وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
وزارة التربية: نتائج الامتحانات الرسمية الاولية للشهادة المتوسطة تصدر غدا الجمعة الساعة الرابعة مركز أبو مرعي الطبي يعلن عن حملة جديدة لفحص السكري والتخزين والزلال والكولسترول بأنواعه والأملاح فقط بـ 20,000 ل.ل. سفيرة سويسرا ووفد مجلس الأعمال اللبناني السويسري جالوا برفقة القنصل وسام حجازي في مصنع ستانش ماشينري في صيدا - 10 صور توقيف فلسطيني شارك في مطاردة وصدم مجند في تعلبايا إصابة مواطن في صيدا جراء تعرضه لإطلاق نار في حي البراد - 4 صور بيان صحفي صادر عن ادارة شركة IBC المشغلة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا مثلت الرئيس سعد الحريري في اطلاق تقرير "المساواة بين الجنسين" لمعهد العلوم الاجتماعية في السراي الكبير سعر الذهب في أدنى مستوى.. هل حان وقت الشراء؟! تفجير أجسام متفجرة وقذائف في حقل القرية .. يُرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم وعدم الإقتراب جولة في عالم الشطائر ولادة دلفين أمام أعين الحاضرين! + فيديو الأكاديمية الدولية تختتم سلسلة دورات في مجال الإدارة - 78 صورة ديلي ميل: كيف يكمن سر الحياة الطويلة في قدميك؟ سعد بحث مع وزير الإقتصاد في الإجراءات العملية لتنفيذ قرار تركيب عدادات للمشتركين في المولدات الكهربائية الخاصة سفيرة سويسرا زارت كلية التكنولوجيا في صيدا والتقت الحريري - 3 صور سفيرة سويسرا زارت بلدية صيدا والتقت البساط: التأخير في تشكيل الحكومة ليس مشكلة وواثقة بأنها ستتشكل قريبا بفضل جهود الرئيس الحريري - 5 صور مكتب التعبئة والتنظيم في فتح: لنتحد من اجل إنجاح مشروعنا الوطني دب بري يقتحم منزلاً بحثاً عن الطعام! + فيديو بلجيكا أول مسابقة لإقلاع وهبوط الطائرات على الرمال + فيديو زيتونة توزع ألبسة للعائلات المحتاجـة - صورتان
مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

عبد الله العمر: بين يدي ذا النون صاحب الحوت المكظوم؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 05 شباط 2017 - [ عدد المشاهدة: 649 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ الشيخ عبد الله العمر: 

هو الذي وصفه القرآن بأكثر من وصف ولقب. انه النبي الذي بكى رجل من قومه اسمه عداس  بين يدي النبي عليه الصلاه والسلام، حيث ان عداس قدم خصلة من العنب للرسول الكريم مواسيا له من أذى قومه وهو لا يدري من يكلم.

فأخذ رسول الله عليه الصلاه والسلام حبات العنب وسم الله واكلها وكان من عداس ان استعجب ذلك وسأله الرسول الكريم عن موطنه فقال: انا من نينوى (بلده في العراق). فأجابه رسول الله عليه الصلاه والسلام: من بلد يونس بن متى. فقال عداس: وما أدراك  بيونس بن متى؟ فقال الرسول الكريم: هو نبي وانا نبي وانكب عداس على يدي رسول الله عليه الصلاه والسلام وهو يبكي.

نعم انه صاحب الحوت الذي كان له بمثابة السفينة التي حملته في جوفها وعبرت به عباب البحار. يونس عليه السلام والذي قال عنه رسولنا عليه الصلاه والسلام: (لا ينبغي لأحد ان يقول انا خير من يونس بن متى).

لقد دعا يونس (ع) قومه كدعوه كل نبي ورسول. ولكنه كان مخالفا لهم بخروجه عن قومه مغاضبا قبل ان يأذن الله تعالى له. فكان ان وضعه الله في خضم الابتلاء والاختبار، فلما ان ركب البحر مغادرا قومه قدر الله للبحر وهو من جنده ان يضطرب ويهوج فكاد المركب يغرق  براكبيه، وبما ان القوم هم اهل وثن وشرك في معتقدهم فقد اختاروا القرعه بين الركاب للتخفيف والنجاه ويقصد ارضاء الالهه الموعوده بالتقرب اليها بقربان دفعا لغضبها المزعوم فكان ان وقعت القرعه على اسم  يونس عليه السلام اكثر من مره، فألقوه في البحر دونما تردد، وأمر الله الحوت ان يبتلعه ولا يمضغه ووجد يونس نفسه في بطن الحوت ولو كان ذلك البطن كمثل سفينه الا أنه سجن مغلق.

وحل بيونس عليه السلام الغم وهو يرى نفسه في ظلمات ثلاث قد اجتمعت عليه، ظلمه الليل، وظلمه البحر، وظلمه بطن الحوت فماذا هو فاعل؟.

لقد ألهمه الله تعالى ان يدعوه بدعوه جمعت ثلاث خصال، التهليل والتسبيح والاعتراف بالذنب. وهي ما قال عنها رسول الله عليه الصلاه والسلام: (عجبا لدعوه اخي يونس أولها تهليل واوسطها تسبيح وآخرها اعتراف بالذنب ما دعا بها عبد قط الا استجيب له).

وتقول هنا هل لنا من أثر في حياتنا ونحن في بطن الحوت الأكبر الدنيا بهمها وغمها وكربها؟   وما ينفعنا ما ندعوا به حتى نخرج من بطن حوتنا كما خرج يونس من بطن حوته؟ ان هناك شرط لذلك قال تعالى: {فلولا انه كان من المسبحين للبث في بطنه الى يوم يبعثون}. انه التسبيح عباد الله الذي ان فعلناه مع التهليل والاعتراف بالذنب كان لنا من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومنجاة {وكذلك ننجي المؤمنين} والحمد لله أولاً وآخراً. 

 

دلالات / المصدر: الشيخ عبد الله العمر
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846836943
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي