بـ 99,000 دولار تتملك شقة في صيدا
Be There @ Wedding Expo معرض الأعراسLa Salle للأعراس والمناسبات المميزة
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين السعودي قدم تعازيه في صيدا بوفاة المطران كبوجي وشارك في قداس أقيم عن روحه - 4 صور South Lebanon protesters denounce Trump's promise to move US embassy to Jerusalem البزري يُشارك بالقداس الإلهي لراحة نفس المطران المناضل إيلاريون كبوجي رعاية اليتيم تطلق مشروع تعليم الموسيقى لذوي الحاجات الإضافية - 8 صور لقاء في السراي الحكومي: اطلاق برنامج احصاء الفلسطينيين في لبنان.. وتحصين أمن المخيمات الرعاية تقيم نشاطاً تربوياً حول التنمر والتميز لأبنائها المكفولين - 9 صور أسامة سعد على تويتر: صفقة بلدية صيدا وتجارة جحا بالبيض!! البزري: المطران كبوجي من أهم رموز النضال والمقاومة ضد العدو الصهيوني المساواة في القيادة - فرصة الفتاة الحقيقية في مشروع Young LeaderSHE Project Congratulations To LIU Saida Students مبارك خطوبة ربيع حنوني على سارة اليوسف - 30 صورة شاب مسيحي يواجه المقاومة في جزين.. فهل تنجح محاولة تقريب وجهات النظر! الجيش يوقف 66 سوريا بمجمع الأوزاعي للنازحين عند مدخل صيدا وهب الأعضاء DONATE LIFE في الجامعة اللبنانية الدولية في صيدا - 53 صورة «الأونروا» تدين العنف في «عين الحلوة»: على الجهات الفاعلة ضمان السلامة صيدا تعالج قسماً من نفايات بيروت إدارة Bonita cutie تعلن عن بدء الحسومات من 60 - 70% تركي، فرنسي وإيطالي - 33 صورة للبيع شقة جديدة غير مسكونة في جادة بري + للبيع محل بجانب حديقة عبرا دعوة لحضور ورشة عمل مجانية حول أهمية Cisco في سوق العمل إخلاء سبيل الشيخ محي الدين عنتر بعد توقيفه بسبب الإساءة لشخصيات سياسية مسجد الفرقان في الهلالية يدعوكم إلى محاضرة حول آفة المخدرات ومخاطرها يلقيها رئيس مكتب مكافحة المخدرات في الجنوب مشروع الهدى 11 - شرحبيل، صيدا - تقسيط 5 سنوات - شقق ابتداء من 85,000 دولار للإيجار محل مساحة ١١٠ م٢ في منطقة سينيق الصناعية - ٣ صور مقابلة السيد وئام رباح رئيس مجلس إدارة مجموعة الوادي الأخضر على قناة دبي برنامج مال الشيخ ماهر حمود يعزي العميد حمود ويستقبل وفدا من الحملة العالمية للعودة الى فلسطين‎ - صورتان جمعية خريجي المقاصد - صيدا استضافت د. وليد عربيد في ندوة حول: الشرق الأوسط.. خيارات ومصالح - 11 صورة الرعاية وقوى الأمن الداخلي يطلقان حملة عن الإنترنت الآمن في ثانويات صيدا والجوار - 28 صورة ندوة للدكتور وليد عربيد في جمعية خريجي المقاصد الإسلامية في صيدا - 10صور
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمشروع الغانم / قياس 210-200A Spa A Day keeps your HAIR AWAYمشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 9 صورمركز الحياة الطبي التخصصي / عناية طبية برؤية مستقبلية / وقاية مدى الحياةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!مشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمؤسسة مارس / قياس 210-200Saida Country Club / قياس 100-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمشاريع الأمل السكنيةعروض 2017 من KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارة
وظائف صيدا سيتيمراكز تعليمية ودورات تدريبيةأزياء ولانجيري وعرائس صيدا سيتيسيارات صيدا سيتي
نادي فوربي الرياضي / صفحة داخلية / قياس 750-100
الآن في استقبالكم Captain Seafood Restaurant الرميلة - الطريق البحرية

هكذا تُقصَف أعمارنا

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 10 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 109 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


محمد نزال - الأخبار:

ماذا لو أنّ والدك الذي مات، فرضاً، كان يُمكن أن يَعيش خمس سنوات إضافيّة، مثلاً، لولا أنّه تنشّق الكثير مِن هواء مدينة هي مِن الأكثر تلوّثاً في العالم؟ هل يُمكن أن نعتبر أنّه مات ميتة طبيعيّة، أو مِن قبيل القضاء والقدر، أو "موتة ربّه"... وما شاكل؟ ماذا؟ المسألة شخصيّة.

لا بدّ أن تكون كذلك، وهي كذلك، فعلاً. ماذا لو أن التلوّث المتفاقم في لبنان، خاصة أخيراً، ليس نتاج عوامل طبيعيّة، بل هو عمل مسؤول حكومي، سابق وحالي، سرَق وهدر وأهمل وفسد وأفسد؟ هل يُمكن أن نعدّه قاتلاً؟ القتل جماعي هنا. ليس رائجاً أن يُدرج هذا الفعل ضمن "جرائم ضد الإنسانيّة" في نظام روما. دعك مِن القوانين ووعورة مسالكها، إنّما منطقيّاً ماذا؟ تشتهر الدول الصناعيّة الكبرى بمدنها الملوّثة بيئيّاً، لكنّها، في النهاية، صناعيّة. ما الذي نصنعه نحن في هذه البلاد، سوى الهراء، حتى تكون بيروت مِن أكثر مدن العالم تلوّثاً؟ في تلك الدول يدفعون ضريبة، ولو مِن صحّتهم، لكنّهم يأخذون في المقابل صناعة. بعض الرفاهيّة، راهنة أو مؤجّلة، إنّما قائمة. ما الذي نأخذه نحن؟ قاتِلُنا يمتاز بالكثير مِن الوقاحة. في العام الماضي، وعلى ذمّة مؤشّر معايير التلوّث العالمي، حلّت بيروت في المرتبة الثانية عالميّاً (الأكثر). كان ذلك في العام الذي تكدّست فيه النفايات في الشوارع، وجعلت الناس ينزلون إلى الشارع، مِن دون نتيجة. هذه النفايات التي لا نزال، إلى اليوم، نسمع عن مشاكلها في تقارير إعلاميّة. أكثر الناس لا يعرفون كيف انتهت تلك "الهمروجة". المهم ألّا يَرى الناس النفايات بعيونهم. ربما وضعتها السُّلطة خلف الجدار، لا بأس، المُهم ألّا تُرى بالعين مباشرة. لعبة بصريّة أخرى. هذه طبيعة بشريّة، ربّما، لكن الأكيد أنّهم يلعبون عليها. كيف يُمكن أحدنا ألّا يرى المسؤولين عن تفاقم التلوّث، السلف مِنهم والخلف، أنّهم يَقصفون أعمارنا، بعدما يخرج نقيب أطباء ليعلن، تليه دراسة جامعيّة لتؤكّد، أنّ نسبة التلوّث في بيروت هي نحو 400 مرّة أكثر مِن المعدّل المقبول عالميّاً؟ يا عمي ألا يُفترض أن نموت؟ بلى، كلّ يوم نموت. لكن هذا موت في غاية السلاسة. بهدوء. سرقة سنوات مِن العمر المتوقّع. إن مات أحدنا اليوم، بمرض، فالفرضيّة العلميّة تقول إنّ الموت لم يكن ليحلّ بمن مات لولا التلوّث. المشكلة الآن أنّ ما تنشقناه قد تنشقناه، وخلص. الضرر حصل، ويحصل. نعم يُمكن أن يتضاءل، لاحقاً، إن حصلت معجزة "إصلاحيّة" ما. إنّما بمطلق الأحوال، ما مِن أحد يعيش هنا إلا وقد تمت "جمركة" أيام أو شهور أو سنين مِن عمره. على قدر زاوية تنشّقه وطبيعة بنيته. أحد ما، يعيش بيننا الآن، أسهم في موتنا الذي سنموته لاحقاً! هكذا هي. لن يُدان بجرم القتل. هذا مؤسف. إن كان البنك الدولي، هذا المعني بالمال وأساليبه، قد تحدّث عن موت 1816 شخصاً في لبنان عام 2013 بسبب تلوّث الهواء، فكم سيكون العدد في سنوات ما بعد أزمة النفايات؟ علينا أن نراقب العدّاد. البنك الدولي سيتكفّل بالمهمة في مطلق الأحوال.
دعنا مِن الموت الجسدي المباشر وغير المباشر. قبل نحو 27 عاماً، تحدّث الدكتور أحمد مدحت إسلام، في شهرية عالم المعرفة، عن التلوّث البيئي الذي يُسبب الخبل والعته واضطراب الانتباه ومشاكل الذاكرة والهلاوس، فضلاً عن الكآبة. نقل هذا عن دراسات كانت قد أجريت آنذاك. هذا النوع مِن الدراسات، على قلته بما يتصل بالشأن النفسي والعقلي، أظهر عام 2015 أنّه "بكلّ تأكيد تلوّث الهواء له صلة بالصحة النفسيّة". هذا ما تقوله ميليندا باور، مِن جامعة جونز هوبكينز في بالتيمور الأميركية، المشتغلة على الدراسة. خلاصة ما جاء فيها: "معدلات عالية مِن القلق النفسي مرتبطة بمعدلات عالية مِن تلوّث الهواء". منظّمة الصحة العالميّة أكّدت الأمر عينه في تقريرها لعام 2011 عن "جودة الهواء والصحة". تقول فيه: "كلّما انخفضت مستويات تلوّث الهواء في المدن، تحسّنت صحة سكانها النفسيّة والقلبيّة الوعائيّة (على المديين البعيد والقريب على حد سواء)". علميّاً، يُعَدّ أول أكسيد الكربون مِن أشهر ملوّثات الهواء، الذي، فضلاً عن الضرر الجسدي المباشر، يؤدي إلى ضعف الحكم على الأشياء والخلل في إدراك الوقت. المسألة ليست علماً زائفاً، بل مِن الجديّة إلى حدّ ولادة علم قائم بذاته يُسمى "علم النفس البيئي" (بالكاد يُعرَف في بلادنا). الخلاصة، الآن في الوقت الذي تُسرق فيه سنوات كان يُمكن أن نعيشها، تُسرق، الآن أيضاً، سلامتنا النفسيّة في السنوات التي نعيشها فعلاً... بانتظار موتنا. هكذا تُقصَف أعمارنا.



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 733094932
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي