بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
بانر صيدا سيتي الرئيسي
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
للبيع سيارة Nissan QashQai SE موديل 2008 - 8 صور هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين حزب الله شيع القائد بلال الزيباوي - 22 صورة حزب الله إستقبل وفد الصداقة الفلسطينية الإيرانية - 4 صور الحريري التقت قائد الجيش فريق شعلة ناشط يزور الطفل عرفات بمناسبة يوم الطفل - 4 صور أسامة سعد يستقبل وفداً من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية - 3 صور ربيع الأمهات يزهر في قلوب أطفال الإيمان - 29 صورة محاضرة للدكتور مليح اليمن في مدارس الإيمان بعنوان كيف توقظ المارد الذي بداخلك؟ - 3 صور كشافة ناشط يشارك في حفلة يوم الأم والطفل - 11 صورة أسامة سعد يستقبل وفداً من ندوة العمل الوطني - 5 صور منسقية تيار المستقبل في صيدا والجنوب تتقبل التهاني بمناسبة إنتخاب مكتب المنسقية الجديد رعاية اليتيم تقيم نشاطاً توعوياً وترفيهياً في The Spot صيدا - 27 صورة أسامة سعد على تويتر: الخطر على الناس في مخيم عين الحلوة وليس منهم شقق سكنية بأسعار مدروسة في مشروع العباسي ( ريم 1 ) - الفوار / مار الياس - 18 صورة ابدأ مشروعك باستئجار مكتب افتراضي مفروش ومزود بخدمة إنترنت واتصالات وبريد وصالة اجتماعات دعوة لمهرجان فني تراثي الأرض بتتكلم ثورة في بلدية صيدا للبيع شقة مميزة سوبر ديلوكس مع مطل مميز على صيدا والبحر، مشغولة للسكن الشخصي - 15 صورة رئيس غرفة التجارة في صيدا عرض مع وفد بيئي روسي معالجة أزمة النفايات نجاة سائق سيارة بأعجوبة بحادث سير مروع على كورنيش صيدا البحري خارطة طريق لحفظ إستقرار المخيمات... والجمر تحت رماد عين الحلوة عبد الله العمر: نصيب المؤمنين والمؤمنات من الثورات والنكبات؟ الصداقة تكرم كوكبة من الأسرى المحررين في وادي الزينة - 15 الصورة فلسطين تجمعنا تزور القائد العام لكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني الجناح العسكري لحركة فتح - 5 صور صالون رولى بتكجي الثقافي يحتفي بيوم المرأة والذكرى الأولى لانطلاقته - 8 صور بالفيديو.. عاصمة الجنوب صيدا تستقبل خالد الهبر على مسرح مركز معروف سعد الثقافي طلال أرقه دان شارك في استقبال الوزير باسيل في بلدية صيدا ممثلا الدكتور أسامة سعد - 3 صور مجهولون أطلقوا النار على مفرق سوق الخضار في مخيم عين الحلوة
مؤسسة مارس / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 9 صورمشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتعروض 2017 من KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةمشاريع الأمل السكنيةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمشروع الغانم / قياس 210-200Saida Country Club / قياس 100-200عرض عيد الأم من Donna في صيدا / أحلى عيدية بعيدك يا غاليةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!
نادي فوربي الرياضي / صفحة داخلية / قياس 750-100

دور المثقف في مواجهة التطبيع

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 25 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 110 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


المصدر/ بقلم عباس الجمعة: 

امام الظروف التي نشهدها من تطبيع مع كيان الاحتلال ، اسال اين دور المثقف العربي في مواجهة سياسة التطبيع  ، وهنا علينا وفي ظل التحديات التي تواجه المثقفين والتي تتطلب التخلص من شرنقة المذهبية والطائفية والقبلية التي تحتاج إلى وعي عال للتخلص منها، لأن الثقافة هي سلوك الإنسان وأفعاله، والجهل عكس الثقافة، والمثقف نقيضه الجاهل، ولأن المثقفون هم جنرالات المعركة المقبلة وقادتها ومحددو نتائجها وبات عليهم القيام بدور محوري في معركة الدفاع عن الأمة وحضارتها .

من هنا نرى ان على المثقف القيام بفضح أساليب الغزو الفكري وكيفية مواجهته، والقدرة على تحليل الواقع وقراءة المستقبل بدقة، والسعي إلى التغيير دوما، على المستوى الذاتي والجماعي والوطني والقومي والانساني، والتحليل الصحيح وقراءة الواقع بدقة للتنبؤ بالمستقبل.

ان ما يتعرض له الشعب الفلسطيني اليوم من عدوان صهيوني بهدف تهجير من تبقى على ارض فلسطين التاريخية  ، وما يتعرض له في الضفة والقدس الذي تنتفض بشاباتها وشبابها من أجل التحرير والحرية والاستقلال والعودة ، لم يختلف عما رايناه عند اجتياح العدو للبنان وتصدي الشعب اللبناني ومقاومته لهذا الاحتلال بعد خروج الثورة الفلسطينية ، حيث حقق الشعب اللبناني ومقاومته الباسلة الانتصار على العدو حيث ادى الى فراره وعملائه من الأراضي الجنوبية المحتلة دون قيد أو شرط عام 2000 ، وهزيمته العام 2006 ، وبدون أن يحقق مكسبا أو ينال جائزة ترضية .

وفي ظل هذه الاوضاع نجد وللاسف بعد ما جرى في العديد من الدول العربية من احداث وهجمة امبريالية صهيونية استعمارية وارهابية ظلامية ،  في حين أن أدوات الحرب الناعمة ، تبدأ بمراكز الأبحاث والدراسات التي تسخر لها مليارات الدولارات ، وتحشد لها أكبر الكفاءات العلمية والفكرية ، وتمر بوسائل الأتصال والأعلام ، ولا تنتهي بالأدوات المحلية على أختلاف مستوياتها ومسمياتها التي تؤدي أدوارا خطيرة.

لذلك نطالب كافة المثقفين بوضع الخطط في مواجهة كل خطوات التطبيع المتسارعة في أكثر من بلد عربي ، من خلال الزيارات و مؤتمرات التطبيع الأقتصادي والشبابي ، لانه بات معروفا لدى الجميع ان العدو الصهيوني مستعمر غاز، محتل، توسعي عنصري، فالوجود الصهيوني بحد ذاته يشكل خطرا على الامة العربية برمتها، وعلى الدول المجاورة خاصة، فالتطبيع يعمل على تحقيق الاهداف الصهيونية في الاعتراف به كدولة ذات سيادة واستقلال، والتطبيع يعني الاعتراف الرسمي بدولة الكيان الصهيوني كدولة يهوية، والاعتراف هو تشريع حقيقي لاقامته، وتنفيذ مآربه، ومشروعاته العدوانية والتوسعية، التي يطمع بمزيد من الاراضي العربية.

ان من يحاول تبرير التطبيع الذي تشكل خيانة بكل المعايير والمقاييس، وتتحطم امامه كل الذرائع والمبررات، خاصة وان العدو الصهيوني يستهدفنا في وحدتنا ومستقبل ابنائنا، ويسعى جاهدا للسيطرة علينا، وعلى مقدراتنا، وتشريد شعبنا من دياره، ولا يجوز التعامل معه الا من خلال المقاومة بكافة اشكالها ، الوسيلة الوحيدة لاعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، اي حقه بالعودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .

لذلك فاننا نطالب الشعوب العربية واحزابها وقواها التقدمية والقومية ، لمواجهة اي شكل من أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، والأخذ بعين الاعتبار اهمية المرحلة التي تمر بها امتنا العربية، التي ينخر في جسدها عوامل التجزئة والتخلف والتبعية، مما يدفع بالامبريالية العالمية، وبتحالف صهيوني،ان تسعى الى تحقيق اهدافها في الهيمنة والسيطرة على مقدرات الامة، والوقوف في وجه تحقيق طموحاتها وشطب القضية الفلسطينية .

ان الثقافة هي وعاء الامة، التي تشكل محددات تكوينها، والتربية التي من خلال فلسفتها، فهي عامل تجديد فعلي للمجتمع، وهي اكثر قدرة على تغيير الواقع، لاننا من خلالها نستطيع ان نحدد استراتيجية التصدي للعدو.

ان الوعي بان الصراع العربي الصهيوني صراع حضاري، يتعلق بمستقبل الشعب الفلسطيني والامة العربية، وان هذا الصراع هو صراع وجود لا صراع حدود، ولأن هذه الامة عصية على الزوال، حيث مقومات وجودها وانبعاثها متوفرة، وان كانت تحتاج الى من يقودها نحو تحقيق اهداف وحدتها ونهوضها، وقد مرت غزوات استعمارية متعددة ولكن مصيرها كان دوما الفشل بسبب مقاومة الشعوب المناضلة لها ، وهذا يستدعي العمل بالنفس الطويل، وتحمل المعاناة، لان الصراع مع الامبريالية والصهيونية، يحتاج الى حشد كل الطاقات ، مما يعني ان ساحة النضال فيها مكان هي لكافة القوى والاحزاب والفصائل التي تؤمن بخيار الكفاح والنضال من اجل التحرير والحرية والديمقراطية  والعدالة الاجتماعية .

ختاما : نقول ذلك لاننا نعي خطورة المرحلة  ، ولأن التطبيع خيانة ، وعدوان صارخ على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والامة العربية ، مما يتطلب ثقافة المواجهة للتطبيع من خلال سلاحنا الفكري والثقافي الى جانب العلمي، فهو قادر على توليد الخطط والافكار القادرة على ان تكون في مواجهة كل ادوات العدوان التي يملكها العدو، والتمسك بخيار المقاومة بكافة اشكالها ، لأن هذه المقاومة حققت العديد من الانتصارات في لبنان وغزة وسوريا ، ولا بد من تحقيق الانتصار على ارض فلسطين وتحرير الارض والانسان ورفع علم فلسطين فوق مآذن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية. 



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 752320054
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي