وظائف صيدا سيتي
ضيافتي للشوكولا والتمور الفاخرة مع تزيين للمناسبات وخدمة التوصيل / 70018779
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الرجاء إنزال تطبيق صيدا سيتي الخاص بهاتفك لاستلام النعوات (الوفيات) خبر عاجل للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين دعوة لحضور محاضرة وتوقيع كتاب (فلسطين العثمانية: تاريخ وصور) للدكتور طالب محمود قره أحمد في بلدية صيدا تعرفوا على حي القناية في صيدا .. أين يقع؟ ولماذا سمي بهذا الإسم؟ في ذكرى وفاة (الشيخ محرم العارفي) رحمه الله .. لن ننساك - أداء: فريق أمجاد للفن والتراث - فيديو دعوة لحضور ندوة طبية في جمعية المواساة بعنوان: هل تريد تجنب الإصابة بثاني سرطان قاتل ومشترك بين الرجال والنساء؟ IABC تقدم 40 برنامج تدريبي تقدم باللغتين العربية والانكليزية صالون Chapeau Bas في صيدا - البستان الكبير .. أحدث التسريحات لجمالك سيدتي - 18 صورة عرض خاص بالدليفري Delivery من مطعم المحطة في صيدا - خدمة على ذوقك مفروشات الظريف ترحب بكم في صيدا، الست نفيسة، بجانب أبو دراع - 15 صورة مبارك افتتاح محل الروضة في صيدا - أجود أنواع العسل والتمور والأعشاب - ألبسة شرعية ولوازم حجاج - مستحضرات تجميل وعطور وخواتم وقطنيات - 40 صورة حملة مناسك الرحمة للحج والعمرة تعلن عن استقبال طلبات الحج حتى 31-01-2018 Arduino Professional Course الإنترنت عنا هو الأسرع في جميع مناطق صيدا وضواحيها ... جربنا وشوف الفرق ريَح راسك واتصل فينا: صيانة كافة مكنات التصوير والطباعة مطعم "مندي النعيمي - 1" الأول في لبنان .. يقدم لكم أشهى وجبات لحم المندي والدجاج المندي مركز حروفي للدروس الخصوصية عبرا يعلن عن استمرار التسجيل لهذا العام لجميع الصفوف - 20 صورة صيحة جديدة في عالم الديكورات/ ميتاليك للأرضيات وتصاميم ثلاثية الأبعاد .. جديد مؤسسة بويا عنتر لتوزيع وتوصيل الغاز في صيدا وضواحيها - الوزن الصحيح والسعر الرسمي رحلتك من البداية للنهاية مع Fly SAWA للسياحة والسفر في صيدا - عبرا - طريق عام جزين صفاء الزين لخدمات الضيافة في جميع المناسبات الاجتماعية بعد نجاح الدورة الأولى في تزيين الشوكولا ... بدأ التسجيل للدورة الثانية (قبل الظهر وبعد الظهر) إطلاق جائزة البحث العلمي القرآني حول السلام الاقتصادي في القرآن - التسجيل في دائرة أوقاف صيدا على الرقم: 81822615 KEN Daycare & Nursery + ALLC for English Courses & Others Little Land Day Care Center In Saida Star Venue لكل العيلة Restaurant - Italiano - Coffee Shop - Events مارس: شفط دهون بلا جراحة - إزالة الشعر - علاج فيزيائي - تجميل - تنحيف Pain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورة مدرسة صيدون الوطنية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2017-2018
للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةحملة السلام للحج والعمرة - بإشراف وإرشاد الشيخ عبد الله البقري والشيخ محمود سمهون - تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج لهذا العامللبيع شقق جاهزة وقيد الإنشاء 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً - 16 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينPain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةمع كل شقة سيارة مجاناًجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةSaida Country Club / قياس 100-200حملة مناسك الرحمة للحج والعمرة تعلن عن استقبال طلبات الحج حتى 31-01-2018Donna
4B Academy Tennis
ثانوية القلعة تعلن عن بدء استقبال طلبات مرحلة الروضات للعام 2018 - 2019

هنادي العاكوم البابا: الشريد

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 09 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 1503 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هنادي العاكوم البابا - ضمن سلسلة:" حكايات من هذا الزمان": 

**الى الحلقة الاولى**

**الى الحلقة الثانية**

**الى الحلقة الثالثة**

**الى الحلقة الرابعة**

كان منتصف الليل حين اقتحم خلوتي زائر خفيّ الظلّ ثقيل الأثر  يحمل في جعبته البرد والحمّى تحت طيف الزكام مخترقاً مناعتي ليسلبني الراحة بعد عناء يوم طويل .عيناي تدمعان لهول ما انا فيه تأسرني وتقرضني تلك الدّخيلة بأنيابها ويقيّدني البرد بأسلاكه وشحناته الكهربائية كي لا يقترب مني السهاد أو يلوح لي ولو من بعيد.

يا الهي ! ماذا أفعل؟ وكيف سألوذ بالفرار وأنا في هذا الحال الرديء؟

طرقت باب ذكرياتي فهي دائماً ملاذي الوحيد ! فكانت لي نعم المضيف وطبطبت عليّ بطيفها الحاني وأوسدتني الى قطار الزمن قاطعة ً لي تذكرة العبور الى الماضي لأنعم بالدفء بعد سهر عنيد وأعود بحنيني الى ذلك اليوم الربيعي الفريد حيث التقيته هناك....!!!

كنت يومها قد انهيت باكراً وعلى غير المعتاد محاضراتي الجامعيّة...وكان الطقس ربيعي الطعم والفحوى يُنعش النفس ويزود المرء بطاقة سحرية خفية تجعله يسابق الزمن بخطواته ويحظى بالانتعاش والسلام والصفاء...فها أنا وفي خضم هذه البوتقة الزيتية المعالم أعانق الشاطىء برماله وبريق مائه ومداده...أغمض عينيّ لأعيش اللحظة وأستمتع بذلك النغم...نغم هدهدة الأمواج وصداها الذي يوقظ النفس بعد سُبات طويل ويُضفي الحياة والأمل على ذلك المكان ليغدو جماله يفوق معنى الجمال!!! وبينما أنا بين مدّ و جزر أهيم في ربيع ذلك المشهد الرباني العائم الخلاّب...واذا بي أعود وأعانق أرض الواقع على صورة  طفل لا يتعدى عمره العشر سنوات؛يجلس على صخرة صمّاء ...يتأمل الأفق البعيد بعينين أرادا تخطي الحدود والسدود لبلوغ ذلك العالم الغيبي الحالم النّقي حيث يوجد صندوق كبير فيه من الخبايا والمفاجآت ما يقتل شروده ويعيده للحياة من جديد لينعم ببراءة الطفولة وعبقها ورحيقها... ليلهو ويلعب ...ليبكي ويضحك... ليخطئ ويصيب...ليحلم ببيت وسرير وألعاب تتناثر في أرض الغرفة مفتعلةً الصّخب والضجيج وصوت أم تنادي :" ولدي ! حبيبي! هيّا لنلعب لعبة القطّ والفأر وهكذا ستحظى بالمزيد! ويدخل الأب على عجل ليعيش معهما البسمة وليحيا معهما تلك اللحظة التي تسع العالم بضيائها ونقائها وألفتها وطعمها المميّز بمذاقه العسليّ الممزوج بنكهة العائلة والأسرة الهانئة التي يحلم بها كل طفل والتي تحاكي فطرته السليمة وسليقته النّدية قبل أن تدمّرها يد الانسان!!!.

اقتربت منه وألقيت عليه التحية ولكنه لم يراني حتى أنه لم يشعر بوجودي ولم يسمع صوتي !!! بادرت بالقول :"اسمي هنادي ! وأنت؟"... كان صمته أبلغ جواب ولكني لم أفقد الأمل ولم أتناسى أنّ أمامي كائن فريد بنعومته ورقّته وتألقه الهائم في الفضاء الفسيح الذي شدّني اليه وحمّلني مسؤولية التعرف على حاله الحزين الذي أخذ يلفظ أنفاسه بدمعة ترقرقت على خده الوردي ناطقة بالوجد والحنين ولكن لمن ولماذا؟ .سبحان الله ! ما هذا الشرود الذي يغرق به؟ عيناه شاخصتان يستقبلان الأفق البعيد لا ترمشان أو تتنفسان وكأنه عبر الزمان الى حيث يريد...حتى أن الهواء حاول أن يصافحه مداعباً شعره الأشقر الذهبي الناعم ولكن ما من مجيب !!! تُرى ما قصّة هذا الطفل؟ ومن ينتظر على هذا الشاطىء الرملي؟ ولماذا بوصلته تشير الى الأفق الذي يتراءى أمام عينيه وكأنه قريب!!!.

هذا ما سنشهده في الحلقات القادمة من :" الشريد".

 

دلالات / المصدر: هنادي العاكوم البابا
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 823403362
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
شقق للبيع في صيدا والجوار