وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
أمل جديد لعلاج جروح وتقرحات مرضى السكري فؤاد عثمان: تراكم نفايات مستشفى الهمشري يعرض حياة المرضى للخطر الجهاد الإسلامي تنظم محاضرة في عين الحلوة عن مسيرات العودة عدد ملاعق السكر اليومية للرجال تختلف عن النساء وهذا ما يناسب كل منهما الساحر الأعلى أجرا بالعالم يضطر للكشف عن أحد أسرار مهنته أمام القضاء + فيديو الشيخ ماهر حمود يستقبل الناشط الفلسطيني اليف صباغ نادي النجوم الرياضي يكرم الدكتور أسامة سعد - 18 صورة الدكتور بسام حمود في ضيافة عائلة الحبال - 4 صور الكتيبة الكورية - اليونيفيل تقيم حفل إفتتاح منشآت في مدرسة قيساريا الإبتدائية - صورتان صرح زايد المؤسس يفتح أبوابه لاستقبال الزوار في العاصمة أبو ظبي - 5 صور أسامة سعد يتداول بالبرنامج الانتخابي مع عائلات في تعمير عين الحلوة - 33 صورة IO Tree تفوز بمسابقة آغريتاك هاكاثون وتبتكر آلة لرصد ذبابة الفاكهة المتوسطية - صورتان دعوة لإفتتاح معرض ثانوية د. حكمت صباغ السنوي للرسم والأشغال اليدوية اليابان تحول ظل رجل ولا ظل حيطة إلى واقع + فيديو سبلين الرياضي يفوز بكأس الوفاء للأسير الفلسطيني - 12 صورة أوشام تفاعلية تسمع صوتها في الولايات المتحدة + فيديو مياه لبنان الجنوبي تنفي ما تردد عن طلب تعيين مهندسين لديها كيف نجت هذه الفتاة من عصابة هاجمتها + فيديو تعميم للسياحة حول اختباري كفاءة لإجازة منقذ سباحة الطيران الإسرائيلي المعادي خرق أجواء صيدا
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

عبد الله العمر: المشتغلون بصفات الخالق حقيقة الزيف في معرفه الكيف؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 15 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 609 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
 

المصدر/ الشيخ عبد الله العمر: 

عندما تحدث القرآن الكريم بصفات الخالق عز وجل كان ذلك الوصف موقوفا في معظمه عن البحث والإدراك عند المخلوق الذي جعل الله له حدوداعقليه وحسيه في معرفه حقيقه نفسه  والمخلوقات من حوله {ما اشهدتهم خلق السماوات الارض ولا خلق انفسهم}.

وقد انزل الله تعالى سورة قصيرة في عدد اياتها ولكنها تعدل ثلث القرآن لانها تجمع في معانيها علم التوحيد. الا وهي سوره الأخلاص وقد كان لنزولها سببا، فقد جاء اليهود وهم اهل الزيف  والضلال والبحث في المتشابه جاؤوا يسألون رسول الله عليه الصلاه والسلام (يا محمد صف لنا ربك هل هو من ذهب؟ هل هو من حديد؟) فسكت رسول الله عليه الصلاه والسلام عن الاجابه حتى نزل عليه السوره الكريمه الإخلاص فكانت بمثابه حجة لله ورسوله وللامة كلها الى يوم القيامه في معرفه الخالق وصفاته.

واذا كان رسول الله عليه الصلاه والسلام العالم بربه قبل كل عالم  قد  سكت  عن الاجابه  عن السؤال في ذات الله وصفاته،  وانتظر الوحي الالهي في ذلك،  فمن باب أولى ان لا يخوض عوام الناس في ذلك. ولو كان بينهم من هو على درجه من العلم والتحصيل.

وقد حصلت شواهد في تاريخ الأمة تؤيد ما نقول، فقد دخل على سيدنا عمر رضي الله عنه رجل اسمه عبد الله ابن صبيغ، يخوض في الأسماء والصفات والبحث في المتشابهات فيها، فأخذ الفاروق الدره اي العصا وضربه بها على رأسه حتى قال هذا الرجل لقد شفيت يا امير المؤمنين مما انا فيه. فإذا هو مرض في القلب مصداقا لقوله تعالى {فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنه وابتغاء تاويله}. والشاهد الثاني هو ما حصل ايام الإمام مالك رحمه الله امام اهل المدينه ومن قيل بحقه (لا يفتى ومالك بالمدينة)، فقد دخل عليه رجل يقول له: (يا امام، الله يقول {الرحمن على العرش استوى}، كيف استوى؟ فسكت الإمام ثم قال:  الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والسؤال عنه بدعة لا أراك الا مبتدعا، ثم أمر باخراجه).

وقد ابتلي المسلمون في تاريخهم الطويل بامثله لمن خاضوا في تلك الامور، فكان منهم المعتزلة، والجهمية، والقدرية، وكلهم على قدر كبير من الضلال والاضلال بالخروج عن روح الكتاب والسنه والخوض فيما لا ينفع الخوض فيه في دنيا ولا في دين. واذا كان الحديث الشريف يقول (اذا ذكر القدر فامسكوا)، فمن باب أولى السكوت عن صفات الخالق وذاته العليا. وقد خاض الكثير من العلماء في تلك الأمور على سبيل الرد على أصحابها واضاعوا نصف أعمارهم مما كان يمكن الاستفاده منه في ما ينفع الامة، من البحوث الهادفه مما ينفعها في إصلاح أمور دينها ودنياها.

وقد تكلم أحد ارباب العلوم في التاريخ الإسلامي وهو الإمام الفخر الرازي صاحب (التفسير الكبير مفاتح الغيب) تكلم في أقسام مما يمكن عده  ندما. فقد مر ومعه تلامذه امام سيدة عجوز فقالت: من هو؟  قالوا: الإمام الفخر الرازي الذي عنده الف الف دليل على وجود الله، قالت: لو لم يكن عنده الف الف شك لما كان عنده الف الف دليل. ولما  أخبر الإمام بالأمر قال: اللهم ايمان كإيمان العجائز. ويقصد به ايمان الفطره.

وفي عصرنا الحاضر جاء من يشغل الناس وهم في ابعد ما هم فيه من معرفه أمور دينهم الحيويه. جاء من يشغلهم بهذه الأمور التي نهى الله ورسوله عن الخوض فيها. وأصبحت تجد من ينشر في الكتب وحتى في الطرقات ما يمكن القول فيه كمن ينشر دعايه وحروب الأربعينات من القرن الماضي وهو في الالفية الثانية. ومن نماذج اقوالهم الخوض في تفاصيل صفات الخالق كالحجم واللون والمكان والزمان والسمع والبصر وغيرها من الأمور التفصيليه التى يتحدث بها امام العالم من الناس الذين لايفقه اكثرهم فاتحة الكتاب ولا أركان الوضوء والصلاة.

وأولى لمن يخوض في تلك الأمور ان يكف عنها. فالامة احوج ما تكون الى الفطرة السليمة في كل شيء. واهمها امور العقيده والتوحيد ولنا في رسول الله عليه الصلاة والسلام اسوة وقدوة، ومن لم يكفه الكتاب والسنه فليخرج من بين ظهر الامه.

وكفانا ما أصابنا من ترك أكثر المسلمين أمور الدين المطلوبه بالضروره، وانصراف السواد الأعظم من المسلمين عن دينهم بما يشبه الارتداد الضمني. حتى يأتي من يشغلهم بما لا ينفع من أمور بناء الشخصيه المسلمة على هدي من الكتاب والسنه وفق المنهج النبوي الأصيل الذي لا ينبغي تقديم اي منهج عليه مما يعد تقديما بين يدي الله ورسوله والله يهدي السبيل. 

 

دلالات / المصدر: الشيخ عبد الله العمر
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837425169
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي