بـ 99,000 دولار تتملك شقة في صيدا
الآن في صيدا .. التحصيل العلمي والمهني في ألمانيا (برامج خاصة للمهندسين والأطباء)
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
الآن في صيدا .. التحصيل العلمي والمهني في ألمانيا (برامج خاصة للمهندسين والأطباء) هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية مطلوب موظفين بالفيديو.. برنامج المعسولين الحلقة الرابعة: السعادة أو الخيارات Ain al-Hilweh after joint security force crumbles الجيش يريد قوة أمنية فاعلة تحمي عين الحلوة نفايات إقليم الخروب: لا للمحرقة ولا معمل في جون انفراط الأمنية العليا في عين الحلوة وعصبة الأنصار تُبقي نقطتين لها قبالة مناطق الجيش دعوة للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد‎ قوى الأمن نفت تعرض فتاتين من صيدا للخطف: فرتا بإرادتهما وعثر عليهما بصور دعوة للاستفادة من حملة صحية مجانية في صيدا تحت شعار: السكري وقاية وتعايش سمكة غريبة ودخيلة من مزاد السمك في مدينة صيدا الجيش أوقف عند مدخل عين الحلوة مطلوباً بحادثة إطلاق نار السعودي رعى معرض دميتي - فرحتي في بلدية صيدا - 5 صور سعد في انطلاقة الجبهة الديمقراطية: ما بين الشعبين اللبناني والفلسطيني علاقات أخوة لا يمكن إلغاؤها بالفيديو.. أسامة سعد في احتفال انطلاقة الجبهة الديمقراطية: ما بين الشعبين اللبناني والفلسطيني علاقات أخوة لا يمكن إلغاؤها‎ إنسحاب عناصر القوة الفلسطينية المشتركة من الشارع الفوقاني لبستان القدس رئيس المركز الثقافي الروسي يضع إكليلاً من الزهر على نصب الشهيد معروف سعد - صورتان صيدا تستعيد محطات تحريرها المضيئة وتحتفل بإطلاق شارع الشهيد نزيه قبرصلي الخطيب مكرماً في مطرانية صيدا: خطة لحل مشكلة النفايات قائمة على اللامركزية طلاب الإنجيلية في صيدا يؤهلون مدخل معبد أشمون - 7 صور نادي الفتيان أهدى السعودي درع المركز الثالث واللجنة التكريمية كرمت الحاج حسن الشماس - 9 صور بالفيديو.. 26 شباط الحاج محمود الدرة ممثلا الشيخ ماهر حمود في إيران بذكرى إنتصار الثورة - 3 صور المعهد الجامعي للتكنولوجيا أقام دورة LabVIEW في صيدا - 5 صور معلم فرن/ خباز ذو خبرة يطلب عملاً في صيدا اندلاع حريق في منزل عضو اللجنة الشعبية لمنطقة البركسات الحريري رعت اختتام دورة مجمع الحريري الرياضي في التنس للقدامى - 18 صورة القوى الإسلامية بعين الحلوة: سنبقى محافظين على أمن أهالي المخيم
مؤسسة مارس / قياس 210-200الآن في صيدا .. التحصيل العلمي والمهني في ألمانيا (برامج خاصة للمهندسين والأطباء)مشروع الغانم / قياس 210-200عروض 2017 من KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 9 صورمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!مشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتNow For Only 14$: Flat Stomach - Lifted Arms & Firm Thighsمشاريع الأمل السكنيةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمركز الحياة الطبي التخصصي / عناية طبية برؤية مستقبلية / وقاية مدى الحياةSaida Country Club / قياس 100-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
نادي فوربي الرياضي / صفحة داخلية / قياس 750-100

جمال شبيب: كيف عامل الإسلام نصارى المشرق؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 05 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 254 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شبيب: 

الإسلام هذا الدين العظيم الذي رحم الله تعالى به العالمين؛ شملت رحمته غير المسلمين، فقد أعطى لأهل الذمة كثيراً من الحقوق، وعلم أهل الذمة -الذين ما عرفوا إلا العبودية- معنى الإنسانية، ولنأخذ مثالاً على ذلك: بعيشة الأقباط تحت حكم الإمبراطورية الرومانية ، فالروم كانت الطبقة العليا منهم هم الأوروبيون الملاك البيض، فهذه فئة معينة، ومن عداهم كانوا عبيداً، ومن هؤلاء العبيد يتكون الجنود، فكان على كل سيد أن ينتدب عدداً معيناً من العبيد ليكون جندياً في الإمبراطورية، وهؤلاء العبيد يفتحون البلاد فيستعبدون أهلها، فيكون الأقباط، ويكون النصارى الذين هم في بلاد الشام عبيداً للعبيد، فهذه هي قيمتهم عند الدولة الرومانية.

وقد حرر الإسلام هذه العقول، فعندما دخل عمرو بن العاص إلى مصر وحدثت بين أحد أبنائه وبين أحد الأقباط مشكلة؛ فقال ابنه: أنا ابن الأكرمين، فالأقباط الذين ذاقوا مرارة العبودية القرون الطويلة تعلموا في سنوات أن يشكوا من هذه الكلمة، وتعلموا أن يركبوا الإبل ويضربوا أكبادها من مصر إلى المدينة ؛ ليشتكوا من هذه الكلمة، فالإسلام غير القلوب والمشاعر والمفاهيم كلها، فأتوا إلى عمر رضي الله تعالى عنه وحكوا له ما حدث، فلم يقل عمر رضي الله عنه: إن عمرو بن العاص هو الذي فتح البلاد، وهزم الروم في أجنادين وفي غيرها، ولم يقل: نحن الذين دعوناكم إلى الإسلام، ونحن الذين أعتقناكم من رق العبودية الرومانية! أبداً، وإنما أمر بالقصاص، وجعل يقول لابن عمرو بن العاص: [خذها وأنت ابن الأكرمين].

فالإسلام علم هؤلاء، فمن أسلم منهم فإنه ينال كل الخير، ومن لم يسلم منهم فإنه يعيش في كرامة، وفي منعة، محفوظ العرض والمال، ولا يمكن أن ينال أو يؤخذ إلا بحكم شرعي، وبموجب الشروط التي جعلها الله تبارك وتعالى في كتابه في آية الجزية، ثم فصلها النبي صلى الله عليه وسلم في بعض ما كتب لوفد نجران وغيره، ثم جاء عمر رضي الله تعالى عنه ففصل تفصيلاً أكثر في عهده الذي كتبه لأهل بيت المقدس، والذي يعرف في التاريخ باسم: الشروط العمرية.

فمن مقتضى هذه الشروط يعاملون، ولا حيف ولا جور عليهم على الإطلاق، ولا يستطيع أحد أن يمنعهم من إقامة شيء مما سمح لهم أن يقيموه من شعائر دينهم بالشروط المعينة، ولا يستطيع أحد من المسلمين أن يجور عليهم، أو يحيف، أو يعتدي على مال لهم، أو على عرض في أي حال من الأحوال؛ ولذلك بقي النصارى في العراق ، وبقوا في الشام ، وبقوا في مصر ، وبقوا في الأندلس ، وكذلك بقي اليهود إلا في جزيرة العرب ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( لا يجتمع فيها دينان )، فأخرجوا.فكان أهل نجران أكثر طائفة في جزيرة العرب من النصارى ، وقد أسلم أكثرهم، ومن بقي منهم ولم يسلم أخرج وأجلي إلى بلاد الشام ، وهذا من حكم الله.

فالمهم أنه لم يخالف فيهم حكم الله عز وجل، بل أقيم فيهم كما أمر الله، وكما أنزل الله، لا كما يريد الفاتحون، ولا كما يريد عمر رضي الله تعالى عنه، أو خالد ، أو سعد ، أو عمرو بن العاص ، وإنما كما شرع الله عز وجل، فالحكم الذي يطبق عليهم هو الحكم الذي يطبق على أي مسلم، وهو حكم الله عز وجل، ولم يضعه برلمان، ولا هيئة تشريعية من غيرهم فتظلمهم؛ لأنهم ليس لهم من يمثلهم فيها، ولم يضعه هوى حاكم من الحكام كما كان يفعل حكام أوروبا ، وإنما هو شرع الله، ودين الله رب العالمين، فما أعطاهم الله تعالى من الحقوق أخذوه.

..وعندما جاءت الحملات الصليبية حتى وصلت إلى بلاد الشام ، فذهلوا عندما رأوا المسلمين كيف يعيشون، فقد دخلوا مدينة صغيرة لا تعد من المدن الإسلامية الكبرى، وهي: معرة النعمان ، معرة النعمان هذه هي التي ينسب إليها أبو العلاء المعري ، وليست من المدن الكبرى مثل: دمشق أو حلب أو ما أشبه ذلك، فعندما دخلها الصليبيون ذهلوا عندما وجدوا مكتبة فيها عشرات الألوف من الكتب في جميع العلوم والفنون، فهذا الأمر لم يألفوه ولم يتعودوه، فجاءوا ووجدوا أن المسلمين يقرءون القرآن، وبلغتهم، وفي كل مكان.

فتعجبوا من هذا، فكانوا يسألون المسلمين: أنتم تقرءون كتابكم؟ فيقول المسلمون: نعم. فيقولون: وأين قساوستكم؟ قالوا: ليس عندنا قساوسة، فهؤلاء هم علماؤنا الذين أمامكم يمشون كما يمشي الناس، ويعيشون كما يعيش الناس، ومنهم الغني، ومنهم الفقير، وأكثر علماء المسلمين كانوا أصحاب مهن؛ ولهذا إذا قرأتم كتب الرجال تجدون البزار، والخياط، والجواليقي، والحذاء، والخفاف وغيرها، فكل منهم ينسب إلى المهنة التي كان يعمل فيها، فكانوا أصحاب مهن وأعمال عادية كما يعيش بقية الناس، ولكن الله تعالى شرفهم وفضلهم وميزهم بالعلم.

فالصليبيون لما رأوا هذا لم يكادوا يصدقون، لكن كانت الغشاوة على أعينهم وعلى قلوبهم عظيمة جداً، وكانوا خاضعين خضوعاً أعمى لأوامر رجال الدين والطواغيت المتحكمين فيهم، فما كان يستطيع أحد أن يخرج عنهم وأن ينفرد إلا إذا اعتزلهم وهرب نهائياً، وبقي في بلاد الشام ، وهذا حال كثير منهم فقد بقوا هناك إلى اليوم، فهم من أصول أولئك، ولكنهم أسلموا واستوطنوا تلك البلاد، أو لم يسلموا ولكن بقوا في بلاد الشام ، فقد وجدوا أشياء لم يكونوا يألفونها، ولا يعرفونها على الإطلاق.



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 741476220
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي