بـ 99,000 دولار تتملك شقة في صيدا
ثانوية لبنان الدولية تعلن عن بدء التسجيل لمراحل الروضات والابتدائي اعتباراً من 15 آذار 2017
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
مفاجأة PICASSO'S: اطلب 2 LARGE PIZZA بس بـ 23,000 ل.ل. للبيع سيارة Nissan QashQai SE موديل 2008 - 8 صور ثانوية لبنان الدولية تعلن عن بدء التسجيل لمراحل الروضات والابتدائي اعتباراً من 15 آذار 2017 هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين الحزب السوري القومي الاجتماعي يشارك في مسيرة الذكرى الـ 42 لاستشهاد معروف سعد – 7 صور برنامج المعسولين - الحلقة الخامسة: خود أو أعطي بين النجاح اللبناني والمراوحة الفلسطينية... هل حققت زيارة أبو مازن الى لبنان أهدافها؟ Fatah reinforces position in Ain al-Hilweh اشتباك رسائل جس نبض عين الحلوة! قنبلة يدوية خرقت الهدوء الذي خيم على عين الحلوة ليلا بعد اشتباكات ادت لسقوط 3 جرحى حقيقة ما يحدث في «عين الحلوة»؟ مؤشّرات خطيرة... مجموعات "عين الحلوة" في بيروت؟ ذكرى معروف سعد في صيدا رسائل الدم والنار في «عين الحلوة» صيدا تودّع ابنها الصيدلي محمد مرجان المقدح: يجب تسليم اي شخص يعبث بامن مخيم عين الحلوة والجوار إقفال مدارس عين الحلوة غدا ومدرستان في صيدا أعلنتا غدا يوم دراسة عادي أبو عرب: سنرد الصاع 100 في حال تكرر الاعتداء علينا بمخيم عين الحلوة عباس طلب من الأحمد البقاء بلبنان لمتابعة تداعيات الاشتباكات بعين الحلوة انفجار قنبلة يدوية على الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة اتفاق مبدئي على وقف النار وسحب المسلحين بعين الحلوة مبارك فوز سميا وليلى الحايك من نادي كوبرا الرياضي بذهبية كأس شمال إيطاليا للكيك بوكسينغ دعوة إلى مجلس الشرح والتعليق على رسالة: علم الرجال وأهميته، في مسجد الكيخيا رشقات نارية في مخيم عين الحلوة وإشكال عائلي في أحد أحيائه فتح تشارك في مسيرة صيدا بالذكرى الـ٤٢ لاستشهاد معروف سعد - 15 صورة بالفيديو.. كلمة الدكتور أسامة سعد في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد بالفيديو.. مسيرة حاشدة في الذكرى ال 42 لاستشهاد المناضل معروف سعد أسامة سعد يستقبل الوفود والشخصيات لمناسبة الذكرى 42 لاستشهاد المناضل معروف سعد - 50 صورة
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200مشروع الغانم / قياس 210-200مركز الحياة الطبي التخصصي / عناية طبية برؤية مستقبلية / وقاية مدى الحياةعروض 2017 من KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةمشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتمشاريع الأمل السكنيةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!مشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 9 صورNow For Only 14$: Flat Stomach - Lifted Arms & Firm Thighsالآن في صيدا .. التحصيل العلمي والمهني في ألمانيا (برامج خاصة للمهندسين والأطباء)Saida Country Club / قياس 100-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
نادي فوربي الرياضي / صفحة داخلية / قياس 750-100

إنقاذ الصحافة واجب على الدولة

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 11 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 131 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:



رمزي جريج - الجمهورية:

لعلّ أكثر ما خيَّب أملي خلال تولّي مهمّات وزارة الإعلام في حكومة الرئيس تمّام سلام عدمُ تمكّني، رغم الجهد الحثيث الذي بذلتُه، مِن حمل الحكومة على إقرار المشروع الذي أعددتُه ورفعته في 31 آذار 2016 إلى مجلس الوزراء بغية دعم الصحافة الورقية.

لم أكن في حاجة إلى إحساس نبوي لأتيقّن عند تولّي وزارة الإعلام أنّ الصحافة الورقية تمرّ في أزمة تتفاقم يوماً بعد يوم بسبب عوامل ظرفية ناتجة من الأزمة الاقتصادية الراهنة في لبنان وبسبب التطور التكنولوجي وظهور ما يسمّى الاعلام الجديد.

وبغية مساعدة الصحافة على تخطّي الأزمة، اتّصلتُ بأصحاب الصحف التي أفصحَت عن أزمتها المالية للوقوف على المتطلبات الدنيا للاستمرار، ثمّ وضعتُ بعد دراسةٍ واقعية للموضوع مشروعاً متكاملاً لدعم الصحافة الورقية ورفعتُه، كما ذكرت، إلى مجلس الوزراء.

كذلك اتّصلت بالمرجعيات السياسية الفاعلة بغيةَ حملِها على تبنّي المشروع الذي أعدَدته لإنقاذ الصحافة. وتقتضي الأمانة أن أعترف بأنّني لاقيتُ تجاوباً لدى الرئيس نبيه برّي والرئيس تمام سلام. لكنّ هذا التجاوب المبدئي لم يُترجَم على ارض الواقع بسبب الشَلل الذي أصابَ عملَ حكومة الرئيس سلام للأسباب السياسية المعروفة.

ذلك أنّني كنت ولا أزال مؤمناً بأنّ الصحافة الورقية، على رغم التحوّلات التكنولوجية، تبقى ضرورةً لا غنى للقارئ والمواطن عنها. فكما أنّ للكتاب مكانةً على الرغم من الإنترنت، كذلك للمقال الورقي، بأسلوبه ولغتِه، تأثيرُه وجَدواه، ولا يزال للصحافة الورقية دورٌ ثقافي وسياسي لا يجوز التخلّي عنه.

إنّ الصحافة مرادفة للحرّيات العامة وللنظام الديموقراطي، وهي واجهة البلد الثقافية. وإنّ العتمة بغيابها ستَسود حياتَنا السياسية. فهل يمكن أن نتصوَّر لبنان بلا صحافة وهو البلد الذي كان رمزاً للنهضة الصحافية في العالم العربي؟

لذلك يجب أن يَرسخ في أذهان المسؤولين أنّ الصحافة تشكّل مرفقاً حيوياً يحتاج اليه المواطن، بحيث يترتّب على الدولة واجبُ حمايته ودعمه، ليتمكّن من أداء دوره في خدمة المجتمع. فكما انّ الدولة تخصّص بعض المناطق المحرومة أو بعضَ القطاعات المنكوبة بمساعدات محسوسة، فكذلك يجب أن تتحمَّل مسؤولياتها في دعم الصحافة الورقية، في اعتبارها إحدى ركائز نظامنا الديموقراطي.

إنّ المشروع الذي أعدَدتُه مستوحى من بعض التشريعات الغربية التي تقدّم مساعدات مباشرة وغير مباشرة لصحافتها المكتوبة. فعلى سبيل المثال بلغَ مجموع المساعدات المباشرة وغير المباشرة التي قدّمتها الدولة الفرنسية إلى الصحافة الورقية في موازنة 2013 نحو سبعمئة مليون يورو، علماً أنّ جريدة «لو موند» وحدها حصلت خلال عام 2012 على نحو 18,6 مليون يورو، في حين حصلت جريدة «لو فيغارو» على 18,2 مليون يورو.

إنّ المشروع الذي طرحتُه يقوم بصورة رئيسة على تخصيص الصحف الصادرة فعلياً اليوم، بمساهمة مالية مقدارُها خمسمئة ليرة لبنانية، عن كلّ عدد يُباع من هذه الصحف يومياً. إنّ هذا الدعم يحفّز الجريدة على زيادة مبيعاتها عن طريق جودة المواد التي تقدّمها للقارئ.

ومن المناسب أن يواكب هذا الدعمَ وضعُ آليةٍ لمراقبة رقمِ مبيعات الصحف الورقية، ويمكن لوزارة الإعلام ان تتولّى ذلك. وتَجدر الإشارة إلى أنّ دراسة أوّلية تُبيّن أنّ كلفة هذا الدعم هي في حدود عشرة ملايين دولار اميركي في السنة، وهو مبلغ زهيد قياساً على المبالغ التي تقدّمها الدولة لسائر القطاعات.

وإلى جانب هذا الدعم المباشر، من واجب الدولة السعيُ الى تأمين قروض طويلة الأجل بفوائد مخفّضة للمؤسسات الصحافية من خلال آلية يتبنّاها مصرف لبنان، على غرار ما اعتُمد في القروض السكنية الممنوحة لمشتري الشقَق السكنية من المصارف اللبنانية بدعم مصرف لبنان.

ويَشمل المشروع الذي أعددتُه سلسلةَ إجراءات وحوافز أخرى من شأنها مساعدة المؤسسات الصحافية، كإعادة جدولة ديونِها لدى المصارف وإعفائها من بعض الرسوم المتعلقة بما تستورد لحاجات إصدار مطبوعاتها، وسوى ذلك من تدابير تساعد الصحافة على تخَطي الأزمة المالية التي تعاني منها.

ويمكن أن يتمّ دعمُ الصحافة الورقية في مرحلة لاحقة عبر إنشاء صندوق وطني لدعم الصحافة بشكلِ مؤسسة عامة ذات شخصية معنوية مستقلّة تتمتّع بالاستقلال المالي والإداري. غير أنّ تأمين الدعم الفوري المطلوب لإنقاذ الصحافة قبل فوات الأوان لا يحتاج الى مِثل هذا الصندوق، بل يمكن لمجلس الوزراء تأمينه من الموازنة.

إنّني أضع هذا المشروع بين يدَي وزير الإعلام الجديد الأستاذ ملحم رياشي، الذي لمستُ لديه رغبةً صادقة، بدعم الإعلام في لبنان، لافتاً انتباهَه إلى أنّ كلّ وسائل الإعلام من مرئي ومسموع ومواقع إلكترونية تحتاج إلى عناية.

غير أنّ تلك الوسائل يمكن أن تنتظر صدور قانون الإعلام الجديد الذي سينظّمها. أمّا الصحافة الورقية فهي مريض يُحتضَر على فراش الموت، ولا يمكنه الانتظار. فليبادر معاليه فوراً إلى الطلب من الحكومة تقديمَ الدعم المباشر لتلك الصحافة، لكي لا نستفيق يوماً، وقد لا يكون ببعيد، ونحن بلا صحافة ولا صحافيين.



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 743648547
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي