمد صالح، شهداء الثورة الفلسطينية عموما، وعلى رأسهم الشهيد القائد ياسر عرفات، وشهداء الجبهة على وجه الخصوص، الذين مضوا على درب الحرية والاستقلال.

وأكد، على ضرورة العمل لفضح انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لمعايير حقوق الإنسان، داعيا إلى تعزيز الزخم الكفاحي لشعبنا وقواه الوطنية في مواجهة الاحتلال والاستيطان.

وجدد صالح وجوب استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الأسود، مدينا سياسة التمييز العنصري والتطهير العرقي والأسرلة والتهويد والاستيلاء على الأراضي وهدم المنازل التي يمارسها الاحتلال.

من جانبه، أشاد قاسم طربوش، في كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي، بنضال شعبنا الفلسطيني ومسيرته التاريخية داخل الوطن والشتات، وأكد أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى على الصعيدين القومي والوطني، مجددا الوقوف الثابت والمشرف إلى جانب شعبنا حتى انتزاع حقوقه الوطنية المشروعة.

وتخلل المهرجان، الذي حضره ممثلو فصائل العمل الوطني الفلسطيني وهيئات وأحزاب وحشد كبير من أبناء ووجهاء المخيم، فقرات شعرية متنوعة، كما قدم الشاعر الفلسطيني ماهر محمد، باقة قصائد وطنية من مجموعته "وانتصر المخيم" فيما اختتمت فرقة سيرين المسرحية للفن الملتزم المهرجان بمسرحية عنوانها "تحت ظل العلم". 

أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ذكرى مرور عام على رحيل المناضل انور قمصية (أبو النور) أحد قيادات الجبهة العسكرية والجماهيرية، والتي تزامنت مع احتفال الجبهة بذكرى انطلاقتها الثامنة والأربعين،  بمهرجان وطني وجماهيري حاشد نظمه فرع الجبهة في محافظة بيت لحم، وبمشاركة المؤسسات والقوى الوطنية في بيت ساحور وسط حضور جماهيري لافت تقدمه نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم (أبو ليلى) وقادة القوى والفصائل في المحافظة، ورؤساء وأعضاء البلديات والمؤسسات والأندية والجمعيات، ورجال الدين وجمع غفير من المواطنين.

وفي بداية الاحتفال عزفت كشافة النادي الارثوذوكسي تعزف النشيد الوطني الفلسطيني، ووقف الحضور دقيقة صمت إجلالا لأرواح الشهداء، ثم رحب عريف المهرجان وليد الهواش بالحضور متحدثا عن مناقب الفقيد الذي قضى عمره في صفوف الثورة مدافعا عن حقوق شعبه الوطنية، ثم مناضلا في صفوف الحركة الجماهيرية والاجتماعية.

 وفي كلمة القوى الوطنية  تحدث جورج رشماوي عن مناقب الرفيق ودوره الكفاحي والظروف والتحديات التي مر بها أنور ورفاقه ومناضلو شعبنا، داعيا إلى توثيق هذا التاريخ والعطاء كي لا يضيع هذا الإرث ليدوم جيلا بعد جيل ملهما أبناء وبنات شعبنا، ونوه المتحدث الى الهجمة المسعورة من الرئيس ترامب والتي يحاول نتنياهو استثمارها لتمرير مشروعه العدواني بتصفية القضية الوطنية للشعب الفلسطيني.

وألقى نائب رئيس البلدية جورج غطاس البد  كلمة نيابة عن مؤسسات المدينة استعرض فيها مسيرة المناضل أنور قمصية الذي خلف ذكرى عطرة ومشرفة، ووصف الراحل قمصية بأنه كان "النسر الذي حلق عاليا في سماء وطن الأمة مرخياً بظلاله على  فلسطين فكرا ونضالا ومنهج حياة وما كانت حياته الا تطبيقا لما آمن به، الانسان والحرية والوطن" .

واستذكر مواقفه فقد كان من المؤمنين بعروبتهم وبإستقلال الوطن وحريته فغادر لإيطاليا بعد هزيمة حزيران، وترك دراسة الطب ليلتحق بمعارك الثورة والتحق بصفوف القوات المسلحة الثورية للجبهة الديمقراطية وخاض معها كل معارك الثورة الفلسطينية خلال حرب لبنان.

والقى سامر قمصية نجل الفقيد كلمة العائلة  قال فيها أن روح الشهيد أبو النور ما تزال ترفرف حول أحبته ورفاقه وابناء شعبه، وأضاف أن روحه ظلت تقاوم حتى النفس الأخير، فقاوم المحتل، والظلم، كما قاوم المرض اللعين حتى آخر لحظة. وقال "واللهِ لو جاءَك هذا الخبيثُ عندما اعتدتَ الوقوفَ على الجبهاتِ أمامَ فوهاتِ دباباتِ الاحتلال، لحطَّمتَهُ وأسقطتَهُ كما أسقطتَ كُلَّ واهمٍ أرادَ أن يساوِمُكَ في يومٍ منَ الأيامِ على الوطن".

وفي كلمة الجبهة الديمقراطية تحدث قيس عبد الكريم ( أبو ليلى) نائب الامين العام للجبهة ابوليلى فأشار الى الدور المميز لانور قمصية في ساحات النضال المحتلفة من لبنان وسوريا والوطن. وان جيل الشباب سيواصل درب النضال حتى انجاز حقوقنا الوطنية في العودة والدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعا ابو ليلى إلى وقف الرهان على أوهام الحل الأميركي ــــــ الإسرائيلي، مؤكدا أن سياسة ترامب التي تفضي الى انهاء حل الدولتين هي بمثابة نهاية للدور الامريكي المتفرد والراعي للمفاوضات العبثية على مدار عقدين من الزمن.

كما دعا إلى مغادرة السياسة الإنتظارية وتنفيذ قرارات المجلس المركزي، بوقف التنسيق الأمني مع الإحتلال، ومقاطعة الإقتصاد الإسرائيلي، وإستنهاض المقاومة الشعبية الشاملة وحمايتها وتطويرها نحو عصيان وطني شامل، وتدويل القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية،

وتخلل التأبين برنامج وثائقي عن حياة ابو النور ودوره في  القوات المسلحة الثورية والتصدي للاجتياح الاسرائيلي في عامي  1978 و 1982، وبعد انتهاء مهرجان التأبين توجه الحضور  لازاحة  الستار عن النصب التذكاري للشهيد ابو النور الذي اقيم عند مدخل مدينة بيت ساحور.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 836981117
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي